المقالات
السياسة
حسين خوجلى :أنا ماداير إتكلم كلام واضح جدا - خايف من حميدتي
حسين خوجلى :أنا ماداير إتكلم كلام واضح جدا - خايف من حميدتي
05-21-2014 02:48 AM

نافع منتشيا يهنىء تلميذه حميدتى ويرسل رسالة لليشير ورجاله
أننى هنا بين رجالى فى جهاز الأمن والمخابرات ولاتوجد قوة مهما كانت أن تحولنى للرقم صفر

ومن هنا أبعث التحايا للأخ حميدتى واقول ليهو أرمى قدام نافع على نافع
العميد أمن حميدتى يرد التحية بأحسن منها : زى ماقلت ليكم البلد دى بلفها عندنا نحن أسياد الربط والحل مافى ود مرة بفك لسانو فوقنا
ويوم الحكومة تسوي ليها جيش بعد داك تكلمنا
يا حميدتي عليك الله ماتقرط البلف شديد عشان حسين خوجلى دا عنده إرتخاء فى المعدة وبيتكرع ويتجشأ كتير لو قرط البلف زياده ممكن يرجع أثناء برانامج الحقيقة والجمال ويبوظ الصحف اليومية التى أمامه على المكتب
ياحميدتي يا إبنى براحه دخلت خوفه فى قلب حسين خوجلى وكسرت خاطره وقفلت البلف شديد مما حول الرئيس البشير وجيشه للرقم صفر
ماذا كان تعليق حسين خوجلى على الأحداث الأخيرة التى إنتقل فيها حكم السودان من حكومة الإنقاذ الى جهاز الأمن الوطنى
حسين زهل وتبلد وجبن وقال : نحن ندعو .....أنا ماعاوز أسمى الأشياء بأسمائها – ولا داير أتكلم كلام واضح جدا ( ويقصد كلام واضح زى كلام السيد الصادق البيودى لكوبر – ماقلتو مصريون- جبان برضو أنت شريفى ) لأنه أنتم ترون الذى يحدث الأن فى الساحة ( زول يفتح خشمه بكلمه جاى جاى الكلام هناك عند ناس حميدتى – اقبضوا الصادق يقبضوا الصادق أسجنوا الصادق يسجنوا الصادق فكوا الصادق يفكوا الصادق وأنا حسين خوجلى بوضعى الصحى دا مو حمل حراسات ) يواصل حسين : كل الايام الفاتت دى نحن مرفرفين فى حرية عالية جدا بأننا مقدمين على ميــس جديد - إنتخابات جديدة – حكومة تكنوقراط متفق عليها قومية وإنتقالية – الليلة القصة إتقلبت راســـــأ على عقب ( ويعنى حسين خوجلى بذلك القرار الصادر من جهاز الأمن بإلقاء القبض على الصادق المهدى الرقم 1 المحرك للحوار الوطنى وأكثر المعارضين إعتدالا – وكأن حسين يريد أن يقول لنا أن الذين تسببوا فى إعتقال الصادق المهدى لايريد الحوار ولا يرغبون فى حكومة قومية إنتقالية ولايريد العودة لمربع الديمقراطية وكلام حسين خوجلى قد يكون مبعثه حديث صرح به السيد الصادق بأن من يقف وراء إعتقاله أحد كبار صقور الإنقاذ وكأن المعنى هو نافع على نافع الذى يريد أن يقول أنا هنا وأنا أكبر من أن يجيرنى البشير لرقم صفرى – وحينئّذ جاطت )
حسين يتساءل : كيف تفكر الإنقاذ لنفسها ؟ وكيف تفكر لنا ؟ وكيف نفكر نحن لأنفسنا ؟ كيف يفكر لنا السودان ؟ وكيف يفكر السودان لنفسه ؟ حزمة من التناقضات ترجع للمربع الأول أننا نبشر نبشر لاننذر أننا نحتاج لبعضنا البعض اليوم قبال باكر – أنا داير اقول لصقور وحمائم الإنقاذ وداير أقول لصقور وحمائم الحوار واقول للنعارضين فى الداخل والخارج – الحوار يمكن أن يثمر فى شهر شهرين ثلاثة اربعة شهور لخمس شهور 0 لكن الحوار فى هذه اللحظة التاريخية لا يحتاج لأكثر من إسبوع – ثلاثة إجتماعات متتالية بععصف زهنى وطنى كامل حكومة إنتقالية تعد لإنتخابات وإتفاق مع حاملى السلاح وسودان جديد يرتضى فيه الأقوياء والأذلاء ( دا كلام حسين يقوله وهو يرتجف حتى لم يقوى على ذكر إسم جهاز الأمن ولم يعلق على تصريح حميدتى الفى أيده البلف وحسين عودنا بأنه لا يفوت أقل من ذلك إلا وقد افرد له مساحة من الحديث على قناته قناة الحرية والجمال قناة أمدرمان – يا حسين ما تخاف قول كلمتك وأمشى – بكره حتسأل لما قلت نحن ندعو .....ثم زوغت ودخلت فى كلام تانى خايب : أنا ماعاوز أسمى الأشياء بأسمائها – ولا داير أتكلم كلام واضح جدا – طيب ما دام أنت خايف من ناس نافع وحميدتى يودوك كوبر مع الحبيب ولا عاوز تتكلم كلام واضح جدا ولا عاوز تسمى الأشياء بأسمائها مسمى قناتك قناة الحرية والجمال ليه – وينو الجمال ووين الحرية يا جبان
يا جماعة حسين دا من رجفته دى أكيد عرف النحن ماعارفنه
البلد دى لم تعد فى يد البشير وحسين عودنا منذ شهور أنه لايهاب البشير حسين قال عنه عواجيز وماشى بى عصاية ويبلع فى الحبوب لحد ما وداه لرويال كير وغير ركبته وفى تكتم شديد اليومين ديل على أحوال الصحية ولم نسمع له بحديث أو تصريح حتى حول اهم حدث لعام 2014م وهو إعتقال السيد الصادق – الرئيس يقلده وشام قبل شهرين ثم يسجن ثم يصمت الرئيس – يا جماعة الحاصل شنو
حسين خوفته دى أكيد وراها شىء وشىء خطير
هل البلد فعلا فى طريقها لنافع وأن أولاده هم الذين يسيطرون على الميدان فى مسارح العمليات وهو الذين يقفلون منافذ امدرمان الشمالية والشمالية الغربية عشان عساكر البشير مايتحركوا لنجدته من كررى وخور عمر منعا لأى إنقلاب
وهل وهل وهل ؟
من الذى يحكم السودان الأن ؟ البشير مريض - أين الفريق بكرى حسن صالح وأين الفريق اول مهندس عبد الرحيم ممحمد حسين ؟ ماذا يحدث حاليا ؟ وما هو المتوقع فى الغد ؟ هل نظام الإنقاذ سقط فعلا على الأرض ونحن نعيش فى مرحلة اللادولة أو فى عصر الدولة الفاشلة ؟ من أين يأتى المال الذى تجهز به قوات الدعم السريع ولم لم يخصص هذا التجهيز لجيش بدلا من جهاز الأمن ؟ خبثاء المدينة يقولون أن نافع على نافع ومجموعة صقور نافذة تأتمر بأمره هم من بيدهم المال من مصادرهم ( التجارية الخاصة ؟ ) وهم من يؤمنون لجهاز الأمن الوطنى المال والسلاح وكل الإحتياجات اللوجستية لثقتهم فى أبناءهم من منسوبى جهاز الأمن وولاءهم التام لهم ويريدون أن يتحول جهاز الأمن لقوة عسكرية ضاربة قوية تفوق القوات المسلحة عدة وعتاد وفى ظل هذه المعادلة سيضمن نافع وفريقه بقائهم – وأن الأمر بإعتقال السيد الصادق صدر من نافع ونفذه نافع بل يذهب خبثاء المدينة الى أبعد من ذلك حيث يقولون أن الجيش السودانى الذى يمتاز على جهاز الأمن بحسن التدريب ينقصه أى شىء حتى التجنيد توقف ومنسوبيه بين مؤيد للبشير ولكنه عاجز عن تقديم أى شىء وبين فصائل متمرده على قيادة البشير مسببة ذلك بسوء ما أوصله البشير لها من تدنى فاق التدنى الذى تحدث عن فى بيانه الأول 30 يونيو 1989م
هل سيدخل السوان فى صراع الجنرالات التى تعيشه ليبيا حاليا ؟
لدينا جهاز أمر قوى ضارب تتحكم فيه مجموعة صقور بقيادة نافع لا أحد يمكنه أن ينكر ذلك وحديث نافع عن الصيف الساخن لم يكن مجرد كلام للإستهلاك ككلام البشير ونافع يعى مايقول ولا يستبعد أن يطيح نافع وصقور الإنقاذ بالبشير العليل وأصحابه
الأمر كله مرهون بأن يحسم حميدتي وكتائبه التمرد ويدخل كاودا ووقتها سترون أن نافع هو من يؤم الناس فى الصلاة فى كاودا وليس البشير
ولكن لو هزمت كتائب الجبهة الثورية مايعرف بقوات الدعم السريع التى أعدها جهاز الأمن بقيادة حميدتي وتشتت فى أصقاع الغرب لمجموعات صغيرة ليست ذات تأثير ملموس فى الحرب ضد التمرد – حينها ستتحول لعصابات نهب مسلح كل مجموعة تحمل السلاح ستنحاز لقبيلتها وهذه ستكون نذر بداية الدولة الفاشلة وحينها سيبدأ تقسيم السودان حسب مخطط برنارد لويس
كنا حتى الأمس نظن أن الجريمة رقم (1) التى إرتكبها نظام الأخوان المسلمين فى السودان والمعروف بحكومة الإنقاذ هو فصل الجنوب ولكن اليوم ظهرت بوادر أكثر خطورة من عملية فصل الجنوب وهى تهميش الجيش وتحويله مع قاده للرقم صفر وهذه الرسالة تلقاها الشعب السودانى من العميد حميدتى ( ويوم الحكومة تسوي ليها جيش بعد داك تكلمنا ) الرجل بيقول ليكم السودان مافيهوش جيش ومادام مافيهوش جيش يعنى مافيهوش قائد عام ولا داعى لرتبة المشير يا البشير – ما خلاص ضاعت عليك – فشعب السودان ينتظر ماهو الأسوأ إلا إذا حدثت معجزة وتمكنت قواتنا المسلحة إسترجاع تاريخها البطولى القديم وإحداث إنقلاب على الجميع
إنقلاب على نظام البشير بكل مكوناته القوى منها والضعيف وبروز جيش وطنى قومى يعيد للسودان شرفه فقد فقدنا عذريتنا منذ ربع قرن ويا حسين خوجلى نطالبك من اليوم أن تتوقف عن الكلام - ( أنا ماعاوز أسمى الأشياء بأسمائها – ولا داير أتكلم كلام واضح جدا ) فمن لايسمى الأشياء بأسمائها ولا يريد أن يتكلم كلام واضح جدا لايحق له أن يسمى نفسه بالشريف ويدعى صلة القربى والمصاهرة مع قامة كقامة الشريف الحسين بن الشريف يوسف الهندى ولا يتطاول لقيادة حزب السودانين ولا يسمى قناته الفضائية بقناة الحرية والجمال فأنت اليوم تنظر أمامك وتجد نفسك فى طريق يتفرع الى خمس طرق فرعية ولا تدرى أى طريق تسلك – فأصمت فقد صمت كثيرون – أين شيخك المدهش من الذى يجرى ؟ أين رئيسك الذى أزعجتنا بأن الرئيس أعلن الحريات فهرولوا إليها بنمرة 4 ؟
هل ما زلت تحث الناس على الحوار والسودان الأن فى حكم الدولة الفاشلة المناهرة تماما
حسين خوجلى فى الجزء الثانى من حديثه ومن خلال مطالعة صحف الخرطوم قرأ علينا - ثلاثة ألوية من قوات الدعم السريع لحماية الخرطوم - والخبر رغم أنه أوه أوه .. وبعدين مطق مطقتين تلاته بشفايفه وتكرع هواء ثم عاد أوه أوه أوه ... ثم فتح الله عليه ونطق ( الخبر ورد فى دائرة التامين ولكن برضو فى دائرة القلق – ولأنه قبل نشر هذا الخبر – الملايين تظن أن الخرطوم مؤمنة – صحيح أنها تحتاج للقوة ولكنها ايضا مؤمنة بالهيبة - ثلاثة ألوية من قوات الدعم السريع لحماية الخرطوم – مابقى خافى على أى زول فى السودان أن جموعات الدعم السريع هى قوات تتبع لجهاز الأمن والمخابرات زى مافى قوات للشرطة زى مافى قوات مسلحة – كلهم يتأزروا لتأمين بلدهم يعنى سوى كانت مناطق حرب أو مناطق سلام – حسين خوجلى لديه إعتراض على عبارة - ثلاثة ألوية من قوات الدعم السريع لحماية الخرطوم – وبيرى كان مفروض تكون - ثلاثة ألوية من جهاز الأمن والمخابرات لحماية الخرطوم - ليه هذا التخصيص والإعلان لقوات الدعم السريع مادام قوات الدعم السريع تابعة لجهاز الأمن والمخابرات – يعنى مجرد تساؤل ؟ ( يا جماعة حسين دا بيقول ليكم مجرد تساؤل ولو تساؤلى دا بيجيب لى هواء ساخن يا نافع وحميدتي بسحبه ) حسين يواصل : أنا أخاف أن تكون هذه التسمية فرض قوات علينا مع طمأنينتنا تماما لوطنيتها وسودانيتها ( يا حسين ماترمى تقوم تزلق منك كلمة جاي أو جاي تلقى نفسك فى كوبر مع الحبيب ) حسين يواصل : لكن أنا لو كنت فى مصدر الخبر - ثلاثة ألوية من جهاز الأمن والمخابرات لحماية الخرطوم - ولكن أن تكون - ثلاثة ألوية من قوات الدعم السريع لحماية الخرطوم – ففيها ظلال كثيفة جدا لا أريد أن أخوض فيها ( لا يا حسين ماتهرب أنت خضت وقلت ظلال كثيفة – تقصد شنو بالظلال الكثيفة دى ) خبثاء المدينة يقولون فى محاولات لتحرك قوات عسكرية لإنقلاب من شمال وشمال غرب أمدرمان وهذه الأولوية الثلاثة قصد منها إفشال هذه المحاولة ودى الظلال الكثيفة التى لم يرغب الشجاع الشريف حسين خوجلى الخوض فيها – ماتخوض خايف تغرق
يا جماعة أنا عاوز أنهى موضوع اليوم بأن أنعى لكم نظام حكومة الإنقاذ والمؤتمر الوطنى الذى كنا نسميه بالحزب الحاكم والنعى لم يصدر منى أنا ولكنه صدر من شخص مسئول فى الحزب الذى كان فى يوم من الأيام حاكما إسمه ياسر يوسف وافتكر هو كان أمين الإعلام عندما كان هنالك حزب – قال ايه ياسر يوسف – ماحدث للصدق المهدى ليس إعتقالا سياسيا ولا علاقة لنا به ( حسين خوجلى علق قائلا : الكلام الغريب دا قاله ياسر يوسف أمين ألإعلام بالمؤتمر الوطنى والناطق الرسمى بإسم الحزب – أن قضية إعتقال السيد الصادق المهدى زعيم حزب الأمة وقال أنه كان يتمنى بألا يتطور الأمر لماوصل إليه من تصعيد وقال ياسر : أن إصدار أمر عفو رئاسى عن الأمام أمر سابق لأوانه – وياجماعة دا معناه المؤتمر الوطنى لم يعد هو الحزب الحاكم والرئيس فى الظروف الحالية دى لن يستطيع حتى إصدار أمر عفو رئاسى عن السيد الصادق مش لأنه مريض فالفريق بكرى يقوم مقامه فى كل شىء كنائب أول لرئيس الجمهورية ولكن لأن السلطة كلها الأن فى يد من يحرك قوات الدعم السريع ومن تحيط قواته بولاية الخرطوم ويا خبر بفلوس بكره ببلاش – قال ياسر يوسف : المؤتمر الوطنى لا يتدخل فى عمل القضاء والجهات العدلية – ( لا صحيح فى دى صدقت وكل السودان دا يشهد – يا ياسر يوسف مسئول من الخير – الحصل شنو لحاويات المخدرات الخمس التى فى بورتسودان إن شاء الله مرقت ووصلت حى الرياض وإتوزعت – بعدين مسئولين من الخير عشان إنتو مابتدخلوا فى عمل القضاء – قضية الخضر قيت حصل فيها شنو فى أخبار بتقول حسين خوجلى قال دى كلها قطعة أرض 400 متر مربع عليكم الله الوليدات ديل شيلوا حق الـ 400 م.م. ورجعوا ليهو باقى الـ 18 مليار جنيه – برضو تحكيم الأقطان قيت – وكيل العدل قيت – مدير مساحة ولاية الخرطوم قيت – هثرو قيت – مشروع الجزيرة قيت – سودانير قيت – سودانلاين قيت – سواداريلويز قيت – والى سنار قيت – والى كسلا قيت – والى الجزيرة البروف قيت – الحاصل شنو ناسكم ديل صحابه بس ماشاء الله وهى لله هى لله

[email protected]


تعليقات 9 | إهداء 1 | زيارات 5378

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1012337 [فاروق بشير]
0.00/5 (0 صوت)

05-22-2014 12:56 PM
(إلا إذا حدثت معجزة وتمكنت قواتنا المسلحة إسترجاع تاريخها البطولى القديم وإحداث إنقلاب على الجميع )
ليتك وضعت هذا العنوان وركزت عليه بدل الانشغال بحسين خوجلى.فنحن بصدد بلد يضيع.
بل ارى ان تتوحد الجبهة الثورية مع القوات المسلحة فهي اقرب اليهم الان من قربهم من الانقاذ.
ولهم فى عفتر والسيسي اسوة. لا نريد انقلابا عسكريا لكن نحن وين والخيارات وين؟. لا خيار.
كله بحثا عن وحدة البلاد حتى ولو تحت حكم عسكري.
لم يعد لدي شك بان رموز الانقاذ لم يعودوا يريدون هذه البلاد.يدفعونها دفعا للخراب.فالخراب ملازهم الامن الاخير.

[فاروق بشير]

#1011904 [أبو مهند - دبي]
0.00/5 (0 صوت)

05-22-2014 06:46 AM
الأخ هجام
لك التحية والود
أولاً أنا لا أتشرف أن أكون أبو مهند بتاع المسلسل التركي، ثانياً أنا على قناعة أنه رغم المرارات والمصائب التي يمر بها السودان، ألا أنه سيعودأقوى مما كان وسيعود حراً مستقلاً، والدليل على ذلك إزدياد وتيرة الفضائح بصورة يومية، وآخرها خبر تهريب الملازم غسان الى اثيوبيا على متن الطائرة التي أقلت فريق مازمبي والتي تعني أن نهاية الظلم والطغيان والفساد قد أصبحت قاب قوسين أو أدنى.
أخي هجام
سيبقى السودان هو السودان في حدقات العيون ليعيش حراً مستقلا

[أبو مهند - دبي]

#1011245 [اسامة علي عبد الحليم]
5.00/5 (1 صوت)

05-21-2014 02:49 PM
تحية طيبة باشمهندس سلمان
شكرا لحسن ردك فى تعليق سابق لي طالبتك فيه ان تترك الزول دا حتي لاتحوله الى ظاهرة
واعتقد الان انه جيد ماتقوم به من كشف, و اتخاذ الرجل مدخلا لمناقشة قضايا قضايا وطنية جادة
هذا التحليل الذى الذي تسأل فيه عمن يحكم السودان الآن مفجع
السودان القطر الذى اصبح يتحكم فيه حميدتي ونافع , ويقررون انه بلاجيش, تحاصر عاصمته مليشيا
ما يجعلنا ايضا نسأل , هل نحن فعلا بلا جيش, وهل بامكان حميدتي ان يسيطر علي النظامفى اي وقت لمصلحة مجموعة نافع؟
هل نسير باتجاه الدولة الفاشلة والنموذج الصومالي وصراع بارونات الحرب ؟ لانو هذه هي النتيجة الطبيعية عند غياب مؤسسة الجيش
شكرا لانك كنت مراعيا للقارىءفلم تنعي لنا السودان ونعيت الانقاذ ,واعتقد رحيل ماتبقي من الانقاذ بمثل هذا السيناريو المفزع سيعني بالتأكيد خسارات كبيرة لما تبقي من السودان

[اسامة علي عبد الحليم]

#1011110 [زول سوداني]
5.00/5 (1 صوت)

05-21-2014 12:43 PM
في حلقة كده قبل شهر شهرين حسين خوجلي ده دق التربيزة القدامو دي لمن قررررربت تنكسر وقال : "الجيش ده خط احمرررررررررررر .. ، ومابنسمح لاي زول يتكلم فيهو... الخ "
اها ياسيد حسين خطك الاحمررررررر ده حميدتي ده قال مافي جيش زاتو .. اها رايك نو ياخوي .. سمعنا نغماتك عليك الله ..

[زول سوداني]

#1010807 [مريود]
5.00/5 (2 صوت)

05-21-2014 08:58 AM
خوفتنا والله لو البلد دي مسكها نافع خلاص على الدنيا السلام سودان وانتهى بدون رجعة ورجعنا لعهد الغاب وشريعة الغاب

[مريود]

#1010802 [المهندس سلمان إسماعيل بخيت على]
0.00/5 (0 صوت)

05-21-2014 08:56 AM
ما قاله الجبان حسين خوجلى فى حديثه ليوم الثلاثاء 20 مايو أكد على إدعائنا أنه أجبن إعلامى سودانى والإعلام ليس مكان فيها للجبناء - كان مدخله فى الحديث شجاعة وبطولات الأستاذ سليم اللوزى الصحفى اللبنانى الكبير عليه الرحمة - فظننت أن الرجل قرر أن يكون سليم اللوزى السودانى - الرجل تحول لسوزان السودانية وقال كلام أتفه وأحقر كلام سمعته فى حياتى سأتعرض له تفصيلا فى مقال الغد - يا حسين أنت تطلب من شعب السودان الوقوف مع الجيش السودانى - هو وينه عشان نقيف معاه - حميدتك قال ليك لايوجد جيش - يا حسين أنت لم ولن تكن فى يوم من الأيام رجل سياسة - أنت كنت تاجر قماش وطالب فاشل فتحولت لتاجر بياع كلام حقير - أكرم شىء لك أن تتوقف عن حديث السياسة والحرب والقتال وتخليها للرجال وتحول لبرامج زى مطر الألوان وبرامج الحقيبة مع ناس الدكشنرى وعوض وحوارى أمدرمان
إنتظرونا فى الغد للتعرفوا على حقيقة مستوى حسين خوجلى

[المهندس سلمان إسماعيل بخيت على]

#1010728 [أبو مهند - دبي]
0.00/5 (0 صوت)

05-21-2014 07:06 AM
أنا قررت اعتباراً من اليوم التوقف عن قراءة جريدة الراكوبة لأن الحال التي وصل اليها السودان والفضائح اليومية وأخبار قوات الدعم السريع المستفزة، كلها ترفع الضغط وأنا لست في حاجة لرفع الضغط أكثر من اللازم، وعاش السودان حراً مستقلاً

[أبو مهند - دبي]

ردود على أبو مهند - دبي
[هجام] 05-21-2014 03:33 PM
بالله عليك صحي إنت أبو مهند الممثل التركي؟؟؟؟؟ انت بتقول الفضائح اليومية وأخبار قوات الدعم السريع المستفزة ووووو وبتقول عاش السودان حراً مستقلاً ،،


#1010691 [خضر عمر ابراهيم]
5.00/5 (1 صوت)

05-21-2014 05:28 AM
يا جماعة حسين خوجلي ما حمل بهدلة وعدم موية باردة ووالنوم في السباتات (البرش )
مما الموضوع بقي في قفلان بلف حسين خوجلي بلفو في الفضاء يعني بي لمسة زر اششششششش لا شاشة ولا سماعة ،،، يشيلو من علي الهواء
والمخلي حسين خوجلي يرجف والورقة زي حبوبة المرفعين في ايدو والعمة قربت تقع من اللداية ،، كلام حميدتي التأني دة القال فيهو الصل والفزعاية ،،،
حسين خولي يتحسس موضع عمامته عندما يذكر اسم حميدتي ويتلعثم وما يقدر ينطق جملة جهاز الامن والمخابرات الوطني،،،
اعمل حسابك يا حسن خوجلي حميدتي لافي

[خضر عمر ابراهيم]

ردود على خضر عمر ابراهيم
[ود فارس] 05-21-2014 05:31 PM
خلوه حميدتي لافي ده علي وزن البعاتي الليلة لافي ماتمرقو


#1010686 [ربش]
0.00/5 (0 صوت)

05-21-2014 04:59 AM
أبدعت .....

[ربش]

المهندس سلمان إسماعيل بخيت على
المهندس سلمان إسماعيل بخيت على

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة