المقالات
السياسة
عرمان اكبر داعم للصحافة الصفراء ....!!!
عرمان اكبر داعم للصحافة الصفراء ....!!!
05-14-2014 11:52 AM


عرمان اكبر داعم للصحافه الصفراء....!!! الصحافه الصفراء الحكوميه في الخرطوم لايعنيها ان كانت هناك حريه تعبير او حريه صحافه...وهذه الصحافه لا تعترض علي مصادره الصحف او منع الصحفيين من الكتابه...وهي توزع اكثر عندما تصادر او تمنع بعض الصحف...ولان اتحاد الصحفيين يقوده تيار الصحافه الصفراء الحكوميه تجد ان الاتحاد عندما يسأل عن القمع الذي يواجه به النظام الصحافه والصحفيين الرد جاهز ان السودان به حريه صحافه لا توجد في قاره افريقيا والشرق الاوسط والعالم العربي...ودعم عرمان الكبير للصحافه الصفراء...مع اقتراب اي جوله من جولات التفاوض تنشط صحافه حكومه الانقاذ الصفراء وتدخل علي خط كيف يدار التفاوض .واستخدام سلاح الحرب النفسيه ضد الحركه الشعبيه قطاع الشمال.وتبدأ وسائل اعلام النظام وخاصه الصحافه..تبدا محاولات الخداع والتضليل والفبركه...وتكرر هذه الصحافه محاولات فاشله في الاغتيال المعنوي لقيادات قطاع الشمال...بعدان عجزت عن القتل المادي...وتستخدم وسائل غير نظيفه وغير اخلاقيه...وهذه الصحف تمارس ذلك تعلم ان لا الحركه ولا جماهيرها يمكن كسرهم بهذه الطريقه..ولايمكن ان يكون قطاع الشمال بهذه السذاجه والغفله ينتظر صحافه حكومه الانقاذ الصفحراء لتحدد لهم من يكون في القياده ومن يكون في وفد التفاوض...واذا كانت القبليه والجهويه هذه جزء من ايديولوجيه النظام الحاكم فهي ليست كذلك في قطاع الشمال..وهذه الصحافه الصفراء لاتستفيد من اخطائها..لان ما تفبركه عن قاده القطاع وخاصه رئيس الوفد المفاوض عرمان صار نكات تضحك جماهير القطاع...! فعندما روجوا مقتل عقار الحلو عرمان في كاودا اثناء تقديمهم تنوير...بعد اربعه وعشرين ساعه انتشرت اخبار وصور القتلي كما قالت الصحافه الصفراء...صور كل القاده في قاعده يوسف كوه مكي...صوره ناطقه ولها دلاله من الرمز كاودا...وهي صور نزلت عليهم كصاعقه ...! وحتي اخر فبركات هذه الصحافه وما ادعوه ان عرمان طلب زياره الخرطوم عادوا ونفوه علي لسان الجنرال غندور...واما فيلم عرمان تعبان دينق فذلك من اكثر افلام الكوميديا قوه وقد اضحك حتي من به صمم...واختم بان صحافه الانقاذ الصفراء تتبع الغايه تبرر الوسيله وغايتهم ان يبقي هذا النظام الذي يضمن لهم مصالحهم...ولان النظام هو الممول والمؤسس لهذه الصحافه فلابد ان يرد له تمويله ودعمه وهو يخوض معركه التفاوض...فمع كل اتفاقيه يفقد النظام نسبه من السلطه والثروه وهذه النسبه المفقوده قد تؤسس لعمل يسقطه..

[email protected]


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 980

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




حامد احمد حامد
حامد احمد حامد

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة