المقالات
السياسة
الراكوبة والنفير .. !
الراكوبة والنفير .. !
05-11-2014 09:54 PM


خبر كالزلزال نشرته صحيفه الراكوبه الالكترونيه...الخبر قد يصح وقد لايصح هذه قاعده لايمكن تجاوزها في التعامل مع كل الاخبار...وخبر الراكوبه الداوي العالي الصوت يقول ان 135مليار جنيه قد سرقت من مكتب والي شمال كردفان...وان هناك معتقلين يتم التحري معهم لفك الغاز هذه العمليه..والخبر او الحدث الخبر كان متوقعا...لان اموال النفير بلغت من الضخامه مايجعل اطراف كثيره تخطط للاعتداء عليها كلها او اخذ مبالغ منها..فاموال النفير لا يعلم اي فرد عنها شي لا المجلس التشريعي ولا مجلس وزراء حكومه الولايه.فوزير ماليه الولايه ينقل عنه دائما انه متحصل فقط...جامع اموال لاولايه له ووزارته علي اموال النفير...يبقي شخص واحد هو والي الولايه يعرف كم هي واين تحفظ اموال النفير...فقد تم استبدال المؤسسات بالافراد...ومايحزن ان احد اعلامي الوالي ونفيره كتب قبل مده مطالبا بارسال المجلس التشريعي في اجازه نهائيه وتفويض الوالي حتي يقوم مقام السلطه التشريعيه...فمن مدارس الانقاذ الحاكمه هناك مدرسه تعشق وتهوي الدكتاتوريه والدوران حول الافراد .وتتحاشي المبادي والمؤسسات.وذلك دليل قوي وعملي ان مشروع الانقاذ مات وسقط ولم يعد هناك الا الافراد وامزجتهم ورغباتهم...اذا كان والي شمال كردفان السابق فشل في اداره الولايه ذلك انه لم يكن له برنامج ...والان عندما يعين والي هو الاخر بلابرنامج...والنفير هذا ليس برنامجا قدمه للمجلس التشريعي واجازه والتزم به الوالي..لان سرقه هذا المبلغ الكبير من مكتب الوالي يطرح سؤالا عن الحزب الحاكم وكيف اختار ويختار من يقودون الجهاز التنفيذي...والذين يتابعون نفير كردفان كتبوا في الصحافه الورقيه والالكترونيه محذرين وقارعين الاجراس وليس جرسا واحدا...مطالبين بالوضوح والشفافيه...فامر التنميه لايحتكره فرد واحد.والذين زينوا للوالي السير في هذا الطريق ادخلوه في نفق لن يخرج منه.عندما يظن انه لايري الا الصواب..وتصوير المعترضين والمصوبين انهم لا يرغبون في احداث تنميه يتأكد لهم الان خطأه وبعده عن الحقيقه.فالضامن لنجاح التنميه ومشاريعها هو الانفتاح علي الكل وقبول الاخرين وطرح كل مايتعلق بالنفير للراي العام حتي المعترضين والراي والراي الاخر يصن ويقوي ويكسب اي مشروع مناعه....!

[email protected]




تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 641

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




حامد احمد حامد
حامد احمد حامد

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة