المقالات
السياسة
مصابون بالطاعون
مصابون بالطاعون
05-14-2014 12:47 AM

* (المتهم بريء حتى تثبت إدانته).. قاعدة ذهبية تمثل أحد أهم مبادئ العدالة في جميع القوانين الشرعية والوضعية، وبذلك فإننا نتساءل عن مبررات التعامل الفظ الذي يتعرض له المتهمون في قضية مكتب الوالي، حيث ذكر الدكتور عبد الرحمن الخضر أن كل ما نسب إليهم من أقوال غير صحيح، لأنهم “محبوسون في مكانٍ آمن، ولم يلتقوا أي شخص منذ أن تم توقيفهم على ذمة القضية”.

* الشيء الطبيعي أن يتم حبس المتهمين بإجراءات عادية، وأن يتمتعوا بكل الحقوق التي كفلها لهم القانون، ويلتقوا بمن يتولون مهمة الدفاع عنهم، ويُسمح لهم بمقابلة ذويهم، بذات الطريقة التي تتم مع كل من يخضعون إلى تحقيق، وينتظرون محاكمة.

* فلماذا تتم معاملتهم وكأنهم مصابون بالطاعون؟

* التشدد الذي يمارس مع المتهمين في القضية يفتح ألف باب للقيل والقال.

* يجب التعامل مع ملف تجاوزات مكتب الوالي على أنه يمثل قضية فساد عادية، تحقق فيها الشرطة، وتوجه فيها النيابة الاتهام بحسب القانون، وتحول المتهمين إلى القضاء ليقول كلمته فيهم، بعد أن ينالوا فرصة الدفاع عن أنفسهم.

* الواقع يؤكد أن القضية المذكورة حظيت بإجراءات استثنائية في جميع مراحلها، بدءاً بما فعلته لجنة التحلل، مروراً بتدخل وزير العدل فيها، وانتهاءً بالإجراءات الصارمة التي اتبعت في حبس المتهمين.

* الحديث نفسه ينطبق على قضية مولانا عصام الدين عبد القادر الزين في مواجهة صحيفة (الصيحة)، لأن الطريقة التي اتبعت في أولى مراحل التقاضي منحتنا إحساساً بأن الإجراءات (غير المعتادة) التي عانى منها الزميل ياسر محجوب مقصود بها تخويف الصحافة، ومنعها من مواصلة النبش في قضايا الفساد.

* عقد مولانا عصام مؤتمراً صحافياً، تطرق فيه إلى ملابسات القضية، وسلوكه يشير إلى رغبته في نفي الاتهام عن نفسه وتأكيد براءته، وإظهار الحقائق المتعلقة بالتجاوزات المنسوبة إليه.

* لذلك لم نفهم مسببات تبرمه من أسئلة الصحافيين، ولم نهضم رفضه الإجابة على بعض استفساراتنا، حيث سارع إلى إنهاء المؤتمر الصحافي بضيقٍ ظاهر، وغادر القاعة لا يلوي على شيء.

* قبل ذلك برع من تولى تقديم المؤتمر في الحديث عن أن الفرص المتاحة للأسئلة ستكون (محدودة)، ولم يجب عن سؤالنا له: (محدودة ليه)؟

* البريء الذي يتعرض إلى الظلم وتنسب إليه أفعال لم يقترفها لا يتردد في الحديث للآخرين، ويقتنص أي فرصة تسنح له لتأكيد براءته، ويكون متشوقاً للاستفاضة في تفنيد ما أسند إليه بلا وجه حق، وقد افتقدنا ذلك كله عند مولانا عصام الدين، لأسباب غير معلومةٍ لدينا.

* كذلك لم نهضم إقدام وكيل وزارة العدل على محاورة الصحيفة التي طعنت في ذمته ورمته بالفساد، ولم نستوعب مسوغات إقدامه على زيارة مالك الصحيفة ذاتها (في داره) قبل أن يبادر بمقاضاتها.

* نحن بحاجة لإعلاء مبدأ سيادة حكم القانون، ومع عدم تجاوزه لأي سبب.

* المتهمون في قضية مكتب الوالي مواطنون سودانيون ومن حقهم أن ينالوا محاكمة عادلة، ويحظوا بفرصة كاملة للدفاع عن أنفسهم، ومولانا عصام عبد القادر الزين مواطن سوداني، تعرض لاتهامات تتعلق بالفساد، ومن حقه أن يقاضي من اتهموه، من دون أن تمنحه صفته ووظيفته (المرموقة) وكيلا لوزارة العدل أي مميزات استثنائية، لا تتوافر لغيره.

* القانون يعلو ولا يُعلى عليه.. والحق أحق أن يتبع، بلا غلوٍ ولا استغلالٍ للنفوذ ولا تفريط في الحقوق.


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 1492

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1003695 [ود الحاجه]
0.00/5 (0 صوت)

05-14-2014 03:41 PM
ما كتبنه جميل ومنصف لكن ايها المرشد العام للمريخ السوداني لماذا لا تكون موضوعي ومنصف وامين في كتاباتك عن المريخ وعن منافسيه ؟ ولماذا تحاول اقناع كل من شاهد مبارأة الهلال والمريخ الاخيره ان من سجل هدف الهلال هو بكري المدينه وليس نزار حامد؟؟ ولماذا تبقي علي مامون ابوشيبه رئيسا لتحرير الصيحه وهو اضحي اضحوكه بين حتي المريخاب لان الكل يعرف انه لا يكتب الا عن الحكام اللذين يستهدفون المريخ حتي ولو كان الحكم السمؤال والذي حكم مبارأة القمه الاخيره ووقف مع المريخ ودافع عنه اكثر مما دافع عنه الاطرش ابو شيبه
انت الان صاحب امبراطوريه صحفيه كبيره في الوطن كن مريخيا كما تشاء وهذا من حقك ولكن كن منصفا ومعتدلا ووطنيا دافع عن مريخك ولكن بالحق ومن واجبك حسب وضعك الحالي ان تدافع عن كل ما يمت للوطن بصله فما كتبته امس عن التسجيلات نصف السنويه وعن استثناء الهلال يجب انلا يخرج من رجل في موقعك ومكانتك التي يجب ان تكون عليها. لا تقل لي فلان عمل وفلان قال انت الان منوط بك ان تعلم الاخرين وان يغتدي بك الصغار والشباب.

[ود الحاجه]

#1003680 [كفاية]
0.00/5 (0 صوت)

05-14-2014 03:24 PM
يا خوي مادايرين الحكاية تجر عشان كدا حاولوا في البداية انهاؤها عن طريق بدعة التحلل ولما اصر وزير العدل على سير الاجراءات صار هذا الحبس الانفرادي الغير معلوم مكانه حتى لا تصل اي معلومات لاي جهة وحتى يستثمر الوقت للضغط عليهم بسياسة العصا والجذرة
اما السيد وكيل وزارة العدل هو الذي ابتدع حكاية التحلل بتكوينه لجنة ومنحها سلطات وكيل النيابة رغم وجود وكيل النيابة شال سلطاته واداها للجنة عشان شنو ما عارف ولولا عودة وزير العدل لانتهت القصة وهذا يؤكد ان السيد الوكيل داخل في اللعبة دي زاتها

[كفاية]

#1003293 [جعفر النميري]
0.00/5 (0 صوت)

05-14-2014 10:14 AM
طيب يا استاذ لما القانون كذلك ويحق للفاسدين أن يقابلوا من يريدون للدفاع عنهم ، فلماذا يتم سجن من يتكلم كلمة الحق الذي تقول (والحق)، ولا يُعرف مكان حبسهم شهور؟؟؟ ليس لهم (الحقّ) في الكلام؟؟؟ أليس لهم الحق في من يدافع عنهم؟؟ لماذا هذا التناقض؟؟ من يسرق البلد ويأكل قوت الشعب له الحق أن يدافع عن نفسه!! وقد قال صلى الله عليه وسلم (والله لو سرقت فاطمة بنت محمد لقطع محمدٌ يدها) وهي الشريفة بنت النبيّ!! فهؤلاء أشرف من الزهراء؟؟ وقد قال صلى الله عليه وسلم"اسْتَعْمَلَ رسول الله صلى الله عليه وسلم رَجُلًا على صَدَقَاتِ بَنِي سُلَيْمٍ يُدْعَى بن الْلَّتَبِيَّةِ، فلما جاء حَاسَبَهُ، قال: هذا مَالُكُمْ وَهَذَا هَدِيَّةٌ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: فَهَلاّ جَلَسْتَ في بَيْتِ أَبِيكَ وَأُمِّكَ حتى تَأْتِيَكَ هَدِيَّتُكَ إن كُنْتَ صَادِقًا؟! ثُمَّ خَطَبَنَا فَحَمِدَ اللَّهَ وَأَثْنَى عليه، ثُمَّ قال: أَمَّا بَعْدُ: فَإِنِّي أستعمل الرَّجُلَ مِنْكُمْ على الْعَمَلِ مِمَّا وَلاّنِي الله فَيَأْتِي فيقول هذا مَالُكُمْ وَهَذَا هَدِيَّةٌ أُهْدِيَتْ لي أَفَلا جَلَسَ في بَيْتِ أبيه وَأُمِّهِ حتى تَأْتِيَهُ هَدِيَّتُهُ؟! والله لا يَأْخُذُ أَحَدٌ مِنْكُمْ شيئا بِغَيْرِ حَقِّهِ إلا لَقِيَ اللَّهَ يَحْمِلُهُ يوم الْقِيَامَةِ فَلأَعْرِفَنَّ أَحَدًا مِنْكُمْ لَقِيَ اللَّهَ يَحْمِلُ بَعِيرًا له رُغَاءٌ أو بَقَرَةً لها خُوَارٌ أو شَاةً تَيْعَرُ، ثُمَّ رَفَعَ يَدَهُ حتى رؤي بَيَاضُ إِبْطِهِ يقول: اللهم هل بَلَّغْتُ" رواه الشيخان.

أرجو أن تقول الحق والحقّ أن تقول ...

[جعفر النميري]

مزمل أبو القاسم
مزمل أبو القاسم

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الفيديو |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة