المقالات
السياسة
توضيح لاعضاء حركة / جيش تحرير السودان قاعدة وقيادة
توضيح لاعضاء حركة / جيش تحرير السودان قاعدة وقيادة
06-06-2014 05:39 PM

توضيح لاعضاء حركة / جيش تحرير السودان قاعدة وقيادة

التحية اولا لشعبنا الصابر الرازح تحت وطأة الابادة الجماعية والتطهير العرقي ويعيش في سجون الحياة ( المخيمات ) لاكثر عقد من الزمان ، والتحية كذلك لجيش تحرير السودان القابض علي جمر القضية ، والتحية للنازحين واللاجئين والمكاتب الداخلية والخارجية وللنشطاء ولكل من يهمهم الامر .

قد ظل شخصي منذ البداية يتعرض للاذي والتشهير والاهانة والاذلال وسحق الكرامة ، والمصادرات ، والمحاولات القذرة من قبل بعض المتاسقطين والمغرضين ، وبث الشائعات والاراجيف والتهديد والتخويف والارهاب ، من مجموعات وافراد خارج وداخل حركة / جيش تحرير السودان التي نتزعمها منذ عقد من الزمان ويزيد من عمر ثورتنا الظافرة ، والمتآمرين الذين لم يخلو الحركة يوما منهم ، وقد كان اكثر من خاضو في احاديث الافك الذين يخططون للانسلاخ والتساقط ، منذ احمد عبدالشافع ( توبا ) ومجموعته ، وليس آخرهم بيانات صدرت هنا وهناك من مجموعة تساقطت بعضها و من تولو كبر التخطيط للتساقط لا زالو بداخلنا ، لانهم تيقنو بفشل مسعاهم ( ودفنو دقن ) ، وقد ظللت اتعرض لشتي انواع الابتزاز والاستغلال البشع والهجمات العنيفة ومحاولة القتل والتنكيل والمكر والوقيعة والفتنة من قبل من يريد الانسلاخ وشق طريقه لاستئصالي اولا ثم الانفراد بالرفيق عبدالواحد النور والقضاء عليه وعلي القضية العادلة ، وظل البدء بشخصي لا لشيئ الا لانني قائد وقيادي بارز في حركة / جيش تحرير السودان ، وشقيق لرئيس حركة / جيش تحرير السودان عبدالواحد النور المستهدف اولا في بياناتهم ( التجميد ) او( التغيير ) أو (العزل ) من حركة / جيش حرير السودان ، كما ظل هو ألآخر يتعرض لذات الاستغلال والابتزاز والتشهير والهجوم ومحاولة احراجه بتلبيس تهم كاذبة بحق شخصي ، والبلاغات الكيدية تلو البلاغات الكيدية ، لصرف نظره عن مخططاتهم ، وقد كانت في الاعوام القليلة الماضية واليوم علي اشدها .
الا أن الغريب والمحزن جدا ..جدا كان في مواقف الرفيق عبدالواحد النور الغريبة دوما رغم ان ازالته وعزله كانت غاية كل متساقط ، ويكون دوري دور الضحية دوما ، ولم يضع لها حد يوما أبدا ، بل ظل يسترضي المتئآمرين علي حساب شخصي بمزيد من التضحية بشخصي .

وعليه اريد ان اقطع الاتي لكل من يلتبس عليه الامر :
أولا : عضويتي القيادية في حركة / جيش تحرير السودان حق ثابت لي كحق مواطنتي في السودان ما كانت ولم ولن تكون منة ولا هبة ولا عطاءا من احد كائنا من كان ، فشخصي كان طالبا في جامعة الخرطوم كلية القانون ذات الكلية التي تخرج منها الرفيق عبدالواحد النور ، ولم ادخل قاعة الدرس لساعة من نهار منذ تفجر الثورة ، بعد اقتناعي بعدالة القضية و تكليفي بتاليف الجناح السياسي للحركة بالداخل من رئيس ومؤسس الحركة عبدالواحد النور منذ خواتيم العام 2002 .
وللذين مئلو الدنيا ضجيجا وعويلا وصراخا ( اخوه .. أخوه ) و ( أسرة .. أسرة ) اقول قد كان لصلتي الشخصية به كشقيق لي أولا دوره الحاسم ، ولم ولن يستطيع شخص غيري كائنا من كان في تلك الظرف الحرج والحساس والدقيق ان يجد تلك القبول والثقة المطلقة لشعب مستهدف وفي حركة متمردة محظورة .. لشعب تحاكم بالاعراف والتقاليد والقيم منذ الازل ، وتعرض للابادات الجماعية والتطهير العرقي والتهجير وحرقت كل قراها ، وتعرض لكل انواع الارهاب التخويف والاضطهاد والتعذيب الا لانني شقيق قائدهم ورمز قضيتهم .
وشخصي من اعلنت حركة / جيش تحرير السودان سياسيا وعلي الملأ وكتبت بيانها السياسي الاول وتناقلتها كل وسائط الاعلام المرئية والمسموعة والمقروءة بتكليف من رئيس الحركة نفسها ولو لم أكن ايضا شقيقه ولي موقفي الحاسم لما كانت اعلان الحركة سياسيا حدثا تاريخيا قل ان يتكرر .
وشخصي جنرال في الجناح العسكري لحركة / جيش تحرير السودان منذ مايزيد عن العشرة اعوام من عمر ثورتنا ، وتلقينا تدريبات وعلوم عسكرية ومخابراتية متقدمة لم يتلقاها غيرنا في قيادة الجناح العسكري للحركة ( جيش تحرير السودان ) وتساقط بعضهم وانضم آخرين للحكومة .
فهل هناك من يزعم انه احالني للصالح العام او المعاش في جيش تحرير السودان ؟!!!!! .

ثانيا : كثيرا ما اثار المنشقين الزوابع منذ العام 2003 والعام 2004 و2005 والي اليوم تلاحقنا الشائعات وصدرت البيانات تباعا منهم ، في انني لم اكن عضوا في حركة / جيش تحرير السودان و تناقضهم الاكبر انني من ظللت المشهر به والمستهدف الاول من المنشقين انفسهم والمتهم الاول في التخطيط للاطاحة بالرفيق عبد الواحد النور والانقلاب عليه منذ انشقاق الكماندر مني اركو مناوي ، حيث كانت الشائعة انني مخطط معه في الانشقاق ونائبه في انشقاقه ، ولازمني الشائعة حتي وقع الكماندر مني اركو مناوي اتفاقية ابوجا وذهب لحاله ، وكانت الشائعة يطلقها احمد عبدالشافع ومن معه ( عبدالواحد ما فضل في الحركة الا مع اخوه حيدر ) ، واليوم اتهم بانني تساقطت مع ابوالقاسم امام الحاج وسيستمر الاتهامات الباطلة ، فاذا لم اكن قائدا وقياديا في حركة / جيش تحرير السودان كيف اجتمع بالكماندر مناوي واتفق معه علي الاطاحة بالرفيق عبدالواحد من رئاسة الحركة ؟ !!! .
وكيف يستطيعو ان يؤثرو علي عبدالواحد نفسه وعلي الكثيرين بان اخوك حيدر مع مني ولماذا كان ردة فعل عبدالواحد عنيفا ؟
، وقد اتهم تارة بانني رئيس لحركة تخصني ، واليوم يروج بشدة انني تساقطت مع ابو القاسم امام الحاج رغم موقفي منه منذ البداية واهم اسباب اختفائي عن الانظار .
والسبب ان لي منذ البداية موقف واحد وهو ان هناك أخطاء ومشاكل يجب معالجتها ، ومجرمين وخونة ونفعيين يجب تطهير الحركة منهم ، فيكون دفاعهم التشهير باثارة الشائعات والاحاديث الملفقة .
ثالثا : التضحية بشخصي والابتزاز التي مورست وتمارس بحقي وبحق شخص رئيس الحركة ، وضعية قديمة ازمها البعض وعبدالواحد نفسه ، ودوما يقع اول ضحاياه شخصه ، في مخطط مرسوم له من أناس كانو يريدون تغييره وازالته ، وذلك بجنوححه للمثاليات الزائفة .. والقفز فوق واقع شعب دارفور وحاضره الاليم وماضيه العريق ، واعراف وتقاليد وقيم الشعب التي تحاكمو عليها جيلا بعد جيل ، ومحاولته استرضاء كل من هب ودب من اشخاص علي حساب كل حقوقي الشخصية والعامة ، .. واعتماده اشخاص معظمهم كانت علاقتهم بالقضية والحركة علاقة المؤلفة قلوبكم بالمال والترضيات الشخصية والترميز التضليلي لا علاقة مناضلين بقضية .. وعلاقة ثوار بثورة ، وسعيهم الخفي والمعلوم لي دوما هو ازاحته من قيادة الحركة .. والنهج الذي انتهجه عبدالواحد في التعامل معي وبحقي كانسان لي كرامتي وقيمي .. ، واغلب ما ظل ينتج من مئاسي نتيجة قفزه فوق الواقع ونظرته المثالية للامور ، وترضيته لاشخاص مارضوعنه يوما ولن يرضو عنه ابدا ، وقد اغتال هؤلاء الناس المنسلخين شخصية عبدالواحد بالتشهير بشخصي ، وارهابه بالتهويل ، ونجحو في زجه تماما في فخهم و الهاءه ( اخوك عمل وسوي .. اخوك . .اخوك ) ، ( وفساد عبدالواحد واسرته ) ليمررو مخططاتهم في الاطاحة به وتغييره ولقينا مالقينا من أذي وضرر وظلم وعدوان واضطهاد وتعذيب ، وكان دائما في موقف دفاع عن ما يثيرونه ، وتجريمه ومن ثم تجريمي دوما .
رابعا : نضالي في صفوف حركة / جيش تحرير السودان وعلاقتي بالحركة علاقة مناضل بقضية وعلاقة ثوري بثورة .. علاقة قائد بشعب مسحوق ومنتهك الحقوق والكرامة منذ البداية وما كانت ، ولم ولن تكون لساعة من نهار علاقة منصب او سلطة ، او علاقة طفيلة .. علاقة نفعية ، ولا علاقة غير صحية ، كما راينا ذلك من اشباه القادة وانصاف البشر الذين اختذلو الحركة والقضية والماساة الي مصالح شخصية وفئوية ضيقة ، وجعلو من الحركة بقرة حلوبة ( نحن نمسكو القرون وهم يحلبو ) ، و( شركة او دكان ) تدر منافع لانفسهم ولذويهم وتجار حرب يتساقطون باستمرار حفاظا علي مصالححهم الشخصية وتوسيعها بالالتحاق بالمؤتمر الوطني ، ومن يبقي يستميت في استمرار مصالححه وتحقيق طموحاته الشخصية .

خامسا : رأيي واضح منذ البداية في شان الهياكل والمؤسسات الفوقية الفاشلة والفارغة والمضرة بالحركة والمكونة من اناس أغلبهم لا يمثلون الا اقل من انفسهم ، وبعضهم مندسين بين صفوف الحركة ، وآخرين قيادات صدفة او اجتمعو في الحركة نتيجة علاقات شخصية ..او صداقات شخصية مع بعض منتسبي الحركة وقادتها ، وقد ثبت ان تلك المؤسسات تضر الحركة والقضية ضرا بالغا ولا تنفعها بشيئ ، بل تسبب في الانقسامات والانشطارات منذ مؤتمر قارسلبا والاجتماعات التي حدثت في أسمرا، ومؤتمر حسكنيتة ، والهيكليات والمؤسسات الهلامية التي الفت في فندق شيدا بابوجا ، والبداية الجديدة التي اعادت المدعو ابوالقاسم امام رغم ان مكاتبنا واجهزة حركتنا قطعت لي بانه متئامر منذ البداية .. هياكل وهيئات فوقية ما خلقت لنا الا اوضاع مؤسفة ، ومن اشخاص معظمهم مشبوهين ، وعلاقتهم بالحركة علاقات طفيلية ..نفعية .. انتهازية ووقتية ، وكيفت وضعيات اشخاص انتهازين .
ودوما ما يسئ للمخلصين ويسترضي علي حسابهم الانتهازيين والمتزحزحين والمتئآمرين والمشبوهين ، وموقفي رسالة صريحة له ان يعيد النظر وان لا يسئ للشرفاء والمناضلين .
سادسا : تزعم الرفيق عبدالواحد النور لحركة / جيش تحرير السودان ليست هبة ولا منة ولا عطاءا رسي عليه في مزاد علني ، فهو زعيم لملايين يرزحون تحت وطاة الابادة الجماعية والتطهير والتهجير القسري ، وعليه ان يفكر اولا في وضع حد لماساة شعب هتف باسمه ورفع صورته ، بدل تكرار سيناريوهات فاشلة بصنع وضعيات لاشخاص معظمهم يشكلون علي الدوام لوبيات ضغط وابتزاز لا طائل من ورائها بحقه وبحق كل مخلص للقضية وله وللشعب .. وواجبه ان ينكب بكل جهوده وبكل ما اوتي من قوة وارادة وعزم واصرار في كيفية وضع حد لما يجري وايجاد مخرج لهم باقصر الطرق ، وان يحرر الحركة ونفسه والقضية من بعض من أحاط بهم نفسه من متآمرين قطع فعلا دابر راسهم ابو القاسم امام وازالت حتي الآن متآمرون وخونة يتربصون به وبشعبنا الدوائر .

وعليه ايضا كرئيس للحركة ان يركل برجله طموحات الاشخاص .. وان يتحرر ويصون قضية الشعب مما يدنسها .

سابعا : تفجر غضبي في ان حركة / جيش تحرير السودان حركة / جماهيرية ، وليست حركة نخبوية ، ولا حركة منتبة او خاوية او حركة انترنت ، وظل يطفو علي السطح منذ البداية اشخاص يقدمون انفسهم للرفيق عبد الواحد النور ، ويخدعونه ويعطونه من طرف اللسان حلاوة ويراغونه ويطعنونه من الخلف ، ويتسببون في اضعاف الحركة والقضية ، وبالتالي يتسببون في اطالة امد معاناة الشعب ، وقد استخدم البعض مؤسسات الحركة واغتال القيادات البارزة ، بتصفيات جسدية او سياسية بالتشهير ، او بالتعتيم عليهم ، واضعفو المؤسسات الحية وبعض المكاتب بناءا علي حسابات شخصيه وتسبب في الازمة الحالية للحركة ، ولا بد من تحرير الحركة من النخبوية والفوقية وان يتولي عبدالواحد نفسه بالتعاون مع المخلصين بالداخل والخارج مراجعة كل هياكل الحركة وهيئاتها ومؤسساتها بدل الاعتماد علي كذابين ومن ظلو ولا زالو يضللونه ، ويستخدمون الحركة للتسلق والبروز الشخصي علي حساب المؤسسات ، فهو زعيم لكل حركة / جيش تحرير السودان وهيئاتها وهياكلها قاعدة وقيادة ، لا زعيم لاشخاص تقمصو دور النخب ، وعليه ان يوسع آفاقه وعقله وان يفتح قلبه للكل بتواضع وسعة صدرالزعيم ، وآفاق رحبة ليكون قائد لحركة الملايين من جماهير شعبها في دارفور وكل السودان .

ثامنا : لم اكن يوما طالبا لمنصب ولا خائرا ولا ضعيفا ولم أجأر بالشكوي لاحد من ظلم أحد غير الله رب العالمين ( فالشكوي لغير الله مذلة) رغم انهمار البلاغات الكيدية ، و ظللت اتجرع لاكثر من عشرة أعوام الاهانة والتشهير وجرح الكرامة ، وانتهاك متواصل لخصوصياتي وحقوقي بكل وسائل الازدراء والتحقير والحط من الكرامة والاساءة المستمرة لسمعتنا وشرفنا وكرامتنا كاسرة وكشخص ، والتشهير بطرق مؤلمة وبالغة التأثير ، وبلغ الخسة والدناءة عند البعض ان يسرقو حتي بيت عبدالواحد النور ومقتنياته الخاصة ويلصقوها في شخصي بل يهددنا اليوم شخص مدفوع بان ( يفرمنا ) ويعملنا ( كفتة ) وما يعف اللسان عن ذكرها .
وما ذلك الا لان هناك اجندة خفية ومخططات خطيرة تحاك نعلمها ولم ولن تمر ابدا بوجودنا .

تاسعا : كوني شقيق للرفيق عبدالنور ليست هبة ولا منة ، ولا عطا رسي علي في مزاد علني ، وكذلك ايضا كوني عضو وقيادي وقائد في حركة / جيش تحرير السودان ، وكذلك رئاسة الرفيق عبدالواحد النور للحركة ليست كذلك ، فهو زعيم لملايين يرزحون تحت وطاة الابادة الجماعية والتطهير والتهجير القسري وفعل فيهم افاعيل وصفت بانها مأساة القرن والعصر وفجر فيهم ارادة الثورة والتضحية ، ويطلبون منه بفارغ الصبر المخرج وعليه ان يجتهد في ايجاد مخرج لهم كمسئول اول لهم . بدل الاجتهاد في صنع وضعيات ومواقع لاشخاص أغلبهم ثبت سوء طواياهم ونواياهم وظلو يشكلون علي الدوام مجموعات ضغط وابتزاز لا طائل من ورائها لشخصه ، ولشرفاء المناضلين المخلصين .
عاشرا : حركة / جيش تحرير السودان جسم عام وظلت تستخدم منذ عشرة اعوام في التغول علي حقوقي الشخصية وحقوق اسرتنا الخاصة ، والاعتداء علي شخصي ظلما وعدوانا من قبل بعض القادة وعبدالواحد نفسه يكون ضحية شائعات واحاديث مفتريات تبث اليه ليزيد من الاعتداءات اعتداءا ، وقد كنت منذ 11 عاما في حالة موضع تناول واثارة وعدوان وما من موقع حللتها الا حلت الشائعات والاحاديث المفتريات والعدوان ، فحركة / جيش تحرير السودان جسم عام ، ظلت تستخدم من انتهازيين في العدوان علي شخصي ، وقد استشعرت بحرج الموقف منذ اكثر من عقد من الزمان ، بعد ان رايت كيف انهار من كانو مع عبدالواحد في كينيا بقدومنا ، وتوجست من حالهم المحزن وانهيارهم خيفة وكان موقفي ان اترك الحركة لهؤلاء الناس ، وقد كان موقفنا ثابت .. ثابت .. ثابت في عدم زج انفسنا في حركة يمكن ان يمارس فينا ابتزاز واستغلال بحكم الصلات الشخصية وقدمنا موقفنا ( للرفيق عبدالواحد اننا يجب ان لانكون جزء من حركة رئيسها هو ) ، واقنعنا بصعوبة في الاستمرار في الحركة والالتحاق بجناححها العسكري ، وكان ما كنا نخشاه من هؤلاء المتئآمرين ومنه بعد ان وقع ضحيتهم ، و رغم عدم ندمي في شيئ الم بي ، واذا عاد بي الزمن للوراء سأتصرف نفس التصرف وساتفاني في النضال والتضحية بذات الطريقة المخلصة ، الا أن يقيني راسخ انني مسئول امام الله والشعب والتاريخ وامام ضميري في تغيير المعوج من السلوك ووضع حد عاجل لمعاناة شعبنا .
ويقيني أكثر رسوخا اليوم أنني كشقيق لعبدالواحد النور اولا ورفيق دربه في الحركة منذ البداية اشعر بمسئولية اكبر من غيري ان الماضي يجب ان نستفيد منها وان نضع حدا لما جري ويجري والي الابد ، وان يحترم ايضا اسرته ويصون حقوقهم وان لا يتغول او يتسبب في التغول علي حقوقهم الخاصة بالجسم العام دوما ، وهو محامي ليس بحاجة لدروس في هذا الشأن .
وسنري ونبحث اذا لم نصل لصيغة مشتركة يحفظ لنا حقوقنا الخاصة والعامة ونتجه بجد ونشاط لوضع حد فوري لشعبنا ، فانني ابشر من ينتظرون مني قرار الابتعاد عن حركة / جيش تحرير السودان بفارغ الصبر ، بانني سأقدم إستقالتي من حركة / جيش تحرير السودان لأريحهم واستريح من غيرتهم وغيظهم فليس لي موجدة علي احد ، ودفاعي كان دفاعا عن مصير شعب وقضية ، وساواصل التضحية بكافة الطرق لوضع حد لمعاناة شعبنا ... نضال بطرق اخري ، وبوسائل يحفظ لنا حقنا الخاصة والعامة وحقي في العيش الحر الكريم .

حيدر محمد أحمد النور
[email protected]


تعليقات 12 | إهداء 0 | زيارات 2085

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1029568 [موسي]
0.00/5 (0 صوت)

06-08-2014 10:35 PM
لا بد ان تتعرض للتشهير والاهانة والاذل لانكم في الصدارة والمقدمة الاعلام تتناولكم والسنة الناس تتناولكم
المثل بقول المالحقتو جدعو لا تلتفتو للمتاسقين وذوي المصالح فالثورة قد اشتعلت وسيرو ونحن معكم

[موسي]

#1029567 [حركة تحرير السودان]
0.00/5 (0 صوت)

06-08-2014 10:30 PM
سيرو والشعب راجيكم ما تختلفو الكلاب لازم ينهشو لحمكم ويشربو من دمكم واولاد الحرام لازم يستهدفوكم .
يا اولاد النور انحن متابعنكم كويس انتو الابطال وناس الموقف امل ناس دارفور ومصير اهلها حتكتبو بخط يدكم وكل الناس عارفنكم كويس ومالين عينو

[حركة تحرير السودان]

#1029549 [دلدكو]
0.00/5 (0 صوت)

06-08-2014 10:00 PM
ههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههه دايرين يعملو فيها انهم مختلفين ما كلنا عارفين دارفور كلها عبد الواحد حيدر وعبدالواحد وحيدر انتو ما تشيفو شغلانة تانية ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه .

[دلدكو]

#1028516 [عماد]
0.00/5 (0 صوت)

06-07-2014 08:56 PM
يا مناضلين يا جسورين ما في ثقة الا فيكم كل الناس خذلو الشعب الا مناضل وريس عبدالواحد ومناضل حيدر واهل دارفور ما معترفين بناس غيركم .
اتعظو من الخيانات من ناس زبالةعبدالشافع وابوالقاسم ومني اركوني مناوي .
كلامك صاح يا اخونا حيدر النضال طرقه تيرة لكن مصير اهل دارفور والمعسكرات مربوط بيكم انتو اولادالنور لانهم ما بثقو في غيركم >

[عماد]

#1028504 [رقية حرية]
0.00/5 (0 صوت)

06-07-2014 08:37 PM
ما تنهزمو وتختلفو عشان الطابور الخامس الثورة دائما بكون فيه تضحيات وعبدالواحد ضحي وتعرض لمشاكل ، لكن يبقي ان تصبرو علي اذي الطابور الخامس لانو مافي ثورة خلا منها وتكونو واعين وبالاخص الاستاذ عبدالواحد والاستاذ حيدر والحاية قربت تنضج .

[رقية حرية]

#1028501 [ود الفكي]
0.00/5 (0 صوت)

06-07-2014 08:31 PM
ود الفكي
[email protected]
كعضو في حركة تحرير السودان ومن ابناء دارفور وكمعجب باراستاذ حيدر نور تزداد عجابي به يوما بعد يوم فقد أكد لقارئه بانهم سيبحثو الامر
ولم يكتفي عند هذا الحدبل رهنها بتقديم الاستقالة ومواصلة النضال بطرق الاخري لا الاستسلام .

وسنري ونبحث اذا لم نصل لصيغة مشتركة يحفظ لنا حقوقنا الخاصة والعامة ونتجه بجد ونشاط لوضع حد فوري لشعبنا ، فانني ابشر من ينتظرون مني قرار الابتعاد عن حركة / جيش تحرير السودان بفارغ الصبر ، بانني سأقدم إستقالتي من حركة / جيش تحرير السودان لأريحهم واستريح من غيرتهم وغيظهم فليس لي موجدة علي احد ، ودفاعي كان دفاعا عن مصير شعب وقضية ، وساواصل التضحية بكافة الطرق لوضع حد لمعاناة شعبنا ... نضال بطرق اخري ، وبوسائل يحفظ لنا حقنا الخاصة والعامة وحقي في العيش الحر الكريم .

[ود الفكي]

#1028342 [ود فور]
0.00/5 (0 صوت)

06-07-2014 04:27 PM
أهم ما يجعلني أكون واثقا من انتصار الثورة هي قيادتها من قادة من أمثال عبدالواحد محمدنور و حيدر محمد نور والاثنان اعرفهما معرفة لصيقة .

[ود فور]

#1027898 [البرلوم]
0.00/5 (0 صوت)

06-07-2014 09:06 AM
وهم

[البرلوم]

#1027820 [ahmed]
0.00/5 (0 صوت)

06-07-2014 05:56 AM
والله واعى يا رفبق حيدر ... لا تترك الزعيم غبد الواحد لهؤلاء الإنتهازيون الساقطون مهما يكلفك ... ونتمنى لعبدالواحد أن يصحى .. فالثورة فى مثل هذه الظروف تحتاج لأناس ذات صلة من الدرجة الأولى حتى تؤتمن عنده لأسرار وتتم بهم بعض الأمور والأدوار الصعبة ... فيا رفيق عبدالواحد لو ضحيت بأخوك حيدر تأكد أنك ستكشف ظهرك لأعداءك ... مالك با راجل كيف تفكر إذا كان نبى الله موسى طلب من ربه ليكون هرون اخيه وزيرا معه فى مهمته الرسالية

[ahmed]

#1027706 [hashim]
0.00/5 (0 صوت)

06-06-2014 11:46 PM
إذا طعنت من الخلف فاعلم أنك في المقدمة..الثورة شارع مفتوح يحتضن كل من هو ثوري وطريقها مليئ بالتضحيات الجسام , جوهر الثورة أكبر من وعائها الحاضن , لذا كان لكل أن يشارك فيما يؤمن به حسب ما يستطيع فعله بغض النظر عن قاعدة إنطلاقه.
الحركة ليست الثورة وليست القضية , مادام العرق الثوري ينبض بداخلك فذلك أهم من وجودك في الحركة كعضو (مقزم).
تحياتي بكل عمقي الثوري يا رفيق

[hashim]

#1027635 [عبدالله سونق]
0.00/5 (0 صوت)

06-06-2014 09:35 PM
باركوها وناقشو انحن عارفين الاهداف وناس المصالح في كل ثورة نحييك يارفيق ونحيي الرفيق عبدالواحدوخلي يفتح عينو زي الريال
كفاية انتهازيين

[عبدالله سونق]

#1027471 [موشيس]
0.00/5 (0 صوت)

06-06-2014 05:48 PM
كلام جميل يا كمرد حيدر انحن عارفين الجاري شنو
بس ساعدون باليقظة والحذر

[موشيس]

حيدر محمد أحمد النور
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة