المقالات
السياسة
راعيان بينهما 14 قرناً
راعيان بينهما 14 قرناً
05-27-2014 11:40 PM



تداولت مواقع التواصل الاجتماعي قبل فترة مقطع الراعي السوداني في السعودية الذي حاول أشخاص إغراءه ليبيعهم رأساً من الضأن من قطيع يقوم برعايته، لكنه رفض كل محاولاتهم متمسكاً بقيمه الدينية والسودانية الأصيلة. وجد الراعي بعد انتشار المقطع نفسه بين احتفاء وتكريم من هنا وهناك. وأصبح مشهوراً ونجماً لامعاً تتسابق وسائل الإعلام لاستضافته وإجراء حوارات معه. وقبل أيام مضت شدّ الراعي الأمين رحاله إلى السودان، ووجد حشوداً في استقباله بالمطار تقديراً لأمانته واحتفاء بمواطن عكس صورة مشرّفة للسودانيين خارج الوطن.
في مشهد آخر ليس ببعيد، كانت وسائل الإعلام تتناول قضايا فساد بالجملة أبطالها رعاة الدولة السودانية من وزراء وولاة ووكلاء ومديرين وأصحاب نفوذ في دولة المشروع الحضاري، تشمل استغلال النفوذ في تملك الأراضي وجلب التقاوى الفاسدة وتبديد المال العام، إضافة إلى قصص أخرى أشبه بالخيال أبطالها أصحاب الأيدي المتوضئة وجماعة الصف الأول في صلاة الفجر.
ليس غريباً أن تضعف النفس البشرية وترتكب جرماً لأننا بشر لسنا معصومين، لذا نصّت الشرائع السماوية والقوانين الوضعية على العقوبات التي تحفظ المجتمعات وتحمي الحقوق وتردع المعتدين.
الراعي الأمين رفض بيع رأس من الضأن خوفاً من الله واتساقاً مع تعاليم الدين الحنيف التي تحرّم السرقة، ولأن نفسه الكريمة تأبى خيانة الأمانة.
لكن المحتفى به سيجد إسلاماً غير الذي يعرف، سيجد إسلاميين وضعوا عقوبات غير التي أنزلها الله في كتابه الكريم الذي يُتلى آناء الليل وأطراف النهار، وغير التي وردت في أحاديث صحيحة عن نبينا المصطفى عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم. سيجد إسلاماً مُحْدثاً خاصاً بالجماعة، عقوبته للسارقين من أتباعه ليست السجن ولا قطع اليد التي خانت الأمانة. سيجد عقوبات من شاكلة "التقويم وليس التجريم" و"حفظ سور من القرآن" و"التحلل"، وسيجد راعي الدولة يأمر بمنع النشر عن مواضيع الفساد حتى لا يدخل الكلام الحوش. حينها سيكتشف الراعي أن بين الإسلام الذي منعه السرقة وإسلام راعي السودان 14 قرناً.

[email protected]





تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 775

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1019904 [ابو محمد]
0.00/5 (0 صوت)

05-29-2014 09:08 PM
من خان أي امانة حصد الهـلاك مع الخـراب...

فاالله يمتحن العباد والخائنون لهم حساب...

نتمني ان تحين ساعة حسابهم قريباً اخي...
شكراً لمقالك الرائع

[ابو محمد]

#1018088 [ياسر الجندي]
0.00/5 (0 صوت)

05-28-2014 10:39 AM
إختصرت كثير من مقالات ناس (قريعتي راحت ) !!
إيجاز وبلاغه وفصاحه كفت واوفت دون إسفاف وتجربح مع عدم الإخلال بالمقاصد والأهداف !

[ياسر الجندي]

محمد المهدي الأمين
مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة