المقالات
السياسة
وما غسونى الا لص صغير قبله لصوص وزناة !!!!
وما غسونى الا لص صغير قبله لصوص وزناة !!!!
05-13-2014 06:32 PM


أنابةً عن الشعب السودانى البطل ومفوضآ عنكم رغم انفكم نٌريد وبكامل وعينا وادراكنا وبعيدآ عن العواطف التى عُرفنا بها سوف نخرج فى مسيرات هادره تُحدد لاجقا مع العلم هذه المظاهرات سوف لن يكون فيها سحل وقتل وبمبان بل سوف تكون الارض مفروشه بالورود والرياحين! نناشد فى هذه المظاهرات ونلتمس من إمام و سيادة رئيس جمهوريه السودان الديمقراطيه الاسلاميه !! اطلاق سراح غسان اوغسونى كما نٌناديه دلعا وتصغيرآ وكما يحلو لضديقنا انور تسمية الغسونى هذه ! والمغدور به مع سبق الاصرار والترصد والذى غرر به وهو ليس فى تمام وعيه وادراكه الكامل !! حيث انه لم يبلغ الحلُم وتكتمل ضروس عقله الا منذ سنين تحسب على اصابع الكف الواحده ولم تكتمل خبراته ومداركه حتى اللحظة حتى يأتى على ما أتى عليه ويكون كبش الفداء الذى تفرقت عنه وسوف تتفرق عنه بقية الماعز !! ونحنٌ الشعب وحفاظآ على ما تبقى من ماء وجوهنا وقبل ان نأتى ونركع مكرهين ومجبرين لما يصدر من قرارات من أمام جمهوريتنا من ضمنها اطلاق سراح الحملان البرئبه والوديعه وعلى راسها الحمل غسونى! نكون نحن اصحاب المبادره المباركه و ألايمانيه التى سوف تنقذ غسان من حبل المنشقه لأننا لمن لا يعرف من الاغراب اكثر صرامةً من الصين في تطبيق مثل هذه القوانين التى تتعلق بالمال العام والرشاوى !!وحتى نكون سندآ لامام الجمهوريه الاسلاميه في اصدار قراراته في مثل هذه الحالات يحتاج للدعم الثورى ! وسوف يجده هذه المره وحتى لا يتأبط سيفه ويقوم منفردأ باتخاذ قراراته نريد ان يواتيه الاحساس بأنه فعل ما املاه عليه الشعب والضمير الاسلامى ونقتنع نحن بأن الرئيس لبى هذه المره تطلعاتنا وخياراتنا !! حتى ينام غرير العين مرتاح البال ويسرح غسونى ويمرح وننسى هذه المعركة التى ليست في معترك!! لان هذه المؤامرة وهذه المليارات كما تبادر عن خبراء في المؤتمر الوطنى كانت بغطاء ودعم خارجى لا يخفى عن العين الغرض منه زعزعة استقرار مكتب اكبر ولايه ووالى في السودان حتى الشيطان تمكن هذه المره ان يلعب فيها دورا كبيرا !! شئنا ام أبينا سوف تنتهى هذه القضيه كغيرها من القضايا العالقه والمنسيه مئتان ويزيد من الشهداء والارواح في هبة سبتمبر 2013م. ماذا فعلتم انتم الان الذين تدعون محاربة الفساد من منكم مازال متابع هذا الملف الذى عنوانه من قتل هؤلاء الشهداء؟ هل يوجد فساد اكثر من قتل الارواح ؟
وهذه اسئلة برئيه حول غسونى محتاجه لاجابه من اعطى الجرأة لهذا الصبى ان يتحرك كل هذه التحركات المريبه ؟ ما هى الجهات صاحبة المصلحة الداعمة له؟ من وفر له الحمايه والتغطيه ؟ من اين استمد سلطاته ومرر كل هذه المعاملات المشكوك في امرها ؟ ما دواعى الصمت في السابق ؟ ما دواعى اظهار الموضوع في هذا الوقت بالذات ؟ ما هى الجهات المستفيده من وراء هذا الصبى ؟ كيف وصل الصبى الى مكتب الوالى وهى ولايه بحجم السودان من حيث الامكانيات والمهام الثقال وهو ليس من اصحاب الخبره والدرايه ؟ من اتى او دفع بهذا اليافع الى مكتب الوالى ؟ ما هى ضوابط الانتداب للعسكريين ؟ ما هى المعايير التى تتم في مثل هذه التنقلات والشروط؟ مع من تضاربت مجموعة مصالح الصبى اليافع حتى طفح الموضوع على السطح ؟ ماذا بشان الاسماء المشاركة والتى تسريت والمتعلقه بهذا الامر وهم من النافذين ؟ من هم المستفيدون من هذا الضجيج ؟ هل صراع الاجنحة في المؤتمر بدأ اكثر سطوعآ ؟ هل هناك تصفية حسابات مع والى الولاية ؟ ولماذا لا يُقال الخضر او يستقيل لانه رب البيت وصاحب الكارثة ؟هل هامش الحريه المتاح الان جعل من موضوع الصبى قضيه كقضيه مونيكا لوينسكى تشغل الراى العام السودانى بوسائطه الاعلاميه المختلفه ومنتديات الحضر والريف وهل هذا لغرض فى نفس يعقوب؟ مع العلم ان هناك فساد مخفى وغير مرئ للناظرين يشيب له الولدان وما ظهر ليس الا نقطه فى بحر ؟ وما غسونى الا لصٌ صغير قبله لُصوص وزناة !!
[email protected]



تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1832

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




محمد الفاتح
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة