من سيدفع كرسي البشير المتحرك..!
06-02-2014 11:06 PM

على الرغم من الفوارق الواضحة بين نظامي جبهة التحرير الحاكمة دون تحرير للمواطن الجزائري من قبضة حكمها منذ الإستقلال في أوائل ستينيات القرن الماضي..وبين جبهة إستعمار الشعب السوداني الكيزانية من حيث الفكر والحداثة في مفاصل ووسائل الحكم وتشكيل المؤسسات المختلفة ..إلا أنني أجد ملامحاً للشبه بينهما في كثير من جوانب الكنكشة !
أسالوني كيف ..؟
جبهة التحرير هناك سبقت كل الدول في إقصاء الإسلاميين بعد فوزهم في إنتخابات أوائل التسعينيات لأنها تعلم أنهم سيتخذون مطية الصندوق للإنقلاب على الديمقراطية بادي ذي بدء ويشكلون خطراً على وجودها ذاته ، وهو أمر تأكد لاحقاً بعد فوزهم في مصر فكان لهم الشارع والجيش معاً بالمرصاد .. بالطبع هنا لسنا في مقام من يؤيد إقصاء الحاكم أو البرلمان المُنتخب أياً كان فكرهما طالما أننا لم نرض عن ذلك حينما فعله الكيزان متحالفين مع الجيش لقلب النظام الديمقراطي الشرعي في بلادنا رغم علله وضعفه.. وهنا تكمن المقاربة !
جبهة التحرير في الجزائر شنت حرباً على الإسلاميين طالت الكثير من ضحاياها وسط قطاعات الشعب البريئة ..و جبهة إستعمار السودان تخوض ذات الحرب ضد شعبها تحت ستار محاربة الحركات المسلحة وهي أيضاً يحرق لهيبها ملايين الأبرياء من ضحاياها !
الجيش والأمن هناك يحكم قبضته على مفاصل الحكم ويوجهها بل ويحدد من هو الرئيس وكيف يأتي و لكنه يتصرف كمؤسسة متماسكة..!
والجيش هنا رغم أنه أداة في يد الحكم ولكن يتم دعمه بمليشيات القصد منها مراقبته كمؤسسة يخشاها النظام ولم يعد يثق فيها وفي قوتها لحمايته فدخل الجهاز الأمني بثقله لتوطيد حكم الفرد تحت ستار حماية الأمن الوطني وهي كلها مفارقات تتقاطع في زوايا وتتشابك في مواضع أخرى !
الا أن الفوارق أيضا تبدو جلية في إمكانات الجزائر المادية حيث لديها ثروة نفطية هائلة تؤهلها لمستقبل تنموي مشرق إذا ما رُشدت بصورة مثلى تبعتها حريات ديمقراطية وشفافية حقيقية لا شكلية ، كما أنها تمتلك إحتياطاً نقدياً في مصرفها المركزي يجعل من تأثيرها الإقليمي والدولي عالياً وقوياً ورئيسها يتحرك للعلاج حيثما أراد ، طليق الحركة وهو شبه مشلول !
على خلاف نظامنا الإقتصادي الذي أعلى من كلمة ..
( كرامة لله )
لدى العالم الخارجي من منظمات وصناديق و دول وفق شروط أقلها التبعية أو الهيمنة أو الإنبطاح فصار إسم بلادنا منبوذاً في أغلب المحافل الرسمية وحتى الشعبية بصورة مُخجلة ..ورئيسنا مطلوب للعدالة الدولية بالقدر الذي يحد من حركته حتى حينما كان معافىً!
فيما بات نظامنا الحاكم وهو ينكر الفساد البائن على عكس الجزائرالصارمة في محاربة هذا المنحى ويبكي دون حياء على الزيت المسكوب !
الجزائر فرضت عليها المؤسسات الأمنية الضاغطة ر ئيساً جاء ليصوت لنفسه على كرسي متحرك !
وقوات الدعم السريع التابعة لجهاز الأمن التي تمد لسانها للجيش هنا والحزب الحاكم تحكم حصارها على عاصمة البلاد لحماية رئيس إستبدلت ركبته ويستعد لتركيب قطعة الغيار مكان الثانية ليزحف أيضاً نحو صندوق إنتخاب نفسه لولاية ثالثة رغم رفض دستوره الذي يحكمنا به لهذه الولاية نصاً وروحاً..!
فهل سيقوم ترزية الرئيس بترقيع الدستور لهذا الغرض مثلما فعلت ماكينة سنجر بوتفليقة .. ومن ثم في حالة فشل ركبتا الرئيس الجديدتان في إعانته على المشي نحو ستارة الإنتخابات المثقوبة سلفاً في عام 2015 وبالتالي عجز عن الرقص مرة آخرى على جماجم شعبنا فرحاً بفوزه المضمون..فمن سيدفع بكرسيه المتحرك يا ترى ليحكمنا لدورة جديدة لتصبح مجموعة سنوات حكمه لنا إحدى وثلاثون سنة وخمسة وعشرون يوماً ، مثلما تنبأ له وشرح صدره بالخبر المُفرح ..عراف الإنقاذ الشيخ بله الغائب..والذي لم يكمل بقية نبؤته ليقول لنا بعد إنقضاء تلك المدة هل سيذهب الرئيس البشير الى التقاعد الإختياري أم سيسقط بانقلاب أو بثورة أم سيلحق بالرفيق الأعلى كسنة الحياة في البشر..ربما لأن الإفصاح عن تلك الجزئية قد يزعج الرئيس أو يغضبه عليه وهو طريح الفراش في فترة نقاهته..!
وعداك العيب يا شيخنا الحاذق في علم الغيب والعياذ بالله ، مثلما كنت ناصحاً في معرفتك لمكان الطائرة الماليزية التي أكدت فيها أن الجن هو من إختطفها..!
كما اختطفنا نحن جن الإنقاذ ربع قرن من الزمان..!
ولسه جكسا ماشي الى الأمام ولكن بقية المشوار بالكرسي المتحرك كما يبدو من مناظر الفيلم الشبيه لفيلم الشقيقة الجزائر مع مراعاة فروق الحضارة بين المشروعين !

محمد عبد الله برقاوي..
[email protected]


تعليقات 9 | إهداء 0 | زيارات 3317

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1024607 [جساس الثقفي..الطائف]
0.00/5 (0 صوت)

06-03-2014 08:37 PM
مقال انهزامي لايرجى منه طب ...... السؤال المفيد هو من هو الذي سيسقط البشير من على كرسيه بدون ان يحطم ذالك الكرسي كمافعلوا ثوار ليبيا وسوريا واليمن

[جساس الثقفي..الطائف]

#1024464 [ربش]
0.00/5 (0 صوت)

06-03-2014 05:45 PM
عااااااافي منك و راضي عليك .

[ربش]

#1023813 [Al-Saif Albuttar]
0.00/5 (0 صوت)

06-03-2014 09:56 AM
حسب الشرع هذا بلة من المفترض قتله شرعا لانه اشرك بالله

[Al-Saif Albuttar]

#1023688 [خبيرو]
0.00/5 (0 صوت)

06-03-2014 08:07 AM
انتي ما محمد .ع. برقاوي انت محمد ع.برق ...قبلي ومربط عجييل
من نعم المولي لمن حب يكافي شاروون ليحسن معاملتة للفلصطنيين خلاهو ذي الدمية في المسرح واقفة ومعلقة بخيوط

[خبيرو]

#1023609 [lembe!!!and Alembe!!then !DR.RABEEE!!!]
0.00/5 (0 صوت)

06-03-2014 01:03 AM
may be dr nustafa esmaillembe!!!and Alembe!!then !DR.RABEEE!!!

[lembe!!!and Alembe!!then !DR.RABEEE!!!]

#1023599 [aljalabey]
0.00/5 (0 صوت)

06-03-2014 12:48 AM
الذي يدفع بالكرسي المتحرك هو (علي البنجوس ) بالمناسبة انشاء الله تكون لميت فيه.

[aljalabey]

#1023568 [حسين الجبلابي]
0.00/5 (0 صوت)

06-02-2014 11:48 PM
أخونا الاستاذ محمد برقاوي أولاً ألف حمد الله على السلامة ولك زمن طويل ما قرأنا لك عسى المانع خير وافتقدنا كتابتك القيمة والجميلة الرنانة نتمنى لك موفور الصحة والعافية وتحياتنا لأهلنا جميعاً في السودان غبناعن السودان قرابة العشرة سنوات يا استاذ محمد برقاوي والحال نفس الحال لم ينصلح حال السودان طالما الانقاذ على رأس الحكم والحرامية الموجودين والسفاح الذي نتمنى له أن يرفعه ويأخذ بحق المساكين والضباط المعدومين أيام رمضان المباركة اين الإنسانية والذين قاموا بإعدام اليافع مجدي حسين ( الجبلابي)

[حسين الجبلابي]

#1023552 [حميدتو]
0.00/5 (0 صوت)

06-02-2014 11:22 PM
أكيد دافع الكرسي هو سائق عربة الرئيس ( عبد الرحيم حسين ) ..

[حميدتو]

ردود على حميدتو
European Union [فلان بن علان] 06-03-2014 03:02 PM
تقريباً ليس عبدالرحيم محمد حسين (اللمبي)، إنما حيكون دافع الكرسيين وليس كرسي واحد هو جمال الوالي ...تعبت يا جمال! كان كرسي واحد أصبحوا كرسيين ... ولبيب بالإشارة يفهم... وإن بعض الظن .....


#1023551 [عصمتووف]
0.00/5 (0 صوت)

06-02-2014 11:20 PM
سوف يوضع جدول نوبتجية شهري مقسم علي الايام لخدمة الباب العالي خادم النهرين والبرين لدفع الكرسي ب الاضافة للدفع فيهم من تجد لدية القدره و الاستعداد حملة للحمام وقضاء حاجتة فيهم من يقوم بغسل وكي ملابسه وفيهم من ينظف احذيتة وفيه من يطعمة ويسقية بيده ما اكثر متعهدي الرؤساء وتقديم الخدمات التي تابها النفس الش

[عصمتووف]

محمد عبد الله برقاوي..
محمد عبد الله برقاوي..

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة