المقالات
السياسة
صيحة واحدة لا تكفي , إن يتجبر الطاغية !
صيحة واحدة لا تكفي , إن يتجبر الطاغية !
05-26-2014 02:31 AM


من كلمات فرعون الواردة في القرآن الحكيم قوله تعالى : (مَا عَلِمْتُ لَكُمْ مِنْ إِلَٰهٍ غَيْرِي).. وقوله لقومه : (أنا ربكم الأعلى ( . وتكبره وتجبره واستخفافه بهم وقوله :( مَا أُرِيكُمْ إِلا مَا أَرَى وَمَا أَهْدِيكُمْ إِلا سَبِيلَ الرَّشَادِ ). أن الحكم الذي بيده هو فيسالهم : (أَلَيْسَ لِي مُلْكُ مِصْرَ وَهَٰذِهِ الْأَنْهَارُ تَجْرِي مِنْ تَحْتِي ).. وأثبت الله عز وجل لفرعون الطاغية المتكبر أنه كان عاليا في الأرض وأنه من المسرفين .. وأنه أمره غير رشيد .. وأنه صاحب كيد كبير ضد قومه وجميع الناس ..
جميع ما ذكره القرآن هو قانون ثابت وسنة لا تتبدل ولا تتحول , تنطبق على كل طاغية وعلى كل متسلط على الناس , وكل متعال لا يرى سوى نفسه , وبالتالي لا تجد سوى الاستخفاف . وتجد قانون الغاب وقوانين العذاب : ( وَلَأُصَلِّبَنَّكُمْ فِي جُذُوعِ النَّخْلِ وَلَتَعْلَمُنَّ أَيُّنَا أَشَدُّ عَذَابًا وَأَبْقَىٰ) ..إنه أي الطاغية يظن أنه باق ودائم ..ويغفل عن حكم الله وأنه هو الباقي الدائم : ويبقى وجه ربك ذو الجلال والإكرام ) ..ومن قوانين الطاغية أنا أحي وأميت !
من أنتم ؟! تتكرر كلمات الاستكبار والتعالي ولا شئ غير اللغة الكاذبة الفارغة : إنه لكبيركم الذي علمكم السحر , أول الاتهامات الباطلة .. (إني أخاف أن يبدل دينكم أو أن يظهر في الأرض الفساد ) ..فليس لكل فرعون غير يسومونكم سوء العذاب .. وغير لأصلبنكم .. وغير ذروني أقتل .. وغير لأقطعن أيديكم وأرجلكم من خلاف .
إن هذه المقدمة عن فرعون تأخذنا لننظر في أفعال النظام في السودان وإن كانت التحفظات على كلمة النظام , وإنما هي الفوضى والسحل والقتل والعنف منذ خمسة وعشرين عاما لم نر من فرعون السودان غير هلاك ودمار وتفتيت .. ومن عجب أن كل ذلك تحت عباءة الله أكبر وسيماهم في وجوههم .. وليس تحت العباءة غير الدجل والنفاق والسوء والعفن واليد القذرة الممتدة لكل فلس فلا تعرف حلالا أبدا .. فما هذه القوانين السيئة من تحلل وسترة وغيرها من قذر سياسي .. وكلها تصب في صالح فرعون وملائه .. وغيرهم تكال لهم الاتهامات وتصدر في حقهم القوانين القاسية .. ويمتطي إعلام الفوضى كل من حكمت عليه المحاكم بالجلد والغرامة وحتى الحكم بالإعدام . وترى كل ذلك و تصحبه ضجة إعلامية عالية .. وكل ما فشت الروائح النتنة عن أخبار من سرقوا أو زنوا أو تاجروا في المخدرات والدعارة وتصاعدت الأخبار عنهم . فإذا بهم وكدأبهم يخرجون إلى الملأ بأشياء انصرافية تصرف الناس عن أحوال جماعتهم السيئة المتمسحة بالدين واستغلاله لمزيد من التمكين ..
إن كل شئ أضحى مكشوفا وصريحا ..أروني حاكما أو واليا أو محافظ بنك أو إداري أو أي وزير أو برلماني أو حتى وكيل وزارة إلى أصغر إداري في الولاية أو غيرها من الأماكن سمعنا به وقد نال جزاءه جراء قانون من أين لك هذا .. وسبحان الله يخرج علينا أحد رجال الفوضى ولا أقول النظام , ليعلن للملأ بإقرار ذمته ويري الناس أمواله وأصوله الثابتة .. بعد خمس وعشرين سنة من الخوض في أموال البلد ..
لا عقاب لأهل البيت والمقربين من النظام –أعني الفوضى- ومن يدافعون عنهم ..هم يغطون عليهم بستر وتحلل , فلا كشف ولا فضائح أما سواهم فلعنة الله تغشاهم ( كانوا إذا سرق فيهم الضعيف أقاموا عليه الحد وإذا سرق الشريف تركوه ) .. يا الله على نبي الإنسانية الصادق المصدوق وهو يردد : ( والله لو سرقت فاطمة بنت محمد لقطع محمد يدها ) .. ولكن هيهات لهولاء أن يصلوا إلى هذه العظمة وهذا الشرف العالي ..
إن القذر المكدس في شوارع الخرطوم , وحول أسواقها الشعبية لهو التفسير الواضح لأمثال هؤلاء الذين يعيشون في بلد ينهبوا ثرواته ولا يحسون بما فيه من قذر .. إنهم يمرقون حول كل هذه الأوساخ في سيارات فارهة مظللة وكأنهم من كوكب آخر .. ألا لعنة الله على الظالمين ..
كل ما سقناه في هذا المقال تصل به إلى إيقاف جريدة الصيحة , لفإن كل صيحة حق أو إظهار لخفايا عفنة قذرة , ترعب الطاغية وزمرته .. وإن كانت لنا تحفظات على مؤسس الصيحة , وهو نفسه من ساهم في تكريس واستمرارية الفوضى وتواصل التفاهة ..إلا إننا نحي كل حر متطلع إلى غد جميل مترع بالحرية , مشرق بالشفافية , بعيدا عن الخوض في الحرام , وأكل أموال الناس بالباطل ..
تحدثنا من قبل عن أن النظام وبعد خبرة خمسة وعشرين عاما في تكريس الفوضى الفوضى وزرع الخراب والخيبة والخسران والخور والخذلان ..فإنه لن يسمح لوصول تداول السلطة .. السلطة إن تقع في أيدي الآخرين فيفقد هذا (الكنز) وهذا المخزن الملآن بالذهب وغيره من خيرات الطبيعة .
أما الرئيس الذي خرج علينا بخطاب الدعوة إلى الحوار والحريات , هو في الأصل لم يقل شيئا غير الفراغ ولا أحد يستطيع أن يحمله شيئا لأن السحرة كتبوا له خطابا بالحبر السري , فهو وهم لم يلزموا أنفسهم بأي شئ .. فالصم البكم العمي من المعارضة هم الذين سمعوا بالحرية والحوار .. وهو أصلا لم يدع لشئ من ذلك .. قالوا السجون خالية من كل سجين رأي ولن تكون .. ثم بعد حين أعتقل من أعتقل من النشطاء .. ثم يدخل الصادق المهدي المعتقل .. ولا إيقاف لصحيفة بعد اليوم .. ثم تتم مصادرة الصيحة وإيقافها لأجل غير مسمى ...
إن حكومة الفوضى لا تحتاج جريدة الصيحة .. إنها بحاجة إلى أصوات عالية متضامنة تخرج علينا بصحف الصرخة والنفخة والبأس ,فصيحة واحدة لا تكفي .. إنما صيحات متضامنة تعمل جميعا على إزالة الكابوس وإيقاظ الناس ..
وأختم بما يحضرني من قول سعيد بن عامر الجمحي الصحابي الجليل لعمر بن الخطاب : يا عمر أقم وجهك لمن ولاك أمره من بعيد المسلمين وقريبهم .. وأحب لهم ما تحب لنفسك وأهل بيتك .. وأكره لهم ما تكره لنفسك وأهل بيتك .. وألا يخالف قولك فعلك , فإن أصدق القول ما صدقه الفعل .. وإننا لتعلم أن عمر آخر الزمان قد اغتصب الحكم ونازع فيه أهله ولم يحترم خيار الناس ..
ولا يفلح الساحر حيث أتى ......

[email protected]


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 1181

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1016449 [سوداني بس]
0.00/5 (0 صوت)

05-26-2014 05:59 PM
نعم نعم سنة الله في الارض لاتتغير وهذا فرعوننا ينشر القبلية النتنة يقرب هؤلاء ويبعد أولئك هذا فعل الطغاة حتى يطول امد حكمهم( جَعَلَ أَهْلَهَا شِيَعًا يَسْتَضْعِفُ طَائِفَةً مِّنْهُمْ يُذَبِّحُ أَبْنَاءَهُمْ وَيَسْتَحْيِي نِسَاءَهُمْ ۚ إِنَّهُ كَانَ مِنَ الْمُفْسِدِينَ )إن الله ليملي للظالم حتى إذا أخذه لم يفلته ولم يصدُق البشير الله في قوله فماوفقه الله الله العالم بما في القلوب لحكم هذا البلد وما أجرى خيراً في عهده اللهم نسألك ان تقر اعيننا بنهايته ونهاية هاماناته اللهم خذه أخذك للظالمين واخلفه بمن هو خيراً منه يارب اللهم صلي على محمد وعلى آله وصحبه وسلم تسليماً كثيراً آمين(حررعقلك تحرروطنك).

[سوداني بس]

#1015720 [أبو احمد]
0.00/5 (0 صوت)

05-26-2014 04:20 AM
كل من قال للإنقاذ سلام عليكم لا خير فيه أبدا حتى لأسرته
خليك من من الحرامية موظفيها والذين يساعد هم على البقاء وعلى رأسهم الميرغنى و المهدى
معقول يحكمونا مخرفين و معوقين ومتخلفين فى الألفية

[أبو احمد]

أسماء عبد اللطيف
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة