05-08-2014 05:36 PM


(#) ما يدور في حزب الأمة القومي من صراعات انتهت بإقالة الأمين العام دكتور إبراهيم الأمين واختيار الأستاذة سارة نقدالله يكشف بوضوح رغبة الامام الصادق في إبعاد العناصر القوية لجهة تجهيز الملعب لتوريث أبناءه وبناته لقيادة الحزب وبالتالي تنتفي صفة القومية من هذا الحزب الطائفي الأسري . ما صرح به الأمين العام المقال من تعاون استراتيجي بين النظام والإمام و محاولات الرشاء الفاشلة بواسطة ابن الامام والإعلاء من شأن الأمين العام السابق نائب الرئيس الحالي (المرضي عنه من نظام الإنقاذ) والكثير الذي كشفه دكتور إبراهيم فإن حزب الأمة القومي أصبح في مفترق الطرق ليصبح حزب الاسرة القومي ..
(#) عندما انقلبت الإنقاذ علي الشرعية والديمقراطية كان الإمام الصادق المهدي رئيسا للوزراء الذي أطاح به الانقلابيون وطيلة سنوات حكم الإنقاذ، لم تك مواقف الإمام واضحة من معارضته للنظام، وقد اعترف الإمام بنفسه صراحة من قبل بقاعة طيبة برس في اللقاء التفاكري للإعلاميين مؤكدا آن كثيرا من الناس يشككون في موقف حزب الأمة من التعامل مع النظام الحالي. شكوك الجميع في مواقف حزب الأمة والإمام شخصيا من نظام الإنقاذ في محلها تدعمها العديد من الشواهد والأحداث.
(#) لا أحد يختلف حول شعبية الإمام الصادق المهدي وإسهاماته الفكرية. إلا أن الأوضاع السياسية تمر بمنعطف خطير، تغيرت الكثير من القناعات والمواقف وظهرت تيارات وولاءات جديدة في مناطق نفوذه التقليدية خصما علي شعبية الإمام والذي بإمكانه أن يستعيد شعبيته سريعا قائدا بصوره أقوي، إذا ما انحاز الي جانب الجماهير وقيادة المعارضة مبتعدا عن ما يثير الشبهات والشكوك حول إمساكه (العصا من النص) في معارضته الرمادية للإنقاذ . قوي الانتفاضة في ابريل لا تنس للإمام موقفه السلبي عندما جاءه المرحوم دكتور الطاهر عبد الباسط للتوقيع علي بيان قوي الانتفاضة فما كان منه أن رفض محذرا بأن هذا عمل متهور وان نميري عند عودته سيعلق الجميع علي أعواد المشانق وبعد نجاح الانتفاضة ادعي انه من صاغ بيانها وسط دهشة الجميع وهم الآن أحياء يرزقون..
(#) الإمام الصادق يرهق نفسه وأسماعنا دائما بإيجاد كلمات وتعابير جديدة تسمية لمشاريع (وهمية) لإسقاط النظام الذي اجمع عليه الجميع إلا الامام . كل مبادرات الإمام وعباراته أصبحت مدعاة للسخرية والتهكم والتندر من المعارضة قبل الحكومة. جماهير الشعب السوداني وعت الدرس تماما بان الصادق لم يكن ابداً أملاً للأمة السودانية وهو الذي جسّد إحباطاتها وفشلها و تراجعها وان أي تفكير منه (محاولاً) حكم البلاد مرة أخري سيجد معارضة حتى ولو تمسك الجميع بحكم البشير وهذا ما تهدف إليه الإنقاذ تلميحا بأن البديل القادم سيكون الأسوأ والشعب مدرك جيداً أن البديل القادم هو الاقوي ، وهي القوي التي كفرت بالإنقاذ وذاقت ويلاتها و مراراتها و ظلمها وتيقنت من ضعف وخيانة الأحزاب التي لا أمل يرجي منها وهي التي عودتنا دائما أن تأتي في أعقاب ثورات وانتفاضات التغيير.

[email protected]


تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 1623

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#997789 [حد بيعرف احسن م الحكومه]
4.25/5 (5 صوت)

05-08-2014 11:54 PM
يا ابا الهول هل ابدا خطر ببال اى سودانى ان الحبيب الرمز كان جادا فى حكاية التاءات : توقيعات.. تعبئه.. تصعيد وصولا الى الأتنتفاضه .. الأمام الرمز موش فتح لها ألأبواب مشرعة تفوّت الجمل لمن اراد اسقاط النظام .. وهل خطر ببال اى زول عاقل ان الحبيب الرمز فعلا عاوز اسقاط النظام اللى فلذة كبده الكبير على راسه.. وهل من يعقل ان العميد عبرحمن ابن الحبيب الرمز اللى "كان ناوى يفجر الخرطوم ايام قيادته لجيش ألأمه" ان البشير وافق على تعيينو بدون موافقة والده!!
يا قوم :: للناس عقول وبصائر !! فضوه سيره وتحللو احسن.. كفايكم تقبّض واسترداف!!

[حد بيعرف احسن م الحكومه]

#997703 [عصمتووف]
3.00/5 (3 صوت)

05-08-2014 09:35 PM
لن نتمسك بالبديل البشير لو انطبقت السماء والارض ولن نرضي بعودة هذا الخرف ليحكم مجددا لم ولن يتعلم من العمل السياسي طيلة حياتة انه حرق مراكب الانصار وانتحر سياسيا قلنا انه حزب الثيران العائلي فلا رجاء ولا امل من الصادق

[عصمتووف]

#997630 [ابو ضحي]
0.00/5 (0 صوت)

05-08-2014 07:45 PM
الصادق المهدي يا يكون رئس وزراء او معارض
فقط هو بين الوظيفتين
الانقاذ افلحت في تعين ابنه وكسرت عينو
ممكن جدا ان يفلح حزب الامه من دون الصادق المهدي

[ابو ضحي]

#997622 [الامين دياب]
4.00/5 (4 صوت)

05-08-2014 07:38 PM
حزب الامة ماض في طريفه لا يابه بالترهات و الاباطيل و تحريض الضعفاء 0 يريدونه تقدم الصفوف لياتوا و يحصدوا الثمار و بعدها يكيلوا السباب و الشتائم 0 مضي زمان التجهيل و اثارة حماس الانصار لتقدم الصفوف و تقديم الشهداء و مغالبة المنافي 0 من يرسيد اسقاط النظام فليتقدم الصفوف و يرينا همثه

[الامين دياب]

ردود على الامين دياب
European Union [عصمتووف] 05-09-2014 06:29 PM
فعلا لن تخرجوا من شرنقة بيت المهدي صفوف ايه وكمونية اية ف انت واحد من دراويش المهدية البائده الرجعية المتخلفة نحن نيحث عن وطن يسع الجميع نبحث عن قادة احزاب واوطان لديهم مبادئ يؤمنون بها خدام وليس اقطاعين كامامك الهنبول خليك علي مستوي الاحداث ي اروش ومدروش اخرج واكتشف العالم حواليك

European Union [خالد حسن] 05-09-2014 04:45 AM
طريق شنو ده الماضيين فيهو ده؟ طريق الانقاذ الغربي؟
لاماضي ولا ايليا الاحزاب الطائفيه والاسريه دي تاني الا تحكم في المريخ
الانقاذ ماشه ولمن تمشي لاطائفية ولا احزاب دينيه تاني بتحكم


#997588 [ايو الهول]
3.75/5 (3 صوت)

05-08-2014 06:42 PM
....وبمناسبة المبادرات والمشاريع الوهمية للحبيب ...الى اين وصلت حملة التوقيعات لاسقاط النظام ؟
سؤال برئ جدا والله ...يعني عدد التوقيعات التي تم تحصيلها كام مليون ؟
.....(وشكرن)

[ايو الهول]

حسن وراق
حسن وراق

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الفيديو |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة