المقالات
السياسة
اهل الخبره في اثيوبيا ة وباعة العرقسوس في السودان
اهل الخبره في اثيوبيا ة وباعة العرقسوس في السودان
12-12-2015 12:51 PM


شاهدت فيلم وثائقي يدعي حلم دوكالي DUKALE'S DREAM قام فيه الممثل هيو جاك بدور انساتي رائع..

الفيلم يحكي عن اسرة مزارع اثيوبي بسيط يدعي دوكالي يمتلك مزرعه في جنوب اثيوبيا يزرع فيها المحصول النقدي (البن) وغيره من المحاصيل من خضر وفاكهة ,,

ذهب هيو جاكمانHUGH JACKMAN ومعه الممثلة ديبورا فيرنس DEBORA FURNESSومعهم مجموعه من ممثلي المنظمات الخيريه الي مزرعة دوكالي وبقوا مع ذلك المزراع لعدة ايام وشاركوا دوكالي في الاشراف اليومي علي مزرعته من زراعة اشجار البن وازالة الاعشاب اي الكديب وري الزرع وحلب الابقار وجمع روث البهائم للاستفاده منه في توليد الطاقه البئيهBIOENERGY والاشراف علي اسرته الصغيره,,

ما شدني في هذا الفيلم هو الاهتمام العالمي باثيوبيا والجهد المبذول من قبل المنظمات الدوليه لادخال التقنيه الزراعيه الحديثه لاثوبيا والبرامج التعليميه لمزارعي اثيوبيا حتي يستوعبوا التكنولوجيا الزراعيه الحديثه لدرء خطر المجاعات عن ذلك البلد العريق وذلك بدلا من امداهم بالمواد الغذائيه التي حالما تنفد,,

تقع مزرعة دوكالي في جنوب اثيوبيا حيث لا توجد كهرباء ولكنهم تغلبوا علي ذلك ,,فبدلا من قطع الاشجار واستعمالها كحطب للوقود مما يؤدي مستقبلا لتغير البيئه والتعريه والتصحر ,, اصبحوا سيتعملون روث البهائم الذي يتم تخزينه تحت الارض ويتم تفاعل كيمائي مع ما تحتويه من بكتريا وينتج عن ذلك توليد غاز بيئي BIOGAS وعن طريق انابيب يتم نقل هذا الغاز الي منزل المزارع ليستعمل في الطهي والاضاءه,,

لم يكتفي ذلك الانسان الرائع هيو جاكمانHUGH JACKMAN بذلك ,,بل عند عودته الي امريكا اصبح يدعوا الي ما يسمي بالتجاره العادلهFAIR TRADE والتي تنصف المزارع بدلا من ان يكون الربح خالصا للشركات التجاريه ايضا قام جاكمان وبمساعدة بعض الشركات التجاريه بتعبية البن الاثويبي باوزان مختلفه واطلق علي تلك التعبئه حلم دوكالي DUKALE'S DREAM واصبحت تلك التعبيه تباع في الاسواق الامريكيه وكل عائد ارباحها يذهب للمنظمات الخيريه,,,

بعد مشاهدتي لذلك الفيلم تحسرت علي بلادي التي ترزح تحت حكم الاخوان لاكثر من ربع قرن من الزمان تم فيها تدمير كل ما هو حضاري وتنموي في بلادنا,,
اصبحت بلادنا في هذا الزمن الاخواني الاغبر طارده لاهل الخبره العالميه وقاطعت كل الشركات وبيوت الخبره العالميه بلادنا حتي شركات الطيران العالميه اوقفت سفرياتها لسودان الانقاذ!!,,

وبدلا من ان نستقي الجديد في عالم التكنلوجيا والعلم ونستورد التقنيات الحديثه في المجالات الهندسيه والزراعيه والصحيه,,صرنا نستورد ونستمع لشيوخ الافك والضلال من كل اصقاع الدنيا و اصبحنا نستورد البراز اليوناني والحاويات المسرطنه من الصين والهند وباعة العرقسوس وفلاحي وصعايدة مصر لزراعة اراضي السودان مع علمنا التام بان مصر ما زالت تحبو في مجال التقنيه الزراعيه وما زالوا يستعملون الوسائل الزراعيه العقيمه والاسمده المسرطنه وما يخرج من سبيليهم لتخصيب التربه ,,

يذكرني استعانه سفلة الانقاذ بفلاحي مصر بالسلم التعليمي المصري الذي جلبه لنا سئ الذكر محي الدين صابر والعميل المصري بابكر عوض والذي ادي الي تدمير التعليم في بلادنا الي يومنا هذا,,ويحق لنا ان نتساءل اذا كانت مصر تمتلك الخبره الزراعيه العالميه,, فلماذا لم تكتفي ذاتيا علما بان مصر تعتمد كليا علي المعونه الامريكيه وكوته القمح خاصة,,؟؟

الاطاحة بحكم الانقاذ امر لا خيار غيره والا ستصبح بلادنا عالة علي جيراننا وتصبح مرتعا خصبا للارهاب العالمي وتمتلئ بلادنا بالهاربين من سجون دير الزور والرقه وابو زعبل وليمان طره وبدو سيناءوالبدون والروهينجا واليمنيه وطوارق مالي والنيجر وجماعات الاخوان المسلمين من كل دول العالم,,ونصبح نحن اهل هذه الديار الغرباء في بلادنا,,

لك الله يا بلادي وابدا ما هنت يا سوداننا يوما علينا,,

[email protected]


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 2917

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1384313 [ابراهيم علي]
0.00/5 (0 صوت)

12-13-2015 12:51 PM
انه عهد الانحطاط الكيزاني ...

[ابراهيم علي]

#1384270 [السماك]
0.00/5 (0 صوت)

12-13-2015 11:59 AM
"ما شدني في هذا الفيلم هو الاهتمام العالمي باثيوبيا والجهد المبذول من قبل المنظمات الدوليه لادخال التقنيه الزراعيه الحديثه لاثوبيا والبرامج التعليميه لمزارعي اثيوبيا حتي يستوعبوا التكنولوجيا الزراعيه الحديثه لدرء خطر المجاعات عن ذلك البلد العريق وذلك بدلا من امداهم بالمواد الغذائيه التي حالما تنفد"

شكراً كاتب المقال .. ببساطة لأن أثيوبيا ما فيها "فساد" .. العالم أفراد ومنظمات وهيئات معها الكثير .. وهم مستعدين للمساعدة .. والشفافية هو مفتاح العالم ليأتوا إليك .. الزول الحرامي الكضاب مين البدورو عشان يجيهو .. ما يجيهو إلا الكضاب الحرامي المتلو.. ما عايزة درس .. أرجع إلى منظمة الشفافية في الإنترنت .. حتجد الفساد في أثيوبيا منخفض LOW ..

التقدم ما بمشي مع الفساد .. شوف نيجيريا: 5,4 مليون برميل في اليوم .. أولادهم لسع يجلسوا على البروش تحت الرواكيب الهاهاي عشان يدرسوا في مدارس رسمية ..

شوف إثيوبيا بعد عشرة سنه حيكون أيه ..

[السماك]

عمر علي
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة