المقالات
السياسة

06-04-2014 04:57 PM

* قبل ايام قلائل ، صرح والي الخرطوم عبد الرحمن الخضر ، عن اصداره قرار بايقاف بيع الاراضي الاستثمارية داخل وﻻية الخرطوم ، وقال ان الايقاف ﻻ يشمل اراضي السكن الشعبي ، ولكن على مايبدو التصريح كان لامتصاص الغضب الشعبي الذي صاحب فضيحة مكتبه والتجاوزات التي تمت ، وطلع القرار فشنك كالعادة ، وفوجئنا بالامس اشتباكات بين المواطنين والشرطة بسبب بيع ميادين لشركات استثمارية في منطقة الرميلة ، ( يا خبر ابيض ) وهذا يعني ان وﻻية الخرطوم لم تنفذ قرار الوالي وما زالت التجاوزات مستمرة على قدم وساق .. !!

* اقرت وﻻية الخرطوم بوجود اشكالات وتجاوزات في ما يعرف بالاراضي الاستثمارية ، ونحن نقول ان المسالة اكبر من تجاوزات ، فالمسالة اصبحت ﻻ تطاق ، ولم يسلم حي واحد من احياء العاصمة من الاعتداء على ميادينه ، وبالقوة وتحت حماية الشرطة يتم بيع الميادين العامة دون اي اعتبار للمواطنين اصحاب الحق ، وقضية بيع الميادين العامة هي قضية كبيرة جدا ، ويجب ان تفتح كل ملفاتها ومساءلة كل من تورط في بيع ميدان او تخصيصه لغرض اخر وهذا في تقديرنا فساد واضح وﻻ يحتاج لاثبات ، او مستندات ، هناك ميادين بيعت بشكل علني وتحت حماية الشرطة ، حتى اصبحت المسالة مضحكة كسباق القط والفأر ، واسرع الاهالي في حماية الميادين بالتشجير او وضع كفرات السيارات حتى ﻻ تتعرض للسرقة من قبل ضعاف النفوس ، ولكن رغم احتجاج الاهالي ، باعت الانقاذ كل الميادين وتحت تهديد السﻻح ، ولكن لمن الشكية اذا كان سارقها هو المنوط به حمايتها ، ولكن سنظل نقول ان ﻻ حل الا بذهاب هذه الحكومة فهي سبب كل المصائب .. !!

* ومن هنا نحي اهالي منطقة الرميلة لوقفتهم الصلبة ضد بيع ميادينهم ، وعليهم ان ﻻ يتراجعوا عن موقفهم ، فهذه الاراضي ملكهم وملك الاجيال القادمة ، وﻻ يحق لحكومة الانقاذ بيعها مهما اوتيت من قوة وجبروت ... الا يكفي الانقاذ بيع عشرات الميادين العامة بعد ان باعت مؤسسات الدولة ، وخانت الامانة التي استولت عليها بقوة الانقﻻب ، ولم تراعي مصالح المواطنين ، ولكن لكل قادة الانقاذ نقول : الظلم ليلته قصيرة ، والظلم ظلمات ، وكل ظالم سينال عقابه هنا في الدنيا قبل الاخرة ، والمقتولة ما بتسمع الصايحة .. !!

مع كل الود

صحيفة الجريدة
[email protected]


تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 1719

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1026472 [احمد حسن]
0.00/5 (0 صوت)

06-05-2014 12:06 PM
ويـجـى على عثمان طه يصرح بأن عـلى كل شخص الا يتهم الناس بدون ادلة . كأنه الأسـتئلا عـلى الميادين يحتاج الى ادلة .

[احمد حسن]

#1026271 [hamimi]
0.00/5 (0 صوت)

06-05-2014 10:10 AM
مع كل الود للكاتب انك لا تعرف حقيقه ميادين الرميله وانها عندما تم تخصيصها اراضي لم تكن ميادين وليس لحكومه الانقاذ اي دخل في هذا الموضوع وانها لم تقم بيبع هذه الاراضي لي شخص فاهذه المشكله منذ 40 سنه تقريبا ..وهذه االاراضي ملك حر لمواطنين عادينين فالرجو منك قبل ان تكتب وانت صاجب امانه ان تتحري عن الموضوع قبل تشرع وتكتب بقلمك وان تقول كلمه الحق .لانك غدا سوف تسال امام الله عن كلامك هذا ......

[hamimi]

#1026043 [الراصد]
0.00/5 (0 صوت)

06-05-2014 07:48 AM
أغرب ما اراه ان عبدالرحمن الخضر المشتبه به الاول في قضايا فساد الولاية و((الباصم)) علي ضلالة التحلل...(( الشريف)) الذي تجاوزته قوانين العدالة وتحقيقاتها...عاد وبكل جرأة وأمام الملأ يمارس الكذب والنفاق والتهليل والتكبير...أشهد الله واناابن الولاية انني لا ائتمن علي قرش من اموالنا بين يديك...حسبنا الله ونعم الوكيل فيك ياخضر يا من خنت الامانة...ونافقت وسرقت باسم الله...وصحي الاختشوا ماتوا...

[الراصد]

#1025663 [الغلبان]
5.00/5 (2 صوت)

06-04-2014 06:18 PM
انتو المدينة الرياضية مش برضه ميدان يتهيأ لي المسالة بدأت من هناااااااااااك والا شنو

[الغلبان]

#1025654 [ودالشريف]
5.00/5 (1 صوت)

06-04-2014 06:07 PM
لك التحية وانت تطرق بابا فى منتهى الخطورة فهذه الميادين ملك للمواطنين وهى متنفس للحى وتساهم الكيادين فى الاحياء على اشغال الشباب فى ممارسة الرياضة والترويح عن النفس وهولاء باعو الكثير من الميادين وحرمو الشباب من ممارسة الرياضة فانتشرت ظاهرة الشيشة والمخدرات وعم الفساد الاخلاقى المدن كل ذلك بسبب بيع هذه الميادين ولا اقول هذا الكلام هراء بل من متابعة ومشاهدة فقبل بيع الميادين تجد الميادين تعج بالشباب والناشئين وبعد بيعها تجدهم امام الدكاكين واطراف الشوارع ويذهبون ارتالا لتناول الشيشة وتطور الوض للمخدرات وووووو الفساد يجر بعضة فلماذا نبيع المساحات المخصصة للتنفيس وممارسة المناشط الرياضية وعليه وجب على كل شريف وحر من القوى الديمقراطية والاحزاب ان تصدر تحزير لكل من تسول له نفسه ببيع او شراء ارض عامة او ميدان فى اى من احياء السودان ان كانت هذه الارض مخصصة ميدان او حديقة بان هذه الارض ستنزع ودون تعويض لان المشترى يتحمل المسؤلية كما البائع ولابد من محاسبة كل من تجراء وشارك فى بيع ميدان او ساحة عامة باشد العقاب وحتما ارادة الشعوب ستنتصر

[ودالشريف]

نورالدين عثمان ‎
 نورالدين عثمان ‎

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الفيديو |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة