المقالات
السياسة
حوار الطرشان
حوار الطرشان
05-20-2014 09:29 PM

مقدمة
الي الذين ينادون بالكفاح المسلح لاسقاط الانظمة نروي لهم مشهدين و لم يغيبا عن علم العامه
آخر الشواهد على الانتصار الباهر والمظفر الذي أحرزته المقاومة السلمية في جنوب أفريقيا بقيادة زعيم المؤتمر الوطني الإفريقي نيلسون مانديلا الذي قضى نحواً من سبعة وعشرين عاماً في سجن الأقلية البيضاء التي كانت تحكم جنوب أفريقيا وهو يناضل سلمياً من داخل سجنه للإطاحة بحكومة الفصل العنصري هناك حتى حقق الله النصر علي يديه وسيطرة الزنوج في جنوب افريقيا علي السلطة و انقضي عهد العنصريه بلا رجعه وهذا اكبر دليل علي نجاح السلميه ... ولا ننسي في المقابل فشل المناضل الجسور الشهيد ياسر عرفات وهو يقود المقامة المسلحة الشرسه ضد الصهاينة لتحرير فلسطين ولكن تراجع كفاحهم المسلح قصاد جزء من ارض فلسطين يقام عليها دوله فلسطينية ولم يحقق هدفه وهذا دليل اخر ومشهد ماثل ... النضال بالسلم والسجون خير من سفك دماء الابرياء وهذا مبدئ ورأي الشخصي ... وقيل هدم الكعبه اهون عند الله تعالي من سفك الدماء

حوار الطرشان
______________
مواطن مع صديقة القائد الميداني لاحدي الحركات مسلحة
المواطن : لماذا تحملون السلاح
القائد : لنا قضية
المواطن : ما هو قضيتك
القائد : منطقتنا تعاني من التهميش وانسانها متضرر
المواطن : عندما تقاتل علي مشارف منطقتك اليس يعمق التهميش و بدلا ان يكون انسها متضرر فقط يضيف عليه القتل والتشريد
القائد : كلامك ده ذي كلام ناس الحكومة هل اصبحته منهم
المواطن : ضاحكا اذا ناس الحكومة بقولوا كلام جنس ده كان حلوا قضيتك و عملوا بسياسة التنمية المتوازنة و رفعوا الضرر من انسان المنطقة
القائد : ايضا ضاحكا حيرتني انت مع منو
المواطن:انا مع الوطن وانسانها المغلوب علي امره بامثالكم وامثال ناس الحكومة
القائد : نحن رضينا بالهم و السهر والموت يطاردنا في كل لحظة من اجلكم مع هذا تشبهنا بناس الحكومة
المواطن : ناس الحركه الفلانيه كانت شريكتكم في القتال و عملت اتفاقيه مع الحكومة واقتسموا الثروة والسلطة وعينوا ناسهم في الجيش و قادتهم صاروا دستوريين والثروة عملوا بيها قصور في الخرطوم اين كان المنطقة وانسانها المتضرر في الاتفاقيه
القائد: عشان كده نحن رافضين الحوار وقلنا القتال حتي يسقط النظام لان الحلول الجزئية طيلة النظام و يضع الاهداف
المواطن : هل قتالك في تخوم كردفان او في قري دارفور او في مدنها او في احراشها تسقط النظام انك تبالغ الا اتعلم انك تقتل جنديا سودانيا وحتي ان ارسلته قادة النظام الا تعلم انك تروع وتشرد وتقتل انسان منطقتك و تخرب البنية التحيتة للمنطقة اصلا ان وجدت انني اري كلامك اصدقك واشوف افعالك استغرب
القائد: بحق السماء اكشف عن ما تريده يا صديقي واختصر
المواطن : اذا رضيت باصعب الحلول واكثرها حرمه في ديننا الحنيف بسفك الدماء وصوبته سلاحك الي صدور من تريد تسقطهم لصدقتك مع انه ليس حل اما ان تقاتل من بعد الف و مئتان كيلوا متر من المركز انك تخدعنا وتخدم النظام باسم حربك سنه قوانيين الطوارئ و اهدروا مليارات الدولارات و تواروا باسم قتال المتمردين شردوا اهلك واغتصبوا نساءكم و حللوا القتل واستباحوا حرمة سفك الدماء انك لا تقل سوءا منهم يا صديق فاخرس
القائد : انك تقسوا علي وترمي علي كل فشلك من غيري يرهب هذا النظام
و مع من يريد ان يجلس في الحوار والاتفاقيات انهم يلهثون ليرضونا و يقدمون لنا التنازلات تلو التنازلات
المواطن : انكم متفقون في اراقة دماء انسان السودان والحلاق الضرر بانسانة لتغنوا وتسرفوا في دمارها انكم عطشئ الدماء والسلطة والثروة بلا واعز ديني ولا حس وطني .,... كفي و الف كفي نحن نريد ان تسكت اصوات البنادق وتعلوا اغنية الوطن و لا يعلو صوت علي نشيد الوطن
القائد : كيف و الحكومة تقاتلنا و تقتلكم بالدم البارد
المواطن تعالي الي ارض الوطن وغني انشودة الوطن يا تحيا عزيزا او تحبس في زانزينها حبيسا او تمت بدم بارد احري لك ان تقتل اخرين بذنب اخر وتهدر ثروات الوطن وزمنها في قتال لا يخدم غرض.


مصطفى حسن علي
[email protected]


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 441

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




مصطفى حسن علي
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة