المقالات
السياسة
علي العرب وجامعتهم الإعتذار للشعب السوداني وتصحيح المسار..
علي العرب وجامعتهم الإعتذار للشعب السوداني وتصحيح المسار..
05-24-2014 09:05 AM


علي العرب وجامعتهم الإعتذار للشعب السوداني وتصحيح المسار..
الكويت اول من أيد إنقلاب الإنقاذ وقدم الدعم، والسودان اول دولة تقف مع صدام حسين وقدم المليشيات السودانية لصدام وعاس السودانيين فساداً في الكويت جاءوا بواسطة عمر البشير وجهات اخرى..
ما سبق ختام حديث احد السياسيين الكويتيين في حوار بقناة البي بي سي عربي بتاريخ 24 / 5 / 2014
من المؤسف ان كل الدول العربية تتعامل مع الشأن السوداني في إطاره العروبي والإسلامي، ولا يختلف العرب في الشأن السوداني، إذا ذهب يميناً او يساراً.. ما لم يخرج عن الإطار العربي و الإسلامي.

كل الدول العربية تآمرت علي الشعب السوداني، بما فيها مصر في عهد مبارك.. عندما إعترفوا بإنقلاب الإنقاذ وقدموا له الدعم بسخاء برغم إنقلابه علي ديمقراطية لم ولن تشهدها كل دول المنطقة، من شفافية وإعتراف دولي بلا حدود.

البشير ونظامه اول ما فعله ادار وجهه القبيح عن العرب، وإستقبل مطاريدهم الإرهابيين، واصبح مأوى لهم، وبرغم ذلك ولما سبق وحسب مفهوم العرب ان البقاء علي دعم الإنقاذ امر حتمي لحماية المد العربي والإسلامي في افريقيا عبر بوابة السودان.

ما شهدته مصر من ثورة علي جماعة الاخوان الإرهابية ووقوف الدول العربية والجامعة العربية الداعم لمصر إقتصادياً وسياسياً وقانونياً، حيث تم وضع الجماعة ضمن لائحة الإرهاب، ووقفت كل المنظومة في خندق واحد مع مصر في صورة تعكس ان الموقف العربي نهائي ومبدئي ولا يمكن التراجع عنه.

لماذا لم تقف الدول العربية وجامعتهم موقفاً مماثلاً حتي هذه اللحظة وتنفرد الجماعة الإرهابية بحكم السودان..؟

لا يمكن بعد اليوم ان نستجدي الدول العربية وجامعتهم بموقف صارم تجاه نظام الجماعة الإرهابية في السودان، الموقف اصبح مصلحة مشتركة بيننا والعرب جميعهم وعلي رأسهم مصر، حيث اصبح السودان المركز والقلعة المتقدمة للأخوان في المنطقة، ومطلوب موقف موحد وبدون اي مراوقة اودبلماسية، وسياسة الامر الواقع اصبحت غير زات جدوى.

نظام البشير لا علاقة له بالعرب او الإسلام من قريب او بعيد.. النظام نظام إرهابي وتقوده مجموعة من الفاسدين واللصوص وتجار الحروب.. والدليل ان النظام عندما شعر بالخوف والرعب جاء بمليشيات الجنجويد العابرة للحدود والقادمة من شمال وغرب افريقيا لتحرسه في الخرطوم الواقعة في العمق العربي والإسلامي حسب مفهوم الكثيرين بعد ان عاست فساداً في غرب السودان من قتل وحرق وإغتصاب للنساء وسرقة ممتلكات المواطنين.

في الخلاصة نريد موقف واضح من نظام الاخوان الإرهابي في السودان، ما لا يمكن ان نقبله ان تنظر العرب للجماعة في دولها بعين الإرهاب وفي بلادنا السودان بعين الحليف وفي اضيق الحدود شريك الامر الواقع.

خطر نظام المجرم عمر البشير اصبح مهدداً للامن في المنطقة العربية وشمال افريقيا، وما فعله في الربع قرن الماضي خير دليل، وما يدور في ليبيا ليس ببعيد وما ادراك ما تهريب الاسلحة عبر الحدود المصرية ودعم الجماعة وتجارة المخدرات والإتجار بالبشر وفتح الحدود للإرهابيين المطلوبين للإقامة في السودان.

خليل محمد سليمان

[email protected]




تعليقات 7 | إهداء 0 | زيارات 2564

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1015282 [ابراهيم عبداللطيف ابراهيم]
1.50/5 (2 صوت)

05-25-2014 03:46 PM
يادوب عرفتو الحاجه دى انى اكثر خلق الله شماتتا فى العرب السبب تصرفاتهم تجاه السودان استازى الكريم ان العرب لايريدون السودان دوله محترمه ذات سياده دوله تفرخ ابناء من الخرم وان كانو على مستوى تعليمى عالى فى الاخر هذا السودان قدم ابناءه للعرب فى حرب ايران . وهذا السودان يقدم الاطباء الذين يعملون فى المناطق النائيه دون الحصول على اى شهاده تزيد من شخص الطبيب الاكاديمى او تطويره هولا هم العرب . استازى الفاضل ان من اهم الاشياء التى يجب مرجعتها بعد زول الانقاز هل سنظل عبيد للعرب ام سينسحب السودان من جامعت الدول العرقيه ..............

[ابراهيم عبداللطيف ابراهيم]

#1015243 [ود نقد]
2.25/5 (3 صوت)

05-25-2014 03:05 PM
المتمعن فى العلاقة المصرية السودانية يرى بوضوح تمركز العلاقة حول مصلحة مصر اولا واخيرا...مصر لم تكن راضية عن الحكومة الديمقراطية بزعامة المهدى لاعتبارات شتى..اولها الخوف من انتقال الديمقراطية اليها وثانيها الخوف من الثار القديم بين الصادق المهدى ومعه الانصار من حسنى مبارك قائد سلاح الطيران اثناء ضرب الجزيرة ابا....سارعت مصر لتاييد البشير ...تبع ذلك مباركتها لانفصال جنوب السودان..ما يقلق مصر هو قيام سودان قوى بامكاناته الهائلة يزاحمها فى القيادة...لذلك هى تحب ان يكون السودان دوما ضعيفا..ولولا الخوف من مصالحها المائية لما كانت هنالك علاقة مع السودان من الاصل...والذى يدهش الجميع ان المصريين يستطيعون السيطرة على الساسة السودانيين ليحققوا مصلحة مصر..السد العالى واتفاقيات مياه النيل مثالا...حتى هذه اللحظة يقف السودان ضد دول حوض النيل الافريقية ويساند مصر...لماذا!!! الله اعلم..مصالحنا مع الدول الافريقية اهم من المصالح مع مصر...حتى تجاريا يضحك علينا المصريون ولا يدفعون مالا مقابل اللحوم السودانية بل يفرضون على السودان اخذ ذلك فى شكل منتجات مصرية لم تجد حظها من التسويق...هذا بخلاف عمليات تهريب الماشية برا....الساسة المصريون يجهلون جغرافية وتاريخ وهوية واى شيئ عن السودان...والعاملون بالخارجية المصرية والممسكون بملفات السودان وعلى لسان احد الكتاب المصريين الكبار لم يقراوا شيئا عن السودان ولا يعرفون ابسط المعلومات....الحكومة المصرية القادمة بقيادة الفريق السيسى ستكون اكثر حربا لا على الانقاذ لوحدها بل على السودان وستشهد الايام القادمة تحركات عسكرية فى حلايب وشلاتين ومعاملة سيئة للسودانيين بمصر...وساستنا يفكرون فقط فى كيفية البقاء على كراسيهم حتى ولو طاع السودان كله....ودعونا ننتظر مقبلات الايام......

[ود نقد]

#1014384 [ali]
4.07/5 (5 صوت)

05-24-2014 07:58 PM
المشكلة عند العرب وخاصة مصر ليس النظام وانما السودان راجع المواقف المصرية منذ الاستقلال وحتى الان وايضا ماقدمه ابناء السودان خلال فقر العرب ماذا كانت النتيجة هو المستهدف السودان واول من دعم التمرد واعترف بالانفصال هم مص والعرب اما جامعة الدول فكيف تؤاخذ الميت فيقوا يرحمكم الله

[ali]

#1014355 [شربات]
2.75/5 (4 صوت)

05-24-2014 07:03 PM
جريكم وراء العرب ديل ما يديكم اكتر من يقوم نفسكم وبس يا ناس العرب ديل ما شايفنكم عشان يحمدوا ليكم حسنة او يعملوا فيكم حسنة اصحوا شوية

[شربات]

#1014317 [ramadan]
4.07/5 (5 صوت)

05-24-2014 05:40 PM
The Arab League is a USELESS organization look what happened in Somali in the last 30 years

[ramadan]

#1014037 [في التنك]
3.38/5 (5 صوت)

05-24-2014 12:26 PM
يا أخي والله حكاية العرب دي حكاية ........ 25 عام والعرب لا يريدون معرفة ما يحدث في السودان من إبادة جماعية واغتصابات وخلافه .... العرب يبكون علي سوريا ولما يحدث فيها من الدمار والقتل و يهبون لمساعدة اللاجئين فرادا ووحدانا وأكثر من ذلك يتطوعون للقتال ويفتحون الحسابات في البنوك للتبرعات. وكذلك يبكون علي الشعب اللبناني إن حدث هناك مكروه ولمصر أيضا....العرب ينفعلون عندما يشاهدون صورة لطفلة سورية ممزقة ولا يحدث ذلك عندما يشاهدون صور أطفال جبال النوبة وجنوب النيل الأزرق من تمزق في أجسادهم أو هم يعيشون داخل الكهوف كما يعيش إنسان العصر الحجري .....

لا أعتقد أن ما يحدث في السودان يهمهم ..... خلال 25 عاما لم نر أي من الرؤساء العرب يقول أن ما حدث ويحدث في السودان ( أمراً مؤسفاً) وهذا أضعف الإيمان.

[في التنك]

#1013876 [الغلبان]
4.07/5 (5 صوت)

05-24-2014 10:16 AM
اول شي هويتنا الضائع فكونا من العروبة

[الغلبان]

ردود على الغلبان
United States [mahmod] 05-25-2014 10:56 AM
هويتنا ليست ضائعة فهويتنا سودانية سودانية من يرى انه عربي قح فليذهب الى العرب في صحاريهم ومن يرى انه افريقي زنجي فليذهب الي الافارقة في احراشهم، نحن سودانيون سحنتنا سمراء ولغتنا الام هي العربية ولنا عدد من اللغات واللهجات نحترمها ونتعايش .... يلا بلا لمة...

United States [عبدالله بابكر محمد] 05-25-2014 07:36 AM
هويتنا الضائع براكم أنتم من ضيع هذه البلد تقتلون بني جلدتكم وتفرحون بأنه انتصار على الإنقاذ
ضيعتم البلد وضيعتم معكم اللغة العربية


خليل محمد سليمان
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة