المقالات
السياسة
ترافع عنا ولاتتردد يا سبدرات؟؟
ترافع عنا ولاتتردد يا سبدرات؟؟
05-09-2014 12:33 PM

بسم الله الرحمن الرحيم

ترافع عنا ولاتتردد يا سبدرات؟؟

بهذه العبارة ختم الأستاذ عبدالباسط سبدرات مقالة للرد على الطيب مصطفي (إن في جعبتي الكثير الذي أمسك عنه مراعاةً لإخوان أعزاء.. ومراعاة أن لا أكشف مستوراً ستره الله) وتابعة حديثة (أنا ما اضطررت للكتابة إلا بعد ما طفح كيل الإساءة، وتكشفت مرامي الحملة وأصبحت وحدي- ولله الحمد، الوجبة الدائمة الدسمة في أعمدة كُتاب كنت أحسبهم إخوة وأصدقاء.. ولقدعرفت صمت بعضهم . وما وهنت ولا استكنت.. ولن أستكين، (كلا فإني معي ربي سيهدين) وللطيب أقول:( إن عدتم عدنا، وبكيل غير يسير)
مع كل الود والإحترام أخي الأديب والمحامي المفوه أن كلام السترة هذا موجه لنا نحن العامة لنستر شيئ يخص الفرد منا بحيث لايضار منه أحد سواه وليس العامة مثل الفطر في شهررمضان والزاني والزانية التى لن نجد الاربعة العدول للشهادة ،فالحق العام ليس فيه سترة ، وأسالك أنت القانوني الضليع لماذا يوجد ديوان المراجع العام؟ والنائب العام الذي غيب دوره عن قصد !! (عمله الكفار) لحراسة المال وخزينة الدولة ، لن نعفي لك حقاً هو لنا وعرفت أنت أين ذهب ،ولن تسلط عليه الضوء وحجبته عن العداله ، بل أغفلته بفقة الستره المعيب الذي ذكرته (أتسرقني وتحلل ) وأنت تتقلد وظائف عامة وهامة بالدولة بها صفة من صفات الله هي العدل مشفوعة باليمين الذي أقسمته محامياً ووزيراً ، فإن في ذمتك حقاً للشعب السوداني لن يغفره لك لأنه هو دافع مرتبك وإمتيازاتك ،فهذا الحق المنهوب هو من جعل أخوة لنا يرفعون السلاح ضد الدولة وآخرون فارقون وتركوا غصة في حلوقنا وحلوقهم ، وآخرون سائرون في نفس الطريق
وأعلنها لك صراحة بموجب حقنا العام في الدولة السودانية ، بموجب اليمين الذي أديته محامياً وكلناك لتترافع أمام القضاء السوداني لترد لنا منهوباتنا ومسروقاتنا في قضيتنا المعروف للداني والقاصي ضد خصومنا الرويبضون الفاسدين مقسمي وطننا والمستقلين ضعفنا والماشين فوق جثثنا والشاربين الملذات بجماجم أبنائنا، والبائعين أعراضنا، والمبتسمين سخرية منا (عرفتوهم ) وأنت القاضي الواقف كما يقول الأخوه المحامين ، افعلها ولو مره في حياتك لتخلد في تاريخ المحاماه والقضاء السوداني ،ونظير ذلك تفخر بيك بنات البادية والخرطوم ونعتز بك نحن أهل بحر ابيض ونقول سبدرات منا نحن أهل البيت ، ونغفر ماسبق من مواقفك لك وتبجيلك ومدحك للشمولين الحاليين والسابقيين ،فخيراً أن تآتي متآخراً من أن لاتآتي ،
فالرئيس البشير لم يتدخل لنصرة أي طرف منكم كما أوضحت أنت في مقالك هذا ، أنصروا أخاكم عمر البشير فالرجل صادق حتى الآن في وثباته لم يقف معي أوضد أحد المتخاصمين، فيا أهل القضاء والتنفذيين قوموا لأداء دوركم ومسؤولياتكم تجاه الإصلاح لرد الحقوق لأهلها
فإن لن تفعلها يا سبدرات نحن الشعب السوداني سكون خصوماً لك أمام الله في الموقف العظيم يوم لا ينفع مال ولابنين إلا من آتى الله بقلب سليم ، وكل نفس بما كسبت رهينه يأخي ما تتحلل لوعليك شيء فيها شنوا ،ما كثيرين العاوزين يتحللوا.
جمعة مباركة

عبدالماجد مردس أحمد
[email protected]


تعليقات 7 | إهداء 0 | زيارات 2489

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#998402 [sabra150]
0.00/5 (0 صوت)

05-09-2014 10:34 PM
حقوا سبدرات يطلع كل الملفات التى يعرفها من سدنة مايو حتي اخوان الشياطين هؤلائي ، وبعدين يتحلل ، ويعتز للشعب السوداني الكريم ، ويمكن النظر في مسألة العفو عنه

[sabra150]

#998363 [Sudanisabir]
0.00/5 (0 صوت)

05-09-2014 09:17 PM
لا يخفي على احد ولوغ الجميع في مستنقع الانقاذ وسبدرات لا شك له ملفاته التي تحتفظ بها الانقاذ ومنها ما نشرته الانتباهة عن علاقاته باعتقال الكاردينال في قضية صقررقريش

اللهم اكشف عوراتهم وافضحهم في الدنيا وقيض لنا قضاء عادلا ليحاكموا ويسجنوا
فقد طفح السيل اما قول وزير العدل في البرلمان عن تدخلات لتمييع قضية الاقطان فمتوقع فاالاقطان نهبت لصالح المؤتمر الوطني ومنسوبيه ومؤسساته والباقي تقاسمة اللصوص فهم محميون بالحزب الحاكم ومؤسساته

[Sudanisabir]

#998239 [محمد احمد]
5.00/5 (2 صوت)

05-09-2014 04:55 PM
يا اخى فاقد الشىء لا يعطيه

سبدرات فاقد للعدالة وللاخلاق ولقيم الحق فكيف تتوقع منه ان يدافع عن قيم هو اول منتهكيها واول داعم الباطل واول شريك ومحرض للمجرمن

والله ان مقالك هذا فاقد البوصلة ومتنكب للطريق الصحيح

[محمد احمد]

#998140 [Zubair]
5.00/5 (1 صوت)

05-09-2014 01:45 PM
-بموجب اليمين الذي أديته محامياً وكلناك لتترافع أمام القضاء السوداني لترد لنا منهوباتنا ومسروقاتنا في قضيتنا.Who are you to talk on behalf on Sudan People...?
-Who is the hell are you to forgive on behalf of Sudan paople..this shame on you just as he is from your trible or area you want him to be forgiven ....he is a big cheater as you too seems

[Zubair]

#998136 [zoul]
5.00/5 (1 صوت)

05-09-2014 01:38 PM
سبدرات لا تتوقع منه الدفاع عن الحق فهو انتهازي يبحث عن مصلحته الشخصية فقط ويدافع عن الباطل في قضايا يعرف ان المتهم فيها مدانا ولكنه يلوي عنق الحقيقة ليفلت المجرم من العقاب فيما يعرف بالمحامي القذر الذي يمكن ان يستأجر شهود زور ليكسب القضية وتضيع الحقوق فهو لم يكتب هذه المقالات في حق الطيب مصطفى الا لأنه لمس مكان الوجع (محامي الشيطان) فلا تتوقع من سبدرات ان يدافع عن الحق وهو بعباراته الاخيرة يساوم ايضا ولا تهمه الحقيقة ولا حقوق الشعب الضائعة

[zoul]

#998124 [كلباش]
5.00/5 (2 صوت)

05-09-2014 01:26 PM
عجبت لك يا مردس وأنت توكل عنا من يترافع لاسترداد مالنا المنهوب .. و هو الذي يقف بجانب متكوت الجانية علي الأقطان و يجازيها بمائة مليار من مال الغلابة نظير مليار جنيه لفهلوته .. فكيف لك أن تأمن القط علي اللبن و من يدافع عن لصوص المال العام من أجل دريهمات زائلة ؟ ؟ ؟

[كلباش]

#998118 [حيدر م]
0.00/5 (0 صوت)

05-09-2014 01:16 PM
الترابة في خمشك لو منتظر محامي. الحرامية والباطل والمدافع عن آكلي مال الشعب والذين حكم لهم في التحكيم بان يدفع الشعب السودانيللحرامية 200 مليار صحيح ان الطيب مصطفي عنصري وساعد على الانفصال ولكن سبدرات لا يصلح ان يكون المحا مي المنتظر

[حيدر م]

ردود على حيدر م
United States [المؤمل خير] 05-09-2014 03:40 PM
صح يا حيدر .. في كل المهاترات دي بين سبدرات والطيب القراء خرجوا بنتيجة واحدة هي ان الطيب رغم كل ما يقال عنه فقد صدق في حق سبدرات ونعته له بمحامي الشيطان .. انظروا كيف دبج المحامي النحرير ردوده بلغة بعيده جداً عن موضوع القضية التي تجاهلها سبدرات تماماً مما يؤكد تورطه في مؤامرة متكوت للمصلحة الشخصية والأتعاب المليارية فقط دون مراعاة لضميره والمصلحة العامة


عبدالماجد مردس أحمد
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة