كلو تمام يا ريس..اا
02-05-2011 11:59 AM

بالمنطق

كلو تمام يا ريس!!!!

صلاح عووضة

* كنا نعلم ان الطريق الذي أقسمنا أن نسير فيه هو طريق «موحش» يكاد يخلو من الرفقة..
* فالحكمة التي تقول «الرفيق قبل الطريق» لا تصلح في مثل حالتنا هذه، وإنما تصلح لها تلك القائلة «الحق أحق أن يتبع»..
* فكلما أوغلنا في هذا الطريق نقص عدد الذين كنا نظنهم رفقاء في الهم السياسي والفكري والاقتصادي حتى لم يعد يبقى لنا - تقريباً - سوى الناظرين إلى مسيرنا هذا - بإشفاق - من القراء..
* فهؤلاء وحدهم هم من يمدوننا بـ «زاد الطريق» هذه الأيام حتى لا يتخطفنا الهم والغم والوحشة وأشباح الطرق «المهجورة!!»..
* لا الحاكمون راضون عنا، ولا الكثيرون من المعارضين كذلك..
* وإن كان عدم رضا الإنقاذيين عنا معلومةٌ أسبابه، فإن المعارضين ناقمون منا بسبب مجاهرتنا بكلمة الحق في وجوههم..
* فإن من المعارضين هؤلاء من يعجب رموزهم أن يُقال لهم ـ تماماً مثل «المكنكشين» من الحاكمين - : «كلو تمام يا ريس»..
* ونحن ـ بحمد الله ـ ما اعتدنا أن «نرفع التمام» إلا للحق..
* فالحق هو الذي نتبعه وليس الأشخاص مهما علا شأنهم..
* وحين رفضنا من قبل ـ على سبيل المثال ـ أن نحيد عن طريق الحق لنسلك طريق التراضي الوطني الذي سار فيه الصادق المهدي ـ ومن خلفه الحزب ـ وُصِفنا بأننا بمثابة النغمة النشاز في لحن «القومة ليك يا «وطني!!»»..
* وحتى نكون بعيدين عن «القومة» هذه من تلقاء حزب الأمة في اتجاه «الوطني» أُضطررنا إلى تقديم استقالتنا من صحيفة الحزب التي كنا على رأس إدارة تحريرها آنذاك..
* فقد كنا نُحذِّر الصادق المهدي ـ عبر «صوت الأمة» ـ من مغبة سلوك طريق سوف يُفقده كثيراً من أنصاره ـ وسمعته ـ ولكن الإمام لم يكن يريد أن يسمع سوى عبارة: «كلو تمام يا ريس»..
* والآن حزب الأمة عاجز عن تحريك «حارة!!» ـ دعك من تحريك الشارع ـ ليضحى من ثمّ عرضة للسخرية من جانب قيادات الوطني..
* وكذلك غاضبة منا أحزابٌ معارضة أخرى درجنا على أن نقول لها إن الحق أبلج واضح ولا يحتمل مسك العصا من وسطها..
* فإما معارضة واضحة تعدون لها عدتها، وإما «توالٍ» واضح في منظومة المؤتمر الوطني تصيرون بموجبه مثلكم مثل حزب الشريف زين العابدين الهندي.
* فقد كان الهندي ـ عليه الرحمة ـ واضحاً جداً وهو يستشهد امام كاتب هذه السطور ـ خلال حوار صحفي اجراه معه ـ بأبيات للشاعر إبراهيم العبادي لتبيان مدى اقتناعه بالتوالي الوطني الذي كانت تدعو إليه الانقاذ آنذاك..
* قال إن أبيات العبادي تلك تنطبق تماماً على حالة «تواليه» وهي:
برضي ليك المولى الموالي..
فيك لازم الصبر الجميل..
لو تحول دون قصدي العوالي..
ديمه أغوص في بحوري واوالي..
* فحزب الهندي ـ إذاً ـ اختار طريقه ـ أو «بحوره» ـ و«انتهى الأمر!!!»..
* وغضبه منا ـ بالتالي ـ يُعدُّ «جزءًا!!!» من غضب الإنقاذ كـ«كل!!!» بما انه صار من الصائحين بمقولة: «كلو تمام يا ريس»..
* أما الذين «يمدُّون!!» يداً نحو الإنقاذ، والأخرى «يمسكون» بها كراسيهم في خانة المعارضة انتظاراً لما قد تأتي به تصاريف الأقدار فهؤلاء أشد غضباً علينا من أهل الإنقاذ أنفسهم..
* وشدة غضبهم هذه علينا مبعثها تذكيرنا الدائم لهم بـ«مآلات!!» سبق أن حذرناهم منها حتى كاد أن ينشرخ «حلقوم» قلمنا..
* ثم توصيفنا لحالة ضعفهم هذه بانتظارٍ على شاطئ نهر واقعنا السياسي علّ أمواج جماهير الشعب ـ حين تثور ـ تدفع نحوهم بجثة الإنقاذ المنتفخة ليتولوا «شرف!!!» تشييعها إلى مثواها الأخير في مقبرة الأنظمة الآحادية..
* ثم مطالبتنا بأن يكون هنالك تشييع لبعض منسوبي هذه الأحزاب أنفسهم بما أنهم عناصر «اختراقية!!!» أسهمت بفاعلية في «استئناس!!!» كثير من قوى المعارضة..
* وإسهامهم هذا ـ أي المخترقون ـ استمد كثيراً من «قوته!!» مما في مقولة «كلو تمام يا ريس» من «ضعف!!»..
* ونظل نفقد نحن «رفيقاً» إثر رفيق، و«حبيباً» بعد حبيب، و«زميلاً» تلو زميل كلما غزَّ قلمنا السير في طريق الحق الموحش..
* طريق لا يجنح «يميناً» فتختلط فيه معالم الحق والخير والجمال بمعالم الباطل والشر والقبح تطرفاً باسم الدين..
* ولا يجنح «يساراً» فتختلط فيه معالم الديمقراطية بمعالم «الأبيقورية!!» تطرفاً باسم الحرية..
* والذين نفقدهم هؤلاء هم الذين يتجاوزهم الشباب الآن بحثاً عن طموحاتٍ لهم «مشروعة» في الحرية، وفرص العمل، والرفاه الاقتصادي، والغد المشرق..
* شباب مثل نظراء لهم في تونس ومصر واليمن والأردن والجزائر يتمردون هذه الأيام على كل ذي صلة بعبارة «كلو تمام يا ريس»..
* فليس هنالك «تمام» ولا يحزنون..
* ولن نقولها نحن ـ باطلاً ـ أبداً..
* أبداً..

الصحافة


تعليقات 18 | إهداء 1 | زيارات 3905

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#91517 [كمش]
0.00/5 (0 صوت)

02-07-2011 12:26 AM
ما يهمك من يغضب من كلمة الحق ... فكل صاحب باطل وفساد لا يمكن ان يعجبه تنأولك للقضايا بشفافية ونزاهة لأن في ذلك تفاوت كبير بينك وبينهم ..... وصدقني من يعجبهم ما تنادي به وتدعو إليه أكثر من أولئك الذين غاصوا في اعماق الفساد والضلال ... لك الإجلال والإحترام ولا تنسى بأنه لا ضاع حق وراه مطالب .


#91299 [محمد]
0.00/5 (0 صوت)

02-06-2011 04:00 PM
ولا يهمك , يكفيك شرف ان تكون الرجل (الذى جاء من اقصى المدينة يسعى)
والله ينصر الحق و لو كان يحميه رجل واحد, و يذهب الباطل و لو كانت امم الارض تحميه

طلب اخير ياقريبنا النوبى

الرجاء كتابة مقال للذين لا يرددون الا كلمة واحدة كلما ناقشتهم فى سياسة بلادنا

((من هو البديل؟؟؟))


#91087 [صلاح عبدالحق]
0.00/5 (0 صوت)

02-06-2011 10:20 AM
أخى صلاح لا تحزن.
الإنقاذ ضربت الأحزاب وفعلت فيها الأفاعيل، الأحزاب كمنظومات سياسية تضعف ولا تموت، ولكن أحزابنا السودانية هي جزء من نسيجنا القومي، دوما عندما ضعفت الأحزاب بسبب عوامل الشمولية والديكتاتورية أخذ الشباب والشعب زمام المبادرة والثورة.

وهذا ما أراه حادثا الآن - - لم يكن الأمل أبدا في الأحزاب ولكن الأمل دوما في الجماهير والشباب.

لا يوجد عاقل ينتظر الأحزاب (كقيادات) فكثيرا من القيود تحدها ولكن الإنطلاقة والرهان يجب أن يكون للجماهير في مختلف مكوناتها، وصدقنى - لا تجزع - فالجماهير وأن تأخرت فهي قادمة قادمة.

ما يجعلنى متفائلا جدا هو أننا كنا دوما كذلك فلا يوجد حزب يدعى بأنه قد قاد أي من الإنتفاضات أو ثورات الشعب السوداني ولكنها دوما كانت الجماهير، الآن لحقت شعوب بنا وغيرت قواعد اللعبة فهاهم أهل تونس الكرامة ومصر الحبيبه يدكون حصون الطغاة.

ومصر الديمقراطية - بإذن الله - ستكون سندا لديمقراطية السودان التى تمسكنا بها - على الأقل كفكرة - منذ الإستقلال في ظل ظروف صعبة وقاسية ودول جوار مناوئة لنا خوفا من أن تصل العدوى لشعوبها، ولكن والحمدلله فقد وصل النور لبقية الشعوب وأهمهم شعب مصر فسنسند بعضا بعضا ونمضى بإذن الله في طريق العدالة والمساواة والحرية والفضيلة (وهو توجد فضيلة من غير ديمقراطية أو مساواة أو عدالة)

دمت ومد حبال صبرك فنحن واصلون.


#90928 [Khalid]
0.00/5 (0 صوت)

02-05-2011 10:00 PM
لاخ صلاح، انى من المعجبين بعمودك المقرؤ واسلوبك الممتع، ولكن اخي لا يعجبني استعمالك لصفة الجمع حين الاشاره الى شخصك، انها صفة العظمه والعظمه لله، وانى لا احب التعليق على ما أقرأ ولكن استفزني تكرارك لها، أخى من تواضع لله رفعه، ولك العتبى حتى ترضى

كنا نعلم, مثل حالتنا هذه, فكلما أوغلنا, من يمدوننا, وحين رفضنا, على سبيل المثال

(إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ (9) الحجر


ردود على Khalid
United Kingdom [Jamal] 02-06-2011 03:32 AM
يا أخ خالد

من فهمى المتواضع للنص، لفظ نحن فى هذا الموضع أفضل من أنا، فأبو صلاح ينسب نفسه لفئة ينطبق عليها ما وصف فى ما يبدو

Sudan [الرندي] 02-06-2011 03:20 AM
أخي الكريم .. وهو أيضاً يستخدم تواضعاً في اللغة العربية < فأردنا أن يبدلهما ..> على سبيل المثال من سورة الكهف. شكراً


#90915 [سوداني مخلص]
0.00/5 (0 صوت)

02-05-2011 09:09 PM
الاستاذ صلاح قلم الاحرار والوطنيين مذ بدات اقرا مقالاتك رايت فيك مظاهر الغرور ولكني لم اثبتها عليك فواصلت القراءه ثم ابتعدت عن التهمه رويدا رويدا وذلك كان لطريقتك في الكتابه التي كانت تدل بالنسبه لي انك من اولئك الذين يتحدثون عن افضالهم ومشكراتهم ولكني اعتذر لك اعتذارا حتى ترضى لاني وجدت نفسي مخطئا عندما وازنت بين الغرور والوطنيه وجدت وطنيتك وشجاعتك اعلى بكثير وهذا ما جعلني اواصل في عمودك الذي يشهد الله انه اصبح من الاعمده المفضلات عندي
بالنسبه للموضوع في محادثاتي مع كثير من الشباب من بنو جيلي تاكدت تماما ان لا الحكومه ولاالمعارضه في زماننا هذا في قلوبهم وبالاغلبيه يتحدثون عن ترك الوطن والوطنيه ويتمنون وطن ااخر من تلك البلاد التي تحترم شبابها ومواطنيها والامر خطير جدا فالاعداد تتنامى والمسئولون نيام لابد من حل وحل عميق لاعادة الوطن في قلوبهم وهذا الامر الذي هو بيد الحكومه ولكنها لا تريد القيام به اصبح في ايديكم انتم فقد زادت شعبيتكم عند الشباب يجب ان تستنفر الصحافه السودانيه نفره اعادة الوطن في القلوب قبل ان يغلق الشباب قلوبهم وعقولهم عن الوطن فالسرعه مطلوبه
والتحيه لك استاذنا المناضل واعلم ان قلوبنا ودعواتنا مع كل الاقلام الحره


ردود على سوداني مخلص
Sudan [قرفان] 02-06-2011 02:36 AM
أنا شاب من البتكلم عنهم الأخ مشكلتنا إنو إتولدنا سودانين الأسم البقينا ما عارفين

معناهو زاتو ف أرجو من الاخ العزيز عووضة إنو ينصح الشباب الفضل إنو يتخارج من ا

لبلد دي عشان باضت ومافي حاجة بقى ليها طعم ولا لون محتاجين نشوف ألوان غير ا
للون الواحد دة وحنفتشو في لأي حته وحنلقاهو إنشاء الله

ف رجاءا ما تدونا أمل كادب لأنو الواقع بقى واضح

والحاجات بقت مفضوحة شديد


#90870 [زول نصيحة]
0.00/5 (0 صوت)

02-05-2011 06:54 PM
زي ماقالت فاطمة احمد ابراهيم الصادق تاني يشمها قدحة ...من يتسولون للحكومة ليلا ويجهرون بالمعارضة نهارا ..نحن ننتهي من ناس التمكين وذاد المجاهد يجونا ناس تعويضات ال المهدي ...زي ماقال عادل امام أنا اخاف من كلب يطلعلي أسد..نحن بعد دا ما عندنا كبير كبير القانون والمؤسسية وشكرا لجميع الشيوخ الثمانينين على ما فعلوه بهذا الوطن الذى كان يوما ما وطن شامخ وطن عاتي....


#90832 [ود الجزيره]
0.00/5 (0 صوت)

02-05-2011 05:01 PM
صلاح ياود الرجال أوعك تيأس , رغم اني لا أعرفك لكن والله برتاح ليك ساااااااااي وأبشرك انو الشباب اليومين دي واعين جدا وعارفين الصالح من الفشوش -------- لك خالص تقديرنا


#90830 [سيداحمد]
0.00/5 (0 صوت)

02-05-2011 04:57 PM
يا استاذ عوضة انا بفتكر ان كل شاب سوداني عندة جدة او ابو عمل في السياسة اول حاجة يعملا يقتلهم و بعد ذلك يخرج الشارع من اجل التغيير و نكون ارتحنا من عقول ما بعد الانجليز احتمال يكون عندنا حكام افضل على الاقل يكونو صادقين حتى لو قتلونا يقولو نعم قمنا بذلك حتى لو كانت رجالة . ملحوظة شرط اساسي لا نقبل اي خريج من جامعة الخرطوم او من حملة الدكتورا من امريكا كفاية نصابين في بعض المواد في جامعة الخرطوم ليها علاقة بسرقة في كل الكليات طب هندسة حقوق تربية حتى الغة العربية بتاعة عبد الله الطيب رحمة الله الكل حرامي لا نفع ابو قراط و لا نفع قسم امام رئيس الجمهورية اما المولانات السوق بس فية ما يشتهون و العساكر الحدود بس العاوز يمشي تاني وزارة ما في .كل واحد فيهم يعمل انقلاب و بعداك يقعد تعالو ساعدوني و نحن وطنيين ونحن ناس شرع الله . ادونا فرصه وحتشوفو الشغل الجد العاوز حقو دهب بندي و العاوز حقو بترول خام ياخدو و العاوز حقو قطن ياخدو والعاوز حقو كاش عشان يقلل النقاش ياخدو لا عمارات و لا اربعة نسوان .


#90815 [جعفر يمنى]
0.00/5 (0 صوت)

02-05-2011 04:09 PM
استاذنا الجليل صلاح
لك ودى واحترامى
حقيقة ينطبق علينا المثل لا عاجبنا العجب وال الصيام فى رجب والله لا عاجبانا الحكومة ولا المعارضة
فلما نردد معا من اجل التغيير الناس تفهم لازم يكون تغيير عام
الناس ما تحبط انو مافى بديل نحنا ما يمنا الافراد نحنا تهمنا الافكار البديلة يعنى كيف نحكم ما من يحكم
لك ودى
جعفر يمنى -بارا


#90795 [ابوعلا]
0.00/5 (0 صوت)

02-05-2011 03:28 PM
يا اخى صلاح انا عايز اقول كلمة واحدة وبس انت رجل والرجال قليل ولكن دى اكثر من كلمة على كل نحن عايزين رجال للمرحلة القادمة كالفاروق رضى الله عنه لايخاف فى الحق لومة لائم وانسى هؤلاء المخرفون لو كان فيهم فايدة ما كان سلموها للكيزان فى طبق من ذهب .


#90789 [منو؟]
0.00/5 (0 صوت)

02-05-2011 03:11 PM
انا بتهيا لي الحيزبونات بتاعين الاحزاب ديل بياخدوا رشاوي تحت تحت من المؤتمر وببيعوا الشعب يعني ماعندهم اي وطنيه ولايحسون بمعاناة المواطن البسيط ادخلوا بيوت هؤلاء رؤساء الاحزاب وشوفوا الرفاهيه العايشين فيها والايدو في المويه ما زى الايدو في جهنم عشان كدي يا شعب يا سازج اطلع بدون هؤلاء الاحزاب المنتفعه والتي تتاجر بالشعب وقضاياه يجب انشاء احزاب وطنيه جديده همها الوطن وليس الماده


#90778 [دقنة]
0.00/5 (0 صوت)

02-05-2011 02:45 PM
يابوصلاح لا تحزن فأنت في قلوبنا يا ود البلد يا راجل يا مجاهد يا حر. حالك الذي وصفته ينطبق على أناس كثر ممن إختاروا سبيل الحرية والعدل والكرامة, هؤلاء الذين لم ولن تنحني قامتهم أمام الظلم والبطش والإستبداد. نحن لا نعيش في زحل أو في أي كوكب ثانٍ معزولون عن الدنيا, ولسنا فئران تجارب لكي نخضع لسخافات وتصنيفات وأيدولوجيات المؤتمر ال لا وطني. نحن ببساطة شديدة بشر, لنا حقوق مشروعة في أن نعيش نحن وأهلنا جميعاً في وطننا, حياة كريمة حسب مقومات وطننا الغني والمعطاء, وتحت ظل حكومة وطنية متعددة ومتنوعة الثقافات, تعكس التركيبة الحقيقية للوطن دون ظلم أو تعالى من طرف تجاه الطرف الآخر. ولنا رأي لأننا نرى, ولنا كلمة لأننا ننطق, ولنا أن نبطش دفاعاً عن أنفسنا إذ إستحال رد أذاهم عن البلاد والعباد. نحن هنا لنبقى ولن نتزحزح قيد أنملة عن هذا الوطن وعن قضايانا المشروعة, وسنمد أيدينا إلى كل من أراد بأهلنا خيراً ونتعاون معه حتى يظهر لنا عكس ذلك, كما وسنمد حرابنا وألسنتنا وأقلامنا إلى كل من طغى وتجبر. أرجوا منك أخي صلاح أن تشرع, في توعية المجتمع شارحاً لهم وبرفق عن حقوقهم المهدرة وأين تذهب أموالهم, وعن أساسيات علم إدارة الدولة ومواردها البشرية والطبيعية. نحن إنطلقنا في ربوع الوطن نجوب القرى والفيافي, لتوعية البسطاء والفقراء والمغلوبون على أمرهم بالصوت والصورة, لكي نريهم قصور من نصبو أنفسهم ولاة أمرنا وشركاتهم ومستوى الرفاهية الذي يعيشون فيه, في وطن تبلغ نسبة الفقر بين سكانه التسعون بالمئة, ولكي يعلمو ويكونو على دراية بما يدور في وطنهم من نهب وسرقة وسوء إدارة وتخطيط, ومن إهمال مقصود لجميع مرافق الدولة وخدماتها الأساسية, ومن أستغفال وإذلال لرجال الوطن الأحرار. لقد نجحنا في جمع المال على قلته, وفي جمع الشيوخ والنساء والشباب صفاً واحداً للإستعداد والتأهب لكسر شوكة هذا النظام البغيض. لن نذل ولن نهان ولن نطيع الكيزان, نريد حياة أفضل لنا ولأحفادنا هاهنا في وطننا ومن حر مالنا الذي ينهب, ولن نتسول أو نمد أيدينا لأحد. الحق لا يُمنح, الحق يُنتزع. وإلى حين !


#90762 [sudani]
0.00/5 (0 صوت)

02-05-2011 02:15 PM
أتمنى أن ينسى الشباب قصة الأحزاب نهائيا ويعتبروا أنو مافى أحزاب بالمرة....... أحزاب انتهازية بغيضة على رأسها سياسيون محنطون طائفيون متخاذلون.........دايرين تبقوا ناس هاكم التجربة التونسية والمصرية ولو دايرين تعيشوا كالموتى داخل الحفر سيروا خلف الصادق المهدى ومحمد عثمان الميرغنى وسلموالى على الانتفاضة.........................................................


#90738 [haskanit]
0.00/5 (0 صوت)

02-05-2011 01:46 PM
أحييك يأبو صلاح يوميا كلما أطل علينا منك مقال جديد - إن حالة الوعى التى تتعاظم وسط الشباب تقابلها حالة أشبه بفقدان الوعى أو توهان الذاكرة إن شئت وسط قيادات الأحزاب العواجيز جداً ( كمثل النقش على الحجر وعلى البحر) - يجب أن يضع شبابنا فى خانة هولاء صفراً كبيراً ويشقوا طريقهم لوحدهم مها كان قاسياً وطويلاً لأن مستقبلهم لن يصنعه لهم أحد غيرهم بعد أن تخلى العواجيز عن النضال وصار كل همهم إنتظار فرص لن تأتى أبداً وإن جاءت فستكون عطية مزين تتصدق بها عليهم الإنقاذ والتى لم تنقذ أى شئ وأضاعت كل شئ


#90729 [عوض سعيد]
0.00/5 (0 صوت)

02-05-2011 01:31 PM
توكل على الله يا اخى انك على الحق المبين واحذر من تهتدون وترزلون وناس كراع فى المركب وكراع فى الطوف واعلم انه لن يترك لك قول الحق صديق فالحق ابلج والباطل لجلج وانا اؤيدك بغض النظر عن اتجاهك واصلك وفصلك لان الرجال يعرفون بالحق ولا يعرف الحق بالرجال كما يظن ناس كشكش تسلم


#90714 [\\\\\\\'طلعنا منها مليون لقيناها 700]
0.00/5 (0 صوت)

02-05-2011 12:56 PM
كلو تمام يا ريس

مقالك قمه في الروعة

\\\\\" لقد أسمعت اذ ناديت حيا ولكن لا حياة لمن تنادي \\\\\"


#90708 [mohd.mustfa]
0.00/5 (0 صوت)

02-05-2011 12:45 PM
يا صلاح عووضة يا ود القولد أمسك حبل الصبر وخلو قلبك لا يبقى نى

الإنقاذ تحاصر الوطن والأحزاب التقليدية كعادتها تمشى وتتلفت ولا نعدك بشىء سوى الجوع والمرض وفقد الرفاق ولكن إلى حين . شد الضراع وأحب القولد و هوشمار


#90703 [الغضبان ]
0.00/5 (0 صوت)

02-05-2011 12:42 PM
لابد من الديمقراطية وان طال السفر كما يقول الأستاذ فتحي الضو ، الشباب هم المتضررون من الوضع في هكذا بلد ، يرفع شعار الولاء والأحزاب كلها موالية وربنا يلزمها الصبر الجميل ، والسودان بلد كبير أكبر من عصبة الإنقاذ ، ودائما قول الحق والصدق لا يتركان صديقا لكل من هو متمسك بهما مثلك ياأستاذ عووضة


صلاح عووضة
 صلاح عووضة

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة