المقالات
السياسة
دور الإعلام المفقود
دور الإعلام المفقود
06-01-2014 10:01 PM

للإعلام دور محوري خاصة في الدول النامية للحاجة لزيادة وعي المواطنين عوضا عن النقص في التعليم وللإعلام دور خطير في عملية تشكيل الوعي الثقافي والسياسي ويبدو أن هناك مشكلة في السودان ربما بسبب تحجيم دور الإعلام كسلطة رابعة وهو أمر مرتبط بالأنظمة الشمولية أو أن القائمين على أمر الإعلام ليس لهم القدر الكافي من المعرفة والمهارات التي تعينهم على لعب دورهم المنتظر كما أن للإعلام دور هام في تسليط الضوء على قضايا المواطنين وتمليكهم الحقائق حول ما لهم وما عليهم أي بمعنى أدق حقوقهم وواجباتهم والإعلام في السودان بكل وسائطه من صحف وقنوات فضائية وإذاعات لايقوم بواحد في المية من دوره المطلوب فالصحف لافرق بينها وبين صحف الحائط في المدارس الأولية والقنوات الفضائية وإذاعات الأف أم التي ملأت الدنيا نجدها على مدار الساعة إما في حالة حفلات غنائية أو مقابلات مع فنانين أم حديث حول أصل التمتم وأغاني البنات وآلة الوازا في جبال النوبة وكأن مشكلة جبال النوبة هي آلة الوازا مع تقديري لمكانة التراث ويخيل لمن يستمع لهذه الوسائط من إذاعات أو يشاهد تلك الفضائيات كأنها تغرد في وادي والناس في وادي وكأن البلد ليس فيها مشكلة في شح وعدم نقاء مياه الشرب ومياه الري ومشاكل الزراعة وانتشار الأوبئة وغيرها من المشاكل الكثيرة التي تهم المواطنين مثل تصاعد وغلاء الأسعار والشح في الأدوية وهي مواضيع تستدعي خروج أجهزة الإعلام للأقاليم والضواحي بل أحياء العاصمة لتسليط الضوء على مشاكل المواطنين ومواجهة المسؤولين كما يحدث في الدول الأخرى من قبل وسائط الإعلام ووسائط الإعلام تفتقر إلى الأشخاص المؤهلين الذين يخططون بعلمية ومهنية للبرامج المقدمة حتى تكون كل دقيقة فيها مفيدة بالنسبة للمتلقي والدليل على ما أقول بأن مقدمي البرامج يلجأون إلى تقديم الأغاني من خلال فقرات البرامج حتى ولوكانت برامج علمية أو دينية كما أن الخطير في الأمر فأن بعض من هذه الوسائط تبث الكثير من السموم وذلك من خلال تقديم الركيك من المواد الإذاعية والتلفزيونية خاصة تلك المقابلات الفارغة من المحتوى والمضمون لايوجدوالتي تعكس مدى الشللية في إختيار الضيوف بالله شاهدوا الإعلام من حولنا خاصة في مصر القريبة وشوفوا ما يقدم من مواد والأشخاص الذين يقدمون تلك البرامج والأشخاص المستضافين لتعرفوا الفرق بأن وقتنا يضيع هدرا مع فضائياتنا وإذاعاتنا وصحفنا وحسنا الله ونعم الوكيل ونسأل الله السلامة.

سيد أحمد الخضر
[email protected]


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 540

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




سيد أحمد الخضر
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة