المقالات
السياسة
حميدتي ومشروع المهدي
حميدتي ومشروع المهدي
06-01-2014 05:00 PM

تحدث القائد الثاني لقوات الدعم السريع" المرتزقة" محمد حمدان دقلو" حميدتي" في مقابلة مع فضائية " الشروق" يوم السبت ، مطمئنا مليشياته انهم وعمر البشير سينتصران, وقال: " ان قوات الدعم السريع انها لا تتعامل مع رئيس حزب الأمة الصادق المهدي وفقا لقضية شخصية, ان المهدي اتهم القوات بالباطل", وزاد" بيننا حكم القضاء", وأردف قائلا: " قبل يومين شاهدت رئيس ايطاليا يكنس الشوارع ، ونتمني ان لا يقف الحوار السياسي, وإذا كان مرتبطا بأشخاص ليس لدينا مانع في ان يقف".
حسناً, كيف تعرف أن" حميدتي" يبيع الوهم لمناصريه" مرتزقة اجنبية" ومناصري البشير
" مليشيات الجنجويد"؟ الإجابة بسيطة, وهي أن مشروع السيد الصادق المهدي الوحيد اليوم في السودان هو مشروع الحوار مع نظام المؤتمر الوطني حول الأزمة السودانية, وهو الحوار الوطني يشارك به الأحزاب السياسية, ولا يقف عند حد بعض القوي وحسب, بل هو تقريبا حول حوار كل السودانيين بشكل أوسع, علي حسب قول أصحاب الفكرة والطرح والدعوة! فكيف يقول" حميدتي" بعد ذلك ان مرتزقته والبشير, وكل الأمة, أفشلت وتفشل مشروع المهدي بالسودان ما دام اراد ان يحكم على المهدي باقوله رأي رئيس ايطاليا يكنس الشوارع_ وجميعنا يعلم أن مشروع المهدي الوحيد في السودان الان وسابقا هو الحوار مع التظام اي الحل السلمي للازمة السودانية؟ فهل يقصد" حميدتي", مثلا, أنه يريد إفشال مشروع الحوار الوطني؟ بالطبع لا, ولا يجرؤ"حميدتي" علي فعل ذلك
الحقيقة التي لم يقلها دقلو, ولا يجرؤ علي قولها, انه يريد تطمين مرتزقته ومليشيات النظام الي أنهم لم يخسروا المعركة بعد, وبالتالي فان دقلو يحاول شراء مزيد من الوقت لمرتزقته وللبشير, وذلك لان خسائر" مرتزقة وجنجويد ومليشيات أخري" في السودان حقيقية وكبيرة. وعليه فان دقلو يحاول تطمين مرتزقته, وتهدئتهم, لا أكثر ولا أقل, بشكل دعائي, فلو كان دقلو منتصرا لما احتاج لقول ما قاله ولترك النتائج تتحدث عن نفسها, أو لسمعنا كلام دقلو هذا يصدر من البشير نفسه, وبنفس الثقة, ليس من قائد" مرتزقة اجنبية" الذي يقاتل السودانيين تحت راية محمد عطا رئيس جهاز الأمن والمخابرات الوطني الذي رأيناه وهو يعزي في مقتل حسين جبرالدار نائب دقلو في معركة" دلدلكو" من قبل قوات الجبهة الثورية السودانية. ولو كان الأمور تسير علي ما يرام بالسودان كما قاله دقلو, بالنسبة ل" مرتزقة" أو مليشيات البشير, لما نشرت أساساً ثلاث الوية من قوات المرتزقة علي محيط العاصمة السودانية" الخرطوم"!
ولذا فان مشروع المهدي الذي يتحدث حميدتي الآن هو المشروع الذي خدم نظام المؤتمر الوطني بالسودان, فلولا مواقف المهدي لاتجاه الازمة السودانية بالطرق السلمية ومواقفه من المحكمة الجنائية وموافقته المتسرعة من الحوار الوطني مثلا, لوقعت الخرطوم فريسة سهلة بيد السودانيين. ولولا مشروع المهدي مع النظام لما تمكنت الخرطوم, ولا حميدتي من القتال, فالواضح ان المهدي تجنب التحرك الفاعل, طوال الوقت الماضي في السودان من أجل عدم التاثير علي مفاوضاته مع النظام, مما يؤكد ان مشروع المهدي بالسودان الآن لا يخدم إلا النظام, وحلفاءه, وعملاءه, ومنهم حميدتي الذي يحاول الآن بيع الوهم لمرنزقته, وبطريقة دعائية فجة!.
احمد قارديا

[email protected]



تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 2071

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1023058 [ود الدياني]
0.00/5 (0 صوت)

06-02-2014 01:02 PM
هذا ما وصل إليه حال البلاد بعد تدمير المؤسسة العسكرية السودانية مع سبق الإصرار والترصد، حتى لا يتوجس الأسلاميون خيفةً من هاجس اي نقلاب عسكري ضدهم، حيث عملوا منذ قدومهم المشئوم في العام 1989 على تهميش الجيش وتشكيل فيالق المجاهدين والدفاع الشعبي ومن ردح ردحهم حتى أضحت الجندية أبخس المهن، وما تقاعس النظام الحاكم عن حماية حدود البلاد شرقاً وغرباً وجنوباً وشمالاً إلا لعلمهم بأن ليس لديهم جيش منظم يمكنه استعادة الحقوق المستلبة.

إن تطور الدول وقوتها يعتمد بصورة رئيسة على القوة العسكرية وعتادها، والحال الذي عليه السودان اليوم يعكس هذا الواقع المرير ... حلايب والفشقة وغيرها وغيرها، وأبواق النظام تطلق التصريحات جزافا متشبثين بالعلاقات الأزلية مع مصر وعلاقات المصالح مع أثيوبيا، ناسين أو متناسين أن مصر الشقيقة كما يزعمون هي من ساندت كل من سولت نفسه غزو السودان في الحقب الماضية والتاريخ المعاصر، ابتداءً من الغزو الفرعوني مروراً بالغزو التركي وبعده الإنجليزي الذي مثلوا خلالهما دور الأذيال للمستعمر، والقائمة سوف تطول، وما حلايب إلا شرارة لمسلسل مسبق الإعداد والإخراج.

[ود الدياني]

#1022896 [Abushazalia]
0.00/5 (0 صوت)

06-02-2014 11:00 AM
والله مافهمت اي شيء سوى كلمة جنجويد , مرتزقة, مليشيات البشير , المهدي , الحوار....!!!
نرجو من تحرير الراكوبة ايجاد وظائف مفسرين لبعض مقالات الهواة لكي يفقهوا قولهم القراء حتى يتسنى لهم الرد اذا كانت تستحق الرد...

[Abushazalia]

#1022456 [لولوة العدوووو]
0.00/5 (0 صوت)

06-01-2014 07:42 PM
غباء السوااااد والرماد 😳 المعادلة الغرييي العجيبة وقطع الراس ده وصلت ليه كيف؟؟

[لولوة العدوووو]

ردود على لولوة العدوووو
United States [Abushazalia] 06-02-2014 11:08 AM
تعليقك اغرب من المقال نفسه يبدو ان الكلمات المكتوبة عربية ولكن ليست لها معان في تعليقك هذا عقدت الموضوع اكثر وبعدتنا من ان نفهم بالمرة يمكن انت وكاتب المقال لم تنجحوا في توصيل فهمكم للقاري


احمد قارديا خميس
احمد قارديا خميس

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة