المقالات
السياسة
حين تكون الأيقاد جزءً من الأزمة؟!
حين تكون الأيقاد جزءً من الأزمة؟!
05-28-2014 12:57 PM


و الإيقاد تصمت دهرا و تنطق كفرا فيما يخص نشر قوات المراقبة الدولية لمراقبة إتفاق الهدنة التى وقعها كل من سلفا مشار بأديس مؤخرا.والأخبار تقول أن عضو فريق وساطة “الإيقاد” التي تتولى أمر الوساطة الإفريقية بدولة جنوب السودان الفريق محمد أحمد الدابي أعلن توجه الدفعة الأولى من الضباط السودانيين إلى مدينة جوبا للمشاركة ضمن فريق المراقبة لوقف العدائيات بين طرفي النزاع في دولة جنوب السودان .صحيفة المصير25 مايو.
ووقوفا على تفاصيل العلاقة ما بينا السودان و دولة جنوب السودان.مرورا بالقضايا العالقة بين الدولتين و قضية أبيي وخلوص الى سلسلة تبادل الإتهامات بين الطرفين فيما يخص العلاقة ما بين حزب الحركة الشعبية فى دولة الجنوب و الحركة الشعبية فى السودان و قوات العدل و المساواة وإتهامات دعم الخرطوم لخصومات دولة الجنوب و العكس نجد أن دول الإيقاد التى تتولى أمر الوساطة لرأب الصدع بين الفرقاء فى جنوب السودان تدق آخر مسمار فى نعش إتفاق وقف العدائيات المبرمه إذ أنه لا يمكن باى حال من الاحوال أن تتجاهل الإيقاد جملة التوترات و المكايدات المتأصلة فى العلاقة بين الدولتين ثم تسمح بقوات سودانية لمراقبة إتفاق الهدنة بين الفرقاء فى الجنوب و هناك إتهام صريح وواضح على شاشة قناة البى بى سى حديثا من مشار قائد الجماعة المتمردة تزعم بأن رئيس دولة جنوب السودان سلفا كير يتلقى دعما و يقوم بشراء السلاح من الخرطوم و بالمقابل كانت جوبا قد أسلفت بإتهام مماثل فحواه أن مشار يتلقى دعما من الخرطوم بل سرت شائعات قوية بأن الرجل موجود فى الخرطوم أصلا؟!.
لا نملك إلا القول بأن الإيقاد بتلك الخطوة قامت بصب مزيدا من الزيت على النار لأن تاريخ العلاقة بين السودان و جنوب السودان منذ أيام السودان الواحد و حتى بعد إنفصال الجنوب لا تحكمها العقلانية و لا تخضع للمنطق فى كثير من مراحلها إن لم تكن جلها .لجهة أن كل من الدولتين تفضل أن تحتفظ بكروت ضغط لتصفع به خد خصمها متى ما دعت الضرورة فكيف يستقيم عقلا أن تشارك قوات سودانية فى عملية مراقبة صراع لم تلتزم الخرطوم الحياد تجاهه منذ أن إندلع.بل لم تترجم حرصها إن وجدت بخوض محاولة صلح داخلية إعتمادا على قوة روابط الصلات بين النخب الحاكمة فى الدولتين فبدلا عن ذلك آثرت الخرطوم الصمت جهرا مبرره بأن هناك جهات لم تسمها منعتها من التدخل فيما يدور فى جنوب السودان. بالرغم من أن للخرطوم نصيب الأسد فى حقيقة الصراع الدائر فى جنوب السودان الأن بالرجوع الى التاريخ و إستقراء الحاضر.و كبير دليل على ذلك مدلول حديث القيادى بالمؤتمر الوطنى ابراهيم غندور الذى علق يوم أن علق على المشكلة الكائنه الآن بين الرئيس كير و نائبه المقال مشار قولا بأن الدينكا يمارسون إبادة ضد شعب النوير؟!و الحقيقة ان كل من الدينكا و النوير كانوا لضحايا صراع الافيال على السلطة و من ثم تحويل الصراع الى صراع أثنى و قبلى راح ضحيته ابرياء من القبيلتين.يقول الرسول صلى الله و عليه و سلم من كان يوم بالله فليقل خيرا أو لصمت .و مقام صمت الخرطوم هنا يوم ان فضلت الصمت يكمن فى عدم ايقاظ الفتنة أو زيادة النار حطبا و لكن قيادات الإنقاذ لا يترجى خيرا من حديثها و عندما ينطقون يكونون أشبه تماما بنافخ الكير.و نافخ الكير أما أن يحرق ثيابك و أما أن تجد منه رائحه منتنه.
وقال الفريق محمد احمد الدابى فى تصريح له امس "المصدر المشار اليه آنفا" :(إن فريق المراقبة السوداني سيتسلم عمله على الأرض في المواقع المحددة له وإن المنظمة تواصل عملها لأجل إحداث اختراق في الجولة القادمة من المفاوضات بين حكومة جوبا والمتمردين والمقررة بأديس أبابا في الرابع من يونيو المقبل للوصول إلى تفاهمات تؤدي لوقف الحرب(
و نقول:
زعم الفرزدق أن يسقتل مربعا
بأبشر بطول سلامة يا مربع
فأول القصيدة كفرا كما بدأ.. ولا يمكن لعاقل و مراقب للساحة السياسية أن يتفائل بكذا مراقبة لجهة أن الثقة معدومه تماما بين الدولتين بجانب أن الإتهامات بمساندة الخرطوم لمشارو مجرد وجود شك فى نزاهه الخرطوم تجاه ما يحدث فى جوبا يسقط آهلية المراقبة عن الخرطوم و يشكك فى مساهمتها في تلك الآلية.
خلاصه ما يجب قوله الوضع لا يحتمل تمدد فصول آخرى من الإتهامات بين الخرطوم و جوبا بينما الناس يموتون من الجوع و المرض و الحرب و على الايقاد ان تتوخى الحذر فى إختيارها و أن تكون أكثر دقة و تقديرا لتركيبة الآلية المناط بها مراقبة اتفاق الهدنة.
و سيظل السؤال يطرح نفسها اذا إفترضنا أن من يتكلم مجنونا ومن يستمع عاقلا:(كيف قبلت جوبا بالخطوة)؟!

[email protected]



تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 989

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1018709 [أبو التيمان]
0.00/5 (0 صوت)

05-28-2014 06:57 PM
كل دول الإيقاد متهمة بالتدخل لصالح جهة من جهات الصراع في الجنوب.

[أبو التيمان]

#1018548 [الكردفاني]
0.00/5 (0 صوت)

05-28-2014 04:14 PM
من يقبل التعامل مع الخرطوم في ظل وجود حكومة المؤتمر الوطني ،عليه أن يعيد قراءة حساباته بصورة جيدة قبل الشروع في التعامل معها .
الفريق الدابي مسئول مسئولية مباشرة عن ما حدث و يحدث الأن في سوريا.

[الكردفاني]

ردود على الكردفاني
[عبد الهادى مطر] 05-29-2014 03:47 PM
يجب ان تضيف ايضا ان الدابى هو من ضمن مهندسى حرب الابادة فى دارفور وخاصة جرائمه موثقة فى غرب دارفور

United States [ياسر الجندي] 05-29-2014 02:31 AM
يا الكردافي سوريا بتقع وين لي كردفان ؟ !!!


اجوك عوض الله جابو
اجوك عوض الله جابو

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة