المقالات
السياسة
الاحداث تتخطى البيان رقم واحد
الاحداث تتخطى البيان رقم واحد
05-23-2014 12:41 AM

التوقيت
اصوات الضجيج ترتفع من كل مكان لتعلو على بعضها البعض ، فالسعودية مشغولة بترتيبات داخلية قد تكون الاكثر تعقيدا فى تاريخها ثم اذا عبرنا البحر الاحمر نجد ان اثيوبيا لا تلتفت لشيء الان سوى تحدى القرون بالنسبة لها وهو سد النهضة الذى سيغير خارطة الارض والانسان للابد ، وشمالا نجد الانتخابات المصرية وقد وصل زخمها عنان السماء فالكل مشغول بالزحف السيسينى لدفن بقايا الاخوان احياء وهم ينظرون ولكن فى اجواء ملغومة ومسمومة حيث مكرهم محيط وباسهم لا يؤمن جانبه بينما اصوات البنادق تعلوا فى ليبيا والاخوان قد بسطوا قوتهم على بعض البلاد وتهم كثير من البلاد للتداعى عليهم ، اما فى جنوب السودان فلم يتصافح المهادنون والادخنة لا زالت تتصاعد من فوهات المدافع بينما خمدت نيران المراجل وضاع دخانها بين جوع الناس . . الان ووسط كل هذه الضوضاء من سيسمع صوت الخرطوم اذا نادت او صرخت !؟

الحالة الراهنة
لم تنحسر اعاصير الفساد ولكن اوقفت الكاميرات التى كانت تنقل المشاهد واغلقت الميكرفونات التى كانت تنقل الاصوات ومنع الشهود عن الشهادة وصدرت قوات الامن لتتعامل مع المصادر فسكتت تلكم الاخرى وخافت بعد ان قدمت لها قوات القمع بيان بالعمل باعتقال اكبر راس يمكن ان تصدر عنه تصريحات مدعومة باتباع وقوة وثروة وتاريخ وعلاقات . . فمن اقوى من الصادق المهدى ليسكت صوته كمثال على ( رجالة ) المانعين ومن هو ( ود امه ) الذى سيكون اثقل وزنا ومكانة من امام الانصار !؟

الاشاعات الكثيرة التى انطلقت لتجيب عن تساؤلات اين الرئيس واين نائبه وهل حالة الرئيس الصحية حرجة وهل تم الانقلاب عليه ام ان قطر قد انهت خدماته ( فنشته ) بعد فيضان الفضائح والسرقات ام ان الاخوان - ممتطين على صهوة الحصان القطرى - قد راوا انه غير ملائم للمرحلة القادمة فقرروا العودة الى خيار ( على عثمان x نافع ) والذى لا زال يتمتع باموال التمكين وميليشيات الجنجويد يواليه الحرس القديم ام ان الترابى قد عاد لنفث سيطرته مستعينا بتشظى الاسلاميين وبحثهم عن صدر (خبيث) يلجاون اليه ليعيدوا تدوير اوساخهم تمهيدا لاعادة بيعها ، وحتى لو كان الامر فى بعض الاشاعات ان الرئيس قرر ان يرد الامانة لرئيس الوزراء السابق والذى كان قد نهبها و سرقها منه عنوة قبل نيف وعشرين عاما . . كل هذه الاجابات والشائعات تبقى عرضة للصواب او الخطا ، للتصديق او التكذيب

الحقائق
تبقى الحقائق على ارض الواقع هى اعتقال لاكبر المعارضين بتهمة الاساءة لاجهزة الامن بينما لم يعتقل نافع على نافع والذى اساء من على صفحته بالفيس بوك الى القوات المسلحة ووصفها بالعاجزة ، كما تصدر احكام الاعدام على مالك عقار وياسر عرمان ومريم يحى بينما تمنع الصحف والاعلام من مجرد الخوض فى قضايا عصام عبد القادر والزبير بشير طه وعبد الرحمن الخضر وتدعو الدولة الى الحوار وحرية التنظيم بينما يمنع تسجيل الحزب الجمهورى . . وفى اللغة العربية اذا دعوت الناس لفعل شيء وقدمت لهم المواثيق والعهود ثم فعلت عكس ما وعدت يسمى هذا نكث او خلف او انقلاب!!

الان قوات ميليشيا الجنجويد تحاصر او تطوق او تحمى الخرطوم بينما بقية جحافلها تقاتل القوات المسلحة فى دارفور كما حملت الانباء حيث لقى نقيب وملازم وعدد من الجنود مصرعهم فى هذه المعارك بينما جيوش المعارضة فى حالة استراحة . . وربما فى حالة ( قنص ) تراقب الخرطوم عن بعد . . وربما قوات من القناصة قد بدات تاخذ مواقعها فى الخرطوم لتقتنص خفاف الوزن من المعارضين اذا تظاهروا او ثقال الوزن من اصحاب الفضائح والنفوذ والثروة الذين يبدوا انهم اصبحوا يشكلون عائقا على الجميع وقد تكون اكبر فريسة هى الدولة نفسها ومظاهر الانقلاب لا تخفى على احد . . ولا عزاء لمن ينتظرونه ان يتم بالطريقة التقليدية التى تفرض اذاعة البيان رقم واحد فالعالم كله تطور وزمن البيانات قد يكون ولى فى عصر السرعة لكن التاريخ يفيد بان انقلاب عبود فى نوفمبر انتهى بثورة اكتوبر وانقلاب نميرى فى مايو انتهى بثورة ابريل فعلى نفس النسق هل انتهى انقلاب البشير فى يونيو باحداث فى مايو !!؟


اللهم احفظنا وبلادنا وشعبنا من كل سوء
انك على كل شيء قدير


اكرم محمد زكي
[email protected]


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 1215

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1013237 [المارتن]
0.00/5 (0 صوت)

05-23-2014 01:18 PM
تحليل ممتاز....لغه رصينه

[المارتن]

#1013201 [ود الضيف]
0.00/5 (0 صوت)

05-23-2014 12:05 PM
فعلا حاجة عجيبة !! نوفمبر انتهت فى اكتوبر يعنى فى الحساب فى الشهر القبلها ومايو انتهت فى ابريل . . . برضو شهر قبلها . . . فعلا وممكن كيزان الهم ديل ينجلو من البلد فى مايو . . لكن مايو ياتو ؟؟؟

[ود الضيف]

#1013051 [حسن علي]
0.00/5 (0 صوت)

05-23-2014 08:58 AM
تحليل ممتاز رغم ان الفقرة الاخيرة اشبه بالامنية. نتمنى فعلا ان يكون مايو بداية نهاية مافيا البشير وصحبه.

[حسن علي]

اكرم محمد زكي
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة