المقالات
السياسة
مكافحة الفسادة من البطل ؟ دوسة ام الترابي
مكافحة الفسادة من البطل ؟ دوسة ام الترابي
05-03-2014 08:17 AM


عادت قصة مكافحة الفساد لتطل علي الشعب السوداني في ثوب جديد وليصدق من يصدق ويؤمن من يؤمن ان نظام التمكين قوي في مكافحة الفساد والقضاء عليه بأي شكل تحت اسم النظرية البوليسية الامريكية " لا نستطيع القضاء علي الجريمة ولاكن نستطيع كشفها وان طال الوقت" ، حملة الفساد التي يدعي النظام انه بدأ فيها هي مكملة لمسرحية الاصلاح التي طلت برأسها علي الساحة في الفترة السابقة والتصريحات التي ادلي بها ابواق النظام انه لن تتوقف ،انما هي عملية ابعاد كل من لا يرقب الترابي في بقاءهم التشكيلة الحالية لانهم طرف اساسي في ابعاد الترابي من النظام في العام 1999 .
وبعد التقارب الذي حدث بين المؤتمرين الوطني والشعبي رمي الترابي بدلوه بأن الحاور هو الوسيلة الوحيدة للخروج من البلاد الازمة الحالية وان المصالحة تسبق العدالة واستدل بعفو الرسول صلي الله عليه وسلم عن مشركي مكة ، في اشارة لعدم ذهاب البشير الي المحكمة الدولية ، يبدو ان هنالك صفقة سرية تقضي بأبعاد من لا يرقب الترابي في بقائهم في تشكيلة النظام الحالية لعودة الحركة الاسلامية موحدة فكان اخراج الغريمين اللدودين طه ونافع بدعوي الاصلاح والتضحية ببعض الوزراء واكمال ذلك الفصل الذي لم ينتهي بعد وبدأت عملية التصفية الاخري والمتمثلة في الاطاحة بالمفسدين كما يدعون ، بركم من اين استمد وزير العدل تلك القوة والجرأة في فتح تلك الملفات المظلمة ، واين كان دوسة عندما بدأ المراجع العام في فتحها وهل كان في ثبات عميق عندما اشتكي المراجع العام للبشير ان جهات حكومية رفضت اعطائه سجلاتها ومقولة البشير المشهورة : هي بقت علي اخواني .
شكر الله سعي وزير العدل في مكافحة المفسدين ولاكن الذبح لا يجوز من الذنب ، وليبدأ الفارس الهمام من ام الفساد بدا من مشرروع الجزيرة والقائمة لا تنتهي ، واذا كان اصغر موظفي الدولة ممثلون في مكتب والي الخرطوم اختلسوا المليارات فكم ياترى سرق الولاة واثرياء الاحياء الراقية الذين ظهروا بغتة ، ولا ندري عن اي اب ورثوا تلك العمارات والفلل الشاهقة من دبي الي ماليزيا .
الفساد والسرقات الكل يعلم بأمرها كظاهرة الكلاب الضالة ولدي وزير العدل اليوم ملف تلك المخدرات التي تم ضبطها بميناء بورسودان فليظهر للناس اصراره في مكافحة الجريمة وليكشف من كان ورائها، واخر الحديث التحلل هو تكتيك ليس الا وستطاح بروؤس اخر لتلحق بنافع وطه، ووالي الجزيرة خير مثال.

[email protected]


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 986

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




آدم يعقوب
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة