المقالات
السياسة
جرس السياسة دقة
جرس السياسة دقة
06-08-2014 05:05 PM

في تكرار سمج يردد حسين خوجلي ياجماعة جرس السياسة دقة وجرس الإقتصاد دقة ونردد نحن معه في سماجة أشد أن : جرس القبلية دقة، وجرس الحرب دقة، وجرس الهجرة دقة، وجرس الدعارة دقة، وجرس الصوملة دقة.

طيب يا حسين خوجلي، الباقي جرس شنو الما دقة؟
أنا متأكد أنك عارف الإجابة، لكن لشئ في نفس يعقوب تود أن تحتفظ به لنفسك، ولكن هيت لك أن تتكلم عن الأعراض التي يشتكي منها المريض، جوع وسهر وحمي وتترك الفيروس المسبب للمرض، عيب يا راجل، قول وما تخاف وراك رجالة ............

أما إذا أصريت علي التطنيش وآليت علي نفسك تغبش وعي الرجرج والدهماء من أمثالنا وكسب التعاطف والود دولارات تتنزل إعلانات علي قناة ( الحرية والجمال) وبطولات جوفاء، فأعلم أن ذلك زبد سوف يذهب جفاءا ولا حسرة.

يا حسين خوجلي أنت تعلم قبل إستيلاء جماعتك علي سدة الحكم في السودان، كان مشروع الجزيرة بخيره وكانت السكة حديد بخير وكانت الخدمة المدنية بخير وكنا لانعرف أسماء قبائلنا وكانت الأخلاق بخير، وحتي الفساد كان مستر 10 بيرسن ...... الليلة كم في ذمتك؟

حسين خوجلي قال البلد ما عندها وجيع ...... ياراجل حرام عليك ..... خمسة وعشرون عاما وأنت تساند الأنقاذ وتتقلب في نعيمها ..... تسهيلات بنكية وقروض حسنة (انا بعرف استثمر) أنتجت صحف ألوان وقناة أم درمان، وبرضو البلد ما عندها وجيع ..... صحيح الإختشو ماتو!!!!!!

ولكن إذا كنت قاصد أن الشعب السوداني أصبح غير مبالي من الوجع، يمكن يكون قولك صاح، مع عدم نسيان أن للحليم صفات كما قال الشاعر:

لاتأملنَّ من الحليمِ تذمُّرا....... إنَّ الحليمَ إذا استُفِزَّ تصبَّرَا
وإذا توتَّرَ قلبُهُ في محنةٍ ........ صبرًا تجدْهُ بابتسامٍ عبَّرا
وإذا تطاولَ مفلسٌ بأذيَّةٍ.......... متماديا في غيِّهِ مُتَبَخْتِرا
فاعلمْ بأنَّهُ قَدْ أُصِيبَ بمقتلٍ...... لمَّا بغضبتِهِ الحليمُ تفجَّرا


سامي عطا المنان مصطفي
[email protected]


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 616

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1029605 [ABDELAZEEZ]
1.00/5 (1 صوت)

06-08-2014 11:31 PM
صدقت ياسامي
زول حريموني كضيضيب
يملا في خرجو
من غش التعابة الكل مرة ممغلبين

[ABDELAZEEZ]

سامي عطا المنان مصطفي
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة