المقالات
السياسة
الإسلام والفساد خطان متوازيان لا يلتقيان أبداً
الإسلام والفساد خطان متوازيان لا يلتقيان أبداً
06-04-2014 02:33 PM


الإسلام والفساد خطان متوازيان لا يلتقيان أبداً فهذا يؤدي بصاحبه الى الى جنات الخلد ونعم المصير وذاك الى جهنم وبئس المصير ...
فكيف لفاسد أن يجعل من نفسه قيماً وإماماً للمسلمين ويدعو قومه الى الفضيلة ومكارم الأخلاق وحينما يختلي بنفسه يسعى ليفسد في الارض ويهلك الزرع والضرع... قال تعالى في محكم تنزيله وهو الذي لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه "المال والبنون زينة الحياة الدنيا" فقدم سبحانه وتعالى المال على البنين لما للمال من فتنة وسحر... فها نحن نرى الآن كيف فتن المال جماعة الإخوان المسلمين في السودان حينما تسللوا لحكم السودان في يوم من أيام يونيو الكالح السواد ليذيقوا شعبه الأمرَّين، مرارة الفقر ومرارة الحرب، فمذ أن سطوا على السلطة وهم من حرب الى حرب فكأنما آلوا على أنفسهم أن لا يرتاحوا حتى يفتتوا هذا الوطن الى كيانات متصارعة مع بعضها البعض فجعلوا من موارد البلاد إقتصاداً للحرب لا للتنمية فليذهب شعب السودان الى جحيم الفقر والذل طالما هم مرطبين ويعيشون في رغد العيش... قالوا التوجه الحضاري .. بالعكس هذا توجه إنحداري نحو الهاوية... عادوا بالوطن الى القرون المظلمة.. فهؤلاء هم نفس الجماعة التي حكمت بالردة على محمود محمد طه والآن طبيبة المختبرات البريئة... فلماذا لا تحكمون على أنفسكم ، فالفساد أشد كفراً من الردة... فالردة تعود بالضرر الى صاحبه فقط بينما الفساد يعم لأنه سرقة من مال الشعب، فالأولى أن تحاكموا أنفسكم قبل أن تحاكموا الآخرين... وكان يمكن للرئيس عمر البشير أن يدخل التاريخ من أوسع أبوابه مع ما له من خيبات وسقطات في الحكم، لو حكم على فاسد واحد فقط من مسئوليه ولكن هيهات ... فالفساد الذي يجري في إخوته وعشيرته مجري الدم في العروق يمنعه من إتخاذ مثل هذه الموافق والقرارات... والآن أنا أكتب في هذا المقال رأيت عنواناً بالبنط الكبير يقول (إكتشاف حوض بترولي بأربع ولايات) .. نكتة بايخة يا "مكاوي"... إذا كان فعلاً ما تقوله هوالحقيقة لتهافت الشركات الأجنبية لإستخراجه لا أن تذهب حتى ماليزيا لتستجدي شركات لاستخراجه... ولكن هكذا ديدن "الانقاذ" ما أن تواجه بمشكلة حتى تسارع في إطلاق مشاريع وهمية لإلهاء الشارع السوداني عن لب المشكلة... فمشكلتنا الآن مع الفساد المتفشي بين أروقة السلطة ولن يهنأ لنا بال حتى إجتثات آخر فاسد من السلطة... وسنكشف كل بؤر الفساد لكي يعرف الشعب السوداني ماذا يدور في حكومته ومن هنا ندعو لكل من يعرف عن فساد هذا المسئول أو ذاك أن يبادر بالوثائق للصحف الإلكترونية الحرة لفضحهم أمام الملأ، فتسريب الوثائق في مثل هذا الحال نابع من حب الوطن أما الذي يغطي على الفساد فهو خائن للوطن والمواطن...

[email protected]


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 2498

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1025671 [الغلبان]
0.00/5 (0 صوت)

06-04-2014 07:34 PM
اي انسان يفهم في أ ب ت الموارد يعرف ان السودان غني من غير بترول او حتى حوجة لاستخراجه ولكن كيييييييييييييييف

[الغلبان]

حمدي حاج هلالي
حمدي حاج هلالي

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة