كلهُ تمام.. يا فندم ..!
05-28-2014 02:44 AM

كلهُ تمااااااااااااااااام.. يا فندم ..!



ماذا ينقص هذا الشعب غير أن ينام قرير العين ..وعاصمته التي تمثل ثلثي سكان الوطن المتبقي مُحصنة براحة بال رئيس الجمهورية الذي عدل فنام تحت شجرة المؤتمر الوطني وهوطريح فراش العافية محروساً بثلاثة ألوية من قوات الدعم السريع ..!
والوالي الذي لا يعلم عن أمر هذه القوات حول عاصمته ، نافياً أية ضرورة لذلك الإنتشار من فرط الأمن التي تغرق في بحوره العاصمة العطشى مؤكداً على وفرة ذلك الإستقرار بسفره الى تركيا للتعزية في ضحايا المنجم المنكوب وتهنئة حزب العدالة والحرية هناك بتجديد ثقة شعبه فيه ، بعد أن بسط والينا الهمام لضحايا الشائعات هنا عدالة لا تفرّق بين من يرتكب جريمة الفساد ومن يكتشفها فيتساوون في النزول بسجون الخلافة التي تشتكي قلة النزلاء ، تماماً مثلما إشتكت خلافة عمر بن عبد العزيز عدم وجود فقراء الرعية الذين توزع عليهم الزكاة التي أعيدت بكاملها الى بيت المسلمين مثلما عادت لخزينة سعادة الوالي أموالنا التي غسُلت وتحللت من جنابة الحرمة لتصبح حلالاً لنا خالية من كل دنس أو فساد !
وماذا يريد هذا الشعب والبلاد تودع كل يوم الالاف المهاجرين جواً وبراً وبحراً وصحراوياً..وبالتالي تتوفر بسبب غيابهم المزيد من المقاعد في المواصلات التي تبحث أصلاً عن الركاب ، و تخلولأهل الداخل الصامدين الوظائف بعد أن ارخت الحكومة الرشيدة حبل التمكين لمن أراد أن يقفز على أية مهنة ويعمل بعرق جبينه لتجفف عناصر الحركة الإسلامية باستحقاق وجدارة ذلك العرق في جيوبها الطاهرة ، وتفيض بالتالي ملايين الأرغفة التي كان يتزاحم على التهامها أولئك المهاجرون الشرفانون بطراً لا جوعاً ..!
أوليس أيضاً من حقنا نحن في بلاط صاحبة الجلالة الصحافة وجارتها جبرة ، من فرط نعمة حرية التعبير التي يكفلها لنا الدستور دون أن يضطر قلم الرقيب الى كتابة عبارة مُنع من النشر أن ننحني عند محراب جهاز الأمن الوطني جداً طبعاً وهو يصابح الصحف ويماسيها تعبيراً عن سهره على غمضة تلك الحريات الهانئة..ونضرب تعظيم سلام لقائده الفريق محمد عطا و نكلفه بالإنابة عنا وعن مولانا الميرغني في مصيفه المستحق بعيداً عن حر الأحداث الداخلية هو وإبنه المساعد الغيور على راحة شوارع الوطن وهويعفيها بغيابه الدائم عنها تكرماً ورأفةً بها من زفة مواكبه ومواترها..!
وعن الإمام الحبيس وإبنه ساعد الرئيس وبالأصالة عن نفسة والمقصود هنا سعادة الفريق أن يبث عظيم امنياتنا بعاجل الشفاء للسيد المشير الطروب لآن ساحات العرضة ولا أقول تادباً الرقص غير الخليع تنتظرعافية ركبه دون علة ليفرح معنا من جديد ونحن الشعب السعيد الذي يخرج بمواكبه الهادرة هاتفاً باسمه وسط أمواج الغبار ومهللاً بنعم عهده الفريد .. و أن لا ينسى سعادته أن يقول للرئيس أيضاً..
( كله تماهم يا فندم )
..فنم أنت الآخر قرير العين ومطروح الجبين..ويطلب من جميع المصلين مسلمين ومسيحيين ومرتدين أن يقولوا بعد دعاء علماء السلطان بطول سلامة الإنقاذ وبالصوت العالي ..اللهم آمييييين يارب العالمين المنعمين حتى الثمالة وهم الأغلبية في وطننا الموحد أثنياً وجغرافياً وحتى أولئك الغلبانين على قلة عددهم في ظل حكومة شيوخنا البدريين الموقنين بأنهم آخر حكامنا الدائمين ..وما الدائم إلا وجه ربك الكريم الرحيم بشعبنا المسكين والمستكين..!

[email protected]


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 2190

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1041010 [عبدالله عبدالله]
0.00/5 (0 صوت)

06-21-2014 06:45 PM
كله تمام استاذنا محمد عبدالله....شكرا على اسوبك الرائع الراقى فى طرح ما يحصل فى سوداننا الحبيب
تحياى

[عبدالله عبدالله]

#1018414 [مصطفي سعيد]
0.00/5 (0 صوت)

05-28-2014 02:15 PM
برقاوي روعة في الاسلوب وجديد متجدد في الطرح ، نطالع كتاباتك يوميا وهي تعبر عنا وتفرحنا ويزداد حزننا حزنا علي وطن صبح كيمان وقوات دعم سريع (وجنجويد اسم الدلع ) وحركات وعصابات ونهب مصلح في المركز والاطراف ...ونحن نعاين في انتظار مستحيل في رحم الغيب ... والسنين تمر ..ومازلنا في المربع الاول ( كيف نحكم ؟ )

[مصطفي سعيد]

#1018094 [السفير المتجول]
0.00/5 (0 صوت)

05-28-2014 10:43 AM
عزاء ايه الانت جاى تقول عليه .السيدة حرمهم المصون بتركيا منذ ازيد من اسبوع فى ضيافة السفير السودانى بتركيا.تخانة جلد ذى الماحصل شىء .

[السفير المتجول]

#1018038 [السفروق]
0.00/5 (0 صوت)

05-28-2014 10:01 AM
رائع والله يابرقاوي..لك التحيه والاحترام

[السفروق]

محمد عبد الله برقاوي
محمد عبد الله برقاوي

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة