المقالات
مكتبة كتاب المقالات والأعمدة
حيدر أحمد خير الله
يا أمنا :هذا هو شعب السودان الأصيل النبيل!!
يا أمنا :هذا هو شعب السودان الأصيل النبيل!!
06-02-2014 11:10 AM




*الحدث الجلل الذى عمّ أهل السودان بوجه عام ، والمجتمع الجمهوري بوجه خاص والحزب الجمهوري بوجه أخص .. بإنتقال أمنا آمنة لطفي ارملة المعلم الشهيد الأستاذ / محمود محمد طه ، قد حمل العميق من الدروس والعبر ، فكما كانت حياتها مدرسة فى الأدب الرفيع والسلوك المؤدب بادب القرآن والمجسِّد للشمائل النبوية ، كان رحيلها بهدوء مدهش .. تاركاً ابلغ العبر بلاعبارات .. فكنا نحسب ان هذا الدرس مقتصرٌ على المجتمع الجمهوري وحده ، ولكن التشييع المهيب اثبت أن الرسالة التى خطتها الفقيدة كانت اكبر من خيالنا القاصر ..

*ففى تشيع الراحل الكبير شاعر الشعب محجوب شريف حضر غمار الناس الذين احبهم محجوب وعاش بينهم ومعهم ولهم ، فكانوا هم حملة نعشه الى عرشه ، بادلوه حباً بحب وتوجوه ملكاً على القلوب .. وتجلّت كرامته فى أن التمثيل الحكومي الذى حاول تغييبه حياً غيبهم عن تشييعه وهو فى طريقه الى حياته الحية ..

*وبالأمس ذات المشهد يتكرر يخرج موكب تشييع ( أمنا آمنة) يلتقيه الحضور والسابلة وغمار الناس والقاطعين الفيافي راكبين وراجلين .. وإكتشف الجمهوريون أنهم قلة فى هذه الكثرة المتدفقة والتى شاهدنا مبتداها فى منزل الفقيدة وآخرها فى مقابر البكري التى ضاقت بالناس على سعتها .. وهذا ليس هو بيت القصيد إنما الذى يدلل على عظمة شعبنا أن الذين يتلقون العزاء هم عامة الناس الكل يعزي بعضه ساعتها ايقنا ان التى فقدنا وكنا نناديها امنا هى (أم الأمة ) بلا إصطناع وحضور المرأة الجمهورية المميز زاد رونقاً لأن طغيان الحضور كان المرأة السودانية .. التى لم يوقفها عن المشهد قساوة الطقس فغالبت الغبار وتركت العيال وجاءت للحضرة ..

* وايضاً تجلّت الولاية فى غياب التمثيل الحكومى وإنقطاعه عن الحضور ولو من باب إنزال اكذوبة مناخ الحوار لأرض الواقع .. ولو من باب إيجاد منفذ للمأزق القانونى والأخلاقي الذى أوقع فيه مسجل الأحزاب قومه برفض تسجيل الحزب الجمهوري باسباب اقل ماتوصف به إقصائية متعمدة مع سبق الإصرار ، فكأن الحضور الشعبي اللافت للنظر بمثابة رسالة قوية للحكومة تقول : لاتفسدوا علينا ذكرنا بخواطرنا ضدكم .. ولاتشوهوا لنا مشهدنا مثلما شوهتم ديننا .. شكراً لإنقطاعكم .. فلاقيمة ترتجى من أرواح منبتة.. وأبعدتهم بجاهها عن الحضور فلامعنى ان يقف الشهود على قبر الضحية وهى التى قالت عندما بلغها تنفي جريمة إغتيال الأستاذ محمود ( شكيتهم لي الله ) ولم تزد .. شكرا شعبنا الأصيل النبيل ..

وسلام يااااااوطن

الجريدة الإثنين 2/6/2014


تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 1584

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1023214 [ابو محمد]
3.13/5 (4 صوت)

06-02-2014 03:43 PM
هذا كلام انشائى ولااساس له فى ارض الواقع للموت حرمته ويجب الا يستغل فى فى القمز واللمز والزج بالاخرين بدون سبب عاشت المرحومه بعيدا من هذه الاوهام والان رحلة بهدوء لها الرحمه

[ابو محمد]

ردود على ابو محمد
[أبوداؤود] 06-03-2014 02:31 AM
لاادرى لماذا يكتب ابو محمد اسمه بالكنية ؟ مم تخاف وانت تناصر السلطة التى لا تتمتع باى نوع من الاخلاق ؟ هل تخجل او تستحى ؟اعتقد انك غير مقتنع بما تكتب . الاستاذ حيدر احمد خير الله نعى المرجومة باحسن ما امكنه وهذا مطلوب على اى حال فى المجتمع السودانى لانه خصيصة اختصنا بها المولى عز وجل وتلك الميزة محرمة على الفسدة والمفسدين المتغطين بالشعارات الاسلامية وهى منهم بريئة , لكن لتعلم ان المرحومة رفيقة الاستاذ الشهيد وفوق ذلك ابنة الشيخ لطفى لو تعلم من هو الشيخ لطفى !!! اذا كنت لاتعلم فهو من رواد التعليم برفاعة وقد تعلم فى مدارسه بجانب المراة اخواننا الجنوبيين . بكل اسف لا يعى الانقاذيين هذه القيم لانهم دمروا التعليم من رياصه حتى جامعاته كما دمروا القيم والاخلاق وافسدوا ايما مفسدة .
صدق امير الشعراء عندما انشد حكمته الخالدة :
انما الامم الاخلاق ما ذهبت فان همو ذهبت اخلاقهم ذهبوا


#1023091 [وحيد]
3.88/5 (4 صوت)

06-02-2014 01:47 PM
رحمها الله و رحم زوجها الراحل الاستاذ الشهيد ... هؤلاء هم روح السودان و شحمته ... و الشعب السودان شعب وفي تقي لولا ابناء الابالسة الذين جاؤوا من المجهول كالتتار فافسدوا دين الناس و افسدوا حياتهم و افسدوا البلد ... اللهم ارحم الاستاذ الشهيد و الحاجة آمنة .... اللهم عليك بالقتلة السفلة البغاة الظالمين الذين سفكوا الدماء و افسدوا البلاد اللهم عليك بهم و باعوانهم و من شايعهم و من عاونهم و من سكت عن ظلمهم اللهم خذهم اخذ عزيز مقتدر و ارنا فيهم باسك يا قوي يا جبار ، اللهم عليك بالظلمة و جنجويدهم و زبانيتهم و ارنا فيهم يوما كيوم فرعون و جنوده

[وحيد]

#1023073 [أنور النور عبد الرحمن شريف]
2.50/5 (2 صوت)

06-02-2014 01:21 PM
شكرا الأستاذ حيدر فأنت رائع فقد جسدت في اسطرك القليلة الحضور المميز لشعبنا وغياب الحكومة فمتى استيقظت من غيبوبتهاوهذا هي حالها؟؟؟؟!!!

[أنور النور عبد الرحمن شريف]

#1022957 [EzzSudan]
4.13/5 (4 صوت)

06-02-2014 11:52 AM
We will never give up on Sudanese people ,no matter what happens to them

[EzzSudan]

#1022955 [EzzSudan]
3.50/5 (3 صوت)

06-02-2014 11:51 AM
We will never give up on Sudanese people, no matter what happens.

[EzzSudan]

حيدر احمد خيرالله
حيدر احمد خيرالله

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة