المقالات
السياسة
صفحات غير منسية صحيفة الاتحادي الدولية
صفحات غير منسية صحيفة الاتحادي الدولية
12-12-2015 07:41 AM


اخونا ورفيق الدرب القديم المتجدد جهاد الفكي التقينا في بدايات التسعينات والعمل الاعلامي والسياسي لمعارضة انقلاب الجبهة القومية الاسلامية جنين يتخلق ينتظر لحظة الميلاد العظيم الذي اتي بالفعل ولكن بعد معاناة وجهد عظيم من افراد قبل الاحزاب ونفر كريم اغلبهم من الصحفيين المحترفين وبعض الساسة حتي وصل الامر في مرحلة من المراحل الي صدور صحف الخرطوم والاتحادي اليومية من القاهرة التي نجحت باقتدار في الصدور والتوزيع في دول الخليج ووصلت اقاصي العالم قبل زمن الانترنت وتحولت الي منشور سياسي في الخرطوم ومدن السودان الاخري في ذروة القمع والتشدد والخطاب الجهادي وتولي الاخ جهاد الفكي سكرتارية تحرير صحيفة الاتحادي الدولية اليومية التي حملت ملامح الصحيفة المستقلة والملتزمة بالموقف الوطني اكثر من كونها صحيفة حزبية بسبب المرونة من قيادة الحزب الاتحادي حينها وتفهمها وجود كادر اعلامي محترف في المقام الاول ولكنه ملتزم بالقضية الوطنية المركزية وهي مواجهة النظام الاخواني القائم في الخرطوم واسقاطه وهو الحلم الذي لم يكتمل حتي هذه اللحظة لاسباب معلومة ومعروفة, واستمر صدور الصحيفة الحزبية الاسم القومية التحرير والتوجه في توازن واحترام متبادل بين عضوية الحزب الاتحادي الملتزمة من المكلفين بادارة الصحفية والاشراف عليها الاخ حاتم السر علي بتكليف من زعيم الحزب والاخ حامد دعاك علي الصعيد الاداري والمتابعة اليومية لصدور الصحيفة الي جانب استاذنا ابراهيم عبد القيوم رئيس التحرير ولم يحدث ما يعكر صفو تلك العلاقة بين المحررين والحزب الاتحادي الا من حادثة يتيمة وطريفة لاداعي لذكرها واستمر الحال علي ما عليه حتي اللحظة التي انفض فيها السامر بعد اتفاقية نيفاتشا المشبوهة الطعم المسموم الذي ابتلعته القوي السياسية وقيادة التجمع المعارض بالتزامن مع هجرة الكادر الاعلامي والصحفيين الي اعالي البحار مع نفر كريم من النخبة والمهنيين والناشطين المعارضين الذين ضمتهم المنافي البعيدة ايضا. التحية لجهاد الفكي الذي كان منحازا لمهنيته اكثر من حزبيته ولرفاق الدرب الذين رحلو وللاحياء الذين رفعوا تلك الراية العظيمة المجيدة في اول تجربة من نوعها لصحافة المهجر الاستتثنائية ممثلة في صحف الاتحادي والخرطوم علي امل اللقاء في صبح ويوم قريب.

[email protected]


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 1703

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1384731 [محمد حجازى عبد اللطيف]
0.00/5 (0 صوت)

12-14-2015 10:22 AM
شكرا استاذنا فضل --لك الود
للتأريخ كنت من مراسلى هذه الجريده من المنطقه الشرقيه كما كان لى عمود راتب بباب راى القارئ --المهم من اسباب اختفاء هذه الجريده التمويل حيث لم يكن بالجريدة اعلانات او مصادر دخل غير قيمة الجريده فقط والتى لا تغطى مصاريف الاصدار وكانت مجهودات الشيخ ابراهيم عبد القيوم سببا فى استمرارية الجريده حتى حين -- طرحنا فكرة دعم الجريده من الخارج فى شكل اسهم بتاسيس شركة تدعم الجريده للاستمراريه والديمومه فوجئنا برفض قاطع من قبل راعى الحزب والجريده وبعضا من المحاسيب بدون ابداء للاسباب --عرفت فيما بعد بان الساده القياده التاريخيه كانت رؤيتهم تستدعى عدم ترك الامر لتدخل الاخرين مما سيؤدى للكتابه باكثر من راى ربما يخالف رايهم --هنالك كتاب صادر عن الاستاذ ابراهيم عبد القيوم عن تلك الفتره ومساهمات وكتابات البعض --يحسب لهذه الجريده والخرطوم عندما كانت تصدر من القاهره والخليج بانهم عملوا على فضح ممارسات النظام مما ادى لتغيير النهج والتنكيل والتعذيب ببيوت الاشباح --انتهت الاتحادى وتغيرت الخرطوم ولبست ثوب الموالاة بعد صدرت من السودان ---دمتم

[محمد حجازى عبد اللطيف]

ردود على محمد حجازى عبد اللطيف
[محمد فضل علي كندا] 12-14-2015 06:11 PM
الاخ محمد حجازي عساك بخير وشكرا لهذه المعلومات التي معظمها جديد بالنسبة لي لاني كنت علي حذر من عدم التغول او التدخل في الامور الحزبية التي تخص الاتحاديين علي الرغم من الصلات القوية التي جمعتنا مع معظمهم وحتي يومنا هذا وحتي مولانا السيد محمد عثمان الميرغني وللامانة وبعيدا عن حسابات السياسة كان حريصا علي مجاملتنا في الاصعدة والمناسبات الاجتماعية من افراح واتراح ولا انسي ابدا مواقف الاخوان احمد السنجك وحاتم السر علي واخرون كانوا في وداعنا قبل مغادرة مصر بصفتهم الحزبية من طرف زعيم الحزب ونتمني من القلب لهم التوحد والتزام جانب الامة والشعب في بلد اصبحت مهددة في وجودها مجددا لك التحية والسلام.


#1384613 [محمد فضل علي كندا]
0.00/5 (0 صوت)

12-14-2015 06:40 AM
موش برضو مفروض نتخلي عن التخفي وراء الاسماء الوهمية وتنفيذ الاجندة المخابراتية ونشر البلبلة والقرصنة والتهكير والتجسس علي الناس في الاول ونكتب باسماء حقيقية قبل ما ندي الناس نصائح واشياء من هذا القبيل

[محمد فضل علي كندا]

#1384524 [سودانى طافش]
5.00/5 (1 صوت)

12-13-2015 09:20 PM
السيد فضل المحترم .. أولا أهنئك على الثوب الجديد الذى ظهرت به وأرى بأنك قد تخليت عن حكاية فلان الفلانى - كندا.. أو فلان الفلانى - شبكة شنو ماعارف , أما موضوع هذا المقال فيبدو وكأنه خطاب شخصى مرسل لصديق ما ومكانه صندوق البريد , وأيضا تحاول أن توهمناأيضابأنك صحفى محترف بأشارة جانبها الصواب فى عبارة الأخ فلان والأخ فلان وكلهم أشخاص معروفين .. !
أخيرا أرجو منك قبل أن ترغى وتزبد وتكيل الأتهامات يمينا ويسارا أن تعرف حقيقة لاتتوقع وأنت تكتب فى موقع عام أن يعجب ماتكتبه كل الناس فلكل شخص مزاجه الخاص ومعياره فى التذوق الادبى والذى ينتقد ماتكتبه يجب أن تشكره قبل أن تبدأ حكاية ( الردحى ) ووصمه بالتجسس والقرصنة ومنو مابعرف وتبدأ بالهذيان المعتاد .. كل الذين يكتبون هنا يعرفون ليس بالضرورة أن يستسيغهم كل القراء !

[سودانى طافش]

#1383887 [AbuAhmed]
0.00/5 (0 صوت)

12-12-2015 01:51 PM
للتوثيق فقط يا أستاذ
هل كان الانتهازي معتصم حاكم ضمن المجموعة
ولَك جزيل الشكر

[AbuAhmed]

ردود على AbuAhmed
[اندروس] 12-14-2015 03:13 PM
كان معتصم حاكم يكتب عمودا بصحيفة الاتحادى تحت عنوان " كلام فى السياسة " وكانت كل كتاباته تملقا للسيد محمد عثمان الميرغن حتى ان شباب الحزب الاتحادى كانو يطلقون على العمود فى اوساطهم اسم "كلام فى السيد".. معتصم انتهازى ومتملق بدرجة فارس وهو دائما عبد لمصلحته الشخصية


محمد فضل علي
محمد فضل علي

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة