الشباب والتخطيط الهباب !!
05-29-2014 09:09 PM

سلام يا ..وطن

*المراقب لحركة الهجرة الكثيفة لشبابنا وهم يرتادون الجوازات والصفوف المتراصة فى إنتظار أي سانحة للهجرة تجعل المرء فى غاية الحيرة مما يجري والحكومة تتعامل بمنتهى البرود .. وهى ترى مكاتب الإستقدام الخارجي تعلق لافتاتها وتنشر إعلاناتها وتقوم باكبر عملية تهجير لشبابنا ومن مختلف المهن ممن صرفت عليهم الشعب السودانى من دم قلبه فى تعليمهم وتدريبهم وتأهيلهم ..
*وخفافيش الظلام تسد عليهم المنافذ فى العيش الكريم ، ونجد ان مشكلة الطالب فى كل الدنيا تنتهي عندما ينهي دراسته الجامعية ليبدأ مشواره الحياتى إلا فى بلادنا فإن المستقبل الذى ينتظره لايتجاوز (بنابر ) باعة الشاي او لساتك النواصي ، وإن تركوا شهاداتهم فى بيوتهم وضربوا فى الأرض باعة متجولين ، فإن (الباشبوزق) يظلون لهم من الملاحقين .. تارة باسم التنظيم وتارة باسم الجبايات .. ويزداد الإحتقان فلاهم وفروا لهم فرص العيش الكريم ولا هم تركوهم يأكلون من خشاش الأرض ..
*وفى جلسة عابرة مع بعض الشباب إستمعنا لهم .. لم يكونوا غاضبين ولا ثائرين , بل إن كل طموحهم فى الدنيا فيزا اوربية توضع على الجواز وحيلة تمنح اللجوء بايسر مايمكن ، وكل الوطن تم إختزاله فى تأشيرة سفر .. وأحلام فى حياة تحفظ كرامتهم الإنسانية وتحترم حقهم فى الحياة والحرية ..
*والسؤال : مالذى يمنعنا من ان نصنع الحياة فى بلادنا ؟! ومتلازمة الفشل التى إعتورت مشهدنا السياسي وإنعكست على مشهدنا الإقتصادي ومزقت نسيجنا الإجتماعي .. هل هى الكلمة الاخيرة فى الفكر السياسي السودانى ؟ والنتائج التى وصلنا اليها فى هذا الليل المحلولك ظلامه .. مامن سبيل فى ان نجلس سوياً لنقوم بإعادة البناء من جديد ؟!
*عندنا ان مايحدث الان لايتجاوز آلام الطلق الذى سيتفتح عن صبح الميلاد .. وأن هذا النظام بكل لامبالاته بمايجري ، وعجزه التام عن تقديم حلول لهذا الواقع المذري فإنه لابد ان يوقن بأن الباحثين عن اوطان بديلة هم الذين ولدوا وترعرعوا فى كنفه فمواليد العام 1989هم رواد تأشيرات الخروج الان ، ومواليد وصناع الإنتفاضة هم الأشد إحباطاً والأكبر قرفاً ممايحدث .. ونحن الآن نحمِّل هذا النظام المسئولية ونحمِّل الحركة السياسية ذات المسئولية ، فالنخب السودانية بانانيتها المفرطة وذاتيتها التى لم تستطع تجاوزها هى التى اوصلتنا لهذا الدرك السحيق من التيه ..
*واليوم حاجتنا اصبحت كبيرة فى ان نتنادى على نهج يعمل على الحفاظ على المتبقي من الوطن ..وأزماتنا الطاحنة لا ينبغي ان نتركها تأتى على اخضر ويابس آمالنا .. فهذه الجماعة قد فشلت فى كل شئ وليس من الضرورة ان تتسع دائرة الفشل .. وحواء السودانية لم تصب بالعقم .. والمأمول يصنعه الرجال لهذا البلد المحزون .. واول رجولة الرجال ان يبقى شبابنا قوى المناجزة الأولى .. وسيحدث .. وسلام يااااااااااااوطن ..
سلام يا..
الدكتورة صفاء محمود المسكونة والمهمومة بهذا وهى فى منفاها باميركا أثارت فينا من الأسى مااحببنا ان نشرككم فيها (مرت عليي قصة قبل ايام قد رايتها في بادي الامر مفرحة ولكن عند ما قارنتها بما يحدث عندكم اذا بها تحزنني القصة كالآتي كل شهر بياخدوا من الراتب مبلغ للتأمين الصحي والأسنان ويرسلوا ليك ناس الأسنان كل كم شهر حتي لو ماعندكً مشكلة للكشف والنظافة زي ما بيقولوا الديبكلينيdeep cleaning مشينا انا وبتي للكشف وبعد خلصنا وقفتي المحاسبة بتقولي عندك فوق ال200دولار فائض من السنة المضت تبقي نكتب ليك شيك بيها ولا كيف تبقي تاخديها في الاول فرحت تجيك قروش حقتك وانت ماعارفة لما اتذكرت ما يحدث عندكم حزنت اخي ديل الشابكنهم المهوسين الكفرة يفتشوا حقك يدوك ليه) .. وسلام يا ..
الجريدة الخميس 29/5/2014

حيدر احمد خيرالله
[email protected]


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 1529

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1020493 [سوداني بس]
3.88/5 (4 صوت)

05-30-2014 04:03 PM
كل شئ في السودان محزن ويسبب الكآبة مات الأمل فينا وكل ماهو جميل فماعاد الفرح يفرحنا يحدثني أحدهم عن ضياع شبابنا (شفت الناس دي مبارية الغنى كيف حتى القنوات الغُنى في الليل والنهار الناس دي يتخيل لي إنةعندها نفسيات بس مافي زول كشف عليهم) سمعت بروفسور سوداني قديماًيقول انه البلد دي ماقصرت معاهم قاصد السودان زمن التعليم مجان الآن نعم الأسرة تدفع وتعلم أبنائها فما ستحفظ لوطن عشت فيه مشقة من يتقاذفه الموج ويخشى الغرق كل ساعة حتماً تأمل النجاة منه وذلك بهجرة وماأحلاها الجنسية الأجنبية هنا وجب أن تسجد لله شكراً فمن نعمه أنك حينها لم تدفع لهؤلاء ضريبة ليقتلوا بها ويثروا بها ويملأوا الأرض فساداً حتماً ستدخل مطار الخرطوم بجوازك الأجنبي وانت تبتسم وربما قهقهت في دواخلك وتقول ياالله لأجل من تعبوا لأجلي هاجرت . لك الحمد أكرمتني.الهم أسألك الخير لأهل الوطن وماتبقى منه.الهم صلي على محمد وعلى آله وصحبه وسلم تسليماً كثيراً .(حرر عقلك تحرر وطنك).

[سوداني بس]

حيدر احمد خيرالله
حيدر احمد خيرالله

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة