المقالات
السياسة
فساد القيادات وصدمة القاعدة ...!!!
فساد القيادات وصدمة القاعدة ...!!!
05-20-2014 11:34 AM



فساد القيادات وصدمه القاعده...!!! التجربه الاخيره من كشف فساد مسئولي الدوله...اكد ان جماعه الاسلام السياسي براميل فارغه ... عاليه الصوت...فالدوله الدينيه لم تقم الا في خيالهم...ودوله المدينه التي طالما استشهدوا بها دوله مدنيه...واذا كان في الديانيه المسيحيه رجال دين.فليس في الاسلام رجال دين بهذا الفهم.واهل الذكر هم علماء متخصصين تسألهم عندما تجهل الصواب...ومن البدايه ثار سؤال هل الوصول للسلطه عبر الانقلاب العسكري من الدين.ام هو جزء من ايديولوجيه الاخوان وتيار الاسلام السياسي...ومن التخبط الواضح انه في بدايه انقلاب الانقاذ .ساروا في طريق عدم قبول الاحزاب والاستعانه بالكتاب الاخضر والنظريه العالميه الثالثه لمعمر القذافي...اللجان في كل مكان...مؤتمرات شعبيه تقرر ولجان شعبيه تنفذ..وذموا الاحزاب والحزبيه...ومايدهش ان الحزب الذي دبر ونفذ انقلاب الانقاذ هو الجبهه القوميه الاسلاميه بقياده الدكتور الشيخ حسن الترابي...!وفي الممارسه العمليه ظن الاسلاميون ان الاستشهاد بالايات والاحاديث النبويه يجعل من يردد فوق النقد والاعتراض...وصوروا من يعارضهم وكانه يعارض الله والدين..! ولان السلطه المطلقه مفسده مطلقه...استولوا علي كل مفاصل السلطه...وشرعوا الصالح العام فطردوا العاملين في الدوله من وظائفهم وتشردت اسر وضاع مستقبل شباب...فالاسلامي السياسي يري في قانون الصالح العام عمل يتقرب به الي الله .لان المطرودين ليسوا اعضاء في حزبهم..وتفكيك المشاريع الناجحه مثل السكه الحديد ومشروع الجزيره والخطوط الجويه السودانيه...عندهم ليست ذات اهميه لان من يسيرها ليس عضوا معهم...ومع انهم تراجعوا وقبلوا الاحزاب...واصلوا لها كما فعلوا عندما رفضوها...وسرت افكارهم بينهم والمنضمين الجدد...فاحالوا الحرب لجهاد...وحكايه الترابي مع عرس الشهيد معلومه بتفاصيلها لدي كل افراد الشعب...! وتحت ستار حكم الشرع امتلكوا كل شي ولا صوت يعترض او يعارض...فكانوا يتغنون ويتمايلون ...في سبيل ديننا...فالايديولوجيه عندهم احتكرت الحقيقه...وليست حقيقه جزئيه انما الحقيقه الكامله...فشيطنه افكاروقيادات القوي السياسيه هي نهجهم...وانفجر الفساد في كل مكان وكل مصلحه...وبحثوا في فكرتهم ولم يجدوا اجابه...فالايادي المتوضئه والجباه المتجهه نحو القبله والانقاذي الرسالي السائر في المسيره القاصده...يضبط بالجرم ...ومعروضات الجريمه المال العام...فحاروا وبهتوا ..من اين لهم الاجابه...فكل مسئول متهم.

[email protected]




تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 929

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




حامد احمد حامد
حامد احمد حامد

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة