ثورات ناقصة
02-03-2011 02:19 PM

ثورات ناقصة

النور ادم ابكر
[email protected]

كم من الثورات مرت علي بلادنا أو كل المنطقة العربية والاسلامية ولم تغير شيئ بل تدهور الوضع الي أسوأ ،فأذا أردنا أن نعرف السبب فلننظر الي ما حدث في تونس مؤخراً فقد أستطاعت الجماهير ان تجبر بن علي علي الرحيل، وأستلم الحكم محمد الغنوشي الوزير الأول في حكومة بن علي، أذاً بنظرة بسيطة نستطيع أن نعرف ان الذي حدث عملية تبديل وجوه لا أكثر وهو ما يجعلنا ان نطلق عليه ثورة ناقصة، كذلك أذا أخذنا مثال آخر ما يحدث في مصر من ثورة جماهيرية هذه الأيام فقد أستطاعت أمريكا أن تجهز البديل لمختلف الظروف، فأن أستطاع مبارك البقاء فهو حليف أستراتيجي، وألا فأن عمر سليمان سيكون البديل الآخر ،كذلك أستطاعت أمريكا أن تضع رجل اخري وسط المعارضة محمد البرادعي الذي مهد السبيل للولايات المتحدة الأمريكية لغزو العراق، أذاً فمهما حدث ستظل مصر في يد أمريكا وسيظل الوضع علي ما هو عليه وستظل الثورة ناقصة.
في السودان كذلك عاصرنا ثورتين شعبيتين الأولي أطاحت بحكم الفريق ابراهيم عبود 1964م والثانية أطاحت بحكم المشير نميري 1985م عندما أنحاز الجيش للشعب، لكن لم يحدث تغيير في الوضع السياسي للبلاد، وما تزال الخلافات السياسية تعصف بأمن وأستقرار البلاد.
السبب الرئيسي وراء فشل الثورات في عالمنا العربي والاسلامي، أن ما يحدث عبارة عن تغيير في الوجوه فقط، فالشعوب لا تتابع ثوراتها لأحداث التغيير الشامل، التغيير الشامل المقصود ليس أزاحة كل من عمل في النظام البائد وانما تغيير كلي لنظام الحكم وفق رؤية فكرية محددة.
فأذا نظرنا الي الثورات التي حدثت في اروبا، الثورة الفرنسية كانت ثورة حقيقية لأنها أحدثت تغيير شامل في نظام الحكم نقلت به فرنسا من الحكم القيصري الأستعبادي الي النظام العلماني، كذلك الثورة الماركسية التي حدثت في روسيا، ثورة حقيقية فقد أزاحت نظام القيصر ونقلت روسيا الي النظام الشيوعي الأشتراكي.
أذاً ما حدث في اروبا عبارة عن تغيير شامل في نظام الحكم وفق رؤية فكرية محددة أدت الي نقل تلك البلدان الي واقع مادي أفضل .
فأذا قارنا ما يحدث في بلادنا مع الثورات الحقيقية نجد ان شعوبنا لا تعرف معني الثورة، وانها دائماً ما تتعجل النصر،فرغم ان الشعب التونسي قد أستمر مدة شهر كامل في ثورته المباركة الا أن هذا غير كافي لأحداث التغيير الشامل، فالثورة الفرنسية مثلاً استمرت لمدة عشر سنوات 1789م وحتي 1799م حتي استطاعت ان تحدث التغيير كذلك الثورة اللينينية استمرت من 1914م حتي 1917م لمدة ثلاث اعوام.
كذلك احد مقومات نجاح الثورات المثابرة والتضحية بالنفس والمال، وهذا لا يتأتي الا بعد ايمان الشعب بفكرة معينة والأستعداد للتضحية في سبيل هذه الفكرة وهكذا تتم الثورة الحقيقية.
مما سبق يتضح ان مقومات نجاح اية ثورة هي:
1- الفكرة الشاملة ووجود رأي عام جماهيري حولها.
2- متابعة الثورة حتي لا تسرق.
3- الصبر والتضحية.


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1335

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




النور ادم ابكر
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة