المقالات
السياسة
متى يسترد هذا الشعب كرامته وحريته المسلوبة ..؟؟؟
متى يسترد هذا الشعب كرامته وحريته المسلوبة ..؟؟؟
05-05-2014 12:08 PM


نحن الآن بنعانى من عدة ازمات تراكمت منذ الاستقلال وده كان نتاج طبيعى لمحصلة سياسات الحكومات السابقة من الإستقلال والي الآن وتنعكس هذه المحصلة سلبآ في تعاطينا مع قضايانا الفكريةوالسياسية وطريقة تعاملنا مع الآخر التي يغلب فيه الإحساس بالدونية و نظرتنا الباطنية للآخر بأن الأسطورة والمخلص ما دمر من سلوك ومفاهيم لشعب كالسودان بتنوعه المحسود عليه منذ الإستقلال الي الآن يحتاج منا الي قرن من الزمان فما زلنا مستعمرين لكن بشكل جديد داخليآ وخارجيآ هناك فرق كبير بيننا وكل الشعوب الأخرى هنالك شعوب عملت لمئات السنين لتكون هكدافى مقدمة الدول وامريكا مثال لذلك امريكا الآن هى سيدة العالم,وهذا كله بسبب تطور مجتمعها وسر تطور اى مجتمع مربوط بديمقراطية تلك النظم التى تحكمه الناظر الى حالنا يجد إننا عملنا لعشرات السنين وما ذلنا فى مزيلة تلك الدول المتقدمة وهذا كله بسبب ديكتاتورية حكامنا الممسكون بذمام امور الحكم.
لم يشهد الشعب السودانى فى طيلة حياته السياسية حكومة مثل هذه الحكومة .. حكومة تحكم باسم الدين الاسلامى وانهم آتوا ليخرجوا الناس من الظلمات الى النور بعدما ملأت أرض السودان ظلمآ وفسادآ هذا ما قالوه عندما آتوا الى السلطة فى يونيو 1989 ذلك التاريخ المشؤوم فى تاريخ الدولة السودانية عبر دبابة واستولوا على السلطة عبر الانقلاب المشهور فى ذلك الحين وبدأوا فى تسيس الخدمة المدنية عبر سياسة التمكين والتى تقضى بتوظيف كل من يروا فيه سماتهم الكيزانية ومن اتباع تنظيمهم الاسلامى لذا قاموا بتمكين قواعدهم وعضويتهم فى الاماكن التى يردونها ..
وأذكر فى بعض خطاباتهم الجماهيرية انهم اتوا الى السلطة بعدما رأوا الظلم يفتك بالمواطن السودانى وانهم راوا ان السودان فى عهد تلك الحكومات السابقة اصبح فى ذيل الدول من حيث التنمية والخدمات والتعليم وانهم جأوا لانقاذ الشعب السودانى من هذا الفساد والظلم الذى لحق به الشعب السودانى فى ظل تلك الحكومات السابقة وانهم اتوا ليس حبآ فى السلطة ولا الجاه وانهم اتوا بقلب صافى الى الله ليمكنوا شرع الله فى الارض هذا قليل من كثير ما ذكروه مرارآ فى خطاباتهم الفطيرة فى ندواتهم لبعض عضويتهم والمصلحجية الذين لا تهمهم سوى التطبيل والتهليل لهؤلاء الكيزان … نسأل انفسنا هل هذه الحكومة فعلآ أخرجت الشعب من الظلام الى النور فعلآ كما قالوا هم .. وهل الشعب راضى كل الرضى عن سياسات هذه الحكومة وهل هذه الحكومة طبقت شرع الله وعملت باحكام الدين الاسلامى الحنيف .. ..؟؟؟
لايستطيع احد ان ينكر ان هذه الحكومة فعلت ما فعلت بهذا الشعب من ظلم وفساد واستبداد .. حتى اصبح هذا الشعب مألوم ومحروم من كل شئ حتى فى ابسط الاشياء .. ما هو الشئ الذى غعله الناس للحكومة حتى تمارس عليهم هذا الظلم .. نسأل انفسنا سؤال هل هذا هو الشعب الذى خرج فى إكتوبر وأبريل وخرج فى وجه الصادق المهدى ابان حكم الديمقراطية حقآ لقد تبدل هذا الشعب واصيب بالغيبوبة منذ استيلاء الكيزان على السلطة فى 1989 لانه ما ذال صامت وصابر على الحال الاعوج برغم سياسات حكومة الكيزان لسنا بحاجة لمعرفه المزيد من فساد وجرائم النظام فقد بات هذا الأمر معروفاً لدى الكافه ،
فالسودان يعيش اليوم ازمة هوية وطنية كبيرة , تمثلت فى انفصال الجنوب والحرب فى دار فور والنيل الازرق وجنوب كردفان وغيرها من الصراعات التى تاخذ الطابع العنصرى والجهوى التى راح ضحيتها آلاف الأبرياء من المواطنين العزل .

[email protected]


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 541

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#994040 [wad alwazeer]
0.00/5 (0 صوت)

05-05-2014 02:17 PM
من اتى بهؤلاء؟

[wad alwazeer]

#993988 [kaaaak]
0.00/5 (0 صوت)

05-05-2014 01:08 PM
الحل بسيط ... الحل في المواجهة لهذا النظام .... و المواجهة عاوزة رجال و رجال مافي ببح
الى ذلك الحين سوف يكتب الكتاب و الشعراء و يرسم الرسامون و يفتى المفتون و يغني المغنيون و يظل الحال هو الحال لا فات لا بدور يبرأ

[kaaaak]

اسماعيل الحمودى
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة