المقالات
السياسة
مايو69الفساد نص وخمسه (وخمشه)...!!!
مايو69الفساد نص وخمسه (وخمشه)...!!!
05-27-2014 02:13 PM


عطفا علي مرور ذكري انقلاب 25مايو1969 وعطفا علي ما اثاره الاكاديمي النحرير برف عبدالله علي ابراهيم في ان نميري كان فاسدا نص و (خمشه) وخمسة فوقها من عندي ليس من باب ما اثاره البرف من توثيق ولكن من باب من مسئولية الرئيس -اي رئيس- مما يحدث في عهده من مسئولية عامة علم بذلك او جهله وقد اعجبني في هذا المنحي الامام الصادق المهدي ( رهين المحبسين ) اول عهد الانقاذ حين تكلم يومها متطهرة اخر الزمان وظهروا كالثعلب في ثياب الواعظينا اقول اعجبني الامام حين كتب صراحة من محبسه انه يتحمل كامل المسئولية عن نفسه وعن وزرارئه في الفترة الديمقراطية وانه يريد محاكمة معلنه ولا يريد اي هيئة دفاع بل تحدي أكثر حيث قال (ستخرج تلك المحكمة مهما كانت ظالمة ستخرج ببراءتي والاشادة بي ) ومن هنا نقول اي رئيس يتحمل كاملا وزر وزرائه وقد كان الرئيس عبود ذكيا كما قال وزير ماليته الراحل المقيم مامون بحيري حيث قال ( كان لعبود استبيان مطبوع يتم تعبئه عند اي اعمال ماليه حيث يوقع هو في نهاية الاستبيان علي انه شاهد علي صحة توقيع السئولين اعلاه ) لهذا كله خرج جماعة نظام عبود دون اي محاكم ولم يثار ضدهم اي فساد غير ما اشيع اخلاقيا عن احد اعضاء مجلس ثورته لكنه دون توثيق وغني عن القول ان الفساد في دهاليز الدولة لم يظهر جليا الا في عهد مايو واول فساد قبل حلول بهاء الدين هو قضيتي كوتات السكر والدمورية مما حمل احد البديريين الاذكياء في زيارة للرئيس بالشمالية ان يخطب والرئيس يرقص ويبشر وهو يقول بتهكم بارع ( رطل السكر زاد الله لا عادك يا الاحزاب وضراع الدمورية زاد الله لا عادك يا الاحزاب) وكانت خطبته كلها علي هذا المنوال والرئيس لا يدرك ولا يفهم الا من وزير نابه جاء الي الرجل وبعيدا عن الرئيس قائلا ما هذا يا رجل فرد التربال ( هذا هو رئيسكم القادوس والله ثورتكم ان عدت مغيب الشمس ما عندها عوجه) ويعني التربال ليس الزمن طال ام قصر وانما يعني المحصله حصاد الهشيم ولعل الرئيس نميري هو اول من زاد رطل السكر من 7قروش الي 12قرش دون اي مبرر اقتصادي وحينما رفض الناس ذلك وتجمهروا مما جعل الرئيس يفقد وعيه حيث اغمي عليه مما جعل حرائر الثورة برف فاطمة عبد المحمود ونفيسه احمد الامين يصرخن مع البقية الباقية باعلي صوت (عايزين تكتلوا الرئيس وهاك يا هبيب ) ولعل الكاتبه الاستاذه امال عباس بصحيفة الصحافةا ان تكون شاهده علي العصر تستطيع تفاصيل هذه الحكاية بشئ من التفصيل والتوثيق لو امتلكت رباطة الجاش المعهودة فيها الان لكي ندلل ان السودان محنته الاولي والاخيرة هي في نخبه نساء ورجالا سواء بسواء في حين اول من زاد السكر كان الصادق المهدي في الفترة الديمقراطية الثانية بواسطة وزير ماليته الراحل المقيم حمزة ميرغني حمزة مبررا الزيادة باحتراق اربعة الف فدان من قصب السكر بمشروع خشم القربة وكانت الزيادة من سته قروش الي سبعه قروش اي بزيادة قرش واحد بوعد علي انقاصه في العام التالي الذي لم يعد حتي الان ويومها لم تقم مظاهرات احتجاجا علي ذلك لاقتناع الجماهير بالمبررات ولارتفاع درجة وعي المعارضة وهذا هو الفرق الواضح بين الديمقراطية والشمولية وبين الشفافية وضدها وبالضد تعرف الاشياء علي ان فساد مايو في تقديري هو كان البداية الحقيقية لزوال اركان الدولة السودانية فحين وقعت مايو69 كان الجنيه يساوي 3.3 دولار وهذا يعني صادرنا اكثر من واردنا وكانت الميزانية بها فائض 8 مليون جنيه سوداني اي ما يعادل 25مليون دولار مع اعتبار مجانية التعليم والصحة مقارنة مع عدد السكان يومها الا ان الرئيس نميري اعلن افلاس الخزينة ليتبرع الناس بمرتب يوم لصالح الخزينة ورغم كل ما ساقه البرف في فساد نميري وتوثيقه واحتجاجه الصحيح ان فقر نميري لايعني عدم فساده فاني اسوق هنا واقعه معينة من محاكمات بهاء الدين تؤكد صدق نبوءة البرف مصطفي حسن مدير جامعة الخرطوم وقتذاك غداة تعيين بهاء الدين وزير للشئون الخاصة (ماهي هذه الشئون الخاصة ان لم تكن فسادا) قائلا لمنصور خالد (لو كنت اعلم انه سيكون وزيرا لتركته يعبث بدراهم جامعة الخرطوم اما الان فاني اخاف علي دولة باكملها وهنا علق منصور ( ولشد ما اصاب الرجل ) اما كيف وصل بهاء الدين الي نميري فذلك سر لم يكتشف حتي الان ولكن بالوقائع راجع مقالي بهذه الصحيفة (هل كان مستر 10%جاسوسا ) اما واقعة فساد نميري فهي في قضية طائرات السسنا الشهيره ففي شهادة وزير الدفاع الراحل المقيم الفريق عوض خلف الله حيث قال (حينما كنت قائدا للقوات الجوية ضغطت علي الاجهزة الفنية لاحضار الرئيس ليشاهد بنفسه هذه الطائرات التي لا جدوي منها وذهبت والرئيس وتم تركيب طائرة وجلسنا عليها انا والرئيس وسال الفنيين فاجمعوا بانه لا فائدة منها فقال الرئيس كيف تحفظ قيل له تفكك وتحفظ في صناديق فرد الرئيس لها ميزة الحفظ ) وخلال سير قضايا بهاء الدين رايت كيف ان هيئة دفاعه مستعدة بمستندات قوية من رئاسة الجمهورية وتوقيع الرئيس فتنبهت الي ان بهاء يمكن ان يكون جعل الرئيس يوقع له علي اوراق مروسه علي بياض وقلت ذلك لفريق المراجعة برفقتي في سكر كنانه برئاسة الاستاذ الهادي جبريل الذي استنكر مع المجموعة ذلك ولكن زالت دهشتهم وصدق حدسي حين اخرج الدفاع مستند بقرار جمهوري لتكوين لجنة لشراء طائرات السسنا وان فيها الفريق عوض خلف الله وزير الدفاع مما اسقط في يد الشاهد وكاد ان يسقط من علي المنصة لو عناية الله ورباطة من جاش وذكاء منه حين وجه المحكمة بقراءة تاريخ المستند فاذا به يفاجئ الجميع بانه في التاريخ المذكور لم يكن وزيرا للدفاع مما يعني ان المجرم فقط اخطأ في التاريخ ربما لعجلته في الامر او لتطاول الزمن او من باب ان المجرم لابد ان يترك شيئا ما يدل علي جريمته وهذا مما غلظ عليه عقوبة السجن والاعجب في قضية طائرات السسنا ثمنها وطريقة شرائها فهي كانت مقابل شحنة قطن وعن طريق بنوك اجنبية ولكن حتي كتابة هذه السطور لم يعرف ثمن شحنة القطن ولا قيمة الطائرات وكيفية الاجراءات والتي حاولنا بما تيسر من معلومات ان نصل ليقين حولها ولكن بطريقه لافه مثل عمامتنا لااول لها ولا اخر مما اعجزنا حتي كتابة هذه السطور ...........
اما علاقة بهاء الدين بالرئيس فقد حيرت حتي زملاء الرئيس في مجلس الثورة وذلك حين سال الرائد مامون عوض ابوزيد بهاء الدين ما هو السر بينك وبين الرئيس اكثر مننا فرد بهاء الدين ( ستعرف غدا) وفي اليوم التالي خرج مامون من وزارة الطاقة والتعدين !!!
اما من عجائب بهاء الدين انه لم تظهر له اي صورة في الصحف او اجهزة الاعلام الاخري رغم وسامته الطاغية الا مره واحده في صحيفة الصحافة من الجانب وهو ملتفت وفي حجم صورة الباسبورت وعلمت انه قدر صدر تعميم رئاسي بعدم تداول صوره في اجهزة الاعلام وقد اكد لي الاخ علي عبد الوهاب رحمه الله الذي كان في سمنار بالقصر وفي الجلسة الختامية كان بهاء الدين حضورا ولاحظ علي ان بهاء امامه مجموعة من المجلات يرفعها كلما تحولت الكامرا نحوه فيغطي وجهه ويتحاشي الاضواء ولم يظهر جليا الا في محاكماته التي عرفت (بمحاكم العصر في القصر ) ونتفق مع البرف علي ان موتهما فقرا لا يعني البراءة من التهمة والرعاية للرئيس و( الخمش) للوزير ونضيف عليها ربما ( البزار هو سبب الودار) !!!

[email protected]



تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 1161

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1019216 [سيف الدين خواجة]
0.00/5 (0 صوت)

05-29-2014 09:55 AM
رد علي الاخ سوداني تطالبني بتحرير عقلي واحمد الله اني حر لم انتمي لاي حزب رغم ايماني الشديد والراسخ بالديمقراطية ولم انتمي لاي شمولية رغم انها كانت ملقاة لي علي كل طاولة الا انني ظللت ضد كل الانظمة الشمولية وقد اج لاجيال مايو فيما ورثوه وما هو حادث الان ولكن نحن من عشنا عبود والديمقراطية الثانية نعرف تماما ان الشموليات هي سبب البلاء وانا ذكرت وقائع موثقه وعلي اي حال محصلة اي نظام ما وجده وما اضافه وما ترك الناس عليه نميري وجد الجنيه يساوي 3دولار ورحل والدولار يساوي 5جنيه رغم المشاريع الضخمة التي انشاها وترك علي مجاعة مشهودة والسؤال اين محصلة مشاريعه وهو الذي اطر من حيث لا يدري للانقاذ فهل هناك اسوا من هذا والمهم اخذ الدروس والعبر وتبقي محنة السودان في نخبه وحسب لا في شعبه!!!

[سيف الدين خواجة]

ردود على سيف الدين خواجة
[NASER] 05-29-2014 09:13 PM
( تتحدث عن تعيين (بهاء الدين)وعلاقته الخاصة بالرئيس نميري رحمه الله وتستفسر عن سر هذه العلاقة وكيف وصل لها هذا الشخص ! ومالسائل أدري من المسئول عنها !)
الا رحم الله الرئيس جعفر نميري بقدر ماقدم وأعطي وأجتهد فقد حكم السودان ستة عشر عاماً شهد السودان فيها كثيراُ من الانجازات وقيام المشروعات والمصانع وشق الطرق والجسور .. فهذه حقائق أيضاُ .. كان للسودان وللسودانيين كلمة في الخارج والداخل ومضرب الأمثال وأنموجاً يحتذي في كل مكان في العالم .. وأنت ايها الكاتب يجب أن تدس رأسك في التراب , وتنحني خجلاُ وانت تتحدث عن الفساد وماأدراك مالفساد وأن عهد مايو هو بداية عهد الفساد وتتحدث عن فساد في (كوتات السكر والدمورية) والزيادة في سعر السكر من 7 قروش الي 12 قرش .. ويومها كان السكر وجميع المواد التموينية يوزع عبر الأحياء في الجمعيات التعاونية بحيث يخصص لك أسرة كوتة من السكر والمواد التموينية بعدد أفراد الأسرة فكان يمر الشهر دون ان تشتري الأسرة رطلاُ واحد من السكر الافيما ندرو والدمورية التي تتحدث عنها سعر المتر لايساوي القيمة التصنيعية لها .. أين السكر الآن ؟ وأين الدمورية الآن ؟ وتتحدث عن الزيادة في سعر الدولار من 3.3 كم كان سعر الدولار عندما جاءت حكومة الانقاذ ؟ وكم بلغ سعر الدولار في يومنا هذا ؟ وكم مرة تغيرت العملة ؟ وكم زاد التضخم (أرقام خيالية أخالك لاتستطيع حسابها ) وفائض الميزانية البالغ 8 مليون جنيه سوداني !! كم عجز الميزانية في هذا الوقت الحالي ؟ وكم مرة عدلت الميزانية ورقعت بجراحات مؤلمة لم تتعافي منها حتي الآن !! وتتحدث عن دعم الميزانية بمرتب شهر من العاملين بالدولة ..( لاأظنك تسطيع احصاء الاستقطاعات والجبايات والرسوم الرسمية وغير الرسمية التي تمارس اليوم علي المواطن ) أين مجانية التعليم ؟ الصحـــــة ؟ العـــــــلاج ؟ نفقات السفر ؟ الاكل , الشرب , المسكن , الاعاشة , تتحدث عن تعيين (بهاء الدين)وعلاقته الخاصة بالرئيس نميري رحمه الله وتستفسر عن سر هذه العلاقة وكيف وصل لها هذا الشخص ! ومالسائل أدري من المسئول عنها !الجميع في عالم الأموات وقد سبقونا الي الرفيق الأعلي .. أسأل الله لهم الرحمة والمغفرة وأن يسكنهم فسيح الجنات .. ومحاولة منك تبرير هذه الحالة (بالفساد)واليوم في عالم الانقاذ فحدث ولاحرج .. أرتال من المستشاريين ومستشاري المستشاريين وجموع من الوزراء ووزراء الدولة والأمناء ومدراء المكاتب .. والجمعيات والمنظمات التطوعية وووو ... أين الفساد .. أيها الكاتب .. سيف الدين الخواجة .. تتحدث عن (طائرات السسنا) ان كنت صادقاً .. والفساد بشأنها وأنها كيف طلعت غير ذات فائدة ولاقيمة منها ... أين نحن من عالم الطيران الآن والفساد الذي فاح في مؤسسة الطيران المدني ولحق بالخطوط الجوية السودانية .. بيعت الخطوط الجوية السودانية بالكامل .. في غير عطاء ولاحد يدري عن ماجري بشأنها الي من بيعت وبكم بيعت ؟ ومن قبض ثمنها ؟ وبيع خط هيثرو خط بأكمله في بلاد الأنجليز الأمبراطورية التي شهدت للسودان وللسودانيين بالكفاءة والصمود ... هاهي اليوم تشهد علي فسادهم وخيبتهم .. وعلي فساد الدولة في العهد الميمون العهد الذهبي العهد الاسلامي .. سمي كما يحلو لك من أسماء ومسميات .. الفساد أصبح حديث الشارع .. أبدأ بالوزارات , الدينية !! الأوقاف , هيئة الحج والعمرة , هيئة الطيران المدني , مؤسسة الأقطان , البنك الزراعي , مشروع الجزيرة , ولاية الجزيرة , الولاية الشمالية , ولاية نهر النيل , كسلا , مشروع القضاء علي المسكيت ,, بصراحة لاأستطيع أن أكمل لقد تعبت يداي من الكتابة .. أكمل الباقي عزيزي الكاتب .. سيف الدين خواجة .. في ضميرك .. واستغفر الي ربك وتوب اليه في حق نميري ومامون بحيري .. وترحم عليهم عسي الله أن يتوب عليك في حقهم يوم لاينفع مال ولابنون الامن أتي الله بقلب سليم ..


#1018593 [سوداني بس]
0.00/5 (0 صوت)

05-28-2014 04:46 PM
(الجزء الأخير) اترحم على نميري وأنا لا أقول أتذكر فما مضى على الامر شهر كيف أن أختي المريضة عادت من الخرطوم دون أن تتعالج لغلاء العلاج أكثر من ماتحسبت له .وهنا تذكرت عهد جدتي التي جاءت إلى الخرطوم لاتملك غير مال السفر .قل لي فاسداً أقول لك كان رحيماً قل لي كان ديكتاتوراً اقل لك كان رحيماً وكان في معظم خطاباته يقول أيها الثوار الاحرار قل ماسر العلاقة بينه وبين فلان أقول ماكان إلا شماً وماعلمنا عنه إلا كل خير ويساند المواقف الرجولية وكيف أنه عندما جئ له بأسماء من لم يدخلون في إضراب مع زملائهم حتى تتم ترقيتهم قال لمحدثه (وليه نرقيهم لو رجال كانو اضربوا مع الرجال ) .قل فاسداً ودكتاتوراً وخرّب المدينة وقل ماشئت أقول إبتُلينا بمن هو أسوأ منه وهذه تحسب له لاعليه وعندما تسأل عن سر العلاقة أسأل عن سر حب الكثير من الناس له.صلى الله على محمد وعلى آله وصحبه وسلم تسليماً كثيراً.(حرر عقلك تحرر وطنك).

[سوداني بس]

#1018563 [سوداني بس]
0.00/5 (0 صوت)

05-28-2014 04:22 PM
(,الجزء الثاني ) اترحم على نميري كلما تذكرت جدتي هذه واترحم عليه عندما أرى المرضى عبر شاشات التلفاز في منظر يحرك كل المشاعر الإنسانية في هذا العهد الموصوف بالأفسد عالمياً أترحم على نميري عندما أذكر موت إبنة جيراني حدد الطبيب ستة أشهر لعمل العملية ماتت الصغيرة (دون إجرائها) وأخبرني من كان الأسرع في الوصول إليهم كيف أن والدها ظل يبكي في ليل الشتاء المظلم والبارد في فناء منزلهم وهو يقول (بنتي ماتت عشان ماعندي قروش) .رحم الله نميري ماشقّ علينا لافي تعليم ولا في علاج الهم ارفق به فقد رفق بنا وحاسبه برحمتك يا أرحم الراحمين.وماعلاقة رجل برجل بإدانة أو إشانة أو سوء خلق أو سرقة أو سمي ماشئت فالقول له رقيب وعتيد .(حرر عقلك تحرر وطنك).

[سوداني بس]

#1018530 [سوداني بس]
0.00/5 (0 صوت)

05-28-2014 04:01 PM
إن كان نميري فاسداً فما أطلت دنانيره بأعناقها كما البشير وصحبه .فيعهد نميري رحمه الله كانت جدتي تعاني من ماأُعتقد أنه كيس دهني فذهبت إلى أقرب مستشفى إلى القرية وتمّ استئصاله إلا أن الطبيب الماهر في ذلك الوقت أخبرها أن تسافر إلى الخرطوم قائلاً(لوعندك زول في الخرطوم سافري ليهو واديهو الورق دة ومعاهو الفتيل دة يوديهم مستشفى الخرطوم ولو ماعندك زول خلي بتاع التكسي يوديك مستشفى الخرطوم وأدي أي دكتور الورق دة والفتيل دة وهو حايعمل الازم وماتتأخري عن بكرة في السفر وماتنسي الفتيل) سافرت جدتي وقد كان هذا بداية مرض خبيث وتمّ علاجها منه بالكامل وكانت في ذلك الوقت في السبعينات من عمرها عولجت بهذا اليسر وشاء الله أن تموت في النصف الثاني من التسعينات لم تعرض على طبيب لضيق ذات اليد رحمها الله اترحم على نميري(نواصل إن شاء الله).

[سوداني بس]

#1017612 [صوت الحق]
5.00/5 (1 صوت)

05-27-2014 07:55 PM
تمر علينا هذه الأيام الذكرى ال45 لثورة مايو المجيده وذكرى رحيل القائد المظفر (سعادة المشير نميرى)رحمه الله وسنظل على درب الخطى المرسومه فى الوجدان مع قد حيينا وكل عام وانتم بخير

[صوت الحق]

#1017436 [الدغرى]
5.00/5 (1 صوت)

05-27-2014 04:04 PM
سيظل جعفر نميرى رمزا وطنيا لا غبار عليه وكذلك ثورته المجيده ثورة مايو - وصدق حين قال اصبحت مهنة الصحافة والكتابة لكل من هب ودب - رحمك الله رحمة واسعة وجعل قبرك روضة من رياض الجنة

[الدغرى]

ردود على الدغرى
European Union [امير] 05-27-2014 10:16 PM
رمز من رموز الاستبداد والدكتاتورية والفساد والغباء والعوارة


سيف الدين خواجة
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة