ياخبر بفلوس ..!
05-10-2014 10:32 AM


ربما محاولة دمدمة القضية تحت ثياب التحكيم والتحليل والتعتيم على أسماء المتهمين التي تم إتباعها في واقعة موظفي مكتب السيد والي الخرطوم قد أتت بنتائج عكسية لما هدف اليه الذين سعوا الى قتل الموضوع في حفرته وإنهائه سريعاً قبل أن يتسرب الى الصحافة وخبراء العدل النزيهين الذين هم خارج دوائر عدل الدولة المفقود ومن ثم أصبح الأمر قضية راى عام لوت ذراع السلطات ناحية إعادة القضية الى حيث كان يفترض أن يبدأ مسار خطواتها الطبيعية من مرحلة البلاغ الجنائي لدى الشرطة صعودا الى بقية المراحل التي تتيح للمتهمين فرص تلمس الدفاع عن أنفسهم وفقا لما يكفله لهم القانون باعتبارهم أبرياء حتى يثبت العكس !
لم تستطع المليارات التي أعادوها أن تغطي لقب حرامي الذي كتب على وجوه أولئك الذين يبدو أنهم الحلقات الصغيرة فقط في منظومة ارادت أن تستغفل العقل الجمعي لشعبنا بقفل باب الفضييحة في وجهه ، بل أن مداخل الفضيحة كبرت على عكس هوى من سعوا لسدها فزادوا من قدها كما يقول المثل الشعبي !
الآن بعض التسريبات الموثوقة يبدو أنها كشفت اسماء الشباب الذين ظلوا لغزاً يتقافز في أذهان الناس بالحاح لمعرفته وسؤالا محيراً، من هم ابناء البطة السودة الذين يضرب حولهم ساتراً كثيفا ، الى أن مزقته كثرة النقة المشروعة في الصحافة والشارع ، فعرف الناس أن الشابين غسان 29 سنة وعبد الجبار 38 هما كبشي الفداء المرعوبين الآن في مقصب الكبار خلف قضبان الإنتظار القاتل والذين عملوا جاهدين لتشتيت كرات القضية بعيداً عن مرماهم ، ولكن الله يمهل ولا يهمل ، فالذي كنا مستعدين لدفع الغالي والنفيس من أجل معرفته ، وهو من هم أولئك الذين سرقوا مالنا وأفتدوا أنفسهم في محاولة فاشله بثلثه أو إرجاع راس المال الحرام فقط تجنباً لخسارته كله ، كما نصحهم وساعدهم على ذلك المرعوبون أكثر منهم !
فهاهو الخبر اليوم يأتينا ببلاش بعد أن تعذر الحصول عليه بالفلوس , وسبحان من يفضح الذين يستغفلون الناس وهم في الحقيقة المغفلون الحقيقيون !

[email protected]


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 1618

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#999346 [ابو كوج]
0.00/5 (0 صوت)

05-10-2014 09:48 PM
تدرون ايها القراء الافاضل ان أي تعليق لكتاب هذه الراكوبة اضافة حقيقة وذخيرة لكاتب المقال ليغوص داخل اروقة الشائعات ويأتينا بالخبر اليقين ان هذا الوطن كله سرق ومنذ عشرون عاما وكم طبل بعضهم وكبر حتى كرهنا رفع الاصابع بالتكبير لأنه صار رمز خداع لهؤلاء المتاسلمين ان الاخ البرقاوي حفظه الله عرفنا كتاباته ومنذ فجر الراكوبة وهو ثابت لم يتغير مثل غيره من اصحاب الاقلام الرخيصة الذين ينادون بأعلى صوتهم الا يا رياح الغد هبي نحن نعرفهم وان صاغوا بأقلامهم الرخيصة زيف الكلام لانهم ليسوا سوى رجال كل زمن السودان كله قد سرق فما بال الكثيرون يسخرون الان من سراق مكتب الوالي وما الوالي الا لص جانا من اتون قذارات الانقاذ ليرسم وجه مشرقا بعد اغتناء رديفه المتعافي طيب الذكر رغم انف الجميع

[ابو كوج]

#998790 [اسمه التكينه]
0.00/5 (0 صوت)

05-10-2014 11:47 AM
حسب علمي ان اللجنة التي قامت بالمسرحية الحامضة ( التحلل) كانت برئاسة مولانا عصام الدين عبد القادر وكيل وزارة العدل الحالي ومدير عام الاراضي السابق وقد خرجت علينا صحيفة الصيحة قبل ثلاثة ايام بخبر تفصيلي يؤكد ان السيد عصام الدين عبد القادر قد استولى على قطع اراضي تساوي في مجموعها مبلغ 31 مليار جنيه .
ومن هنا عرفنا لماذا كانت مسرحية التحلل الحامضة
يا استاذ كل حرامي بيده ملفات قذرة للآخرين وبالتأكيد وقوع الحرامي الأول في السلسلة سيؤدي لتساقط باقي سلسلة الحرامية
لك التحية استاذ برقاوي وانت تكافح من بلاد المهجر الغصب

[اسمه التكينه]

محمد عبد الله برقوي
محمد عبد الله برقوي

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة