المقالات
السياسة
هل هناك جريمة حدية اسمها الردة
هل هناك جريمة حدية اسمها الردة
05-17-2014 08:42 AM


اعلم تمام العلم ان هناك نفر ليس بالقليل تقشعر ابدانهم بمجرد قراءة المقال من الدهشة وبعضهم يستل سهام التكفير يرميها في اقرب عثرة للكاتب قبل التثبت والتريث وهذا ليس بمستغرب في زمن اصبح التكفير مذهبا من المذاهب وبنيت عليه عقائد هذه الجماعات . ولكن ألا يحق لأي منا أن يسأل : هل هناك جريمة اسمها الردة عن الاسلام ؟ وهل طبق الرسول صلى الله عليه وسلم هذا الحد على أحد من المرتدين مع كثرتهم في مجتمع المدينة المنورة ابتداء من عبدالله بن ابي سلول كبير المنافقين ؟
ومن هم المنافقين الذين طبق عليهم حد الردة في عصر الخلفاء الراشدين ؟
وهل هناك فرق بين مرتد لم يقتنع بما في الاسلام ولزم بيته ... وبين مرتد خرج من الاسلام وانضم الى معسكر معاد مقاتلا ؟
واذا كان هناك فرق بين النوعين من المرتدين الا يوجب ذلك اختلاف العقوبة ؟ وهل هناك اية قرانية صريحة توجب قتل المرتد مع كثرة الايات التي تناولت هذا الامر ؟
الاسئلة كثيرة في هذا المنحي ومن حق أي انسان مسلم ان يتساءل ولكننا للاسف ممنوعون عن الاسئلة من هذه الشاكلة باي حق لا ادري؟ مع ان الاسلام هو دين العلم والمعرفة ودين التفكر والتدبر والتعقل فانظر الى هذا الكم من الايات القرانية
• وَأَنْزَلْنَا إِلَيْكَ الذِّكْرَ لِتُبَيِّنَ لِلنَّاسِ مَا نُزِّلَ إِلَيْهِمْ وَلَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ ﴿44 النحل﴾
• وَجَعَلَ بَيْنَكُمْ مَوَدَّةً وَرَحْمَةً إِنَّ فِي ذَٰلِكَ لَآيَاتٍ لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ ﴿21 الروم﴾
• وَتِلْكَ الْأَمْثَالُ نَضْرِبُهَا لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ ﴿21 الحشر﴾
• كَذَٰلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمُ الْآيَاتِ لَعَلَّكُمْ تَتَفَكَّرُونَ ﴿219 البقرة﴾
• الَّذِينَ يَذْكُرُونَ اللَّهَ قِيَامًا وَقُعُودًا وَعَلَىٰ جُنُوبِهِمْ وَيَتَفَكَّرُونَ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِوَالْأَرْضِ ﴿191 آل عمران﴾
• قُلْ هَلْ يَسْتَوِي الْأَعْمَىٰ وَالْبَصِيرُ أَفَلَا تَتَفَكَّرُونَ ﴿50 الأنعام﴾
• أَوَلَمْ يَتَفَكَّرُوا مَا بِصَاحِبِهِمْ مِنْ جِنَّةٍ إِنْ هُوَ إِلَّا نَذِيرٌ مُبِينٌ ﴿184 الأعراف﴾
• أَوَلَمْ يَتَفَكَّرُوا فِي أَنْفُسِهِمْ ﴿8 الروم﴾
• فَأَحْيَا بِهِ الْأَرْضَ بَعْدَ مَوْتِهَا وَتَصْرِيفِ الرِّيَاحِ آيَاتٌ لِقَوْمٍ يَعْقِلُونَ ﴿5 الجاثية﴾
• إِنَّ الَّذِينَ يُنَادُونَكَ مِنْ وَرَاءِ الْحُجُرَاتِ أَكْثَرُهُمْ لَا يَعْقِلُونَ ﴿4 الحجرات﴾
• تَحْسَبُهُمْ جَمِيعًا وَقُلُوبُهُمْ شَتَّىٰ ذَٰلِكَ بِأَنَّهُمْ قَوْمٌ لَا يَعْقِلُونَ ﴿14 الحشر﴾
• أَتَأْمُرُونَ النَّاسَ بِالْبِرِّ وَتَنْسَوْنَ أَنْفُسَكُمْ وَأَنْتُمْ تَتْلُونَ الْكِتَابَ أَفَلَاتَعْقِلُونَ ﴿44 البقرة﴾
• كَذَٰلِكَ يُحْيِي اللَّهُ الْمَوْتَىٰ وَيُرِيكُمْ آيَاتِهِ لَعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ ﴿73 البقرة﴾
• أَتُحَدِّثُونَهُمْ بِمَا فَتَحَ اللَّهُ عَلَيْكُمْ لِيُحَاجُّوكُمْ بِهِ عِنْدَ رَبِّكُمْ أَفَلَاتَعْقِلُونَ ﴿76 البقرة﴾


مع أن الله منحنا حق التفكر والتدبر واستخدام العقل في قضايا العقيدة الا هناك من يصادر هذا الحق ولذلك اقعدت هذه الامة من التقدم والرقي بركب الحضارة الانسانية لان عقولنا مصادرة ومرتهنة عند شيوخنا مع أن هؤلاء لا يغنون عنا من الله شيئا فكل نفس بما كسبت رهينة فلا تسلم نفسك الى احد مهما علا شانه .
هناك الكثير من الايات القرانية التى تحدثت عن الردة
آية البقرة :ـ
" يَسْأَلُونَكَ عَنِ الشَّهْرِ الْحَرَامِ قِتَالٍ فِيهِ قُلْ قِتَالٌ فِيهِ كَبِيرٌ وَصَدٌّ عَن سَبِيلِ اللَّهِ وَكُفْرٌ بِهِ وَالْمَسْجِدِ الْحَرَامِ وَإِخْرَاجُ أَهْلِهِ مِنْهُ أَكْبَرُ عِندَ اللَّهِ وَالْفِتْنَةُ أَكْبَرُ مِنَ الْقَتْلِ وَلاَ يَزَالُونَ يُقَاتِلُونَكُمْ حَتَّىَ يَرُدُّوكُمْ عَن دِينِكُمْ إِنِ اسْتَطَاعُواْ وَمَن يَرْتَدِدْ مِنكُمْ عَن دِينِهِ فَيَمُتْ وَهُوَ كَافِرٌ فَأُولَئِكَ حَبِطَتْ أَعْمَالُهُمْ فِي الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ وَأُولَئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ " ( )

آية المائدة :ـ
1. " يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ مَن يَرْتَدَّ مِنكُمْ عَن دِينِهِ فَسَوْفَ يَأْتِي اللّهُ بِقَوْمٍ يُحِبُّهُمْ وَيُحِبُّونَهُ أَذِلَّةٍ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ أَعِزَّةٍ عَلَى الْكَافِرِينَ يُجَاهِدُونَ فِي سَبِيلِ اللّهِ وَلاَ يَخَافُونَ لَوْمَةَ لآئِمٍ ذَلِكَ فَضْلُ اللّهِ يُؤْتِيهِ مَن يَشَاء وَاللّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ" ( )
ومع كثرة هذه الايات القرانية لم ترد اية واحدة توجب عقوبة دنيوية على المرتد بل كلها عقوبات في الاخرة .
ومن الضروري أن نفرق بين( الردة) و (الحرابة) فمصطلح الردة معناه خروج الفرد من دين الاسلام والحرابة هي قطع الطريق من فرد او جماعة
قال تعالى :
انما جزاء الذين يُحاربون الله ورسوله ويسعوْنَ في الأرض فساداً أنْ يُقتّلوا أويُصلّبوا أوتُقطّع أيديهُمْ وأرجلَهُمْ مِنْ خِلافٍ أو يُنفَوْا من الأرضِ ذلكَ لهمْ خِزْيٌ في الدنيا ولهم في الآخرةِ عذابٌ عظيمٌ
فالاية هنا صريحة في وجوب القتل او الصلب او قطع الايدي والارجل من خلاف او النفي من الارض لمن يرتكب جريمة الحرابة ولكن لماذا لم ترد اية قرانية واحدة توجب حد الردة ؟


[email protected]


تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 1474

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1007511 [عصام الجزولى]
1.00/5 (1 صوت)

05-18-2014 02:10 PM
الاية التى ذكرتها فى نهاية المقال ( انما جزاء الذين يحاربون الله ورسوله ويسعون فى الارض فسادا) استخدمها علماء (السلطان) فى عهد الانجليز فى تكفير البطل عثمان دقنة عندما طلبت منهم الحكومة الاستعمارية ( فتوى ) فى حق عثمان دقنة الذى كان يقاتلهم كمستعمرين للبلاد !!!؟؟؟وقد تكرمت عليهم الحكومة الاستعمارية بكساوى شرف وصفها الاستاذ محمود محمد طه أنذاك بانها كساوى (عدم الشرف)

[عصام الجزولى]

#1006350 [الحق المبين]
1.00/5 (1 صوت)

05-17-2014 02:34 PM
ورد في صلح الحديبية شرط أن من أراد من المسلمين الانضام إلى قريش فيجب السماح له وعدم منعه، وهذا يدل على حرية العقيدة ولا يوجد من يقول أن الرسول الاكرم طبق حد الردة في حياته مطلقا بالرغم من صريح القرآن في كفر بعض المسلمين كما في قوله تعالى " لا تعتذروا قد كفرتم بعد إيمانكم".
حتى في عهد أبوبكر الصديق وما اصطلح عليه حروب الردة لم تكن بسبب أنهم كفروا لكن بسبب الخروج على الدولة (تمرد) تماما كما تحارب أوكرانيا حاليا الثوار في شرق البلاد للحفاظ على وحدة الدولة، وكما تحارب أي دولة الجماعات المتمردة على الدولة، وكان سيدنا أبوبكر الصديق حريصا على هيبة الدولة وقد قال للصحابة الذين رأوا ترك المرتدين إذا استمروا على اسلامهم ولكنهم رفضوا دفع الزكاة فقال لهم والله لو منعوني عقال بعير كانوا يدفعونه للرسول صلى الله عليه وسلم لقاتلتهم.

[الحق المبين]

#1006136 [abubakr]
1.00/5 (1 صوت)

05-17-2014 11:25 AM
(إن الذين آمنوا ثم كفروا ثم آمنوا ثم كفروا ثم ازدادوا كفرا لم يكن الله ليغفر لهم ولا ليهديهم سبيلا)
موضوع هام يستحق النقاش والكاتب يشكر على إثارته وما أورده من معلومات.

[abubakr]

#1006099 [محمد بدرالدين]
1.00/5 (1 صوت)

05-17-2014 10:30 AM
سلام عليكم
مشكور اخي هاشم على المقالة الجميلة
احببت ان اقرا المقالة لكي اقطع الشك باليقين
لكن خاتمتك نامية من "جهل" و "مشاعر"
لان ما لم يأتي حكمه في القران يوجد في السنة
اقرب شي الصلاة شرعت في القران ولكن آلية الصلاة جائت في الحديث
واتمنى تاخذ حذرك تاني (ليس كـتهديد) لان معنى كلامك لا وجود للسنة النبوية في ديننا
وكدا معناها نص مبادئنا كمسلمين ستذهب سدى

تحياتي لك اخي واتمنى ربي يهدينا للحق

[محمد بدرالدين]

ردود على محمد بدرالدين
[هاشم حسن جبريل] 05-17-2014 07:41 PM
السنة النبوية الشريفه مصدر ثاني وهام من مصادر التشريع الاسلامي وهي بحر كبير من العلم والافكار والعقائد وهي مفسرة ومبينة للمصدر الاول للتشريع الاسلامي وقد كذب الكثير على الرسول صلى الله عليه وسلم باختلاق الاحاديث وكان هناك جهد مقدر من السابقين في تنقيح الاحاديث في المتن والسند فمنها الحديث الصحيح والضعيق ...............الخ تصانيف الحديث والاحاديث الشريفة الواردة عن الردة لا تتعدى الاربعة احاديث حسب علمي وقد اسيئ فهمهاواما الايات القرانية الواردة عن الردة كثيرة واعلم منها ثمانية ايات ماورد فيه عقوبة دنيوية قط للردة . فقط اقرا احد هذه الاحاديث
الحديث الذي قال فيه الرسول (ص) أنه لا يجوز قتل مسلم إلا في حالة من ثلاث: قتل نفس، وزنا بعد إحصان، والمارق عن الدين المفارق للجماعة...
وهناك روايات عديدة للحديث تقرن معظمها - كروايات عبد الله ابن مسعود - الردة بمفارقة الجماعة، بل إن رواية عائشة: \"لا يحل قتل مسلم إلا في إحدى ثلاث خصال: زان محصن فيرجم، ورجل قتل مسلما متعمدا، ورجل يخرج من الإسلام فيحارب الله عز وجل ورسوله فيقتل\"2 .
فتمعن رواية السيدة عائشة جيدا فهي قرنت الردة بالحرابة بمعنى ان الذي يخرج من الاسلام ويلزم بيته ليست عليه عقوبة دنيوية وانما العقوبة للذي يخرج من الاسلام ويلحق بمعسكر الاعداء مقاتلا او قاطعا للطريق فتطبق فيه احدي العقوبات الواردة في قوله تعالى :
انما جزاء الذين يُحاربون الله ورسوله ويسعوْنَ في الأرض فساداً أنْ يُقتّلوا أويُصلّبوا أوتُقطّع أيديهُمْ وأرجلَهُمْ مِنْ خِلافٍ أو يُنفَوْا من الأرضِ ذلكَ لهمْ خِزْيٌ في الدنيا ولهم في الآخرةِ عذابٌ عظيمٌ

[هاشم حسن جبريل] 05-17-2014 06:24 PM
السنة النبوية الشريفة مصدر هام من مصادر التشريع الاسلامي ولكن دخلتها الكثير من الاحاديث المحرفة بل ان بعضها يعارض صريح القران وقد اجتهد الاوائل في تنقيح الاحاديث وتصنيفها وهذا مجهود بشري قد تتخلله بعض الاخطاء واليك مثالا واحدا من الاحاديثث الاربعه التى تتحدث عن الردة
الحديث الذي قال فيه الرسول (ص) أنه لا يجوز قتل مسلم إلا في حالة من ثلاث: قتل نفس، وزنا بعد إحصان، والمارق عن الدين المفارق للجماعة...
وهناك روايات عديدة للحديث تقرن معظمها - كروايات عبد الله ابن مسعود - الردة بمفارقة الجماعة، بل إن رواية عائشة: \"لا يحل قتل مسلم إلا في إحدى ثلاث خصال: زان محصن فيرجم، ورجل قتل مسلما متعمدا، ورجل يخرج من الإسلام فيحارب الله عز وجل ورسوله فيقتل\" .
ورواية عائشة رضي الله عنها فقط كافية لتعضيد ما ذهبت اليه فقد قرنت الردة بالحرابة فالعقوبة هنا ليست من اجل الرده بل من اجل الحرابة لان فيه نص قراني صريح بمعنى ان من يخرج من الاسلام ويلزم بيته مسالما ليست عليه عقوبة في الدنيا وأن من يرتد عن الاسلام وينضم الى معسكر الاعداء مقاتلا تطبق فيه احدى العقوبات الواردة في قوله تعالى :(انما جزاء الذين يُحاربون الله ورسوله ويسعوْنَ في الأرض فساداً أنْ يُقتّلوا أويُصلّبوا أوتُقطّع أيديهُمْ وأرجلَهُمْ مِنْ خِلافٍ أو يُنفَوْا من الأرضِ ذلكَ لهمْ خِزْيٌ في الدنيا ولهم في الآخرةِ عذابٌ عظيمٌ)
واكرر ان الاحاديث الواردة عن الردة اربعه فقط والايات الواردة في القران الكريم كثيرة والذي اعلمه منه تسعه فقط ......... امل ان اكون اوصلت اليك الفكرة اخي بدرالدين فالموضوع من اصله خلافي تحدث عنه الكثير من العلماء والمفكرين ولكني احيلك الى كتاب ( حرية الفكر والاعتقاد في الاسلام ............ لجمال البنا )


#1006055 [مريود]
0.00/5 (0 صوت)

05-17-2014 09:33 AM
الردة موضوع خلافي في الفقه الاسلامي وكل المذاهب ماشية بظاهر الحديث في صحيح مسلم والبخاري ولكن راي الاحناف هو ان يفرق بين المرأة والرجل في الردة لان المرأة المشتركة اصلا لا تقتل فما بالك بالمرتدة الى ديانية كتابية.. وذلك لأن المصلحة ترتجي من عودتها الى الاسلام مرة اخرى فلماذا تزهق روحها لمجرد الارتداد عن الاسلام بهذه السرعة
الخلاف الثاني بين الفقهاء في عدد ايام الاستتابة فمنهم من جعل الاستتابة ثلاثة ايام وهو الحد الادني ومنهم من جعله ثلاثة سنوات ومنهم من قال حتى اخر العمر - مع العلم ان الاعمار بيد الله .. والاستتابة القصد منها منح المرتد الفرصة الكافية ليظهر له الحق وقد لا يظهر له الحق بعد ثلاثة ايام لانها قليلة جداً بل ان الثلاثة ايام غير كافية ليربط الانسان عفشه فما بالك ان يقرر في موضوع يتعلق بالعقيدة.
ومشكلة القاضي انه عمل بظاهر النصوص ولم يغوص في فقه الاحكام واستعجل القضاء ولم يستعجل المصلحة ..الخ الموضوع طويل وعايز نقاش ... والقضية الاساسية ما هو المصلحة من قتل الشابة ؟ ان حكومة الكيزان نفرت الناس عن الاسلام .. بل في رأي ان زوجها نفسه كان ممكن يكون هدفا لأن يكون مسلم ومن وراءه اسلام الكثييريين ليس لمصلحة الاسلام ولكن لمصلحة المسلم عملا بظاهر اية الحجر (ربما يود الذين كفروا لو كانو مسلمين)..
الخ

[مريود]

هاشم حسن جبريل
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة