المقالات
السياسة
"حميدتي".. في قبضة الإعلام
"حميدتي".. في قبضة الإعلام
05-16-2014 11:05 PM


على منصة واسعة في قاعة بالنادي الوطني.. كانت الرتب العسكرية الرفيعة تتلألأ نجومها على الأكتاف.. وخلفهم لافتة كبيرة مكتوب عليها (جهاز الأمن والمخابرات الوطني.. التنوير الإعلامي حول قوات الدعم السريع).

كثيرون أثار فضولهم الشاب النحيف الذي يلبس بدلة كاملة أنيقة.. جالساً وسط زحام اليونيفورم العسكري في المنصة.. قائد قوات الدعم السريع اللواء عباس عبد العزيز قدمه قائلاً: "العميد محمد حمدان.. الملقب بـحميدتي".

بصراحة حتى تلك اللحظة كنت أظن أن (حميدتي) هذا مجرد شبح أو نجم في أفلام (الآكشن) لا وجود له على الطبيعة..

عرضوا علينا (فيلما تسجيليا) مصورا من الميدان لقوات الدعم السريع.. في معظم اللقطات كان (حميدتي) يظهر باللباس العسكري، على كتفيه رُسمت نجوم رتبة العميد.. وهو يمسك عصا صغيرة يسير بطوله الفارع.. وخلفه عشرات.. وأحياناً مئات من سيارات الدفع الرباعي التي تحتشد بالجنود خلف المدافع.

بكل يقين فرصة مثل هذه - لأي صحفي- لن تعوض.. أن يقف (حميدتي) ومعه قيادات قوات الدعم السريع تحت قبضة الكاميرات لمواجهة الاتهامات الكاسحة التي شاعت حول قوات الدعم السريع.. وبالتحديد حول أشهر قياداتها الميدانية (حميدتي)..

اللواء عباس عبد العزيز قائد قوات الدعم السريع قدم مرافعة، وأسهب في سرد حيثيات الدفاع عن هذه القوات.. وبعد أن انتهى أفسح المجال للصحفيين ليسألوا.. وأراهن أن اللواء عباس ربما ظل يذاكر لأيام.. وهو (يتهيب!!) هذه اللحظة التي يواجه فيها أسئلة الصحفيين.. خشية الأسئلة المفاجئة..

تصوروا ماذا كانت الأسئلة..!!

في معظمها كانت (برقيات تأييد!!) أقرب لتلك البرقيات التي كانت إذاعة أمدرمان تبثها بعد نجاح أي انقلاب عسكري: (قف.. نؤيدكم ونشد من أزركم.. قف.. أضربوا بيد من حديد على أعداء الشعب.. قف.. لا نامت أعين الجبناء)..

كنت أدقق النظر في تعابير وجه اللواء عباس.. كأني به يهتف: (وا ضيعة كل دقيقة أهدرتها في الاستعداد للمؤتمر الصحفي..).

بصراحة، كان صعباً معرفة: هل نحن في قاعة (مؤتمر صحفي) أم قاعة (مؤتمر وطني)؟..

زملائي الصحفيون يبدو أنهم أحياناً يخلطون خلطاً بواحاً بين المؤتمر الصحفي.. ومؤتمر (التعبئة) السياسية.. فيقدمون خطباً عصماء.. تطيح الهدف الذي من أجله أقيم المؤتمر الصحفي..

الفكرة – يا زملائي الأفاضل - من المؤتمر الصحفي.. مخاطبة ملايين من الناس هم خارج قاعة المؤتمر.. وما الصحفيون في القاعة إلا ممثلون لهؤلاء الناس.. ليسألوا بلسانهم.. ويتفرسوا في المعلومات التي تقدم إليهم في المؤتمر بأعين الجمهور لا بأعين السلطة..

باختصار.. الصحفي في قاعة المؤتمر ممثل للشعب.. في رحلة البحث عن المعلومة والحقيقة.. لا لتقديم برقيات الولاء والطاعة..

(حميدتي) استوعب المشهد جيداً.. استثمر أجواء (التعبئة)!! فألقى خطبة حماسية التهبت أكف الصحفيين – رغم أنف أدبيات المؤتمر الصحفي – بالتصفيق إعجاباً بها.. كان (التصفيق) يزيده اشتعالاً وهو يسرد حيثيات وجود قواته وأهدافها ونشاطها..

بصراحة.. مثل هذا المسلك الصحفي.. يضر أول ما يضر بمقدمي المؤتمر الصحفي أنفسهم والهدف الذي من أجله جاءوا. فالجمهور خارج القاعة سينتابه الإحساس بأن (التغطية الصحفية) ليست (شفافة)..

هذا عن المؤتمر الصحفي.. وسأعود - بإذن الله - لقضية (قوات الدعم السريع)..

[email protected]
اليوم التالي


تعليقات 23 | إهداء 0 | زيارات 7015

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1007609 [مارس ماسك يد أبريل]
0.00/5 (0 صوت)

05-18-2014 03:24 PM
يا عصمان
نجم الآكشن قلت لي

[مارس ماسك يد أبريل]

#1007222 [موجوع شديد]
0.00/5 (0 صوت)

05-18-2014 11:11 AM
طيب ايها المنافق - انت اليس بصحفي - انت الم تكن من ضمن الصحفيين الموجودين بذلك المؤتمر حسب قولك - لماذا لم تقم بتوجيه تلك الاسئلة التي تراها وتري فيها الصواب - قالوا حبل الكذب قصير - كلامك بقي كثير اي كذبك بقي كثير واصبحت لا تعي ما تقول - ارجع لربك يااستاذ ودعك من الكذب والنفاق فأنهم والله وهذا كلام الله عز وجل بهم سوف تكتب عند الله عذاباً ومنافقاً وانت تعلم الي أي درك هم موقوعون بك اتقي الله وتذكر يوم الحساب - كن مع المظلومين أي مع الشعب السوداني ودعك من هؤلاء لن ينفعوك والله - ليتني لم اتخذ فلاناً خلايلا اليس ايضاً كلام الله

[موجوع شديد]

#1006784 [عصمتووف]
5.00/5 (1 صوت)

05-17-2014 11:58 PM
انت سالته حميدتي قلت شنو ي ضمير الشعب

[عصمتووف]

#1006737 [عمر عابدين - الدوحة]
3.00/5 (2 صوت)

05-17-2014 11:16 PM
تحية واحتراما......
يبدو ان الكاتب اراد ان ينفي عن نفسه صفة الصحفي والا لما لام الصحفيين,,,,
ان كان هو صحفي وقدم هذا النقد للصحفيين ،، السؤال المنطقي ... ماذا الجم لسانك؟؟؟؟
هل انت مجرد مراقب؟؟
هل اعتبرت نفسك مواطنا عاديا وليس لديك الحق في ان تسال.....
حتى ان كنت مواطنا عاديا هل لا يحق لك ان تسأل؟؟؟؟
هل كنت تمثل نفسك عندما دخلت هذا المؤتمر؟
فاصلة،،،،
يبدو ان الكاتب مزهوا بالمدعو (حميدتي) لذا لم تساعده الجرأة ولا الامانة الصحفية على طرح اسالة الشارع ......
فاصلة اخيرة،،،،،
استاذ عثمان
ضع القلم ...!!!!
انتهى الوقت .....

[عمر عابدين - الدوحة]

#1006574 [Mohamed]
5.00/5 (1 صوت)

05-17-2014 07:51 PM
وماذا فعلت أنت يا هذا؟؟
هل ابتلعت لسانك فسكت،
أم هل تطايرت الكلمات وطاش عقلك الصغير فجلست تتأمل الرتب والنياشين والبدل الإسموكنغ لكي توصفها لجمهورك المسكين في "اليوم التالي"؟
هل خفت فأصبت بالدوار أم بفرحة رؤية النياشين؟
وقل لي هل حاولت أن تسأل أن حاولوا هم سؤالك عن "صحة الحاجة، وأحوال العيال، وأحوال الجيب والتوزيع والإعلانات"؟
أم هل سرحت فتبولت في سروايلك وأنت تحاول السعال فلم يساعدك قلبك؟
صراحة، هل خفت أن ينتقموا منك اذا سألت سؤالا حقيقيا جارحا؟
هل سألتهم إن كان هناك قانونا ينظمهم أم دستورا يحكمهم، أم أم؟
ياخي بلاش!!
بلاش وبس ومافيش داعي للصحافة وللبشتنة وكشف الحال..
خليكم معانا... حكايا وحكايات وشعارات وشمارات وبلاش بطولات وسخافات

[Mohamed]

#1006258 [radona]
3.00/5 (1 صوت)

05-17-2014 01:08 PM
الشعب السوداني يعرف ان الجيش هو الجهة الوحيدة المخول لها بممارسة العمليات القتالية دفاعا عن الوطن من اي هجوم خارجي
اما قوات التدخل السريع هذه فهذه ميلشيات تابعة لحزب المؤتمر الوطني الحزب الحاكم وهو نفس نهج المتمردين الذين يملكون ميلشيات على ايتها حال وهكذا تفقد مؤسسات الدولة اختصاصها ببناء مثل هذه الاجسام الغريبة والمريبة .
نعلم ان النظام الحاكم يمسك على زمام الحكم بالقوة الباطشة ويردع كل من تسول له نفسه معارضته لذلك فان الشعب السوداني لم يكترث لمبادرات النظام من حوار وثبة وخلافه ويعلم بان النظام الحاكم له الاستعداد لفعل افعال مثل التي قتل بها 200 او 85 شهيد في سبتمبر الماضي بدم بارد ولم يرمش له جفن

[radona]

#1006245 [عبد الله]
0.00/5 (0 صوت)

05-17-2014 12:57 PM
لقد شاهدنا هؤلاء الصحفيين المتملقين حارقى البخور ، ممارسي الدعاره الصحفية فى المؤتمر الصحفى بتاع البشير لما عمل زيادات البترول وكيف ان الصحفيين بدل ما يسألو البشير عن اوجاع الناس بقو يكسرو فى التلج ! اخخخخخ

[عبد الله]

#1006198 [المشتهى السخينه]
5.00/5 (1 صوت)

05-17-2014 12:13 PM
حميدتى رجل امى كان يعمل فى سرقة الحمير فى بداية حياته . وكون عصابه اجراميه للقتل والنهب وسفك الدماء . فتلاقت مصالح النظام الاسلامى الاجرامى مع حميدتى . طبعا كما نعلم تم حل القوات المسلحة خوفا من الانقلابات . ونعلم ان قوات الدفاع الشعبى من المرتزقه تجيد الصراخ والتكبير والتهليل وليس فيهم مؤمن واحد يريد جنة الترابى وحوره العين وكذا جهاز الامن الذى يمكن ان يمد عملياته فى البطش حتى سوق الخرطوم اتنيت فقط . فاضطرت الحكومة الاسلاميه ان تستأجر المجرمين للدفاع عن كرسى الخلافة الاسلاميه واصبح حميدتى المجاهد الاعظم حامى الدين .. يقتل كما يشاء ويحرق كما يشاء .. ويغتصب كما يشاء وينهب كما يشاء وكله فى سبيل حماية دين وعقيدة ومصالح هيئة علماء السودان والخليفة الاعرج الرئيس الدائم الملياردير العالمى ..

[المشتهى السخينه]

#1006146 [شبتاكا]
5.00/5 (2 صوت)

05-17-2014 11:34 AM
زمان قلتم هل هؤلاء جبهة وخشينا فى مغالطة طويلة عشرة سنوات حتى حسم الامر شيخكم الكبير بانو كان معد ومخرج لمسرحية رئيس وحبيس وباقى الوكسه المعروفة......وتانى جيتم تدخلونا فى مغالطة هل هؤلاء جنجويد عشان نقوم ونقع على شاكلة لو فى فساد امشو للمحاكم ولما نمشى للمحاكم نكتشف فعلا فساد امخاخنا وبلاهتها الصدقت انو فى حكم للقانون فى ظل دكتاتورىة الانقاذ العبيطه......المهم بكونو جنجويد او يكونو تدخل سريع شغلتهم من حيث المبدا ضرب من ضروب الفوضى الخلاقة وحسب قانون القوات المسلحة فى العالم كله ممنوع انشاء مليشيات مسلحة موازيه واقرب مثل الجيش المصرى لما شرعو الخدمة الالزاميه للشباب اخضعوها بالتمام للقوات المسلحة وعمرنا ما سمعنا دفاع شعبى وشرطه شعبيه....الخ
الجيش ياهو اجيش والامن فى البلدان المحترمه بيجمع المعلومات ويحمى المواطن بتوفيرها للسلطات المختصة بوليس وجيش ومعلوم للعسكرىىن انو فى حاجة اسمها تدرىب طويل وشاق وتهيئة نفسيه ولما الواحد يبقى فعلا عسكرى بتتبنى عنده عقيده وبيعرف تماما انو بندقيته دى شايلها لشنو وبيحارب بها منو .......اما مليشيات القطر قام والحماس الاهبل باننا ارجل الرجال ولو ما نحن انتو ما كنتم قاعدين......دى عمرها ما بتحمى وطن ولما تجى الحاره الجد جد بتلقاها اتبخرت وفلاحتها بس فى الجعير الاعلامى وحرق رواكيب الغلابة واغتصاب الحريم البيلقطو فى الواقود......عشان نوع الممارسات الوسخه دى قلنا لاتصالح مع من افسد الحياة وتلطخت يداه بدماء السودانيين
قومو الى انتفاضتكم يرحمكم الله

[شبتاكا]

#1006071 [وحيد]
0.00/5 (0 صوت)

05-17-2014 09:54 AM
بدون أي لولوة الشعب السوداني يعلم يقينا ان ما يسمى بقوات الدعم السريع هذه هي عبارة عن قوات مرتزقة تتكون من اخلاط من قبائل غرب افريقية و من افراد لا دين لهم و لا اخلاق و يستمتعون بالقتل و الاغتصاب و التخريب..... ما الحاجة الى وجود مرتزقة يقتلون من اجل المال في وجود جيش مدرب و مؤهل و قوات امن توازي الجيش عددا و تسليحا و قوات جندرمة تسمى الدفاع الشعبي؟ هل هم عاجزون ام مقصرون ام غير اكفاء؟ الحقيقة ان المشروع الشيطاني القائم على القتل و السحل و الاغتصاب و القيام باسوأ الموبقات المخالفة للدين و الاخلاق لا يمكن ان يمارس هذه الأفعال الا بواسطة شياطين بلا دين و لا اخلاق و جماعات اقرب لببهائم و ضواري الغاب التي تستمتع بقتل الناس و سحلهم ....

[وحيد]

ردود على وحيد
United States [mahmod] 05-18-2014 02:07 PM
(ما يسمى بقوات الدعم السريع هذه هي عبارة عن قوات مرتزقة تتكون من اخلاط من قبائل غرب افريقية) هل تستطيع ان تثبت هذا الكلام واذا اوقفوهم جميعا امامك وطلبو منك اخراج من هو غير سوداني ماذا ستفعل، ياهذا الكتابة مسئولية وقذف الناس في وطنيتهم امر لا تستطيع تحمل عواقبه، والاختلاف مع الاخر يجب ان لا يجعلك تتخطى الخطوط الحمراء في انتقاد الاخر ، وهؤلاء الذين تتحدث عنهم اوصفهم بالقتل و الاغتصاب و التخريب فهذه جرائم تكون خاضعة للتحقيق قد تثبت وقد لا تثبت ولكن نفي الانتماء للوطن فهذا ليس من حقك وهم جزء من الشعب السوداني واذا كان كل من اتهم بارتكاب مثل هذة الجرائم ليس سودانيا فالمؤتمر الوطني الذي يحكم السودان و يرتكب هذه الجرائم في المدن ليس سودانيا والحركات المتمردة التي تركب هذه الجرائم في القرى والاودية السودانية ليست سودانية، ياهذا السودان يتكون من كل هذه المكونات فيها الصالح والطالح وليس ملكا لابيك حتى تمنح جنسيته لمن تشاء وتنزعها ممن تشاء.


#1006024 [يحي]
0.00/5 (0 صوت)

05-17-2014 08:30 AM
الزول دا قبل فترة كان متمرد وبنت الصحفي البريطانية عملت معه لقاء في الخلا

[يحي]

#1005987 [خالد حسن]
5.00/5 (1 صوت)

05-17-2014 04:39 AM
وانت مالك ماسألت الاسئلة الكان الشعب منتظر اجابه حولها؟
كنت مربط ولاخايف من الاعتقال؟
عشان تجي اخوانك الهتيفه من سخفيين
عالم تحب الجعجعه وتمثيل دور البطوله خارج مواقع الحرب
عرفت ليه الكيزان ماممكن يكونوا مناضلين زي الشيوعيين والاحرار؟ لانهم ......

[خالد حسن]

ردود على خالد حسن
United States [hamid] 05-17-2014 02:53 PM
عفاك يا خالد


#1005973 [فاروق بشير]
0.00/5 (0 صوت)

05-17-2014 03:14 AM
ربما جرائم بعض الصحفييين اكبر من جريمة حميدتى او مثلها.
نحن عندنا جريمة وزارة التربية والتعليم تعادل جرائم القوات المسلحة المؤدلجة.

[فاروق بشير]

#1005942 [bewilderd]
4.00/5 (1 صوت)

05-17-2014 01:45 AM
السيد عثمان مالي ارى الدهشة تملؤك، كأنك لم تسمع ما حدث للبطل عرجة أو ما حدث من إستدعاء مذل لرئيس أضخم حزب, و- تحت نسمع تعهد-ولن اشير ان اتخيل الحال إذا كان المؤتمر الصحفي و المحتفى بهم يتبعون لجهاز يملك النيابات و السلاح و المعتقلات و السمعة و اساليب اخرى حامياني و فوق ذلك لهم الحق أن يسألونك عما تفعل و ما لم تفعل ولا يسألون ، فيا أيها الصحفيون ادموا اكفكم تصفيقا و مزقوا حبال اصوااتكم تهليلا، واتعظوا بغيركم و لا تلقوا انفسكم في التهلكة حيث لا بواكٍ عليكم.
كسرة; لا استثني إلْا تاج الدين.

[bewilderd]

#1005926 [الدنقلاوي]
0.00/5 (0 صوت)

05-17-2014 01:19 AM
جنجويد جنجويد ... كان طارت جنجويد

[الدنقلاوي]

#1005915 [hijazee]
0.00/5 (0 صوت)

05-17-2014 01:04 AM
وانت يا عثمان ميرغني شكلك صمت صمت القبور وواضح انك كنت حاضرا فى هذا المؤتمر ولماذا لم تسال انت الاسئلة التى تتحسر على ان الصحفيين لم يتطرقوا اليها. اصبح تسويقك قضية خاسرة. وانصحك الا تاتي بفعل وتنهى مثله عار عليك اذا فعلت عظيمز والله عمودك هذا عيب كبير

[hijazee]

#1005900 [الرايح]
5.00/5 (1 صوت)

05-17-2014 12:41 AM
ماعرفنا رايك انت شنو في الجنجويدي حميدتي وجرايمه من قتل، اغتصاب، نهب، حرق.....الخ.
بالرغم من انه اسلوبك يكشف موقفك لكن الوضوح احسن في الحالات دي

[الرايح]

#1005878 [سودانى]
0.00/5 (0 صوت)

05-17-2014 12:11 AM
تربت يداك ياود ميرغنى

[سودانى]

#1005861 [AMJAD]
0.00/5 (0 صوت)

05-16-2014 11:57 PM
سؤال من كل سودانى حادب على مصلحة الوطن اين الجيش السودانى؟ في بداية الانقاذ او ثورة الدمار تم تصفية الجيش من كل الوطنيين خوفا من الانقلابات , بعد المفاصله تم تصفية كل الضباط تبع الترابى او من يشك فى ولائه , اخيرا تم تصفية الجيش نهائيا حتى من الكيزان , يا عثمان كنتوا اقلام النظام بتكتبوا انو لا توجد حاجه اسمها جنجويد و انما دى اتهامات و تامر على السودان , هل السودان اليوم دوله؟ طبعا لا اكثر من عشرة مليون هاجروا من بدء الخراب العام و الباقى من السودانيين لا حوله و لا قوة لهم تحاربهم هذه القوات التى يقودها حميدتى صاحبك هذا , الدولة نهبت بواسطة عصابه ليس لها وازع دينى و لا اخلاقى , سوف تسيل دماء و انتقامات لا حد لها فى زوال هذا النظام و الظلم لا يدوم

[AMJAD]

#1005858 [أرسطو]
5.00/5 (1 صوت)

05-16-2014 11:53 PM
فى مقالك القادم بخصوص قوات الدعم السريع أن تبين و توضح لنا فى أى كلية عسكرية أو وحدة عسكرية نظامية تخرج هذا (الحميدتى ) ؟؟- و جنوده يتبعون لأى وحدة من وحدات الجيش المسمى مجازا بالجيش السودانى ؟؟

[أرسطو]

#1005849 [سوداني حقيقي]
5.00/5 (1 صوت)

05-16-2014 11:45 PM
استاذنا عثمان اولم تعلم بأن مهنة الصحافة صارت كمنة الجندية تستلزم الانصياع لتعليمات قاة الانقاذ ، ومن قبل بالعمل بها في الداخل يكون قد وافق على اشتراطات النظام ، لذا فاغلب الصحفيين (الزبالة) يعيشون على عطايا ومنح النظام التي يسرقها من عرق ودم الشعب!
أراك قد خانك الوصف حينما قلت :( وهو يمسك عصا صغيرة يسير بطوله الفارع.. وخلفه عشرات.. وأحياناً مئات من سيارات الدفع الرباعي التي تحتشد بالجنود خلف المدافع).
فحميدتي شخص ضئيل الجسم وليس بفارع الطول !
حميدتي هذا من صنيعة الحكومة وقد تمرد على الحكومة وخاض معارك ضدها ،تم التوثيق لذلك من قبل صحفية امريكية من اصل سوداني ، وقد بين حميدتي خلال هذا اللقاء نوع الدعم الذي وجده من الرئيس وكيف قابل الاخير وجها لوجه وتحدث معه.
Meet the Janjaweed

[سوداني حقيقي]

#1005841 [ADILNUUD]
5.00/5 (2 صوت)

05-16-2014 11:37 PM
المقصود من المؤتمر الصحفي هو نفي التهمه انهم الجنجويد .......اما اخوانك الصحقيين قبضوا الثمن وادوا الادوار المرسومه لهم لاخراج تلك المسرحيه......
بس نقول لهم مهما فعلتم لن يصدقكم احد والعالم الخارجي اوعى من كده ويعلم انكم في طريقكم لفعل مجزرة اخرى

[ADILNUUD]

#1005832 [Saim]
4.50/5 (2 صوت)

05-16-2014 11:25 PM
يا جبان الأهم شنو عثمان نقد الصحفين الشاركوا في المؤتمر الصحفي وهم معرفين ناس بائعين ضميرهم لحساب جيبهم وهم بنسبة لي لا يختلفوا شي عن قوات القتل السريع والأجرام والإبادة والبلطجه وكانت لو عندك جرأة وشجاعة تقول الكلام عن حقيقة ملاشيات الجنجويد بدل اللف والدوران وبإمكان تحدد مكانك الي جانب الشعب ضد بلطجة جهاز الامن وعنصرية قوات الجنجويد التي ازاقت الأهل في غرب السودان الأمرين من قتل واغتصاب وإبادة خارج اي قانون وأخلاق

[Saim]

عثمان ميرغني
عثمان ميرغني

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة