المقالات
السياسة
3 مايو اليوم العالمي لحرية الصحافة نحتفل والاقلام منحنية
3 مايو اليوم العالمي لحرية الصحافة نحتفل والاقلام منحنية
05-04-2014 12:33 PM


اليوم الثالث من مايو يعتبر اليوم العالمي لحرية الصحافة في
فضاءنا الارضي،دول تحتفل بتقدم منظومتها الصحفية وترتقي بالمهنة بتوفير
الحماية لممارسيها وتوفر المعلومات لتكون المهنة كما يسمونها السلطة
الرابعة،ولكن هذا لا يعفي الصحفيين من المحاكمة لو ارتكبوا جرائم
جنائية،وهي تختلف من الجرائم التي توجهها الدولة او يفرضها جهاز الامن
قسرا علي عاملي مهنة الصحافة واغلاق الطرق من جهات متنفذة للحصول علي
المعلومات.اقامت شبكة الصحفيين السودانيين احتفالا باليوم العالمي لحرية
كانت تحت شعار(وماتزال الصحافة مقيدة)في مركز طيبة برس الاعلامي الثالث
من مايو /ايار،شارك فيها صحفيين ورؤساء تحرير وكتاب اعمده
وناشطين.تناولوا فيه الوضع الصحافي في السودان،وعودة الرقابة الذاتية بدل
الرقابة الامنية علي الصحف،والتحدي الذي يقف علي طريق ممارسة المهنة،في
ظل شح المعلومات وتدفقها،وايضا فقدان الجسم الحقيقي الذي يمثل اصحاب
المهنة،رغم وجود الاتحاد والمجلس القومي للصحافة والمطبوعات.وفكرة
الاحتفال بهذا اليوم نشأت في افريقيا في دولة ناميبيا عام 1990 وتبنتها
الامم المتحدة واليونسكو،واصبحت يوما عالميا يحتفل به العالم سنويا في
هدا الشهر من كل عام.ان السودان ليس استثناءا من العالم،فالاوضاع الصحفية
هي الاسوأ،واي تقرير عالمي عن حرية الصحافة يضع السودان علي الترتيب الا

سوأ في ممارسة حرية الصحافة،ومنظمات الشفافية العالمية يكون فيها السودان
الاسوأ من ناحية الفساد وغيرها،وحقوق الانسان كلها حسب المعايير العالمية
يأخذ السودان النصيب الاسوأ حسب اللوائح العالمية.بعد الوثبة البشيرية
الاخيرة ومسرحية الحوار الوطني،انفتح العمل السياسي الجماهيري،مقارنة
بالسنوات الاسوأ،ليس هناك جديد يجعل الممارسة تسير نحو الافضل،القيود علي
الحرية الصحافية مازال موجودا،ومنع الصحفيين من مزاولة مهنتهم
مستمرا،وقانون جهاز الامن لم يتم الغاءه الي الان،والمنحة الصحافية من
النظام لاضامن لها،قد يعاد انتاجها اذا لزم الامر،وتغطية مناطق الصراع
مازالت بعيدة ومجهولة والضحايا والمتضررين لانسمع بهم الا في اجهزة
الاعلام العالمية والصحف الالكترونية.والمدون الصحفي تاج الدين عرجة
مازال في قبضة جهاز الامن،والصحفي اشرف خوجلي من الخوجلاب مازال في سجن
ام درمان،وينتظر محاكمته بتهم احداث سبتمبر،وصحفيين وصحفيات ممنوعين من
الكتابة علي الصحف اليومية باوامر من جهاز الامن،واتحاد الصحفيين صامت..
[email protected]


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 424

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




حسن اسحق
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة