المقالات
السياسة
الآحلام والمنزلق!!
الآحلام والمنزلق!!
06-08-2014 06:29 PM

بتاريخ 29 مايو المنصرم ،تناولت موضوعا بعنوان (السلع السودانية الأسرع ربحا فى مصر) فى الراكوبة فى الرابط أدناه ما أشرنا اليه حينها
http://www.alrakoba.net/articles-act...w-id-50206.htm
وبما أن محور الموضوع كان عن المنظمات والجمعيات الموسمية التى تظهر ثم تختفى ،وسبيلها لذلك معأناة الشعب السودانى فى الأعوام العشرين الأخيرة وبهذا تحولت الجمعيات والمنظمات لسبوبة لاعلاقة لها بما تدعو له أو تطرحه من شعارات فى بدايات تأسيسها،وقد تمت دعوتنا فى منتصف شهر مايو لتدشين احدى هذه الجمعيات ،ورغم أن تساؤلاتنا لم ترضى السيدة (احلام) مؤسسة الجمعية حينها،خصوصا وأن اللاجئين السودانيين فى مصر ظلوا يعانون كثيرا من مثل هذه المنظمات والجمعيات وللأسف السبب فى معأنأتهم بنو جلدتهم الذين يعملون فى هذه المنظمات أو يؤسسونها كما جرت العادة فى مصر والموضة .
ما أردت توضيحه هنا هو أن جمعية احلام ومنزلك ذكروا لنا أن صدرهم رحب وبامكاننا أن نوجه النقد فى موقعهم (منزلك) وفوجئت بعدم نشرهم المقال فى الرابط أعلاه،وهذا شىء طبيعى فى ظل الممارسات التى ظل يمارسها ما يطلقون على انفسهم النشطاء أو الثوار الذى امتلأت بهم القاهرة فى السنوات الخمسة الأخيرة وانتشروا وسط المنظمات المرتبطة بالمفوضية السامية لشئون اللاجئين وتنسيقيات الثورة السودانية التى نافست فى عددها حركات دارفور،الغريب فى الأمر بالأمس كان هناك نشاط بالجامعة الأمريكية نظمته جمعية الاحلام ومنزلك ،وكان من المفترض أن نكون فيه حضورا لكن الزميل الذى سبقنى فوجىء بأن ذكر له المنظمون أنه ممنوع من الحضور وشخصى بالذات!!!!
لهذا كان نقدنا فى محله وتحولت (منزلك) الى منزلق جديد فى تقويض ملف اللاجئين السودانيين بمصر وأتضحت نواياهم الحقيقية وأتضحت حقيقية السيدة احلام التى أنفعلت فى ردها على تساؤلاتى فى تدشين جمعيتها فى منتصف شهر مايو السابق ،وهذا يؤكد ما شككنا فيه قبلا عن سرعة منحها ترخيص لجمعيتها بهذه السرعة .

عبد الغفار المهدي
[email protected]


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 569

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




عبد الغفار المهدي
عبد الغفار المهدي

مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة