المقالات
السياسة
عندما تفقد الفيدرالية البوصلة !!
عندما تفقد الفيدرالية البوصلة !!
05-23-2014 01:36 AM




قال عدد من أعضاء المجلس التشريعى بولاية الجزيرة إن العلاقة بين الولاية والمركز تشهد فتورا وفقدانا للبوصلة ،واتهموا المركز بالعجز عن دفع أكثر من 24 مليون جنيه تمثل مستحقات الفصل الأول (المرتبات) مما اضطر الولاية لتغطيتها من مواردها المالية وانعكس ذلك سلبا على المواطنين ذلك حسب ما جاء فى صحيفة اليوم التالى الصادرة يوم أمس .

السادة النواب تحدثوا عن أعراض أزمة النظام الفيدرالى فى زمن الانقاذ وتجاهلوا جذورها المتمثلة فى غياب الديمقراطية وإفراغ الفيدرالية من أهم مضامينها وهى الاستقلالية المالية , النظام الفيدرالى الوارد فى دستور السودان الانتقالى 2005 جاء ملبيا لتطلعات السودانيين خاصة فى الولايات الذين يعانون ظلم المركز وهيمنة الخرطوم السياسية والمالية . الا أن المركز كعادته التف على أسس الفيدرالية الصحيحة وساهم البرلمانيون أنفسهم فى تشكيل لوحة فارغة المحتوى عندما قبلوا أن يجلسوا على مقاعد البرلمان عقب انتخابات مزورة واوهموا أنفسهم بانهم يجسدون إرادة المواطنين .

من تحدثوا عن فقدان البوصلة هم شركاء فى صنع الكذبة والترويج لها سعيا وراء تحقيق منافع ذاتية . والدليل على ذلك ان الولاة انفسهم تتم اقالتهم من المركز بأمر رئاسى وذات المركز يمن بالمال على الولاية المرضى عنها وعن أهلها ويحرم من يشتم منها رائحة التمرد على هيمنة المركز لذلك نرى صفوف الولاة تخضع للتبديل والاحلال دون كلمة احتجاج .

الأمر كله ديكور كشف أمره السيد ابراهيم منعم منصور عندما رفض ان يكون (منسقا) (لساسيات صندوق دعم الولايات) باسم مفوضية تخصيص ومراقبة الايرادات التى تكونت بموجب اتفاقية نيفاشا ورفض أن يكوم أداة لافراغ النظام الفيدرالى من أهم أسسه وهو الاستقلالية المالية , وهو المرتكز الذى تتأسس عليه الديمقراطية فى النظام الفيدرالى , لن تتحقق لأهل الولايات أمانيهم فى حكم فيدرالى سليم فى ظل نظام قاهر ومستبد ينخر عظمه سوس الفساد , وسيظل المركز قابضا على شؤون الولايات عبر مؤسسات ديكورية هشة يحدد مصيرها قرار رئاسى فقط لاغير .

الميدان


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 601

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1017142 [حسان أحمد إبراهيم]
0.00/5 (0 صوت)

05-27-2014 12:24 PM
أستاذة مديحة عذرا وإعتذارا ومعذرة لكن يجب أن يكون عنوان العمود الصحفي عندما يفقد السودان البوصلة.ودمتي : ‏[email protected]

[حسان أحمد إبراهيم]

مديحة عبدالله
مديحة عبدالله

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة