المقالات
السياسة
الصادق المهدي
الصادق المهدي
05-18-2014 11:22 AM


مساء اول من امس هاتفت صديقى المحامي والكاتب كمال الجزولي وهو من فريق المحامين المدافعين عن الامام استفسره ما اذا كانت عملية القبض وليس الاعتقال كما صوبني هو للصادق المهدي كانت مسرحية جديدة من إخراج النظام لصرف انظار الناس عن قضايا الفساد الفائحة وحكم حد القتل علي الدكتورة, مريم يحيى، بتهمتي "الردة والزنا لإقدامها على تغيير ديانتها إلى المسيحية، فنفي الرجل وهو المطلع علي خبايا الأمور نفيا قاطعا ان يكون ذلك صحيحا, بل وقال لي انه يدخل توا منزله بعد إجتماع مع المهدي في منزله وهو متثبت تماما ان القبض عليه جاء نتيجة خطبة نارية هاجم فيها جهاز الأمن للمرة الثانية اما م جماهيره في منطقة الحلاويين, ومع احترامي وتقديري لوجهة نظر صديقي االجزولي فأنني سأ ستخدم المثل الإنجليزي I smell a ratأي إني اشم رائحة فأر, والانجليز يستخدمون هذا المثل اذ احس الواحد منهم ان هناك شيء ما يدبر في الخفاء يشمون رائحته ويتشككون في مضمونه بالرغم من انهم لا يلمسونه فتكون حاسة الشمم احيانا اقوي من حاسة اللمس, واذ نعود للصادق المهدي الذي تصدر فجاة نشرات الفضائيات والصحافة الورقية والاسفيريه تتري علينا اسئلة كثيرة اهمها كيف تحول المهدي فجأة من معارض "حريري" الي معارض يلبس قفازات من حديد وهو الذي اشاد بحوار البشير بصيغته المعروفة ودعا اليه القوي السياسية ان تشارك فيه دون شروط مسبقة لثقته في ان الإنقاذ جادة هذه المرة وعلينا إستخدام القوة الناعمة معها شعاره المفضل.
من واقع تجاربنا مع المهدي ان الرجل يكره المصادمة والحسم ويلجأ دائما الي النضال اللفظي مستولدا المصطلحات السياسية الجديدة ومتقلبا كحرباء في حوض جرجير , وعليه فأن رائحة الفار التي نشمها تشيء بأن مسرحية ما يقف ورائها الشاكي جهاز الأمن ويعلمها المهدي علم اليقين , والمسرحية وان بدت للنظارة جادة لايخر منها خرير,هي كما نري محاولة لإعادة ترميم الرجل وإظهاره بالمظهر الجيفاري او بمعني اخر اوضح هي عملية غسيل سياسي كما يقول حبيبنا مصطفي البطل مجترح المصطلح إستعدادا لعرضه ناصع البياض في المرحلة القادمة كشريك رئيس في صيغة الحكم المقبل بديلا لقوي الأجماع الوطني , انظر تصريحات مصطفي عثمان التي سفه فيها قوي الإجماع الوطني وقال انه يكفي ان يكون مع الحوار حزبين كبيرين مثل الامة والاتحادي الديمقراطي .
قد ينفي البعض "مسرحة" القبض علي المهدي ويرجعها الي تغيير حقيقي حدث في موقف الرجل خصوصا وإن جماهيره الشبابية ضغطت عليه ليأخذ موقفا اكثر صدامية مع النظام , ولكن في المقابل يجيء الرد سريعا من ان الصدامية المطلوبة اطاحها المهدي نفسه عندما اسقط امين الحزب ابراهيم عمر الامين إبطالا لشعار المواجهة مع النظام الذي رفعه الرجل ولتحل محله سارة نقد الله التي يقال عنها انها اداة طيعة في يد الامام.
رواية اخري تري ان الترابي وراء الحادثة وان الهدف منها اقصاء الرجل كمنافس في قسمة كيكية السلطة المتوقعة فالرجلان لايطيقان بعضهما لدرجة إختلاف الكيماء كما صرح الاول , ولكن صديقنا الجزولي ينفي ذلك بشدة مشددا علي ان الترابي يحرص حرصا شديدا علي ان يكون المهدي معه في المركب الجديد وليس خارجها, ومع هذه السيناريوهات الحقيقي والمفترض منها يبرز تساؤل كبير وهو هل الإنقاذ غبية الي هذا الحد لتعتقل المهدي في ظرف تحيط بها المشاكل من كل جانب وتحاجه هو شخصيا ليساعدها في وقف الهدام الذي يأكل اطرافها ؟
دعونا ننتظر ولنتوقع المشهد الاتي, سوف يفرج عن الصادق المهدي من سجنه المخملي مبرئا من المحكمة او شطبا للقضية نفسها, وسوف تخرج حشود الانصار بالالاف لإستقبال الأمام المناضل وهو الهدف الذي خطط له امن النظام ردا علي الإجماع الوطني, وسيكون اول زائريه البشير , وبقية العقد الفريد حمدا علي البراءة ,وسيسارع المهدي الي عقد مؤتمر صحفي يتهم فيه اطرافا داخل النظام بأنها ضد المصالحة الوطنية ,ولكنه سيمضي فيها حتي تحقق اهدافها وسوف تكون الحصيلة النهائية حكومة وحدة وطنية وليس إنتقالية يكون للمهدي فيها موقعا تختاره له الإنقاذ في نسختها الجديدة .

[email protected]


تعليقات 14 | إهداء 0 | زيارات 1671

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1008470 [Salah E l Hassan]
0.00/5 (0 صوت)

05-19-2014 08:42 AM
ان اجمل وصف للصادق ظللت ابحث عنة نصف قرن هو (حرباء )شكرا يا استاذ صديق ..!!!

[Salah E l Hassan]

#1007858 [مصباح]
5.00/5 (1 صوت)

05-18-2014 05:38 PM
هذا الرجل لاخير فيه على أبداً ، لاكلمة ولاموقف ولاعهد له على الإطلاق، نرجسي حربائي متقلب.. يشق الصف الوطني دائماً.. يمارس التخذيل ويتواطأ مع النظام ضد الشعب المعذّب المقهور، لذا فإن الغالبية العظمى من الشعب لايهمها في شئ اى هو الآن. استدعاء إعتقال مسرحية أو غير ذلك.. هذا الرجل نسبة " لعمايله" الكالحة المتعددة بات مكروها من الشعب، وهذا واضح الآن في ردات الفعل وكيف أن الشعب قابل ذلكبلا اى تعاطف معه، بل وقرأ مابين السطور.. هذا الرجل لاعلاقة له بالمعارضة على الإطلاٌق، بل إنه من أكبر المخربين للعمل المعارض ويسعى لفركشة صفوف المعارضة دائماً، تسلم وسام السفاح الذي انقلب عليه وأدخل البلاد في مأزق عظيم، تسلم وسام الخيبة والعار وهو يتبسم مزهواً وكأنه قد أنجز فعلاً فريداً. إبنه ضابط بذلك الجهاز اللعين، وإبنه الآخر مستشار للسفاح ووسيط رشوة مقدمة من النظام للأمين العام المبعد ظلماً كما أفاد بذلك الأمين العام نفسه ذلك على الملأ، لايعرف الديمقراطية ولايعترف بها ولايطبقها ، فهو يقول للمتذمرين من شباب حزبه" الما عاعجبو الباب يفوّت جمل" هو مع آل بيته يهيمنون هبيمنة تامة على الحزب ، والحزب عبارة عن ضيعه خاصة بهم، ومع ذلك يتبعهم المغيّبين بلا وعى ولابصيرة..تناقضات وكلام غير مثمر ومسيرة من الخيبات السياسية وفشل ممتد في الحكم والمعارضة على السواء.. تاريخ كالح ومخز وقمئ .. فكيف ندافع عنه!؟ ولماذا ندافع عنه أصلاً وماذا نقول!!؟

[مصباح]

#1007669 [مراقب من السودان الأوسط]
5.00/5 (1 صوت)

05-18-2014 03:06 PM
تحليلك يالأخ محيسي ممتاز. والصورة للمراقب الخارجي قد تكون أوضح من ناس الداخل خاصة الجزولي مشقول مشكورا بدفاعاته عن تجاوزات الحكومة.

أنا شخصيا خطر لي أن هتاك تمثيلية إنقلاب عسكري من القصر ستتم وتسلم البلاد لعساكر بمعونة المهدي والترابي ويطلب من الميرغتي المشاركو.

إحتمال آخر: الصادق يريد إستعادة بعض قواعده التي فقدها بمواقفه المتخادله. وعينو أيضا على ترضية القوى الخاؤجية التي أدانت الدعم السريع.

إحتمال ثالث: أن الأمن أصبح متفلتا ولا يساير سياسات البشير والمؤتمر الوطني. بالنسبة لهم قوات الدم السريع قدمت خدمات جليلة بتكلفة قليلة. خطورة التبرم الداخلي منها أن ذلك سيقلل من التطوع للعمل فيها. كذلك لابد أن هناك قطاعات من الجيش ترى أن ذلك إحلالا لها وإضعاف للجيش.

في كل الحالات هي خطر على النظام وعلي البلاد. ولكن النظام يعيش رزق اليوم باليوم.

[مراقب من السودان الأوسط]

#1007666 [على محمد الشيخ عثمان]
5.00/5 (1 صوت)

05-18-2014 03:04 PM
عفرم على تحليلك . انا استغرب والله نفى المحامى الضليع كمال الجزولى واندهش والله كيف فاتت عليه هذه المسرحية . والايام سوف تظهر حقيقة كلامك .ومن هنا اناشد كل شرفاء الوطن وخاصة الطلاب . لا تستكينوا وقوموا الى ثورتكم . واقتلعوا هذا الكابوس وارموه فى مذبلة التاريخ وانصبو لهم المحاكم لا ترحموهم جزاءا بما فعلوه فيكم .

[على محمد الشيخ عثمان]

#1007564 [مصباح]
0.00/5 (0 صوت)

05-18-2014 01:53 PM
بالمناسبة كمال الجزولي من المفتونين بالرجل إياه ومن مادحيه كمان / واذكر أن أحد البوستات كتبه" جني" بسودانيزاونلاين بعنوان " كمال الجزولي على أعتاب السلاطين مادحاً" ، وقد ركز فيه على كلام كمال الجزولي ومدحه للزعيم إياه.. هذا للإشارة والتنبيه.
باقي كلامك في تقديري صائب ومنطقي.

[مصباح]

#1007521 [سيف الدين خواجة]
0.00/5 (0 صوت)

05-18-2014 01:19 PM
اعتقد ان السيناريو الذي ذكرته سيحدثعلي الاقل في الهيكل او الاطار فالنظام الان يعيش علي مفبركة المسرحيات خاصة ان الرئيس كسر ركبه !!! والشعب عنده كركاسة كيف بكون المشي!!!

[سيف الدين خواجة]

#1007510 [احمد عبدالله]
0.00/5 (0 صوت)

05-18-2014 01:09 PM
يالبؤس التنظير وفقر التحليل من شيخ مثلك افنى عمره في دهاليز الصحافة ... وماابشع الخصومة عندما تحجب ضؤ الشمس عن عين اصابها رمد الحقد والكراهية ... اذا كان صديقك الاستاذ كمال الجزولي وهو المطلع على الاحوال في الخرطوم والقابض على الجمر مثل الآخرين في الخرطوم وليس على الكيبورد من الدوحة قد نقل لك الواقائع وذكر لك الحقائق ...لكنك لا تزال سادرا في غيك تشتم رائحة فأر من صنع خيالك فماذا نقول في من يزعمون المعارضة الخشنة ولا يتحملون استحقاقاتها وكل ما يدفعونه دقائق يدلقون فيها نفايات افكارهم البائسة ، وينعمون بنوم هانئ ...ما اتعس شعبنا بمن يزعمون انهم حداة الفكر والاستنارة ودعاة الديمقراطية ...يامحيسي واضرابه أهنأوا في مواقعكم ... وان كانت هذه معارضتكم ابشر بطول سلامةياعمر البشير

[احمد عبدالله]

ردود على احمد عبدالله
[ضياء الدين] 05-19-2014 11:24 AM
الجداد الالكتروني : مجموعه من المنحازين للنظام و دورهم تبخيس و تكسير مجاديف كل من يقول قوله حق عن النظام لتشتيت الاراء!!

European Union [إسماعيل آدم] 05-19-2014 04:43 AM
أصبر شوية علي كلام محيسي و ما في داعي للشتائم و كلها أيام و ستنجلي الحقائق- قول رأيك في الصادق و النظام-ألم يتفق الصادق مع النظام و بشرنا بأنه عثر علي فيل و كان ذاهباً لأرنب؟
الإتفاق الثاني مع النظام و أخيراً تكريمه من قبل النظام و هي كلها حقائق معروفة!! و بعد ده كلو ألم تأتي الإنقاذ و الصادق حاكماً؟ أو لم يأتي نميري و الصادق حاكم للبلد؟

European Union [دار الريح] 05-18-2014 02:10 PM
تحلبل محيسى منطقى وحقيقى مائة فى المائة لانها مسرحية ( اذهب للقصر مساعدا" وسوف اذهب لسجن حبيسا" ) يبدوا انك من الاتباع الذين يقبلون يد الامام عشان كده اغاظك هذا التحليل المنطقى . ده انت طلعت زول اى كلام

United States [عبدالله احمد] 05-18-2014 01:47 PM
يا فالح أين رأيك وتحليلك أنت ، تبخيس الناس أشياءهم ليست فلاحة ولا شطارة .


#1007459 [hijazee]
5.00/5 (1 صوت)

05-18-2014 12:33 PM
اصبت كبد الحقيقة. ولهذا كان استغرابنا بل واستنكارنا ان يقع صديقك كمال الجزولى بكل ما له من خبرة تراكمية فى النضال وحس سياسي وقدرة على استقراء الاحداث فى هذا الفخ بهذه السهولة. ان هذا فعلا يثير الدهشة اكثر من مسرحية الأمن.

[hijazee]

#1007439 [المغترب والمشترق كمان]
0.00/5 (0 صوت)

05-18-2014 12:17 PM
الإمام الحبيب سعى إلى الإعتقال بمركوبه. وهو الآن مبسوط 24 قيراط داخل السجن. إنه يحمل على ظهره بقجة نصف قرن من العمل السياسي وذكاء لايباري و"فلس" تاجر قديم. وهويعرف من أين يأكل (لوحده) كتف المؤتمر الوطني الذي "فلس به وبتكية الأنصار". الإمام لايزال مواصلا للحوار. ولكنه يريد أن ينتقل به من من كافوري أو الملازمين إلى بحري وتحديدا إلى إحدى الغرف المكندشة في سجن كوبر. الإمام الحبيب ينفذ إنقلابا سياسيا في تكتيكات الحوار إسمه "المفاوضات في السجن" على طريقة نيلسون مانديلا. ولكن السؤال هو التفاوض على ماذا؟ ولماذا لوحدك من دون ساسة السودان أجمعين؟ لقد إستفز الإمام الحبيب ناس الأمن عمدا لإعتقاله بوصفه لهم بنعامة المك وقوله لهم "تك." وهو يعرف أن ذلك هو السبيل المضمون إلى كوبر. والجماعة ما قصروا. وهكذا ظن أنه سحب البساط من مناوئيه داخل الحزب ومن المعارضة الرافضة للحوار ومن بعضهم في الوطني.الإمام الحبيب "قلب الهوبة" رغم كبر سنه. ولكن ما كل مرة تسلم الجرة!!!!!!!!!!!!

[المغترب والمشترق كمان]

#1007434 [A. Rahman]
5.00/5 (1 صوت)

05-18-2014 12:13 PM
يا صديق بوظت ليهم المسرحية. مع احترامنا لرأي أخينا كمال الجزولي، الا انني ارى المسرحية واضحة جلية، لان الفصل الاول منها و هو "الاستدعاء" لم يؤد المرجو منه، قاموا رفعوا العيار شوية لدرجة "الاعتقال"، لكن دي بأرضها ما حتجيب مريسة تامزين. و خلوا بالكم تقويض النظام الجمهوري و اللا الدستوري دي تهمة عقوبتها قد تصل الى الاعدام. و وجهت قبل كدا لكثيرين ثم ظهر استخدامها لأغراض سياسية مثل الترابي و السنوسي و غيرهما، بل ان الاعدام نفسه حكم به على الحاج ساطور الذي اكتشف ان مثل ذلك الحكم قد يقود لتبدؤ مناصب كبرى..

[A. Rahman]

#1007430 [ابو صادق]
0.00/5 (0 صوت)

05-18-2014 12:11 PM
تيس لو هنق

كمال الجزولي يقول كلام حقيقي والكل يعلم من هو كمال الجزولي
زانت تقول اني اشم
سبحان الله
انتم للان تخططون وكانما الانقاذ انتهت واتيتم لاقتسام السلطة وعليكم باقصاء الصادق وحزبه


اصحوووووا اذا كنتم جادين في حربكم علي الانقاذ فنحن في حاجة لكل من يقول لا بالناعم ولا بالداهم

افهموها ولو ماعايزين تفهموا اسالوا ناس الجزولي ومصطفي عبد القادر يفهموكم

[ابو صادق]

ردود على ابو صادق
United States [A. Rahman] 05-18-2014 02:08 PM
نحن لا نعرف الناس الا من خلال مواقفهم و ينطبق ذلك على معرفتنا بكمال الجزولي لكن الأهم من ذلك معرفتنا الأكيدة و على طول تجربة بالصادق المهدي، و مع دعواتي الاكيدة بالنجاح لابنك الصادق (ان كان لك ابن كما هو وارد من لقبك) و رصفائه بزمان خير من زماننا، بس ارجو الا تكون أسميته على هذا الرمة.


#1007414 [عزالدين الشريف]
0.00/5 (0 صوت)

05-18-2014 11:59 AM
استاذنا صديق محيسي دائما في الموقع الصاح ... انهم يحيكون مسرحيات اغبى ما يكون ويعتقدون ان بالامكان اخراج النظام من الانهيار الذي يتردى فيه ... حتى لو جابوا المهدي رئيس وزراء اليوم وعملوا الميرغني رئيس مجلس سيادة، هل ينقذ هذا النظام؟ التردي الذي بلغه النظام والاخطاء التي وقع فيها النظام وسعى اليها بظلفه لا يمكن ان تترك له مساحة للمناورة ... الانهيار الاقتصادي مستمر ويعقبه الانهيار الامني وتفكك الدولة نفسها اذا لم تسارع الجماهير السودانية لقول كلمتها الفصل في هذه الكارثة. على الجماهير وقواها الحية الاستعداد لمعركة كبيرة وفاصلة وستكون هنالك خسائر لا شك ولكن خسارة الجزء ولا خسارة الكل ... لقد سجل التاريخ واكتفى ان هذا اسوأ نظم يمر على البلاد ولم يتبقى غير عودة مجاعة سنة ستة ... حتى تكتمل مهزلة التاريخ وتكرار نفسه ... نصف سكان البلاد تحت خط الفقر، بحسب صندوق النقد ا لدولي في هذا الشهر، وثلث سكان البلاد يعتمدون في غذائهم ودوائهم على منظمات الامم المتحدة وغيرها من المنظمات الدولية ... ماذا تبقى مما ذكره التاريخ في سنة ستة؟ فقط الان يوجد دعم دولي ووسائل اتصل حديثة تتيح انقاذ الموقف لا يمكن مقارنتها بتلك الايام ... ان الجماهير تنتفض لحريتها ولاجل الحياة الكريمة ...

[عزالدين الشريف]

ردود على عزالدين الشريف
United States [محمد] 05-18-2014 01:51 PM
صديق محيشي كان وما زال أقرب الأقربين لناس الإنقاذ والمؤتمرالوطني في الدوحة، ويستمد معلوماته من عناصر الأمن الخارجي وهو لا يريد الحقيقة حتى إن جاءته من شيوعي بازخ ومناضل مثل كمال الجزولي ..ولكن صديق محيشي يريد رواية جهاز الامن فلماذا تسال الاستاذ كما لالجزولي ... اروني مقالا واحد للمدعو صديق محيشي يعترف فيه أو يقول كلمة حق حول السيد الإمام وحزب الأمة ... محيشي وهو ربيب مايو وكان مشاركا في تغييب الوعي المجتمعي طيلة فترة عمله كصحفي بنظام مايو بل لا اشك في مشاركته في احداث ودنوباوي والجزيرة ابا ... غدا نحن على موعد مع صديق محيشي ضد الإمام وحزب الأمة ؟


#1007403 [Salah]
1.00/5 (1 صوت)

05-18-2014 11:56 AM
لا شك لدى فى ان المهدى ومنذ خروجه الى المعارضة كان ينسق ادوارا صاغها له النظام لدرجة فاقت تصورات المعارضة ولكن المرحوم القائد الفذ عبد العزيز النور صرح عند دخول المهدى الاراضى الاريترية لمقاتليه ان المهدى جاء لفركشة المعارضة المسلحة وهو ما قد حصل.
وما يوكد على صدق ما نقول دخول الابناء الاثنين فى عباءة النظام فى اكثر الملاعب انتماء واصطفاءا
نتوقع الكثير من هؤلا العابثين بقيم ومواثيق الحق الصادق والترابى ومن الخير ان يصطفوا فى مواعين الانقاذ فقط ننبه الى اهمية معاملتهم مثل رصفائهم الانقاذيين ولات حين مناصز

[Salah]

ردود على Salah
United States [ضياء الدين] 05-19-2014 11:42 AM
تصحيح معلومه للاخ [[ابو امنه] ....اسمو:صديق محيسي وما في داعي للغلط .. ماحاجه مضحكه ولا تبرز امكانياتك في اللغه العربيه عندما تحرف الاسماءوقوللك محيشي! ( يحشي .....)
وبعدين الهمر بتاعتي انا ابنه ضياءالدين وليس ملكه يعني باختصار من عرق جبيني من عملي كمهندس ...نصيحه الرجاء التأكد من المعلومه ... بعدين الناس هنا بتناقش في موضوع عام .. يعني مافي داعي للغلط الشخصي!! الا ازا كنت ممن ينحازو للنظام وما بترضي اي كلمه فيهم!!!!؟؟؟؟؟

United States [[ابو امنه] 05-18-2014 05:18 PM
نعم سبق وهتفت الشيوعيون يا صديق محيسي بالفم المليان عندما اعتقل الصادق وقالوا " لا تحفظ بل إعدام" وعندما خرج في تهتدون في أكبر عملية بطولية في القرن الحادي والعشرين ولسان حاله يقول "سأحمل روحي على راحتي والقي بها في مهاوي الردى فإما حياة تسر الصديق وإما مماتا يغيظ العدا" ....قلتم حينها يا محيسي أخرجتة المخابرات الأمريكية، واليوم عندما يُعتقل ويجهر برايه امام الملأ تقول يا محيسي هذه مسرحية ...يا اخي هذا هو دور الإمام فما دورك انت يا صديق محيسي يا راعي سيارة الهمر فمن أنت وما عطاؤك وجهادك ودورك ونضالك حتى تنصب نفسك بقلمك الماجور ..فحقا ما هو عدوك وعدو الشعب من قتل الشعب وشرده وسرحه للصالح العام؟ من ملا كل دور الرعاية بالأطفال مجهولي الابوين؟ من سرق أموال الشعب لماذا لم تكتب عن الفساد لماذا لا تقود المظاهرات يا محيسي في الدوحة للاحتجاج أمام السفارة السودانيةبالدوحة للتعبير عن رايك؟ لماذا لم نسمع بك يوما واحدا بأنك جاهرت برايك امام مسؤول في الاجتماعات العامة لمسؤولي الأنقاذ في الدوحة، يا ايها البطل ألا تستحي أتصحو أم عقلك غير صاح حينما تكتب لأن في الدوحة متسع وحرية!! أعلم أن الأنصار لا يخشون الموت وغدا قد يحتل الأمن دار الأمة لاستدراج الأنصار ولكن إن حصل هذا فنحن لها وعندها الأجدر بك ان تكون في صف النظام وأمنه ضد الشعب وقيادته... فيا أخي ما لكم ومال الديمقراطية وما نصيبكم فيها فمحمد ابراهيم نقد وعز الدين على عامر توفاهم الله ولهم الرحمة والسكة حديد قد الغيت والاقباط هاجروا ...فيا شيوعي السودان لا شيء أمامكم غير الركوب على الدبابة واقتحام جامعة الخرطوم ..وسنوثق مواقفك المخزية بالصورة والفيديو فتابعنا


#1007390 [yasir]
0.00/5 (0 صوت)

05-18-2014 11:51 AM
we smell a rats
we smell a rats


we smell a rats

[yasir]

ردود على yasir
United States [gu] 05-18-2014 01:30 PM
ماذا يتوقع من صديق محيسي عفوا- محيشي- وهو ربيب الدكتاورية والشمولية ...كان ينعم في موائد مايو عندما أقتيل الإمام الهادي المهدي وأُرسل من دون الصحفيين ليتعقب اثره ويصوره، وعندما سجن النميري السيدَ الصادق المهدي ظل المحيشي يهتف مع الهاتفين "لا تحفظ بل إعدام" المحيشي ينعم الآن بغربة وافرة الظلال ويمتطي افخر السيارات من الهمر إلى آخر موديل ويبخس الناس نضالاتهم وهو في مكتبه ... يا أخي محيشي ما هو عدوك؟ هل هو الإمام الصادق وحزب الأمة ام عودك البشير والمؤتمرالوطني؟ لماذا لم تنضم لاي قوة ثورية تقاتل النظام؟ لماذا لم تتبرع باموالك للنازحين والمشردين او حتى تساهم في شراء السلاح؟ لماذا انت متخصص في السيد الإمام دون غيره وكم تقبض من عملاء النظام حينما تشتم السيد الصادق المهدي ؟ مادورك في منازلة الإنقاذ؟ الشيوعيون أمثالك لا يشرفون السودان ... اما الاستاذ كما الجزولي وهو شيوعي اصيل ظل صامدا ومنحازا إلى الحق ونصرته سواء كان المظلوم السيد الإمام أو غيره .... رحم الله محمد إبراهيم نقد لقد خلف من بعده خلف كأشباه الرجال وما هم برجال ... يا أخي لماذا لم تتصل بجهاز الأمن لمدك بكامل المعلومات حول ملابسات اعتقال السيد الإمام الصادق؟ غدا نتوقع منك مقال ضد الإمام ومدحا للبشير فهلا فعلت!


صديق محيسي
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الفيديو |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة