المقالات
مكتبة كتاب المقالات والأعمدة
شوقي بدري
سبدرات فنجانا انكسر عند سته
سبدرات فنجانا انكسر عند سته
05-11-2014 06:12 PM


هذا المثل ينسب للحاردلو . والمعني ان الامر لا يحتاج لتوضيح او اعتذار . وسبدرات ترك اليسار واتلم علي الجماعة ديل . وحتي لو جاب شهادة انو البنا خاله وسيد قطب عمه ، في النهاية هو بالنسبة للكيزان حتة شيوعي اشتروه من سوق الله اكبر . والشكلة بين ناس نظام واحد .
هذه الايام الاخ سبدرات متألم ومتحسس من الخال الرئاسي . الحاجة المحيرانا ، الناس دي كلها قامت تردح وكل زول ينتقد في النظام ، حتي قوش التجي النظام . انتو يا سبدرات كنتو وين زمان . يكون لانه كبس الجبة رفع ايده من خاله ولقيتو امها مافي ، ما كدي ؟؟
خال البشير ده ذي الحمار المات في السمسم كان جرو بكسروا وكان خلو بخسروا . حتقدر تقول فيه شنو ,, لو عملت مناحة او غنيت يا ود امي ياغالي مابينفع . وبما انو قالوا الدهب كان راح ميزانه مابيروح . بمعني ان صاحب الحرفة لا ينسي ابدا اصولها . الشيوعيين واليساريين ناس حق وعدالة اجتماعية وبعد عن الظلم . انت كنت مسئول من العدل . كل الخبوب الظهر اخيرا كان في زمنك . السف والقرش والتجنيب اللبع واللفح . وما تقول ما كنت عارف ، لانه السكوت علي العيب كعب يا سبدرات يا اخوي . الايام دي وضح انه مافي ارض ما اتسرقت . وناس الانقاذ ديل لو الكعبة ولا البقيع في السودان كان عملوا ليها رسوم وبدون اورنيك 15 .
الناس قلعت اراضي المساكين عينك عينك . امانة في زمتك زول مسكين عاوز يرجع حقه وارضه يقولوا ليه دمغة محامي بي 15 الف جنيه ورسوم محكمة عشرات الالاف من الجنيهات ااو مئات الآلاف ، واتعاب المحامي وحبوب وجع الراس والطمام والضغط . وانت ايها اليساري السابق مسئول كنت عن العدالة . وصاحب الارض يسكت ويشتكي وزير العدل لي الله . في زمنك العدل كان ولا يزال سلعة تشتري . والماعندو ، جربان ياكل بي عينه ,
ان الكلمات قد جعلتك تفقد وقارك وبدلا عن الدفاع عن المساكين يامن درست بمال المساكين قمت بتدبيج المقالات ومناطحة حمار السمسم . نحن الان نكاد ان نموت من الالم لان ابننا عبد اللطيف احمد عبد اللطيف حمد موجود في السجن بتهمه مزيفة . بواسطة صديقك ومخدمك الكاردينال. لقد احضر عبد اللطيف من اثيوبيا بواسطة البوليس الدولي حسب شهادة طباخ وسائق الكاردينال وان عبد اللطيف الذي لايكتب العربية لانه مولود في الدنمارك وعاش كل حياته خارج السودان ووالدته اوربية قد ظهر شيكا بالعربية لا يعرف صاحبه ولم يسمع به للكاردينال بمبلغ يساوي 2مليون دولار .
لماذا لم تستخدموا هذا البوليس الدولي في مطاردة من خرب الاقتصاد السوداني ومن كنتم تطلقون عليهم الالقاب الرنانة مثل صقر قريش . وين هم الذين ارسلوا الحاويات المليئة بالمخدرات . اين الانتربول . وانت قاعد تدبج في المقالات . القانون ده بتستعملوا لمصالحكم لكن غير كده خاتنو لليوم الاسود ذي سكين الراجل داك .
قالوا الحليفة جراب دقيق . بمعني انك حتي اذا حلفت صادقا ، فان شئ يعلق بك .
اذا كان انت الساعدت الكاردينال اعرف انو الموضوع مهزلة . واذا ما ساعدته ، فبصفتك قانوني ووزير العدل السابق ادينا رأيك في القضية دي لانها مخجلة في حق العدالة السودانية . والحرب الانت فتحتها مع حمار السمسم ماعندها معني .
اقتباس
قام احد الاساتذة بترجمة الخطاب مشكورا .
خطاب عبد اللطيف

أشرف "الكاردينال" + 1 شيك مزور + 2 شهود زور = وجودي في الحبس

لماذا يرغب أشرف في سجن موظف برئ يعمل لديه ؟ انه من أصعب الأسئلة اجابة لأي شخص لا يعرف أشرف. حسنا ، لا تبالغ ، فلا يمكن ان تصل الدناءة أو الحماقة بأشرف لكي يكرس كل هذا الزمن و المال و الجهد في قضية كهذه اذا كان عبد اللطيف برئ حقا كما يزعم ...

و هذا ما يمليه المنطق السليم : لا يمكن ان يكون أشرف بهذا الجنون ، لابد أنني قمت بفعلة شنيعة للغاية ....... هنالك نوعان فقط من الناس بمقدورهم تصديق جانبي من هذه الرواية – من هم على دراية وثيقة بي ومن هم على دراية وثيقة بأشرف.

من وجهة نظره المريضة و الغريبة الأطوار، لقد قمت بارتكاب أسوأ جريمة ممكنة ضده ، لقد قمت بإهانته علانية ، و أخبرته أن يذهب للجحيم و هجرته. علما بأنه لا أحد يجرؤ على فعل هذا مع أشرف !!

في يناير 2012 و اثناء وجودي برحلة عمل في الخليج، أصابني الغثيان من تجاوزاته و تدخله الأخير في أمور الادارة الاعتيادية. فقلت : حسنا ، قم بالأمور وفقا لطريقتك من الآن و صاعدا ، لست بحاجة الى هذا الهراء ولا أريده بعد الآن ، فليذهب كل شئ للجحيم و لتذهب انت أيضا. (لم يكن هذا تصرفا مهنيا من جانبي ، أعترف بذلك ، و لكنني أحسست بالراحة و لا أندم على ذلك). و منذ ذاك اليوم لم أعد للشركة مطلقا ، و لم استقبل أو أرد أيا من مكالماته مطلقا ... علاوة على هذا ، و في اليوم الثاني بمجرد عودتي الى أثيوبيا تم تعييني كمديرا عاما لمجموعة أثيوبية ، يمتلكها واحد من أغنى رجال الأعمال في أفريقيا. طبعا هذا ما جعل بطلنا أكثر جنونا و عنفا ، و هذا هو السبب من جعلي أمثولة لكل من هو قريب من أشرف لكي يدرك ماهي عاقبة الوقوف أمامه أو اهانته و بالأخص اذا كان بمثابة حشرة بالنسبة له – كما هو في حالتي - ، لا أحد يجرؤ على خيانة أشرف !!

لذا توجب عليه تلقيني درسا . في البدء قام بتلفيق قضيتين في أثيوبيا. و بمجرد اخفاقه في ادانتي بهذه التهم ، قام بافتعال هذه القضية في السودان. ان القضية مبنية من الأساس على شيك مزور "أوبك" و عليه توقيعي مزورأ و مجرد شاهدي زور ادليا بأنني قمت بتظهير و تسليم الشيك لأشرف. و يبدو انه في سوداننا الآن هذا كاف لالقائك خلف القضبان و مطالبتك بسداد مبلغ 7,000,000 جنيه.

ان هذه القضية برمتها عبارة عن أكذوبة كبيرة. فأنا لم أقم باستلام 4 ملايين دولار نقدا أو خلافه ، و لم اقم بتظهير و اعطائه أي شيك. كما انه ليسن هنالك أي تعامل مالي من الأساس لكي تكون هنالك تسوية. كل هذه محض أكاذيب.
لقد أثبت تقرير المختبر الجنائي التي أجرته المباحث الجنائية في بري ان أسمي الموجود على الشيك تم قد تزويره. في مجموعة كمجموعة أشرف المكونة من 9 شركات و التي كنت أديرها هنالك، اكثر من 20 مدير يعملون في الادارة العليا، و لكن أشرف آثر اختيار سائقه الخاص و طباخه الأمي كشهود ؟؟ لقد أفاد الشاهدان برؤيتي و أنا أقوم بكتابة اسمي على الشيك . كيف تسنى لهم رؤيتي و أنا أكتب في حين أن هذا الخط ليس بخطي؟ إن تقرير الأدلة الجنائية لم يقر فقط بأن الشيك مزور بل يثبت بأن الشهود قاموا بالكذب تحت اليمين. و لكن القاضي قام بلوي الحقائق بطريقة ما : أن شهادة الشهود تعتبر بينة مباشرة الا أن تقرير الأدلة الجنائية يصير في حكم القرينة .... لا أعتقد ان هذا بحاجة الى تعليق.
لقد كذب أشرف بقوله أنه قام باستثمار أكثر من 250 مليون دولار أمريكي في أثيوبيا. فمجموع قيمة استثماراته تبلغ حوالي 30 مليون دولار أمريكي على الورق اعتبارا من فبراير 2012 ، هذه محصلة فواتير مضخمة من أجل شراء رأس المال و مصدرها "مجموعة الكاردينال " في الخرطوم. تبلغ القيمة السوقية الفعلية 14 – 15 مليون دولار أمريكي على أفضل تقدير. أي 6% مما يزعم .

لم يتعين عليه الكذب بخصوص امر كهذا ؟ ماهو الضير من قول الحقيقة ؟ ما أود قوله ، أن مبلغ 15 مليون دولار أمريكي مبهر جدا، خاصة بالنسبة لشخص كان بالأمس القريب يقفز من فوق حائط منزل أبيه في كوبر ، من جار الى جار ،كاللص ، هربا و تفاديا من الوقوع في قبضة رجال الشرطة و الذين كانوا يقفون أما باب المنزل في انتظار ظهوره ( لدي أربعة شهود مسلمين يمكنهم الإدلاء بنفس الافادة ، و تحت القسم لو اقتضى ذلك).

لقد كذب أشرف عند قوله بأنه قام بتسليمي 4 ملايين دولار. أولا، لم يكن يمتلك مبلغ كهذا في أي من فترات اقامته في أثيوبيا. لم يتجاوز حساب الشركة ال180 ألف دولار، كما انه لغاية فبراير 2012 لم يمتلك أشرف حساب بنكي خاص بالعملة الأجنبية في أثيوبيا. ثانيا، كيف يمكن قبول أنه لا يوجد أي شهود على تعامل مالي بمبلغ ضخم كهذا. و أنه لاتوجد حتى وريقة تسجل هذا التعامل ، و نحن نتكلم عن مجموعة تتكون من 9 شركات بها ادارات مالية كافية ، و مدراء ماليين و محاسبين و صرافين اضافة الى ادارة قانونية بها 3 محاميين في مكاتبهم .... ثالثا، لماذا يقوم باعطاء ما يقارب ربع رأس ماله الى أحد موظفيه ، نقدا ، و من غير أية ضمانات أو كفالات أو حتى سجلات؟

أكاذيب و أكاذيب و يأتي على رأسها أكاذيب و أكاذيب أخرى. هنالك مثل مجري يقول " كشف الكاذب أسرع من القبض على كلب أعرج". و انا افضل قلي و بيع الطعمية بقية عمري بدلا من أن أعيش و يتم تذكري على أنني كاذب و مجرم.
اسمحوا لي ان أسرد بعض الأشياء عن أشرف، اضافة الى كونه كذاب . أنا لست خبيرا في الطب النفسي، و لكن في اعتقادي بأن على أشرف اللجوء لعلاج نفسي لتلبية احتياجات صحته العقلية على وجه السرعة قبل أن يرتكب ضرر أكبر لشخص قريب منه أو بنفسه . اعتقد انه يعاني من عقدة النقص الشديد يرافقها جنون العظمة. انه شخص عدواني جدا، وهذه العدوانية على الارجح نتيجة التعويض عن الشعور بالنقص. هذا هو السبب في رغبته المستمرة في التفاخر عن مدى ثرائه و مدى أهميته و مدى قوة الشخص الذي هو عليه. يريد لي ولكم والعالم كله إلى الاعتقاد بأنه عبقري و ذو ثراء فاحش. و من ناحية أخرى، فان يجعل الاتهامات الباطلة وانعدام الثقة في الآخرين عموما ما هي الا علامات مثيرة للقلق من جنون العظمة.

لست واثقا من نقطة انطلاقه في جمع ثروته ، و لكن كما يقول المثل الانجليزي القديم " حتى الخنزير الأعمى قد يتمكن أحيانا من الحصول على البلوط". و لكن أن يصل الى مبلغ 250 مليون دولار أمريكي ؟ فهو لم يتمكن من الوصول الى أقل من ذلك ولا في أحلامه. و بالأخذ في الاعتبار لأسلوبه في ممارسة الأعمال التجارية، . ومع ذلك فالوصول إلى هذه الدرجة من الثراء فانه يحتاج لبيع روحه للشيطان أكثر من مرة والسير على جماجم اكثر.

لقد خضت معركتي في مواجهة هذا الدجال أمام المحاكم طيلة سنتين، بهدوء و صبر ، على أمل أن يتعقل و يثوب الى رشده. و لكن ليس بعد الآن. قريبا جدا سيضطر هو و شاهديه الجائرين على المثول أمام القضاء في أثيوبيا لاثبات / انكار اتهاماته التي وجهها في السودان. لقد غاب على عقولهم المحدودة التفكير أن هذه الاتهامات التي قاموا بها في السودان ستجرمهم أمام القضاء في أثيوبيا. ان الاقرار بها سيكون سيئا بالنسبة له و لكن انكارها أسوأ. على العموم هو صانع السم و عليه تجرعه الان .

علاوة على ذلك، فقد قررت ان أكشف عن كل ما أعرفه عنه و عن أعماله التجارية الفاسدة. و ستكون استعانته بخدمات سبدرات محدودة جدا خاصة و ان سكوتلانديارد بدأت في طرح اسئلة حساسة في لندن.....


[email protected]


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 5118

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1001933 [يا شوقي..انت غلطان]
5.00/5 (1 صوت)

05-13-2014 09:17 AM
اسمح لي يا عم شوقي أقول ليك.... انت غلطان!!

وما غلطان اليوم أو أمبارح.... من زماان...

انت تعرف جيداً هذا الكاردينال.... وهذا السبدرات.... فكيف تسمح لابنك... يعمل معاهم..!!

وهو كما ذكرت عايش عمره كله بره السودان.... وزي ده بالنسبة لهما.... غشيم..!!

أها عبد اللطيف ده... غشيم.... إنت مالك؟

من خلال كلام عبد اللطيف.... فقد تعامل بطريقة خرقاء.... وليست مهنية مع خصم أحمق...

وبالتالي.... ده جزء من نتيجة تعامله الأخرق هذا.... ما ممكن يطنشو... وكمان يمش يشتغل ...

مع منافسين... وهو يعرف أسراره.... ده في البزنس ما مقبول.... طبعاً ده لا يبرر أبداً ما فعله

المدعو الكاردينال.... لكن كمان.... ما تستفز الأحمق.... وتتوقع إنو يرد عليك بروح رياضية...

لا تتوقع من عدوك أن يحاربك بشرف...

حاجة تانية... أخشى أن إثارة القضية في الأسافير بهذا الشكل.... سيزيد الطين بلة....

اعملوا بقول المتنبي:

ومن نكد الدنيا على الحر أن يرى ... عدواً له ما من صداقته بد

تحياتي

[يا شوقي..انت غلطان]

ردود على يا شوقي..انت غلطان
[shawgi badri] 05-13-2014 05:53 PM
انا خارج السودان منذ ان سرق الكيزان السلطة . عبد اللطيف كان يعمل في الامارات وكان مديرا مع عدة شيوخ منهم شيخ عبد اللة النهيان ابن عم وزير الخارجية الحالي . كل حياتة يحلم الاستقرار في وطنه السودان . المكان الذي يشعر فيه بالعزة وزالكرامة وانه سيد مصيره .
انا لم اسمع بالكاردينال ولا خلافه . الا بعد ان عمل معهم بمدة اتصل بي طالبا بعض المعلومات . وعبد اللطيف رجل متزوج وله اطفال . وهو واعي وذكي . ولكن لايصدق ان اي مجرم يمكن ان يستغل النظام القضائي بهذه الطريقة .


#1001853 [Jaco]
3.00/5 (3 صوت)

05-13-2014 08:12 AM
اشرف الكاردينال مشهور باللصوصية واﻻحتيال منذ صغره وكان يلقب بارسين لوبين اللص الفرنسى فى روايات موريس لبلان وقد قام قبل ذلك بسرقة دفتر كاونتر شيك من احد البنوك وزور خطاب ضمان لبنك اخر وزور مستندات جمركية واستولى على ممتلكات شركات اجنبية وكان مطلوب القبض عليه فى اكثر من عشرة بلاغات.

[Jaco]

#1001067 [اين العدل]
3.00/5 (1 صوت)

05-12-2014 12:54 PM
حرام ان يعمل عبد اللطيف ذو العقلية الجبارة والامكانيات المهولة مع الكاردينال ولكنها تصاريف الاقدار ... خلاصة هذة القصة ارى ان الظلم الحقيقى لعبد اللطيف كان من القاضى الذى تحامل على عبد اللطيف وذلك باعتماد شهادة الزور لشخصين بدلا من تقرير الادلة الشرطية وهو تبرئة عبد اللطيف ... مع العلم انة الان يوجد اشخاص مهمتم فقط شهادة الزور فى اى قضية كانت بمقابل مادى ولهم اماكن معروفة ورؤساء ويعرفهم معتادو الاجرام ... وهناك لوبى من القضاة والمحامون يبيعون ضمائرهم لامثال الكاردينال .. وان اللة لا يحب القوم الظالمين---
ارجو من الكاردينال طرح جنون العظمة واطلاق سراح الرجل مع اعطائة التعويض الكافى
وقضية عبد اللطيف هذة اكبر ادانة للقضاء السودانى فاقد النزاهة

[اين العدل]

#1000906 [الشقى]
3.00/5 (1 صوت)

05-12-2014 10:48 AM
يا أخي شوقى أدخلتنا في فيلم هندي طويل وممل وتركت أحاديثك وحكاويك الشيقة عن أمدرمان الحبيبة ... والله ياأخي شوقي دخولك لمستنقع ما يسمي بالكاردنال وهذه الأسماء العجيبه التي لم نسمع بها من قبل إلا في هذا العهد البغيض الذي لوث كل السودان بكل خطايا وجرائم لم نكن نسمع بها إلا عن طريق القصص والأفلام البوليسية من غسيل أموال وتجارة مخدرات ودعارة ...و..و.وهلم جرا ...أسماء مثل الوالي وصلاح ادريس الذين صاروا نجوما في هذا المجتمع العجيب ولم نسمع بهم من قبل لا في سياسة ولا في علم ولا في ورثة لأموال ورثوها عن ذويهم ...وكذلك حديثك عن مسلسل سبدرات والخال الرئاسي ...هذه شخصيات لا تشرف السودانيين هؤلاء إنتاهزيون شغلوا الرأي العام بسفاسف الأمور ,,,,أرجوك خلينا فى امدماننا وابعدنا من هذا الغم والمسخ ...

[الشقى]

ردود على الشقى
[shawgi badri] 05-12-2014 07:33 PM
الشقي لك التحية . هنالك تحليلان الاول انك لم تقرأ الموضوع . الحل الثاني انك لاتهتم بآلام الاخرين . عبد اللطيف هو ابني الذي احبه منذ ان كان طفلا . ووالده البايولجي هو اخي وحبيبي احمد عب اللطيف رفيق العمر .
عبد اللطيف يقبع في سجون السودان لان الكاردينال اراد ان يتشفي بعذابه . ووالدته تبكي ابنها الوحيد . نحن نقوم باضعف الايمان وانت عاوز يحجوك بامدرمان . زول امدرمان البنعرفوا هميم وبحس . وبهتم بمشاكل كل الناس حتي اذا ما عرفهم . ولا انا غلطان ؟؟


شوقي بدري
شوقي بدري

مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة