الكرامه
06-02-2014 02:34 PM


بعد ان خلق الله ابونا آدم عليه السلام ونفخ فيه من روحه وعلمه الاسماء طلب من الملائكة السجود له فسجدوا الا ابليس ابى ان يكون من الساجدين فالملائكة لايعصون الله ما امرهم ويفعلون ما يؤمرون وابليس كان من الجن عبد الله حتى ارتقى الى مصاف الملائكة ولكنه ليس ملك وهو قد شهد خلق آدم من التراب ثم من الصلصال من الحمأ المسنون فى هيئة خلقه الاولى كجسد وهو بذلك فى نظر ابليس لا يختلف عن مخلوقات الارض الاخرى والتى منها ابو الدرداق لذلك فهو يرى ان آدم مثله مثل ابوالدرداق فتعالى عليه وقال انا خير منه خلقتنى من نار وخلقته من طين وفى قمة غروره نسى روح الله التى نفخها فى جسد آدم وتكريمه وتعليمه الاسماء التى لايعلمها حتى الملائكة وبذلك استحق خلافة الله فى الارض .
لقد خلق الله الانسان فى احسن تقويم ثم رده الى اسفل سافلين فحالة احسن تقويم هى الروح وحالة اسفل سافلين الجسد وعلى الانسان ان يرتقى بنفسه من اسفل سافلين الى احسن تقويم وفى ذلك فليتنافس المتنافسون والتكريم الذى كرم به الله بنى آدم هو المعين على ذلك وعليه فان كرامة الانسان تعتبر اولويه ومقدمة حتى على حياته لان لا حياة للانسان بلا كرامه فمن رضى ان تنتهك كرامته وعاش ذليلا مقهورا فهو ابو الدرداق بحق كحال الشعب السودانى فى ظل الانقاذ لمدة ربع قرن من الزمان وبذلك يكون هذا الشعب خارج دائرة الانسانيه مما جعل الانقاذيين يفعلون به الافاعيل من بطش وتنكيل وقتل واغتصاب وتشريد مصداقا لقول الملائكة اتجعل فيها من يفسد فيها ويسفك الدماء ونحن نسبح بحمدك ونقدس لك واسوأ من ذلك حالا من يمتد حون هذه الافاعيل ويعتبرونها دلاله على السياده وهيبة الدوله كما يقول بذلك ابو الدرداق الانقاذى الذى يقف منتفخ الاوداج يرغى ويزبد ويزعم انه بذلك يحتكم الى كتاب الله وشريعة رسول الله صلى الله عليه وسلم فاين هى سيادة الدوله واين هيبتها؟ اسد على وفى الحروب نعامة ربدا تجفل من صفير الصافر فاين حلايب واين الفشقه يادولة السياده واين هيبتكم؟ بل كيف بدولة مؤسسات يتطاول فيها كل من هب ودب ويدعى انه يقرر بشانها وحده لاشريك له كما نقرأ فى الصحف ونسمع فى الفضائيات تصريحات المدعو حميدتى!!! اين رئيس جهاز الامن الوطنى؟ اين القائد العام للقوات المسلحه؟ اين وزير الدفاع؟ واخيرا اين رئيس الجمهوريه؟ ومن هو حميدتى؟ يبدو ان الترقى فى دولة الانقاذ يعتمد على الارتقاء فى سلم السفح واللفح وقد سطع من قبل نجم الزبير محمد صالح وابراهيم شمس الدين والطيب سيخه ونافع على نافع وصلاح قوش بمقدار بطشهم وسحلهم لابو الدرداق فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وكلما ظهر سفاح اشد بطشا وتنكيلا فتحت له دروب الترقى وعلا صوته حتى على رئيس الجمهوريه!!!
تصريحات المدعو حميدتى بانه هو من امر باعتقال الامام الصادق المهدى تفضح هذه الدولة المهترئة والتى يرمى قادتها من وراء هذه التصريحات ان يوعزوا للانصار ان حميدتى وجنجويده هم العدو فى حال فشل محاولة ارهابهم للانصار بالجنجويد مثل هذا التفكير الصبيانى ايها القصر البلهاء لن يخدمكم فى شئ فنحن لانابه للاذيال بل سنقطع راس الحيه التى هى تنظيمكم الشيطانى وسنبيدكم باذن الله كما ابيدت حملة هكس فى غابة شيكان حين بغى وطغى وتجبر وغرته قوته وقال ان الارض اذا اهتزت ثبتها باقدام الجند وان السماء اذا سقطت رفعها بالسونكى. لاتركنوا ابدا لكون اننا اقمنا هذه الدوله بجهاد واجتهاد ومجاهدات اسلافنا ولن نكون سببا فى تلاشيها حاشا وكلا فامتهان الكرامه اكبر من بقاء الدوله فاما ان نعيش فى السودان مكرمين والا فليذهب الى الجحيم
[email protected]


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 771

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1023186 [الغلبان]
0.00/5 (0 صوت)

06-02-2014 03:24 PM
ياخ مش في يده البلف

[الغلبان]

#1023174 [Abushazalia]
0.00/5 (0 صوت)

06-02-2014 03:15 PM
اقتباس (فاما ان نعيش فى السودان مكرمين والا فليذهب الى الجحيم)
هذه قمة الجهل والانانية يا انت يا الجحيم هو من انت ولماذا الانصار اليس القية سودانيون لماذا الجهوية اذا كنت من المصلحين ولماذا نحن نقف معك اذا الذي يخلف الطاغوط فانت ايضا طاغوط قديم فاشل ارد العودة للمرة الثانية باستضرار عواطف الجهلة .....
كاتب المقال حنكك بيش

[Abushazalia]

غازى آدم موسى
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة