المقالات
السياسة
تسرق جمل تتحلل -- تسرق خبزه تتعلعل --!!
تسرق جمل تتحلل -- تسرق خبزه تتعلعل --!!
05-04-2014 06:59 PM


ارجو ان يعذرنى القارئ الكريم فى استخدام كلمه تتعلعل فى هذا الموقع حيث انه لم يكن لاستقامة السجع واللحن ولكننى قصدت استخدامها لتوضيح ما يعانيه وما يتعرض له سارق الخبز جوعا .وتعنى لغة الاضطراب والاسترخاء وهى حالة ليست محموده لان الاسترخاء هنا ليس للاستجمام بل هى نتيجه عكسيه لانها تاتى متلازمه مع الاضطراب وبالتالى يكون الانسان فى حاله غير قادره على الحراك او الانتاج اما فى العاميه السودانيه فهى كناية عن كثرة العلل وطول الانتظار وحرق الدم والموت البطئ امعانا فى الاذلال والاهانه .
السرقة هى السرقه عندما يكون السارق مستفيدا مما سرق ويكون المسروف معلوما ومعروف المالك وعندما يتعلق الامر ببيت مال المسلمين والذى سمى فيما بعد بالمال العام فان الامر يخرج عن دائرة السرقه الى خيانة الامانه والفساد فى الارض وسمى هذا فيما بعد بالاختلاس والعقوبة فى الحالتين معلومه وثابته ولا يمكن تجاوزها لان الرسول الكريم عليه افضل الصوات والتسليم حسم الامر واقسم بان لو ان فاطمة بنت الرسول (ص) عليها رضوان الله سرقت لاقام عليها ولا يقبل فيها شفاعه وهى المبرأة من كل ذلل .
اذن الامر محسوم من القران والسنه المؤكده ولا يمكن اعمال اجتهادات المجتهدين او تاويل اللاحقين بان يكون هنالك فقه خاص بالمفسدين من اصحاب المعالى والمتنفذين ووجهاء القوم المتاخرين وينتهى الامر بالتحلل بعد الانحلال والانحطاط ويرجع منها الفاسد كيوم ولدته امه .
وبالرجوع لامر من يسرق ليسد رمقه بكسرة خبز او ما يعادلها فان فى الامر سعة واجتهاد وتقدير الامور بالادله والبراهين وهى فى النهايه تسمى سرقه ولا يجوز التمادى فيها وتكرارها بحجة سد الرمق وعلى من لا يجد ما يسد رمقه وعياله فعليه اللجوء الى اية منظمه امميه بعد ان يستنفذ طرق ابواب اولى الامر ويتقدم بشكوى وسوف يجد الانصاف عاجلا ام اجلا وسؤال الناس افضل من السرقه واكرم .
وبحساب بسيط واذا اعملنا فقه التحلل تمشيا مع البدع الكثيره التى ظهرت مع حكومة الجبهه الاسلاميه والمؤتمرالوطنى فان المال المسترد سرا لا يساوى 1%من المال المنهوب والتسهيلات والغلول وما جير لافراد الاسره والحريم .فعليه فان اولئك المفسدين والمتسترين لن يفلتوا من حساب الدنيا بقانون مكافحة الفساد وحساب الاخرة علمها عند الله سبحانه وتعالى وفى كل الاحوال فالحساب ولد والشعب هم الشهود اصحاب المال والحق العام .
اسقاط النظام والحوار معه خطان متوازيان .
من لا يحمل هم الوطن --- فهو هم على الوطن .
اللهم يا حنان ويا منان الطف بشعب السودان ---آمـيــــــــــــــــــــــــــــــــــن .


[email protected]


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 977

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




محمد حجازى عبد اللطيف
محمد حجازى عبد اللطيف

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة