المقالات
السياسة
مجلس التخصصات الطبية وحكم قرقوش
مجلس التخصصات الطبية وحكم قرقوش
05-14-2014 12:04 PM

بسم الله الرحمن الرحيم

أُنشيء المجلس القومي السوداني للتخصصات الطبية في تسعينات القرن الماضي وقد كان هنالك لغط دار بين إنشاء المجلس أو حصرية إستبقاء التخصص في الجامعات ، ولكن تم حسم الأمر بقرار جمهوري إستصدره السيد رئيس الجمهورية بأن يكون المجلس القومي السوداني للتخصصات الطبية هو الجهة الوحيدة في السودان المُخول لها أن تكون المسئولة مسئولية كاملة عن تخصص الأطباء، والحمد لله إن المجلس ومنذ إنشائه قد تخرج منه حوالي 3000 ألف طبيب يحملون الدكتوراة كل في مججال تخصصه رافعة إسم السودان عالياً تحت مسمي دكتوراة المجلس القومي السوداني ، ونكرر القومي السوداني للتخصصات الطبية.
إنهم زملائنا يحملون درجات رفيعة ويُشرفون الوطن أينما حلوا ويقومون بأداء رسالتهم الإنسانية من أجل المواطن السوداني في فيافي وصحاري وأدغال الوطن، لا يكلون ولايملون يعملون بجد وإجتهاد ونكران ذات، إنهم حملة مشاعل رسالة الإنسانية في ظروف وبيئة عمل نقول بكل المقاييس إنها جنقل ميديسين وفوق ذلك طاردة بل وحتي قمة مسئولية الصحة في ولاية الخرطوم يقول إن هجرة الأطباء لا تزعجني وغير مُقلقة وفي مقام آخر في ما معناه خليهم يهاجرو حيجوا غيرم.
وزارة الصحة الإتحادية وعبر إتفاق مع هؤلاء الأطباء إبتعثتهم للمجلس القومي للتخصصات الطبية وِفق عقد يلزمهم بأن يخدموا في الوطن بعد نيل المؤهل لفترة مُتفق عليها وفي نفس الوقت أن تلتزم الصحة بدفع رسوم ومصاريف التخصص للمجلس.
نال الأطباء المؤهل العلمي وتخرجوا من المجلس بدرجة الدكتوراة كل في مجال تخصصه ، وعندما طالبوا المجلس بتسليمهم شهاداتهم أفادهم المجلس بأن الوزارة لم تدفع ما عليها من إلتزام مالي وعليه كل من يود أن يستلم شهادته أن يدفع تلك الرسوم وهي 12 ألف جنيه إضافة إلي رسوم إستخراج الشهادة وهو مبلغ 600 جنيه، ودفع كثير من حملة الدكتوراة تلك المبالغ وتم تسليم البعض شهاداتهم (3 كما أعتقد)، ولكن فوجيء الأطباء بأن قيادة المجلس أفادتهم بأنه قد تم إيقاف تسليم الشهادات بناء علي توجيهات عليا ، بل قال لهم الأمين العام إشتكوا المجلس!!! نتعجب ونستغرب من قيادة المجلس وهو أعلي جهة علمية لمنح درجة الدكتوراة وعلي قمته فطاحلة في العلم والأخلاق والقيم والسلوك وأن يخرج منهم مثل هذا السلوك والذي نعتقد أنه لا يشبه قامات قيادة وأساتذة المجلس ولا حتي الأطباء حملة الدكتوراة أن يبكون التخاطب معهم بهذه الفظاظة وهذا الإسلوب!!! هم رسل رحمة وملائكطة إنسانية وعبر جهدهم ونكران ذاتهم وحبهم للوطن إرتضوا أن يكونوا مُيتعثين في الداخل من أجل خدمة أهلهم ناس حمد أحمد ود عبد الدافع والمجلس به عشرات المراكز التدريبية التي تُقدم خدماتها للمواطنين عبر هؤلاء النواب عبر تقديم الخدمة أثناء التدريب وفي هذه أعظم فائدة للمواطن، لم يُبتعثوا لتركيا أو ماليزيا أو إيران أو خلافها، طبعاً أولاد المصارين البيض وأولاد التمكين المحلات دي حصرياً ليهم، نواب مجلس التخصصات إمتحنوا إمتحان الإختيار ونجحوا ومن ثم اُبتعثوا للمجلس للتخصص وإجتازوا كل مراحل التخصص ومتطلباته والإمتحان النهائي تحت إشراف ممتحنيين خارجيين مشهود لهم بالكفاءة والخبرة والعلم والمعرفة فهم علماء في أوطانهم.
يا جماعة الخير ما نعلمه أن المجلس له شخصية إعتبارية وإستقلالية كاملة عن الجهاز التنفيذي السياسي في الدولة ولا يأتمر بأي تعليمات من جهات مُتنفذة أو عليا في المجال العلمي، ولكن أن يأتي من يقول أن هنالك جهات عليا أمرت بوقف تسليم الشهادات ويرضخ المجلس لذلك فهذه لعمري كارثة تستدعي الوقفة والتأمل والتفكر والتعجب!!! قيادة المجلس كان عليها أن تستقيل وتذهب ويسجل التاريخ لها موقفاً وطنياً داعماً للقيم والسلوك وفوق كل ذلك إستقلاية المجلس عن أي تدخلات حتي من رئاسة الجمهورية. كان يفترض في قيادة المجلس طالما إستوفي الطبيب كل الشروط المُلزمة للتخصص وإجتاز كل الإمتحانات ونال درجة الدكتوراة في تخصصه أن يقوم المجلس بتسليمه شهادته بعد أن يدفع الإلتزام المالي الذي عجزت عنه وزارة الصحة المبتعثة له وليس علي المجلس أن يتساءل أو يضع العراقيل أو المطبات أمام هؤلاء الأطباء إلي أين يذهبون بعد إستلام شهاداتهم وهم حملة دكتوراة، هل المجلس وصي علي وزارة الصحة أو التوثيق أو التوظيف أو الهجرة؟ المجلس رسالته واضحة لا لبس ولا غموض فيها : تدريب الأطباء النواب وصولا إلي منحهم درجة الدكتوراة بعد إجتياز كل المتطلبات العلمية، والأطباء عملوا كل ذلك وبقوا علي باب إستلام الشهادة ودفعوا المعلوم بما في ذلك رسوم إستخراج الشهادة، أها المانع شنو يا مجلس تسليمهم شهاداتهم، بل الأنكي والمؤلم أن المجلس حتي لم يقم بتسليمهم الشهادت بل الغصة والعبَرة في الحلوق مرارة الحنظل تم إرجاع مبالغ لثلاثة أطباء فقط وقالو ليهم دي غلطة والباقيين قالو ليهم أمشوا إشتكوا ؟؟ دا شنوا يا قيادة المجلس ؟ زندية وقلع عديل كده؟ شهادات ما أديتوها قلت في توجيهات عليا وأنوا دا بمس الأمن القومي؟ طيب قروش الناس دي إستحليتوها كيف؟ رجعوها ليهم علي داير المليم ونعلم أن ساحات القضاء ستلزمكم بردها وبأرباحها فالقضاء السوداني مشهود له بالنزاهة والعدل ، أها دا نقول عليهو شنو يا بروف الطيب عبد الرحمن وأنت علي قمة مؤسسة نعتقد أنها لها شخصيتها الإعتبارية وإستقلاليتها الكاملة والتاريخ يُسجل كل شاردة وواردة وتاريخك أبيض ناصع فلماذا تود أن تُلطخه بسواد يبقي ويظل في عقول زملائك وطلبتك أبد الدهر؟ إن كنت أنت البروف وتُنفذ تعليمات نعتقد أنك غير مُقتنع بها فحري بك أن تذهب اليوم مُغاضباً ومستقيلاً ومسجلاً موقفاً مُشرفاً تحفظه لك الأجيال إلي يوم الدين، هل ترضي أن تكون معبراً علي أموال وشهادات زملائك؟ نقول لك أركز وتجلد والإستقالة أكرم من الإقالة وقف إلي جانب زملائك لأنهم علي حق شاء من شاء وأبي من أبي، إمنحوهم شهاداتهم اليوم بحكم إستقلاليتكم ودعوهم يفعلوا بها ما يشاءوا فهذا لا يخصكم إطلاقاً، نقول لك أخيراً ألم يستوفوا الشروط؟ إن إستوفوها فلا مناص لك أن تتخفي خلف تعليمات غير مكتوبه، ونقول لك إن المشافهه ستقود إلي درك سحيق وماضيك التليد المُشرِف ناصع البياض ستغسله لعنات من لم تمنحوهم شهاداتهم ولا أموالهم، .
الأخ بروف الطيب عبد الرحمن هلا جلست مع عضويةالمجالس وتفاكرتم في هذا الأمر فإنه أكرم وأشرف لكم جميعاً، ونعلم أن الدين النصيحة وهنالك من قالوها لكم مباشرة دون وجل أو خوف فالحق أحق أن يُتبع ونكررقولنا أركز وكن مع الحق حتي ولو علي نفسك أو أترك المجلس قبل أن تلحقك لعنات الغاضبين والشامتين وأهل الغرض والأهواء.
كسرة :لماذا تم بيع مستشفي شرق النيل؟ ألم يتم إنشائه وإفتتاحه لخدمة أهل شرق النيل؟ متي يتم وقف إستغلال المستشفي الأكاديمي الخيري بواسطة جامعة وزير صحة الخرطوم؟ هل توقفت هجرة الأطباء ، ولا خليهم يمشوا ويجوا غيرم؟ بس متين؟ مستشفي إبراهيم مالك ومضاهاته لمشافي أوروبا هل ما زالت قائمة؟ هل فعلا إكتملت الخارطة الصحية بنسبة 100%؟ ممكن تنوروا الشعب عليها: كم عدد الإختصاصيين وبقية الكوادر العاملين بصحة الخرطوم ؟ كم الحوجة الفعلية؟ ماذا تُقدم تلك المؤءسسات التي تم إفتتاحها؟
كسرة أخيرة : إن وحدة الأطباء هي صمام أمان من أجل النهوض بتنمية وتقدم وتطورالخدمات الصحية ونعلم أن النقابة الشرعية تحاول جاهدة ولكن لابد من إلتفاف الأطباء في وحدة تجعل كلمتهم مسموعة ورأيهم واضح و رد الجميل لهذا الشعب عبر خدمات مميزة هو فرض عين، وما تتدفقوا مويتكم علي إتحاد الأطباء علي الرغم من إنني أحد أعضائه، فغداً ستأتي إنتخابات لإتحاد جديد أتمني أن يلتف الأطباء حول قيادات تُمثلهم فعليا لا أن تكون جزء من السلطة.
ألا هل بلغت أللهم فأشهد


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 1429

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1004290 [إسماعيل آدم]
1.00/5 (1 صوت)

05-15-2014 10:13 AM
شكراً د.سيد قنات لإثارتك للمواضيع الطبية الهامة- سبق أن كتبت حول هذا المجلس و قبل توضيح رأئي هنالك أسئلة تحتاج لإجابة:
1- هل يحق للمجلس منح درجات علمية؟ هل هو جامعة ؟
2- هل توجد ممارسات في الدول الأوروبية مثل إنجلترا مثل هذه الممارسات؟
3-هل الدرجة التي يمنحها هذا المجلس في 4 سنوات أقيم من الدرجة التي تمنحها الجمعية الملكية البريطانية في 3 سنوات؟ و هل المجلس محايد تماماً و هل يحق له تقييم الدرجات العلمية أو المهنية التي تمنح من خارج السودان؟
4-إذا ما لم يوفق طبيب في الإمتحان النهائي هل توجد لائحة توضح التعامل مع مثل هذه الحالة؟ و كيف يُعقل بعد قضاء 4 سنوات في الدراسة و التحصيل ألا يمنح طبيب شهادة؟
5- أليس من الأجدي عمل مراكز لإمتحانات التخصصات الطبية من جهات معروفة مقل الجمعية الملكية البريطانية و غيرها من المؤسسات العريقة ؟ بدلاً من هذه الجهات غير المسئولة و التي لا تعرف طريقة عادلة لوضع الرسوم! لقد سمعنا عن طبيب تعرض لحالة نفسية نتيجة لتعديل فيئة الرسوم لإستخراج الشهادة خلال أقل من 24 ساعة ؟ لماذا لا يتم تقسيط مثل هذه الرسوم و التيسير علي الأطباء للسفر و العمل في أي مكان في العالم ؟ خاصة و وزير المالية صرح بتصدير الأطباء ؟ كما أن وزير الصحة لا مانع لديه من سفر الأطباء! وهي آراء جيدة و لكنهم لم يحسنوا التعبير !بدلاً من التصدير كن لوزير المالية أن يقول " يمكن للأطباء أن يهاجروا للعمل في الدول الصديقة و غيرها - فقد أصبح العالم قرية و سكان تلك الدول إخوان لنا في الإنسانية و من حق أي زول حرية السفر و الإقامة"
أما وزير الصحة فكان له أن يقول " عمل أطبائنا في أي مكان في العالم فيه مكسب للسودان و سيكتسبون خبرة و قليلاً من المال و نحن نفخر بهم و سنساعد من يود العمل في الخارج و سنسعي لتوقيع إتفاقيات تضمن حصول كل طبيب علي فرصة في العمل خارج السودان لتحسين أوضاعه! أيضاً سنسعي لزيادة رواتب الأطباء و سنوفر لهم العيادات الخاصة و الأراضي و كل الإحتياجات الضرورية ،مع الجهات الأخري- إنشالله"
الكلام الطيب ما بقروش و النوايا الحسنة تُفرح

[إسماعيل آدم]

#1003648 [كفاية]
1.00/5 (1 صوت)

05-14-2014 03:51 PM
عفارم عليك . تكون اسمعت اذ ناديت حيا ولكن لا حياة لمن تنادي

[كفاية]

عميد معاش د. سيد عبد القادر قنات
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة