المقالات
السياسة
فيديو: شيء من الخوف وكثير من الفساد
فيديو: شيء من الخوف وكثير من الفساد
06-02-2014 04:19 PM

سينما جد
شيء من الخوف وكثير من الفساد

هناك فيلم شهير جدا في السينما المصرية بعنوان "شيء من الخوف " من إخراج المخرج الفذ حسين كمال وبطولة شادية ، محمود مرسي ، يحي شاهين ومحمد توفيق ، تأليف الشاعر الكبير عبدالرحمن الأبنودي ، سيناريو وحوار صبري عزت وموسيقى بليغ حمدي .
وهو مأخوذ عن قصة قصيرة للكاتب ثروت أباظة .

عتريس (محمود مرسي) يكبر وينضج لتتغير شخصيته العطوفة ليصبح صورة من جده في القسوة والبطش والجبروت والإجرام ويتحكم في حياة قرية الدهاشنة بالإرهاب الذي يفرضه على أهلها.
عتريس يحب فؤادة (شادية)منذ الصغر ولكنها ترفضه بعد أن تَشبع بروح وأعمال جده المستبدة. يطلب عتريس يد فؤادة من والدها لكن فؤادة ترفض الزواج. يخشى والدها غضب عتريس وبدلاً من أن يٌعلن رفضه للزواج يُعلن موافقته عليه. يتم زواج فؤادة من عتريس لكن فؤادة ترفضه وتعلمه بأن زواجهما باطل شرعًا لأنها لم توافق على الزواج. يجن عتريس عندما يسمع هذا الخبر وتتفاقم الأمور عندما تتحدى فؤادة أوامر عتريس وتسمح للمياه أن تروي أرض الفلاحين بعد أن منعها عتريس عنهم .
أداء رائع جدا من ظاقم التمثيل وفي مقدمتهم شادية ومحمود مرسي وبقية الممثلين .

الموسيقى التصويرية لعبت دورا لا يقل أهمية عن كل العناصر الأخرى ، فقد لعبت الموسيقى التى ألفها المبدع "بليغ حمدى" دورا مهما فى نقل الاحداث و التعبير عنها بصورة شعرية جميلة مدعمة فى معظم الوقت بالاغانى التى كتبها "الابنودى"
مثلا قوله : " الزرع جف و الضرع جف و الارض بتقول غيثونى"

ثم تأتى "فؤادة" لتقوم بما لم يقدر أن يفعله أحد و تفتح المواسير
و هنا تتغير حالة الموسيقى تماما من الحزن و الذل الى الفرح و الشعور بالحرية و الكرامة لنجد و قد تغيرت حالة الفلاحين من حالة العزاء الى حالة العيد و التهانى .
أتي مشهد النهاية بمشهد جنازة محمود وفيها يردد الشيخ إبراهيم جملته الشهيرة "جواز عتريس من فؤادة باطل" ويردد كل أهل القرية وراء الشيخ إبراهيم ويتوجهون لمنزل عتريس الذي لا يستطيع مقاومة كل أهل القرية مجتمعين فيحرق أهل القرية منزل عتريس وهو بداخلها وتكون هذه نهاية عتريس جزاءاً لأفعاله.

.


بعض ممن شاهدوا الفيلم قالوا أن
" عتريس " هو عمر حسن أحمد البشير وفؤادة ترمز لوداد بابكر ، الزوجة السابقة لإبراهيم شمس الدين والأرملة الشابة التي تزوجها الرئيس على بنت عمه فاطمة البشير وزواج وداد بابكر من عمر البشير هو زواج مصلحة ، إنه زواج السلطة والجاه والمال ، علما أن البشير لم ينجب لا من هذه ولا من تلك ، وقد شاعت الكثير من القصص المحزنة عن وداد بابكر .
الفيلم تجسيد سينمائي ورؤية إبداعية وإدانة واضحة للفساد ، مؤخرا أعدت مشاهدة الفيلم فلاحظت التشابه الشديد بين عتريس وعمر البشير ، وعندما إنتهى الفيلم مر بي شريط سينمائي طويل يحوي العديد من تصريحات البشير الغريبة في الآونة الأخيرة ، من شاكلة وصفه لأعضاء الحركة الشعبية بأنهم " حشرات " وقوله عن قضاة المحكمة الجنائية " تحت جزمتي "وتصريحه المدوي عن سكان غرب السودان وقوله أن إغتصاب فتاة دارفورية من شمالي هو شرف لها ، أو قوله " هل حصل أنا كضبت عليكم ؟ أو مثلا " نحن الجبنا ليكم الهوت
دوغ "!!!


تصريحات لا تخلو من العنترية و العنجهية
و توابلهما ، ولكن ما لفت إنتباهي أنه قال أنه لا يعرف الخوف ، وقد تعايش مع الموت منذ أن دخل الجيش وهنا أبيح لنفسي أن أتوقف عند هذه النقطة بالتأكيد لأتدخل و أقول بأن إدعاءات قائد القوات و القائد الضرورة الجديد ليس لها أي نصيب من الصحة، وهي مجرد إدعاءات مثيرة للسخرية و الغثيان أيضا، وفقاعات صابون !فجميع التصريحات آنفة الذكر غير صحيحة ، وقد أشتهر عمر البشير بأنه " مسيلمة الكذاب " وأنه إختفى تماما عن الأنظار إبان غزو أم درمان " المزعوم " إلى أن تم القضاء على الغزاة !!
عمر البشير أحيانا يقول إنقلاب عسكري وأحيانا أخرى ثورة الإنقاذ ، هو خريج ثانوي عالي وكل مؤهلاته الحرب والقتل والموت ، وكل ممارساته هي الفساد والتردي الإقتصادي وغيره ، ولم نعرف له شيئا فكريا أو علميا ، كم عدد القتلى في دارفور ؟ كم عدد القتلى في العيلفون ؟ كم عدد ضحايا بيوت الأشباح ؟28 ضابط في عيد رمضان تم أعدامهم وحتى اليوم لا يعرف أهاليهم أين قبورهم ؟ نحن منذ عام 1989 نشاهد فيلم شيء من الخوف وكثير من الفساد!!!


آخر قصص الفساد التجاوزات المالية والمخالفات في التوظيف التي كشف عنها رئيس جهاز المراجع القومي بولاية النيل الأبيض وهي مبالغ مليارية واعتمادات في مناسبات إجتماعية !!!


بدرالدين حسن علي
[email protected]


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 1773

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1023290 [الغلبان]
0.00/5 (0 صوت)

06-02-2014 04:33 PM
يصج لمت تم مقزل حكم الاسلاميين للسودانيين باطل والا شنو يا الصادق المهدي

[الغلبان]

بدرالدين حسن علي
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة