المقالات
السياسة
العلمانية و جوهر الدين و الرق و المسكوت عنه (32)
العلمانية و جوهر الدين و الرق و المسكوت عنه (32)
06-04-2014 02:32 PM


من المؤكد أن كاتب هذه السطور ليس أول من تناول غزوة بني قريظة و لن يكون الأخير فبعض حوادث التاريخ لا نهاية لتناولها و لن تتوقف محاولة قراءتها من مختلف الزوايا . اعترف أنني عندما كنت في مقتبل الشباب في المرحلة الثانوية ثم الجامعية و عند اطلاعي على غزوة بني قريظة (و كثير من أحداث التاريخ الإسلامي) تمنيت ألا تكون حقيقية ، و بحثت عن علماء يقولون بعدم صحتها و لكن للأسف لم أجد وقتها (فيما بعد ظهر بعضهم و مؤخرا عدنان ابراهيم و صحبه) . رفضت نفسيا القبول بما جاء في ذلك التاريخ لأنه سبب لي جرحا و حرجا و كنت أتمثل المعنى الذي يردده المعلق ود الحاجة في تعليقه على المقال السابق عندما كتب ( ذلك لأنه عندما حدث هذا كان النبي صلى الله عليه و سلم حيا أي يأتيه الوحي من السماء و بالتالي فهذا الفعل يرضي الله و الا لنهى الله سبحانه و تعالي نبيه او للامه كما حدث في امور اخرى...) ... ظل الرفض النفسي زمنا طويلا ، كنت مثل ود الحاجة تماما أبحث عن أوهى التبريرات (فيما بعد وصلت لنتيجة أنه لا بد من فهم جديد للدين بدلا من الترقيع) ... ماذا بعد الرفض النفسي لتصديق كثير من ذلك التاريخ و الروايات حتى للأحاديث الصحيحة ؟ لا بد أن يمحص العقل تلك الأحداث و يتفحصها رغما عن الممانعة المرهقة و يضطر للتساؤل و تكرار التساؤل ... كنت أتصور بني قريظة مكتوفين يساقون مجموعة تليها مجموعة و يجلسونهم في الحفرة ثم تُجز رؤوسهم بالسيف فتتطاير و يشخب الدم فأغمض عيني و أحاول ألا أتابع ذلك المشهد المتخيل ، لكن رغما عني يستمر تدفق الأحداث فأرى المقطوعة رؤوسهم ترتجف أجسادهم و تتشنج ... ثم تأتي مجموعة أخرى مكتوفة ... و هكذا . لا أطيق منظر ذبح دجاجة ، لذا كنت أتساءل : كيف بمن هم أرحم الناس يجلسون ليشاهدوا منظر ذبح ستمائة أو تسعمائة شخص مستسلمين مكتوفين بينهم شيوخ و صبيان صغار لا ذنب لهم ، و ينفذون الأمر بضرب العنق و أن على ذاك أن (يذفف) حسب ما ورد في الخبر : (فجعلت الخزرج تضرب أعناقهم ، ويسرهم ذلك ، فنظر رسول الله ( ص) إلى الخزرج و وجوهم مستبشره ، ونظر إلى الأوس فلم ير ذلك منهم ، فظن إن ذلك للحلف الذي بين الأوس وبني قريظه ، ولم يكن بقي من بني قريظه الا إثنا عشر رجلا منهم ، دفعهم إلى الأوس ، فدفع الى كل رجلين من الأوس رجلا من بني قريظه ، وقال : ليضرب فلان ، وليذفف فلان ) ابن هشام -- السيره في كتاب السهيلي -- الجزء الثالث -- الصفحه 147)... و من القاموس : الذَّفُ: الإجْهازُ على الجَرِيحِ ، و (فليذفف) فلان ، أي فليجهز على المضروب بالسيف الذي ربما لم يتم قطع رأسه من الضربة الأولى ... و في كل مرة استعيد المشاهد كما لو كانت فيلما خياليا أو كابوسا يأبى أن يفارقني و استعيد الصور التي حفظتها من كثرة قراءتي ، و استعيد رواية الطبري (ان رسول الله ( ص ) أمر أن يشق لبني قريظه في الأرض أخاديد ، ثم جلس ، فجعل علي والزبير يضربان أعناقهم بين يديه ..) تاريخ الطبري -- الجزء الثاني -- الصفحه 593) ... كنت منزعجا من مجرد التخيل ، و أعجب بمن شهد الحدث من أوله إلى آخره ؟ و كيف بالمستبشرين الذين يسرهم ذلك ؟ : (فجعلت الخزرج تضرب أعناقهم ، ويسرهم ذلك ، فنظر رسول الله ( ص) إلى الخزرج و وجوهم مستبشره...) كنت أحس بالتعاطف الإنساني الذي أبداه أبو لبابة .... يا لمقولة باسكال : (...لا يرتكب المرء الشر كاملا وببساطة مثلما يرتكبه بناء على عقيدة دينية ) تلك المقولة التي ظلت تمس وترا حساسا في نفسي .... و شعرت بأن موقف الأوس أكثر إنسانية و أرفع أخلاقيا لتعلقهم بالأمل عسى أن يعفو عنهم النبي ، ثم توسلهم لسعد بن معاذ .... في تلك الفترة تخيلت لو أن أحدهم أخرج فيلما عن تلك الغزوة فماذا يكون موقفنا ؟ طبعا بعد سنوات طوال أخرج أحدهم ما عرف بالفيلم المسيء ، شاهدت مقاطعا من ذلك الفيلم و وجدت أن أغلب تلك المقاطع تصور ما جاء في المراجع الإسلامية مثل غزوة بني قريظة و غزوة خيبر لكن بصورة تتعمد إبراز أبشع ما فيها مما يشكل صدمة عنيفة و يستدعي رفضا نفسيا لتلويث صورة عزيزة على المؤمنين ، لا ننسى أن هناك تصيرا مبتذلا لروايات من ذلك التاريخ في ذلك الفيلم . يجب علينا أن نقوم بنقد تلك الفترة و تصحيح المفاهيم عنها بحيث أن ما حدث ربما يناسب وقته لكنه لا يناسب زمننا بأي حال و من الواجب علينا أن نعترف بأن الماضي لم يكن جميلا بمقاييس اليوم و أنه لا يمكن تطبيق ما حدث فيه اليوم و أن المطالبة بالعودة لـ (زمن جميل مثالي) هو نوع من الوهم و كارثة لأن ذلك الماضي المتخيل لم يكن له وجود . يمكن أن نستلهم من الماضي أجمل ما فيه لكن أن نطالب بالرجوع إليه فذلك جنون لن ينتج من ذلك أي شيء جميل بل العكس ( يكفي تجارب التاريخ من الماضي و التاريخ المعاصر)، و إن لم نقم بذلك النقد و التمحيص فمن المحتم أن الأجيال القادمة لن تقبل التفسيرات القديمة ، فإما أن تقوم بإنتاج فكرة جديدة عن الدين (مثل الفكرة الجمهورية) أو تنفض يديها نهائيا عن التراث كله و لن تقنعها تفسيرات تلك اللحى التي تعلف من أموال المساكين و لا محاولات المخلصين من أمثال ود الحاجة ، ثم أن المجتمع الدولي سيضطرهم للتنازل و التأويل فقد قرأنا خبرا بالأمس يقول :(استبعد عضو هيئة علماء السودان، الشيخ محمد هاشم الحكيم، وجود أي حرج علي اطلاق سراح أبرار عبد الهادي المدانة بالردة، وتنتظر الإعدام بسجن أم درمان للنساء. وقال الحكيم ، انه لا حرج في اطلاق سراحها اذا ثبت بالدليل القاطع وجود ضرر كبير على الأمة الإسلامية من تنفيذ الحد. مشيراً للحملة الاعلامية الغربية الموجه ضد السودان والتي وصفها بـ (المسعورة) . http://www.sudaneseonline.com/board/...401778091.html.. سيجدون الأعذار للتنازل عن كثير مما كانوا يسمونها خطوطا حمراء ... واهم من يظن أنه يمكن تجاهل المجتمع الدولي و أنه يستطيع أن يعيش بمعزل عنه و أكثر وهما و غيبوبة من يظن أنه يستطيع أن يفعل ما يحلو له بشعبه باسم الله ... كل يوم يمر ستزداد حساسية العالم تجاه حقوق الإنسان ، و لن يكون الأمر عدم رضا اليهود و النصارى فقط إنما أيضا عدم رضا الهندوس و البوذيين و اللادينيين و بقية العالم بملياراته الستة من غير المسلمين ، بل و بأغلبية المسلمين مع أولئك ....
أتيحت لي الظروف أن أعيش في عدة مجتمعات ذات ثقافات مختلفة فلاحظت أنه كلما كانت الحياة الاجتماعية غنية كلما قلت الرزيلة و كلما كانت بائسة كما تصنعها الجماعات المطالبة بالعودة للماضي ، كلما انتشرت الرزيلة و كلما تضاءل الإبداع الفني و العلمي و الأدبي . قارنت ذلك بالماضي القريب في بلادنا و في العاصمة بالذات في الستينات و السبعينات و حتى بداية الثمانينات عندما كانت الأندية مفتوحة و الندوات و الليالي السياسية و الثقافية عامرة و البنات تلبس ملابس عادية و كما كتبت قبل ذلك إن زميلاتنا في الجامعة من بنات المدن كان أغلبهن يلبسن البلوزة الاسكيرت مع الركبة أو تحتها بقليل و لم يكن ذلك يشغلنا لأن الحياة كانت غنية بالأنشطة العلمية و الثقافية و السياسية و الحبور و مناقشة الأفكار ...الخ و لم تكن هناك مظاهر سالبة كما اليوم ، نعم للفقر دوره و لكن من صنع الفقر ؟ أليس هو الفكر المظلم ؟ عندما تنعدم كل الأنشطة الاجتماعية و اللهو البريء و الغذاء الثقافي و النشاط السياسي لن يبق للشباب إلا التفكير في الجنس ، لن ينفع أي علاج من وعظ و إرشاد و تدين و لحى و شيزفرينيا و سيزداد الانحطاط و الفقر و الكذب و النفاق الاجتماعي الذي يهمه أن يكون الظاهر مطابقا لمقاييسه أما الحقيقي فلا يهمه (من بره هلا هلا و من جوه يعلم الله) ....
ملاحظة أخرى : حالات الهياج و الشتم و السب هي رد فعل متوقع ممن أغلق عقله على تفسيرات معينة و صارت عزيزة عليه فمثلا ذاك الذي هاج لوصف حالة المرأة في ذلك العهد بأنها في حالة هوان لم يسأل نفسه ما معنى السؤال الاستنكاري (أتحزن على امرأة ؟) و المرأة زوجة أسيد أما سعد فابن عمه فمن أولى بالحزن ؟ لا أظن في عالم اليوم أن أحدا يقبل أن يقال له : (أتحزن على امرأة ؟) إذا ماتت زوجته ، لعل صاحبنا لم يقرأ الحديث : (قال رسول الله (ص):"إستأخرن ؛ فإنه ليس لكن أن تحققن الطريق عليكن بحافات الطريق. فكانت المرأة تلتصق بالجدار ،حتى إن ثوبها ليتعلق بالجدار من لصوقها به" الراوي: أبو أسيد المحدث: الألباني - المصدر: صحيح أبي داود - الصفحة أو الرقم: 5272 .... خلاصة حكم المحدث: حسن ... يذكرني هذا بما ظل يردده المعلق ود الحاجة عن أن ابن أبي سلول لم تثبت عليه تهمة الخوض في حديث الإفك ، لكن لأنه لا يريد أن يرى فإنه لا يستطيع قراءة قول السيدة عائشة الذي أورده البخاري : " وكان الذي تولى الإفك عبد الله بن أبي بن سلول ..." و لكن الستارة التي تناولنا أمرها فيما سبق تجعله لا يرى قول السيدة عائشة دليلا !
في شبابي الباكر حين تعمقت في السيرة و قلبت الفكرفي غزوة بني قريظة و قتل الأبرياء من غمار الناس الذين لا ذنب لهم و الذنب المفترض هو ذنب الزعماء الذين ربما لا يتجاوز عددهم بضعة أشخاص ، كان ذلك يزعجني جدا و لكن تصورا آخر لا يقل إزعاجا كان يؤرقني و هو النظر بعين الخيال للسبايا و الحالة النفسية التي يمر بها الصبي لحظة كشف عورته ، فهو يشاهد بعضا من رفاقه طارت رؤوسهم و بعضهم نجوا ليساقوا مع النساء و هو بين الرجاء و الخوف على مصيره ... ثم كيف تم تقسيم السبايا و الأطفال على المحاربين و تم بيع الآخرين ، جزء في نجد و جزء في الشام ...
تمنيت ألا يكون ذلك التاريخ حقيقيا كما ذكرت ، و هذا ما دعاني لبذل جهد كبير للاطلاع على تفاصيل ذلك التاريخ و جرني الأمر لدراسة علم الحديث و في الحقيقة وصلت لنتيجة أن كثير من ذلك التاريخ مشكوك فيه ، ليس بمقاييس المتقدمين لكن بمقاييس جديدة لا يمكن أن يقوم بتحقيقها شخص واحد و لا يمكن أن يقوم بتطبيقها عدة أشخاص ، إنما تحتاج لجهد كبير من مراكز أبحاث متخصصة ... لكن ليس لدينا تاريخ غير المتاح و بمقارنة الروايات مع معطيات تاريخية أخرى من أدب و روايات آخرين من الضفة الأخرى و غيره يمكن التوصل و بدرجة كبيرة لصحة بعض من ذلك التاريخ، و في رأيي إن سيرة ابن اسحق (المفقودة) و التي روى أغلبها ابن هشام في (السيرة النبوية) هي من أصدق ما كُتب عن تلك الفترة باعتبارها أول توثيق شامل لها رغم أنها كُتبت بعد 120 عاما تقريبا على حدوث تلك الأحداث و كُتبت في ظل أحداث سياسية لا بد أن كاتبها وضعها في الحسبان ، كيف و هو يكتب تحت رعاية أبو جعفر المنصور و في قصره ، فهل تراه سيكتب ما يغضب بني العباس الذين يحسنون جز الرؤوس جزا ؟ نعم جزء كبير منها في رأيي مشكوك فيه ، خاصة تلك الروايات التبجيلية لكثير من الصحابة و تبخيس لكثير من الخصوم لأن المناخ يتطلب ذلك فلن يحكي المنتصرون كثيرا من حسنات الأعداء و لا قليلا من مثالب الأصدقاء و كما هو معروف أن التاريخ يكتبه المنتصرون محاولين طمس كثير مما لا يروق لهم .... عندما نأتي لغزوة خيبر و غزوة حنين سنلاقي حوادثا رهيبة أخرى ... شكرا للأخوة الذين كفوني مؤؤنة الرد على كثير مما ورد ......إلى لقاء .


[email protected]



تعليقات 12 | إهداء 0 | زيارات 1842

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1026706 [هاشم الفكي]
0.00/5 (0 صوت)

06-05-2014 04:06 PM
التغييب: (أنظر الحلقة 31)

عودة سريعة لكتاب هارت "ال 100 الأكثر تأثيرا في التاريخ" أو "ال 100 الأكثر نفوذا في التاريخ" .
في أواخر السبعينات وفي قاعة في الجامعة عرض هارت الأسس التي بنى عليها ترتيبه وهي: الأثر الذي أحدثه الشخص في الناس وفي المجتمع وفي الدولة ، بما في ذلك عدد الناس ووسع المجتمع والدولة ؛ بالإضافة إلى أي مدى أنجز الشخص مهمته في حياته .

سئل :" لماذا سجلت ما تراه مستخدما نصف الحقيقة وتركت النصف الآخر ؛ فلم تدخل في المعادلة مقاييسك للطيب والخبيث (أوالصلاح والضرر) على الناس لتضع لنا الصورة الكاملة التي تراها ؟
أجاب : "توليت النصف الساهل وتركت النصف الصعب لغيري فهو أكثر مدعاة للخلاف والجدل . فقد نلت كفايتي منهما (الخلاف والجدل) حتى في النصف الأسهل".

حينها كنت أتصور أن يأتي المسلمون بقائمة الإنجازات الإيجابية للعالم التي قام بها مصنف هارت الأول لتكملة الصورة مستقلين ترتيبه . لكنهم بدلا عن ذلك ، رفعوا كتاب هارت مهللين مكبرين ، يحتفلون به وهو نصف الحقيقة . مثل أن تقول: "جادين أقوى زول في الحلة " ولا تكمل " في سرقاتو وقلعو من الناس ، كاتل ليهو عشرين نفر".

وقائمة الإنجازات الإيجابية قد تبدأ مثلا : 1. حرم الإسترقاق وحرر العبيد ، 2. حرر العرب من عاداتهم الجاهلية مثل الغزو والتبرك بالحجر الأسود واعتقادهم رمي الشيطان بالحجارة ...الخ 3 . أعلن أن المرأة إنسان كامل مثلها والرجل ، وأن لها نفس حقوقه أمام القانون . 4 . ساوى المسلمين وغير المسلمين في جميع الحقوق والواجباب في دولته . .....4. ...الخ .

[هاشم الفكي]

ردود على هاشم الفكي
United States [هاشم الفكي] 06-06-2014 05:51 PM
بالعكس تماما : أنا باحث عن الحقيقة ، وبدقة أكثر، عن بقية الحقيقة ، فنصيبي منها (ووصلت إليه بأبحاث علمية مضنية لكنها باهرة) أن لهذا الكون خالقا عظيما لا أستطيع وصف عظمته بكلمات ... ولعظمته التي أبهرتني بدون حدود ، لا بد أن يكون عادلا بنفس القدر. لذا ، أدركت ، كما أدرك قبلي كثيرون مثل المعري ، أن تزويرا شنيعا قد تم باسمه .
أنا باحث عن الحقيقة وأعلم أنني لن أدرك منها كثيرا حتى أرحل . ولذا أرفض قول من يدعون أمتلاك الحقيقة الكاملة ويمنعون الناس من رؤية إلا ما رأوا ... ويزورون على الخالق ، مثلا ، تحليل ملك اليمين والعبد بالعبد و عشرات التزاوير الإخرى .

United States [ابومحمد] 06-05-2014 09:23 PM
انت تتحدث بكل ثقه وشطاره كانك امتلكت كامل الحقيقه. انت تكتب عن من ؟ هل تستهزء بالمسلمين ام بانجازات سيد الاولين والاخرين في حياته.
ارجوا ان لا تبعد قليلا. فهناك فرق ياصاحبي من ان تعيب (ودالحاجه) او علماء الحيض والنفاس ولكن ان يصل بك الحد ان تستهزء برسول الله صلى الله عليه وسلم. هذا لايقبل منك ومن من يكتب اسمه هاشم وجده الفكي. نعود ان شاء الله


#1026642 [ود الحاجة]
0.00/5 (0 صوت)

06-05-2014 03:02 PM
قال جاكس : (فالمسلمون كانوا يسبون نساء المشركين وكثير من الشعوب البريئة بحجة)

ائتنا بارقام يا جاكس تثبت هذه الاعداد الكبيرة من السبي

[ود الحاجة]

ردود على ود الحاجة
[جاكس] 06-07-2014 12:53 PM
طلبك بإيراد أرقام غريب يا أخ ود والحاجة
وأستشف منه كأنك تنكر بشكل مبطن
عمليات السبي القذرة التي تمت في حق
آلاف النساء نتيجة للغزوات
التي ارتكبها المسلمين في حق
الكفار شرقا وغربا وشمالا وجنوبا، فضلا عن امتلاك الآلاف
عن طريق نشاط الإتجار في البشر
الذي كان يقوم به كثير من القوادين
ومختطفي الأطفال صغار السن من ذويهم
ويرفدون به أسواق النخاسة في جزيرةالعرب وغيرها من بلاد
المسلمين ومن اشهرها باب زويلة
بالقاهرة ودكة العبيد في مكة والزرائب التي كانت
تنتشر في بعض المدن السودانية وأسواق معروفة في
في اليمن وغيرها.
وإذا بحثت في كتب التراث والتاريخ ستجد إشارات كثيرة
لهذا العفن من ضمنها الـ 360 عبد وعبدة الذين
فرضهم المسلمين ضمن اتفاقية البقط والتي استمرت سنوات
طويلة.
وهذا الأمر لا يجب أن يكون محل جدال، لأن معظم
العلماء والشيوخ يعترفون به ويقرونه.


#1026617 [ود الحاجة]
0.00/5 (0 صوت)

06-05-2014 02:42 PM
لاهل العقول : لقد كان معروفا ان ابن سلول و غيره من المنافقين انهم منافقون اي يبطنون الكفر و يظهرون الاسلام و لم يقتلوا و هو بكل تأكيد اي الكفر اعظم من القذف
لقد ذكرنا ان معاملة النبي صلى الله عليه و سلم للمنافقين كانت على المثبت الظاهر و لم تكن مبنية على ما اخبره الله به و الا لو كان الامر كذلك لما تركوا هكذا .
اما اجتهادات القرطبي و غيره فهي ليست قرءانا او حديثا.

أيضا لام النبي صلى الله عليه و سلم احد اصحابه على قتله في معركة مشركا اعلن اسلامه لتوه , علما بان الصحابي كان يعتقد ان الرجل قالها تقية
عَنْ أُسَامَةَ بْنِ زَيْدٍ ، وَهَذَا حَدِيثُ ابْنِ أَبِي شَيْبَةَ ، قَالَ : بَعَثَنَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي سَرِيَّةٍ ، فَصَبَّحْنَا الْحُرَقَاتِ مِنْ جُهَيْنَةَ ، فَأَدْرَكْتُ رَجُلًا ، فَقَالَ : لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ ، فَطَعَنْتُهُ فَوَقَعَ فِي نَفْسِي مِنْ ذَلِكَ ، فَذَكَرْتُهُ لِلنَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : أَقَالَ : لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ ، وَقَتَلْتَهُ ؟ قَالَ : قُلْتُ : يَا رَسُولَ اللَّهِ ، إِنَّمَا قَالَهَا خَوْفًا مِنَ السِّلَاحِ ، قَالَ : " أَفَلَا شَقَقْتَ عَنْ قَلْبِهِ ، حَتَّى تَعْلَمَ أَقَالَهَا أَمْ لَا ؟ " فَمَا زَالَ يُكَرِّرُهَا عَلَيَّ حَتَّى تَمَنَّيْتُ أَنِّي أَسْلَمْتُ يَوْمَئِذٍ ، قَالَ : فَقَالَ سَعْدٌ : وَأَنَا وَاللَّهِ لَا أَقْتُلُ مُسْلِمًا حَتَّى يَقْتُلَهُ ذُو الْبُطَيْنِ يَعْنِي أُسَامَةَ ، قَالَ : قَالَ رَجُلٌ : أَلَمْ يَقُلِ اللَّهُ وَقَاتِلُوهُمْ حَتَّى لَا تَكُونَ فِتْنَةٌ ، وَيَكُونَ الدِّينُ كُلُّهُ لِلَّهِ ، فَقَالَ سَعْدٌ : قَدْ قَاتَلْنَا حَتَّى لَا تَكُونَ فِتْنَةٌ ، وَأَنْتَ ، وَأَصْحَابُكَ تُرِيدُونَ أَنْ تُقَاتِلُوا حَتَّى تَكُونُ فِتْنَةٌ
و من المعروف في القانون ان هناك فرق كبير بين معرفة او شك القاضي بان فلان مجرم و بين ثيوت الجريمة فالحكم يبنى على ثبوت الجرم و ليس على الظن او المعرفة الشخصية

[ود الحاجة]

#1026267 [anwar]
0.00/5 (0 صوت)

06-05-2014 11:09 AM
ارجعوا إلى مؤلفات الأستاذ محمود محمد طه .. فقد تناول هذه المرحلة من الاسلام وسماها الرسالة الأولى بعلم ومواجهة وقوة منطق وعارضة وعقلانية وربطها بزمانها ووقتها وفرق بينها وبين الرسالة الثانية من الاسلام التي ستأتي في ظروف وواقع جديد .. ولم يحاول تبرير تلك المرحلة بل سمى الأشياء بأسمائها فمن شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر ... هذا والله الهادي إلى سواء السبيل.

[anwar]

ردود على anwar
United States [ود الحاجة] 06-05-2014 02:55 PM
انقل يا ود الحاجة من موقع الفكرة
موقع الجمهوريين ودعك من المواقع الاخرى
فموقعهم هو الاصدق في شرح رؤيتهم



#1026153 [ود الحاجة]
5.00/5 (1 صوت)

06-05-2014 10:13 AM
بما ان سرحان كتب عن اليهود و المسيح عليه السلام و الامهات العذراوت حسب اعتقاده , لنا ان نسأله هل ذكر في توراة اليهود عقوبة من يخون العهد مع اليهود و يغدر بهم؟

اطرح هذا السؤال لأن ملاحظ من الروايات التي وقفت عليها حتى الان عدم طلب اليهود الاحتكام الى كتابهم بل كانوا يحاولون استرحام مواليهم السابقين من الاوس و الخزرج للعفو عنهم.

[ود الحاجة]

ردود على ود الحاجة
United States [ود الحاجة] 06-05-2014 02:45 PM
يا خالد ( طبعا نسي الدال) انا طرحت سؤالا و اريد علمالا خزعبلات و ضياع وقت

[خال] 06-05-2014 11:57 AM
في كتاب بني شخلول أنه يجب تقطيع الخائن قطعة قطعة و في كتاب بني حرجوم يجب فقء عيون الخونة ثم اغتصابهم ثم قطع أيديهم ثم ذبحهم .... ليس المهم ما يقول الآخرون إنما ما هو موقفك أنت ؟ ما هو الأخلاقي في نظرك ؟ ليس المهم طلب اليهود الاحتكام إلى كتبهم أو استرحامهم الأوس ... المهم ما هو الأخلاقي ، ما هو الصحيح و ما هو الخطأ هذا هو السؤال يا ود الحاجة ، هل ستجيب عليه أم ستتلولو كما هي العادة ؟


#1025687 [عابدين]
5.00/5 (1 صوت)

06-04-2014 07:57 PM
قال ود الحاجة : "س: متى قالت السيدة عائشة هذا القول ؟ هل قالته حينما جلد الثلاثة المقرون؟"
ج إجابة : اقرأ حديث البخاري (...فانطلق يقود بي الراحلة حتى أتينا الجيش بعدما نزلوا موغرين في نحر الظهيرة، فهلك من هلك، وكان الذي تولى الإفك عبد الله بن أبي بن سلول....) هل تريد ان نعيد لك كتابة الحديث ؟ (... وكان الذي تولى الإفك عبد الله بن أبي بن سلول...) فعلا يا ود الحاجة كما قال سرحان : ( لكن لأنه لا يريد أن يرى ..." اما متى قالت ذلك فمن الواضح ان هذا الحديث تكلمت به السيدة عائشة بعد الحادثة بزمن أي بعد أن جُلد الثلاثة و لم يجلد عبد الله بن أبي سلول ، اقرأ ما قال القرطبي : (ولم يسمع بحدٍ لعبد اللّه بن أُبى. وذلك الحديث رواه أبو داود عن عائشة ، وعلَّل العلماء ذلك بأن الله أعد لعبد الله بن أُبى فى الآخرة عذابا عظيما ، فلو حُدَّ فى الدنيا لكان ذلك نقصا من عذابه فى الآخرة وتخفيفًا عنه ، وإنما حد المسلمون الثلاثة ليكفر الله عنهم الإثم حتى لا يبقى عليهم تبعة من ذلك فى الآخرة .... وقيل : إن ترك حد ابن أبى كان استئلافا لقومه واحتراما لابنه - لأن ابنه كان مؤمنا صادقًا- وإطفاءً لثائرة الفتنة ، المتوقعة من ذلك . وقد كانت علاماتها ظهرت من سعد بن عباده ومن قومه كما فى صحيح مسلم. ... هل لديك سؤال آخر يا ود الحاجة ؟

[عابدين]

ردود على عابدين
[خالد] 06-05-2014 11:52 AM
يا ود الحاجة أسأل البخاري ... هل هناك فرق ؟ ستظل الحقيقة حقيقة و هي أن ابن ابي سلول لم يجلد كما روى القرطبي مخافة أن يحدث ما لا يحمد عقباه بين الأوس و الخزرج ... ينتج من ذلك أن أمر ابن ابي سلول و انه هو الذي هو الذي تولى كبره كانت معروفة للكافة قبل جلد شاعر النبي و حماته حمنة بنت جحش ، و في رواية في السيرة قرأتها قديما لا أذكر الآن أين هي أن ابن ابي سلول قال عندما وصول السيدة عائشة مع صفوان : و الله قد نال منها أو شيئا مثل هذا ... ذكي يا ود الحاجة في تشتيت الكورة .... الغبي يظن الباقين أغبياء ... مهما تلولت فلن تستطيع الافلات من الحقيقة ...

United States [ود الحاجة] 06-05-2014 09:59 AM
افهم يا عابدين : عندما يروي الانسان شيئا قام به نفسه فربمارواه بعد ساعات من الحدث و ربما رواه بعد عشرات السنين

المقصود انه هل روت عائشة قول (وكان الذي تولى الإفك عبد الله بن أبي بن سلول) اثناء الحادثة و في نفس فترة الجلد ام روت ذلك بعد سنين من الحادثة ..... تفرق كثيرا؟

هذا هو المطلوب

انت ( مسطح) !و اسال اهل القانون ان اردت

و هناك حيثيات اخرى لا اريد اذكرها لانك لم تفقه اليسير فكيف تفقه ما هو اعلى منه


#1025556 [الكاشف]
0.00/5 (0 صوت)

06-04-2014 05:32 PM
جعلتني في حيرة من أمري !!!!!!!!!!!

[الكاشف]

ردود على الكاشف
[جاكس] 06-05-2014 11:49 AM
الأخ الكاشف

كلما حررت عقلك وقرأت بوعي
وحياد ولم تسلم نفسك للأكاذيب وللتبريرات المعلبة
والجاهزة ستتكشف لك الكثير من الحقائق العجيبة.
وعندها ستزداد حيرتك أكثر وأكثر. اللهم إلا إذا
كنت مرائي ومنافق وترى الفيل وتطعن في ظله.

وهذه الحيرة يفترض أن تصيب ما يسمون بطلبة العلم
وكل من يتعمق في دراسة الفقه والقرآن والحديث
والذين يتخرجون من الجامعات والمعاهد بالالاف
عندما يكتشفون كثير من تدعو للحيرة. وفي اعتقادي لأنهم
غير صادقين وفيهم خصلة من النفاق فإنهم يتظاهرون
بأن هذه الحيرة لم تصبهم، ويأتون بالمبررات المضحكة
الاعتذارية والسخيفة، وهذه ضد جوهر الإسلام.

جوهر الإسلام يدعو لكل شيء سامي مثل عدم النفاق
وعدم الكذب والصدق. وبالتالي الوصول لهذه
الحقائق والاعتراف بها أهم من عبادة النص وتقديسه.

يقال أن الرسول (ص) قال ما معناه: أنتم أعلم بأمور دنياكم...
فكل شيء نتوصل إليه الآن ونعرفه على حقيقته هو
من صميم علمنا بأمور دنيانا، ويفترض أن لا نُلام على ذلك.

والله أعلم...


#1025514 [ود الحاجة]
5.00/5 (1 صوت)

06-04-2014 04:54 PM
سرحان (( يذكرني هذا بما ظل يردده المعلق ود الحاجة عن أن ابن أبي سلول لم تثبت عليه تهمة الخوض في حديث الإفك ، لكن لأنه لا يريد أن يرى فإنه لا يستطيع قراءة قول السيدة عائشة الذي أورده البخاري : " وكان الذي تولى الإفك عبد الله بن أبي بن سلول ..." و لكن الستارة التي تناولنا أمرها فيما سبق تجعله لا يرى قول السيدة عائشة دليلا ))

س: متى قالت السيدة عائشة هذا القول ؟ هل قالته حينما جلد الثلاثة المقرون؟

[ود الحاجة]

#1025408 [السفروق]
0.00/5 (0 صوت)

06-04-2014 03:29 PM
اللهم اسمعنا خيرا..

[السفروق]

#1025406 [ود الحاجة]
5.00/5 (1 صوت)

06-04-2014 03:29 PM
ملاحظة :لقد اخذ سرحان الكثير من الوقت في بعض الغزوات النبوية , متى سيتحدث سرحان عن الرق و جرح (مشاعره) في المغول و الحروب الصليبية و الاستعباد الاوربي للسود في الامركيتين و صفقات الزبير باشا و محمد علي باشا و ءاخرين

[ود الحاجة]

ردود على ود الحاجة
European Union [خالد] 06-04-2014 08:01 PM
اكتب عنهم أنت يا ود الحاجة ... لا تنسى أن تكتب أن الصليبيين و الأوربيين اعتذروا عن الرق و أدانوه و قاموا بانتخاب أحد أحفاد الأرقاء ليصبح رئيسا لأكبر دولة في العالم ... الدور الباقي على المسلمين أن يعتذروا عن ذلك الماضي و يدينوه فهل توصيهم بذلك ؟


#1025400 [ود الحاجة]
5.00/5 (1 صوت)

06-04-2014 03:25 PM
حاول سرحان في هذا المقال العزف على اوتار المشاعر المرهفة و الحساسة و نسي سرحان أنه لو فكر العالم ( الناس) بهذه الصورة لتم رفض اغلب العقوبات , فمثلا عقوبة الاهدام سواءا بالكهرباء او الشنق الذي ربنا استمر لفترة طويلة قبل موت المشنوق او اطلاق الرصاص كلها امور لا تقبلها النفس في الاحوال العادية و لكن لكل مقام مقال

بل يا سرحان حتى السجن فيه الكثير من المرارة بالنسبة للمسجون و لكن هل هناك حلول افضل ؟

هناك قول شعبي معناه : ما حملني على المر الا الامر ( اكثر مرارة ) منه.

اما حدث لبني قريظة يقع ضمن هذا المنطق و لو أراد سرحان خيرا فعليه ان يحقق في الروايات و يميز سقيمها من صحيحها و و يدرس ظروفها و عندها ربما وجد ان بعض الاحاديث مضطربة ففي هذه الحال تضعف و لو كانت صحيحة السند لأن الاضطراب من العلل التي تضعف الحديث.
و كتب السيرة لا تخلوا من الاخبار الضعيفة .
لم يسأل سرحان نفسه لماذا لقي بنو قريظة هذا العقاب بينما لم يلق المنافقون مثل ذلك؟
الجواب طبعا لأن المنافقين أخفوا تربصهم بالمسلمين وحتى بعض الالفاظ التي كانت تصدر منهم كانوا يحملونها على انها مجرد فلتة لسان و يعتذرون بعد ذلك , فعوملوا بالظاهر و حتى بعد فتح مكة و ظهور قوة المسلمين لم يفش التبي صلى الله عليه و سلم اسماءهم

أما منطق سرحان الذي يعتمد على الرأي المحض و ظروف المجتمع الدولي الحالي فهو منطق الحالمين الكسالى الذين يريدون أن يتغير العالم لما يشتهون و لو كان هذا التغير خاطئا, و هب ان المجتمع الدولي تغير و تغيرت مواثيقه و مؤسساته و قادته , هل سيأتي سرحان ءاخر و يطالبنا بالعودة لماضينا التليد؟!!!

[ود الحاجة]

ردود على ود الحاجة
United States [ود الحاجة] 06-05-2014 05:37 PM
انا لا ارد على سؤال يشكك صاحبه في وجود الخالق

European Union [قاسم] 06-05-2014 02:30 PM
كفاك استهتار يا ود الحاجة ألم تقرأ أن كثيرا من الولايات الأمريكية ألغت عقوبة الاعدام و أن البقية في طريقها لذلك ... من قال إن اوربا هي العالم ؟ هل دولة الرسول كانت هي العالم ؟ لا أدري سر ترك الإله لكل الدنيا فلم يذكرها في كتبه عدا حوالي 1% هي منطقة فلسطين أرسل لها كل هذا الكم من الرسل ؟ أما الأغرب فلماذا لا يوجد أي أثر في التاريخ لكل قصص التوراة و بالتالي القرآن ؟ و لماذا لم يسجل مؤرخ واحد أي معجزة من معجزات شق البحر او طوفان نوح أو قصة موسى مع فرعون ... هذا و الله من باب الفضول و انا أعرف أن ود الحاجة له إجابة على كل الأسئلة ... همتك معانا يا ود الحاجة ...

United States [ود الحاجة] 06-05-2014 10:03 AM
ماذا عن امريكا سيدة اوربا ؟ ماذا عن الصين و رزسيا ؟ و هذه الدول الثلاث من دول الفيتو

هل يعتبر قاسم ان اوربا فقط هي العالم؟؟!!!

كفاكم استهتارا بالبشر و تبعية لاوربا؟!!

[قاسم] 06-04-2014 08:13 PM
فعلا يا ود الحاجة أوربا كلها ألغت عقوبة الإعدام ، على فكرة الدول التي ألغت عقوبة الإعدام هي من أقل الدول التي ترتكب فيها جرائم قتل و لأن البشرية ارتقت بمفاهيمها فلم تعد ترى في مرتكبي الجرائم مسؤولين وحدهم كل المسؤولية عن جرائمهم فالبيئة و المجتمع له دور في ذلك ثم إن العقوبات لم تعد في مفهومهم انتقاما ... الانتقام و الثأر يشغل العقلية البدوية المتخلفة .... كثير من الولايات الأمريكية ألغت عقوبة الإعدام ... العالم يتجه لإلغاء عقوبة الإعدام كلما ترقى و تجاوز عقلية الانتقام و عرف مسببات الجريمة ... قولك يا ود الحاجة ( و هب ان المجتمع الدولي تغير و تغيرت مواثيقه و مؤسساته و قادته , هل سيأتي سرحان ءاخر و يطالبنا بالعودة لماضينا التليد؟!!!) يشبه القول (وهب أن الإنسان استبدل أكسجين الهواء بالأكسجين المذاب في الماء فهل ستنمو له خياشيم ؟) ارتق قليلا بالنقاش يا ود الحاجة و هات أمثلة عقلانية لأن التاريخ أثبت أن الإنسانية لا ترجع للوراء أبدا ، قد يحاول المهوسون الرجوع للوراء و لكن حتى المهوسين لا ينجحون إنما سيكون الأمر قشرة خارجية .

United States [ود الحاجة] 06-04-2014 05:31 PM
لم يذكر لنا سرحان حكم اليهود فيما لو وقع عليهم ما اوقعوه من الخيانة بالمسلمين حسب شريعتهم .

هل هناك علاقة بين الخيار الثاني الذي من بين الخيارات التي عرضها عليهم رئيسهم كعب بن أسد وهي
1.‏ إما أن يسلموا ويدخلوا مع محمد صلى الله عليه وسلم في دينه، فيأمنوا على دمائهم وأموالهم وأبنائهم ونسائهم ـ وقد قال لهم‏:‏ والله، لقد تبين لكم أنه لنبي مرسل، وأنه الذي تجدونه في كتابكم
2. وإما أن يقتلوا ذراريهم ونساءهم بأيديهم، ويخرجوا إلى النبي صلى الله عليه وسلم بالسيوف مُصْلِِتِين، يناجزونه حتى يظفروا بهم، أو يقتلوا عن آخرهم،
3. وإما أن يهجموا على رسول الله صلى الله عليه وسلم وأصحابه، ويكبسوهم يوم السبت ؛ لأنهم قد أمنوا أن يقاتلوهم فيه،
لكنهم أبوا أن يجيبوه إلى واحدة من هذه الخصال الثلاث،

هل كانوا يعلمون انهم حال استسلامهم سيكون مصيرهم القتل ؟ و لماذا؟


#1025361 [الضعيف]
0.00/5 (0 صوت)

06-04-2014 02:56 PM
يا اخونا سرحان
وما ادرانا بان ما نقلته كتب السيرة صحيح عن سيرة النبي؟؟؟؟؟؟؟؟
لا اظن ان هذه الاخبار صحيحة ولا يمكن ان نعيش في هذا الكم من التناقضات لاننا سنكفر بديننا..من جراء هذا التاريخ المكذوب.
فأرجوك يا اخ سرحان بين لنا ما الحل؟
حلى انا هو رفض هذه الكتب والتاريخ الذي جاء فيها. فالتوثيق اساسا كان صعبا في امة جاهلة. وقد يكون اعتراع كثير من التزييف والتحريف. فاذا كان الان بوسائل التوثيق يحدث الكثير من التزييف بهذه الطريقة فمابالك في تاريخ مضى عليه قرون.
الاولى لنا ان نتمسك بكتابنا وكلام رب العالمين العادل الذى لم يرد فيه مثل هذه الحوادث من السبي والجور. فلم ترد كلمة واحدة عن سبي النساء وظلم الناس بل يدعو للثورة على الطغاة و الظالمين

[الضعيف]

ردود على الضعيف
[جاكس] 06-05-2014 11:27 AM
الأخ الضيف

ما تفضلت به عن أن القرآن الكريم لم ترد فيه ولا كلمة واحدة عن
سبي النساء، كلام غير دقيق...

فالمسلمون كانوا يسبون نساء المشركين وكثير من الشعوب البريئة بحجة
الفتوحات ونشر الدعوة ومن ضمن طرق النشر كانت بالسيف. وملكات اليمين الاسم الفني
للجواري واللواتي يمكن الحصول عليهم كغنائم يوزعن بعد الحرب أو اغتناءها عن طريق
الشراء من القوادين وتجار العبيد الذين كانوا منتشرين في كثير من البلدان ومن ضمنهم
السودان للأسف. والذين كانوا يخطفونهن من ذويهن ويصدرونهن إلى حيث فطاحلة الجنس هناك
الذين لا يشق لهم غبار في هذا المضمار، ومن تكون تحت تصرفه يضاجعها كما يشاء ويستعبدها ويضربها ويجبرها على خدمته ومن حقه أن يبيعها أو يهديها أو حتى يعيرها إلى الغير بغرض الاستمتاع الجنسي وقد وضع الشرع قوانين لهذه المعاملات.

وللمسلم أن يضاجع عددا غير محدود من الجواري والسبايا بقيود وشروط غاية في الإجحاف، أي السماح للمسلم بالزنا المشروع تحت بند ملك اليمين، فما ذنب السبية أو الجارية أن تستسلم لسيدها ذاعنة خاضعة وهي بشر خلقها الله بمشاعر وأحاسيس إنسانية ولم تقترف من ذنب سوى حاجتها وفقرها لتصبح جارية أو مخطوفة أو سبية بمحاربة زوجها أو أبوها أو اخوها للمسلمين لتصبح أسيرة!!! أين العدل والإنسانية هنا؟

وإباحة ملك اليمن ما تزال قائمة نظريا لأنها لم تلغ بآية صريحة، فقط إنها معطلة حاليا بسبب الاتفاقيات الدولية ولعدم وجود موضوعه.

صحيح أن القرآن لم يأمر بالسبي والرق والعبودية ولكن وردت فيه كثير من الإشارات
التي تفيد غضه الطرف عن هذه الممارسات واحيانا يضع تشريعا لها مثل:

(يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الْقِصَاصُ فِي الْقَتْلَى الْحُرُّ بِالْحُرِّ وَالْعَبْدُ بِالْعَبْدِ وَالْأُنثَىٰ بِالْأُنثَىٰ فَمَنْ عُفِيَ لَهُ مِنْ أَخِيهِ شَيْءٌ فَاتِّبَاعٌ بِالْمَعْرُوفِ وَأَدَاءٌ إِلَيْهِ بِإِحْسَانٍ ذَٰلِكَ تَخْفِيفٌ مِّن رَّبِّكُمْ وَرَحْمَةٌ فَمَنِ اعْتَدَىٰ بَعْدَ ذَٰلِكَ فَلَهُ عَذَابٌ أَلِيمٌ ﴿١٧٨﴾) سورة البقرة

(وَأَنكِحُوا الْأَيَامَىٰ مِنكُمْ وَالصَّالِحِينَ مِنْ عِبَادِكُمْ وَإِمَائِكُمْ إِن يَكُونُوا فُقَرَاءَ يُغْنِهِمُ اللَّـهُ مِن فَضْلِهِ وَاللَّـهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ ﴿٣٢﴾ وَلْيَسْتَعْفِفِ الَّذِينَ لَا يَجِدُونَ نِكَاحًا حَتَّىٰ يُغْنِيَهُمُ اللَّـهُ مِن فَضْلِهِ وَالَّذِينَ يَبْتَغُونَ الْكِتَابَ مِمَّا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ فَكَاتِبُوهُمْ إِنْ عَلِمْتُمْ فِيهِمْ خَيْرًا وَآتُوهُم مِّن مَّالِ اللَّـهِ الَّذِي آتَاكُمْ وَلَا تُكْرِهُوا فَتَيَاتِكُمْ عَلَى الْبِغَاءِ إِنْ أَرَدْنَ تَحَصُّنًا لِّتَبْتَغُوا عَرَضَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَمَن يُكْرِههُّنَّ فَإِنَّ اللَّـهَ مِن بَعْدِ إِكْرَاهِهِنَّ غَفُورٌ رَّحِيمٌ ﴿٣٣﴾) سورة النور

(وَاللَّـهُ فَضَّلَ بَعْضَكُمْ عَلَىٰ بَعْضٍ فِي الرِّزْقِ فَمَا الَّذِينَ فُضِّلُوا بِرَادِّي رِزْقِهِمْ عَلَىٰ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُمْ فَهُمْ فِيهِ سَوَاءٌ أَفَبِنِعْمَةِ اللَّـهِ يَجْحَدُونَ ﴿٧١﴾) سورة النحل

(وَاعْبُدُوا اللَّـهَ وَلَا تُشْرِكُوا بِهِ شَيْئًا وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا وَبِذِي الْقُرْبَىٰ وَالْيَتَامَىٰ وَالْمَسَاكِينِ وَالْجَارِ ذِي الْقُرْبَىٰ وَالْجَارِ الْجُنُبِ وَالصَّاحِبِ بِالْجَنبِ وَابْنِ السَّبِيلِ وَمَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ إِنَّ اللَّـهَ لَا يُحِبُّ مَن كَانَ مُخْتَالًا فَخُورًا ﴿٣٦﴾) سورة النساء

(وَإِنْ خِفْتُمْ أَلَّا تُقْسِطُوا فِي الْيَتَامَىٰ فَانكِحُوا مَا طَابَ لَكُم مِّنَ النِّسَاءِ مَثْنَىٰ وَثُلَاثَ وَرُبَاعَ فَإِنْ خِفْتُمْ أَلَّا تَعْدِلُوا فَوَاحِدَةً أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ ذَٰلِكَ أَدْنَىٰ أَلَّا تَعُولُوا ﴿٣﴾) سورة النساء

(وَقُل لِّلْمُؤْمِنَاتِ يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَارِهِنَّ وَيَحْفَظْنَ فُرُوجَهُنَّ وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَىٰ جُيُوبِهِنَّ وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا لِبُعُولَتِهِنَّ أَوْ آبَائِهِنَّ أَوْ آبَاءِ بُعُولَتِهِنَّ أَوْ أَبْنَائِهِنَّ أَوْ أَبْنَاءِ بُعُولَتِهِنَّ أَوْ إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي أَخَوَاتِهِنَّ أَوْ نِسَائِهِنَّ أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُنَّ أَوِ التَّابِعِينَ غَيْرِ أُولِي الْإِرْبَةِ مِنَ الرِّجَالِ أَوِ الطِّفْلِ الَّذِينَ لَمْ يَظْهَرُوا عَلَىٰ عَوْرَاتِ النِّسَاءِ وَلَا يَضْرِبْنَ بِأَرْجُلِهِنَّ لِيُعْلَمَ مَا يُخْفِينَ مِن زِينَتِهِنَّ وَتُوبُوا إِلَى اللَّـهِ جَمِيعًا أَيُّهَ الْمُؤْمِنُونَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ ﴿٣١﴾) سورة النور

(لَّا جُنَاحَ عَلَيْهِنَّ فِي آبَائِهِنَّ وَلَا أَبْنَائِهِنَّ وَلَا إِخْوَانِهِنَّ وَلَا أَبْنَاءِ إِخْوَانِهِنَّ وَلَا أَبْنَاءِ أَخَوَاتِهِنَّ وَلَا نِسَائِهِنَّ وَلَا مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُنَّ وَاتَّقِينَ اللَّـهَ إِنَّ اللَّـهَ كَانَ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدًا ﴿٥٥﴾) سورة الأحزاب

(وَالْمُحْصَنَاتُ مِنَ النِّسَاءِ إِلَّا مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ كِتَابَ اللَّـهِ عَلَيْكُمْ وَأُحِلَّ لَكُم مَّا وَرَاءَ ذَٰلِكُمْ أَن تَبْتَغُوا بِأَمْوَالِكُم مُّحْصِنِينَ غَيْرَ مُسَافِحِينَ فَمَا اسْتَمْتَعْتُم بِهِ مِنْهُنَّ فَآتُوهُنَّ أُجُورَهُنَّ فَرِيضَةً وَلَا جُنَاحَ عَلَيْكُمْ فِيمَا تَرَاضَيْتُم بِهِ مِن بَعْدِ الْفَرِيضَةِ إِنَّ اللَّـهَ كَانَ عَلِيمًا حَكِيمًا ﴿٢٤﴾) سورة النساء

(وَمَن لَّمْ يَسْتَطِعْ مِنكُمْ طَوْلًا أَن يَنكِحَ الْمُحْصَنَاتِ الْمُؤْمِنَاتِ فَمِن مَّا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُم مِّن فَتَيَاتِكُمُ الْمُؤْمِنَاتِ وَاللَّـهُ أَعْلَمُ بِإِيمَانِكُم بَعْضُكُم مِّن بَعْضٍ فَانكِحُوهُنَّ بِإِذْنِ أَهْلِهِنَّ وَآتُوهُنَّ أُجُورَهُنَّ بِالْمَعْرُوفِ مُحْصَنَاتٍ غَيْرَ مُسَافِحَاتٍ وَلَا مُتَّخِذَاتِ أَخْدَانٍ فَإِذَا أُحْصِنَّ فَإِنْ أَتَيْنَ بِفَاحِشَةٍ فَعَلَيْهِنَّ نِصْفُ مَا عَلَى الْمُحْصَنَاتِ مِنَ الْعَذَابِ ذَٰلِكَ لِمَنْ خَشِيَ الْعَنَتَ مِنكُمْ وَأَن تَصْبِرُوا خَيْرٌ لَّكُمْ وَاللَّـهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ ﴿٢٥﴾) سورة النساء

تحياتي.


سرحان ماجد
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة