المقالات
السياسة
باي صفة يستقبل وزراء ولاية شمال دارفور ومعتمد عاصمتها "صحفيا".؟
باي صفة يستقبل وزراء ولاية شمال دارفور ومعتمد عاصمتها "صحفيا".؟
05-11-2014 09:45 AM


في عموده في صحيفة الدار التي تكذب لتكسب , فقد نشرت صورا قديمة لجثث ضحايا التطهير العرقي في بورما علي انها لضحايا التطهير العرقي لابناء دارفور في بانتيو, وذلك في عددها رقم 6989 الصادر يوم الجمعة 25 ابريل 2014 ,كتب ابو شنب مقالا مطولا كله اطراء وتمجيد لمالك الصحيفة التي لاتستحق هذا الاسم ولايستحق مالكها صفة الصحفي لان كل صحفه , كغالبية صحافة البلاد المنكوبة , مليئة بالغث والقذر من الكلمات والمهاترات والشتائم بين من يفترض فيهم ان يكونوا قد بلغوا شاوا من التعليم والثقافة , ولكن وياللحسرة فقد انحدروا بمهنة المتاعب والبحث عن الحقيقة الي اسفل سافلين وبلغوا بها دركا سحيقا من الانحطاط ولايزالون ينحطون. وما تسمي صحيفة الدار هذه بالذات تم ايقافها من قبل لانها لاتملك من اسم الصحيفة او الجريدة الا شكلها الورقي فهي تخرج مطبوعة في ورق الجرائد, ولكن محتواها يزكم الانوف ويسد النفوس وقد تم ايقافها منقبل لانها تتبع عورات وماسي الناس وتقتات وتعيش علي مشاكلهم وفواجعهم من قتل واغتصاب وسرقة وحرق وغرق وطلاق وزواج وخصام وانتقام.
نقول بان اباشنب هذا في سياق تمجيده لمالك الدار , وهو معذور في ذلك لما له عليه منفضائل ذكرها في مقاله,ولاشان لنا به ونري ان مثل هذه الخصوصيات لاتهم المواطن بشيئ , وهذا دليل علي انحطاط الصحافة في بلادنا المنكوبة , اذ يضيع من الصقوا انفسهم بمهنة الصحافة وقت المواطن باشياء ومواضيع لاتهمه البتة ولا تقدم ولاتؤخر, ذكر كيف ان والي شمال دارفور الكريم المعطاء مما لايملك طبعا , ويعطي ويوزع هباته من مال اهل دارفور علي الجميع الا علي اهل دارفور , ذكر كيف ان هذا الوالي الذي اتي في زمن تسلق فيه رعاع القزم ليصيروا حكاما وباسم الاسلام , كيف انه اعتذر لمالك الدار من عدم تمكنه من استقباله لدي وصوله الي مطار الفاشر لاجراء مقابلات معه , وبعث اليه بمعتمد الفاشر وبعضا من الوزراء حيث استقبلوه ؟!! وكانه وزير مركزي او أي من شاغلي المناصب الدستورية والتي يجب تسميتهم بسارقي المناصب الدستورية واكلي المليارات من اموال الشعب المسكين.
فبالله باية صفة يتم استقبال صحفي لايشغل اية وظيفة تجعله اهلا لهذا الاستقبال؟ هل تخلت عصابة المؤتمر اللاوطني حتي عن ابسط قواعد البرتوكولات لتحل محلها المصالح الشخصية والمنافع المتبادلة؟ اذ انه لاتفسير لهذا الا لان الوالي ربما يطمع في تمجيد وتطبيل مالك الدار له وهو بارع في ذلك اذ انه يمتلك صحفا اخري متخصصة في التطبيل والتمجيد وقول كل جميل في ما هو قبيح حتي يصدق الناس ان فرعون يلبس حلة زاهية فاخرة رغم عراه.
او لان مالك الدار اصابه شيئ من جفاف في السيولة النقدية فتلفت يمينا وشمالا ولم يجد الا هذا الذي يبسط يده كل البسط فيغدق من مال الولاية علي كل من يذكره بالخير الكثير والاطراء الوفير حتي وان كان كاذبا وهو يعلم انه يكذب. وهذا التفسير الاخير هو الارجح لان كاتب المقال ذكر ضمن مقاله بان صديقه ورئيسه ومالك الدار الذي هو يكتب فيه قد غادر الي القاهرة لتغطية انتخاب السيسي رئيسا لمصر والذي يتطلب مكوثه في القاهرة اياما ان لم يكن اسابيع , وهذا يحتاج الي ميزانية يجب الحصول عليها من مصادر اخري سهلة مجانية دون ان يكلف ذلك خزينة مالك الدار قرشا واحدا , ومن غير والي شمال دارفور يمكن استغفاله لتحقيق ذلك.
محمد احمد معاذ
mohamash1000@gmail.com


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1194

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




محمد احمد معاذ
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة