المقالات
السياسة
ياحسين خوجلي وأمين حسن عمر السروال مابيشكر
ياحسين خوجلي وأمين حسن عمر السروال مابيشكر
06-09-2014 12:07 PM

يا حسين خوجلى القصة التى رويتها لنا عن حادثة الإعتداء على الدكتور عبد القادر محمد أحمد أمين عام ديوان الضرائب السابق ومدير عام صندوق ضمان الودائع المصرفية حاليا وبكرة حيكون مدير عام حاجة تانية حتى يتوفاه الله لأن حواء السودانية المو كيزانية عقرت وأصبحت عقيم - عشان كده البشير يقولب لينا فى جماعته ديل لربع قرن – جماعة التمكين – يتقلبون لربع قرن فى وظائف عليا ونهايتها يا حسين مرض خطير وفلوس كثيرة وسفر للأردن والشافى الله وعامة الشعب لا يجد غسيل الكلي فى مستشفى الشعب - يسموا المستشفى بإسم الشعب والقصر قصر الشعب والشعب من الإتنين هقلان – يمكلكون الدهب والدولار واليورو – كونوا طبقة اثرياء مترفين وسط جيش من الجوعى والمحرومين – والواضح أن الحرامى رجل شغال معاهم براتب لا يسد الرمق وأصبح حاقد كما حقد من قبل سائق قطبى المهدى - الحرامى الذى زار دكتور عبد القادر فى وقت مبكر على غير عادة زوار الليل والحرامية ديل بقوا يختاروا مكان الزيارة حيث الدسم واليورو والدولار وعارفين الزبون من طلاب الدنيا لن يقاوم من أجل ملايين الجنيهات بكره مركزه ووظيفته التمكينة ستتيح لها ملايين بل مليارات أخرى – لكن لو الحرامى دا جاء بالغلط فى بيت مواطن عادى ماحيلقى أى شىء إلا موية من الزير دا لو الموية ما كانت قاطعة
يا حسين الخطر عليكم لن يكون من المعارضة المسلحة والمعارضة الوطنية المسالمة ( المسجونة ) الخطر على جماعتكم من جيوش تقدر بالملايين من المهمشين وأظنك شاهدت أولادهم وبناتهم بالأمس أمام مكتب الوالى والحل الوحيد للدكتور عبد القادر ولقطبى ولجميع جماعة التمكين أن يتخلصوا من ثرواتهم ومليارات الدولارات واليورهات والجنيهات والدهب التى حصلوا عليها بطرق مشروعه ( توظيف غير مشروع بإخراج كفاءات للصالح العام وتعيين جماعة التمكين مكانهم – أو منح تسهيلات بنكية لفئة التمكين بعينها من أموال المودعين وغض النظر عن مطالبتهم بسدادها فيما التضييق على الأخرين لدرجة تجبرهم على بيع مساكنهم وإرسالهم لسجن الهدا ) وطرق أخرى غير مشروعه ( جمع المال بالمليارات من خلال فساد أراضى ونهب للمال العام عديل كما حدث فى قضية الخضر قيت ) يعنى يا حسين صديقك عبد القادر محمد أحمد دا لم يتولى هاذين المنصبين لأنه كفاءة ولكن لأن النظام جفف الخدمة المدنية من الكفاءات وشردوها خارج السودان فأصبحت الساحة خالية لعبد القادر محمد أحمد وأمثاله – وبعدين يا حسين كلما تحدثت عن رجل من رجال الإنقاذ أشدت به وقلت رجل كفاءة ومتمكن – معقول ناس لها قدرات وكفاءة يوصلوا البلد لما وصلت إليه – أكيد أى سودانى يسمع بسرقة مال من قصور رجال الأنقاذ يقول فى سره مبروك عليك يا الحرامى ومحل مايسرى يمرى
صدقونى كل البيوت اصبحت خالية من دهب ومال وشىء يستحق أن يسرق إلا بيوت جماعة التمكين وانا أتوقع أن تتزايد جرائم السطو على بيون جماعة التمكين ولكن فى المقابل أتوقع أن يقوم جماعة التمكين من إستئجار حراس خصوصين من جماعة الهدف لحراسة ثروتهم ولن يعيدوا ماسرقوه ظلما لخزينة الدولة لتوزع هذه الثروات الطائلة بالتساوى بين مواطنيهم –
حين سمعت بسرقة قصر الدكتور قطبى المهدى لم اشعر بأن هذا الشخص الذى سرق ماله يعنينى بشىء أو كأنه سودانى تربطنى به صلة – واليوم حين يروى لنا حسين خوجلى سرقة منزل دكتور عبد القادر شعرت بنفس الشعور الذى أنتابنى حين سماعى لسرقة منزل دكتور قطبى فسألت نفسى : لماذا ينتابنى هذا الشعور بالكراهية ضد المعتدى عليه وليس ضد المعتدى الحرامى ؟ الإجابة كانت : أنا أمام حرامى جمع ثروتة بطرق غير مشروعة ( شغل مناصب عليا كل مؤهلاته أنه كوز ( أخوانى ) حول هؤلاء النفر السودان خلال ربع قرن لدولة فاشلة لأن الوظيفة التى قبل بتوليها لم يحسنها ولا يستحقها أدت لتدهور الوضع الإقتصادى والإجتماعى لغالبية أهل السودان وحولتهم لعوز شديد وفقر مغدق ومبدد نتج عنه كراهية طبقة تضم غالبية اهل السودان لطبقة صغيرة عشوائية تسلقت على ظهور الزراع والعمال والرعاة وحولوا كل خيرات السودان للصالح الخاص وغالبيتهم تم توظيفهم فى مناصب أخليت قسرا وقهرا من كفاءات متميزة واليوم السودان يحتضر بل أفضل وصف للسودان أنه فى حالة موت سريرى
الدولة رصيدها صفر فى كل شىء
غالبية الشعب من المهمشين رصيدهم صفر فى كل شىء إلا من أيمانهم بربهم وأنهم ينتظرون الفرج والخلاص من هذه الجماعة الظالمة
قلة من جماعة التمكين ( الإخوان – كيزان الوطنى والشعبى ) يملكون القصور والفلل والسيارات والمليارات من جميع أنواع العملات الصعبة العالمية من يورو ودولار وعملات محلية بالجنيه – الشعب السودانى صابر ورافع يديه للسماء – ونقول للكيزان (اتقوا دعوة المظلوم ، فإنها ليس بينها وبين الله حجاب ) من بين فئة المهمشين أناس مريضين وضعاف نفوس وبتصرف الكيزان هذا سيتحولون لجماعة حاقدة على هذه الفئة ويا حسين خوجلى ستلاحظ أن الجرائم والسطو والنهب والقتل سينصب على جماعتكم وأنت شخصيا أعمل حسابك – أكيد حنشاهد قدام بيت كل كوز حرس نهار وليل من جماعة الهدف – لكن دا مش الحل – فلو حدثت ثورة الجياع حرس من الهدف أمام بيتك مش حيقدر يصد جيوش الجياع ووقتها ستشاهدون النهب والسلب والحرق والقتل
الحل فى العدل – أعدلوا
بعض المسلمين كانوا بيفتكروا أنه يحل لهم ظلم الكفار فنزلت الأية : ( ولا يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآَنُ قَوْمٍ عَلَى ألا تَعْدِلُوا اعْدِلُوا هو اقرب للتقوى )
أى لا يحملنكم بغضكم للمشركين على أن تتركوا العدل فتعتدوا عليهم بأن تنتصروا منهم وتتشفوا بما في قلوبكم من الضغائن بارتكاب ما لا يحل لكم من مثلة أو قذف أو قتل أولاد أو نساء أو نقض عهد أو ما أشبه ذلك .
ونحن نعلم يا حسين ويا عبد القادر ويا قطبى ويا الجايي عليهم الدور ، أنكم تنظرون إلى كل سودانى مش من جماعتكم كنظرة هؤلاء للكفار ولاترون أن لبقية أهل السودان سواكم حق فى المال العام ، وقد سئل شيخكم الصافى جعفر يوما عن أن الدولة بعد ضخ البترول اصبحت لها موارد كبيرة إلا أن الوضع العام للشعب يتجه للأسوأ وأن جماعتكم جماعة الكيزان المتمكنين أحوالهم تختلف عن حال بقية أهل السودان ، فقال الصافى ( هل يستوى مسلمي ماقبل الفتح بمسلمي مابعد الفتح ) أى أنه يشبه الكيزان الذين عملوا الإنقلاب بالمهاجرين والأنصار وبقية أهل السودان بالطلقاء ( مسلمي مابعد فتح مكه – يعنى نحن الطلقاء بس ماورنا ندخل بيت منو ) ثم قرأ الصافى جعفر الصافى الأية ( ولا تتمنوا ما فضل الله به بعضكم على بعض ) يعنى العندنا نحن جماعة التمكين دا ماتتمنوه - مستخدما الأية فى غير مانزلت له ليبرر هجمة الكيزان على المال العام - ولمان بترول الجنوب خرج من خزانتهم وهجم التمرد على أب كرشولة جاء الصافى جعفر على رأس ( وفد تسول ) يطلب المال لنصرة أب كرشولة وفى سفارة السودان بالرياض لم يحضر سوى قله وكانت مهزلة حين تبرع أبناء ولاية نهر النيل بمبلغ 15 ألف ريال يعنى ثمن لاب توب واحد والسبب فى تقديرى كان إختيار المسئولين فى جهاز المغتربين للصافى جعفر بالذات الذى لم يكن إختيارا موفقا حيث للمغتربين ذكريات مريرة مع الصافى ومشروع سندس الزراعى والأمر الأخر هو أن الصافى جعفر هو الشخص الوحيد الذى قدم مبرر دينى لسرقة الكيزان للمال العام واليوم يا الصافى جعفر فى رجال ملثمة وتحمل سكاكين حتدخل البيوت دى مش بغرض السرقة ولكن لأنها بتشعر أن دا حقها أخذ منها بغير حق وتريد أن تسترده ولكننا سنكون أفضل منكم ونقول للإخوة والأبناء الأعزاء ( الحرامية وزوار الليل ) لا ترتكبوا خطأ الكيزان ونذكركم بالحديث النبوى عن جابر بن زيد ، قال : بلغنى عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ، قال : ( من روع مسلما روعه الله يوم القيامة ) وما حدث لعبد القادر يا أخى ( الحرامى ) لم تكن سرقة مال وبس – دا ترويع وترويع شديد ولفترة زمنية طويلة ولرجل مريض لا يستطيع أن يدفع عن نفسه – لكن الظاهر أن عبد القادر عرف الحرامى من صوته وخلال ايام سيتم القبض عليه وستعاد له الأموال وقد تكون أعيدت له – بس كشمارات سودانية عاوزين نعمل مقارنة بين الثروة التى نهبت منه وتلك المليارات التى نهبت من قطبى المهدى – ومع كل حقدى على حرامية التمكين وكل تقديرى وحبى لحرامية التهميش إلا أننى وخوفا عليهم من عقاب الأخرة أذكرهم مرة ثانية بالحديث ( من روع مسلما روعه الله يوم القيامة ) ولا أدرى إن كان حديثا صحيحا ، مع أنى مقتنع أن هذه الفئة التى تخطط لسرقة من سرقوها لا تتصفح الراكوبة ولكن أذكرهم بقول المصطفى وحتى لا أكون كشيخ الصافى أحلل لهم الحرام
يا عمر كلم نفسك وأهل بيتك وكلم جماعتك كلهم يردوا مال المسلمين لخزينة المسلمين وأنشر العدل فى دولة السودان وأطلبوا الصفح والمغفرة من ربكم وشعبكم وحينها أبحث لك عن شجر ظليلة نم تحتها دون حراسة خاصة وأن هواء المكيفات الأسبليت مضر جدا بالركب الصناعية عشان نقول لك ( حكمت فعدلت فنمت ياعمر ) وإلا ، والله لا جيشك ولا الجنجويد ولا الدعم السريع ولا الدفاع الشعبى ولا جهاز الأمن ولا الشرطة ولا الحرس الجمهورى يمكن أن يحموك أو يحموا جماعتك من غضبة شعب جائع ثائر ولو كانت الجيوش والأمن تحمى الرؤساء لما سقط نظام شاوسيكو رومانيا ولا نظام شاه إيران ولا نظام حسنى مبارك مصر الذى خصص مليون رجل أمن لحماية وأسرته
كتب أمين حسن عمر على الراكوبة ( لا ينكر أحد من المراقبين للحال السوداني إلا أن يكون مكابرا أن اسم الإنقاذ كان مستحقا في أوانه. لأن سائر الشأن العام في السودان في عام 1989 كاد يؤول إلى مقام الصفر ( وهسي يادكتور أمين وصل ناقص 25) . فالأمن غاب وتوارى وباتت البلاد تنتقص من أطرافها ( يا أمين يا غبيان البلد هسي تلتها إنفصل وتلتها فيه حروب والتلت التالت يدخلوا بيوتكم ويكتفوكم ويسرقوا مالكم – إنت غبيان بتدافع عن شنو ؟ ) . والإنتاج الزراعي وغيره توقف بالاعتصامات والإضرابات والمطالبات وعدم توفير المتطلبات له ( يا أمين هسي مشروع الجزيرة ضاع والبلد والبلد نهبت ومشاريعها الكبرى والمتوسطة والصغرى دمرت وكل قطعة خبز نأكلها مستوردة من كندا ) والإنتاج الصناعي توقف بسبب انقطاع الكهرباء الدائم عن المصانع ( والله العظيم أمين دا مسخرة – أنت الظاهر عايش خارج السودان الأيام دى لا فى موية ولا فى كهرباء والصناعة وقفت منذ سنوات – صحى النوم ياغشيم ) ، وانعدمت السلع في الأسواق ( خلينا من السلع الكمالية هسي ربطت الجرجير بقت بتلاتة ألف أنتو ياناس المؤتمر الوطنى بيوزوعوا ليكم الأكل بلاش مادخلتوا السوق ) وأصبح من عادة الناس الاصطفاف للحصول على الخبز والوقود وسائر السلع الاستهلاكية ( كنا نقيف فى الصف ونملأ التنك بعشرة جنيه ونقيف فى صف الخبر ونملأ الكيس بعشرين قرش هسي الرغيفة الواحدة تقدر بحوالى 25000 قرش ) وكان احتياطي البلاد من العملات الحرة لا يكاد يبلغ خمسة ملايين دولار ( وهسي إحتياطيكم بلغ كم مليار دولار - عارفين أمين دا بيذكرنى برجل تقدم فى السن وزوجته ماتت – إتلح أولاده عرسوا لى عرسوا لى – لمان زهجوا من نقته دى قاموا عرسوا ليهو – بنت بكر – وعمك دخل عليها – ها والله القوام دا كان جيتنى زمان كنت وكنت وكنت – ها العيون الكبار ديل والله لو جيتنى زمان كان وكان – والله أم إبراهيم دا كان حية ترزق كانت حكيت ليكى عن غزواتى – أنا الصعب – ها – ها ) الصباح العروس نادت الولاد قالت ليهم وصلونى بيت أبوى وبكره جيبوا لى ورقة طلاقى – خير الحصل شنو ؟ قالت ليهم ماحصل شىء بس حضرت حصة تاريخ طويلة عن غزوات أبوكم فى الجاهلية
يا أمين أنت بكلامك دا حكمت بنهاية وزوال حكم الإنقاذ
عارف كيف يا أمين
قلت عشان كده وكده وكده عام 1989م جاءت الإنقاذ
وحيث أن كده وكده وكده تكررت فى عام 2014م وحيث أن البلاد تناقصت تناقص نهائى بالإنفصال فى سنوات حكمكم ، والإنتاج الزراعى أصبح صفر فى سنوات حكمكم ، والإنتاج الصناعى توقف بسبب إنقطاع الكهرباء فى سنوات حكمكم ، والسلع الموجودة فى السوق إنعدمت فى بيت المواطن فى سنوات حكمكم لأن جيب المواطن خالى ولايقوى على سدادها – عشان كده فى ناس بقت تهجم عليكم لأن المال مكدس فى بيوتكم وتقلعه قلع عديل عشان تدخل عفراء ومولات الكيزان عشان تشبع بطون عيالها ، فالأسعار أصبحت مترفعة جدا جدا فى سنوات حكمكم بس أحب أذكرك لأنك قد تكون ماحاسي بيها أو ناسي أو متناسي - والعربات التى بتشوفها فى الطرق دى غالبيتها إما لجماعة التمكين أم مغترب فى سنوات حكمكم ، بس عندكم -إنتو لأن بنزينكم نحن من يدفع ثمنه طيلة سنوات حكمكم أما لو ساتنى عن الطبقة الثانية فى المجتمع أقول لك دى ذابت مع شقيقتها الطبقة السفلى طبقة المسحولين المهمشين وباعوا عرباتهم أو رفعوها فوق 4 طوبات فى سنوات حكمكم أما الإحتياطى من العملات الأجنبية أترك الأجابة لك وأذكرك بأن التضخم تجاوز اليوم 45% فى سنوات حكمكم
بعدين مسئول من الخير يا أمين ليش ما تطرقت لقضايا الفساد – والمفسدين والخضر قيت وتجارة المخدرات بالحاويات قيت وتحكيم الأقطان قيت – يا أمين لايوجد فى التاريخ القديم والحديث شبيه لكم وفترة سنوات حكمكم سيأتى من بعدكم من يزيلها من رزنامة الدولة الرسمية ويعتبرها زمن ضائع غير محسوب TIME – OUT
أما قطاع الطاقة فقد شهد توسعا كبيرا باستكشاف النفط والبلوغ بإنتاجه إلى خمسمائة آلاف برميل في اليوم قبل الانفصال. ومضاعفة إنتاج الكهرباء عدة أضعاف بإنشاء سد مروي وتعلية سد الدمازين وتوسيع إنتاج الكهرباء في سد سنار ومد خطوط الكهرباء إلى كل أنحاء البلاد شرقا وغربا وجنوبا، واستكمال بناء البنية التحتية للنفط ممثلة في موانئ النفط وخطوط الأنابيب.
يا أمين مسئول من الخير – فى موضوع أخطر بكثير من فصل الجنوب – عارف هو شنو ؟ الدين الأجنبى فى عهدكم – اقرأ هذه :
( شكلَّ الدين الخارجي ولا يزال قضية تؤرق صنّاع القرار في السودان وبات كالسيف المسلط على الرقاب ، وتشير التقديرات إلى أن ديون البلاد تتراوح ما بين (45- 55) مليار دولار )
لعلمك آبار البترول التى يدعى عوض الجاز أن حكومة الإنقاذ حفرتها أنا عارف وأنت كمان عارف أنها كذبة – دى آبار حفرتها شركة شفرون وشفرون كانت على علم مسبق بأن الجنوب سيفصل ويصبح دولة مسيحية – لذا ركزوا حفر الأبار فى الإقليم الجنوبى حتى حقل هجليج شفرون كانت تعتقد أنه سيؤول للجنوب وكل الدراسات بما فيه خط نقل الأنابيب ومحطات الضخ والخزانات التى على مساره حتى ميناء التصدير عمل شيفرون كامل الدسم وإنتو بس جئتم بالصينين كملوا بقية العمل وسلموه بعد الإنفصال للجنوبين وخلوكم تعضعضوا فى بعض وطاقم نيفاشا برئاسة على عثمان كله أستبعد من إتخاذ القرار وأنت واحد منهم
يا أمين إنتو هسي بقيتوا زي عمك العجوز العرسوا ليهو أولاده – بقيتوا مدرسين تاريخ
عليكم الله رجعونا للمحطة 29 يونيو 1989م بس 24 ساعة قبل إنقلابكم المشئوم وتشكرون على ذلك
سعيكم مشكور
بالمناسبة يا أمين لو ماعندك حرس فى بيتك 24 ساعة من جماعة الهدف أنا ممكن أحدث ليك ولدنا محمد عطا بلدياتنا رباطابى خاصة وأنت لياقتك لا تستحمل جرجير وبهدلة.


م. سلمان إسماعيل بخيت على
[email protected]


تعليقات 16 | إهداء 0 | زيارات 3244

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1031382 [عصام الجزولى]
1.00/5 (2 صوت)

06-10-2014 04:19 PM
أطلب الخير من نفوس شبعت ثم جاعت لان الخير فيها باق ولا تطلب الخير من نفوس جاعت ثم شبعت لان الشر فيها باقى هولاء الكيزان كانوا جوعى وشبعوا فلا خير يرجىء منهم

[عصام الجزولى]

#1031113 [الراصد الغضبان]
1.00/5 (2 صوت)

06-10-2014 12:14 PM
زعبلة رجع تاني

[الراصد الغضبان]

#1030934 [rashidiya]
1.00/5 (2 صوت)

06-10-2014 09:47 AM
وايه يعنينا لما حرامى يسرق حرامى ( المال لايخرج من جيب الفتى--الا من الباب الذى منه اتى)

[rashidiya]

#1030678 [ود الفاضل]
1.00/5 (2 صوت)

06-09-2014 11:58 PM
الاخ المهندس سلمان بخيت ، رفع الله شأنك فى الدارين،، وأنا اقترح ان تحصى جميع مقالاتك عن هؤلاء وتستخلص منها جميع نقاط الفشل الانقاذي فى حكم البلاد وتغلف فى كتاب يكون ضمن مقررات التاريخ فى المنهج السوداني فى المرحلة المتوسطة. حتى تعلم الاجيال القادمة مافعلت ايدي الكيزان بهذا القطر . وحتى يكون ذلك سدا منيعا من ايجاد فرصة لهؤلاء لحكم السودان ..

[ود الفاضل]

#1030597 [المهندس سلمان إسماعيل بخيت على]
0.00/5 (0 صوت)

06-09-2014 09:11 PM
تلقيت تعقيبا على تعليق لى حول مقال كتبه دكتور أمين حسن على الراكوبة يمجد فيه الثورة المباركة ويقصد بها ثورة الإنقاذ
الأخ / م.سلمان ..السلام عليكم
أدخل بعض المواقع الأسفيرية حين يسمح الوقت لي بذلك ونادرا ما أرد علي التعليقات لأن معظمها غير موضوعي وفيه كثير من التجني..ولا غرابة في ذلك فالراكوبة مثلا معروفة بأتجاه معين يفقدها المنطق و العقلانية والمهنية والا فما معني أن تنشر لي صورة فوتغرافية معينة من العام 1967 كل ما ورد عني مقال .
يا باشمهندس للأنقاذ أخطاء ولا ننكر ذلك ولكن أيضا لها كثير من المنجزات وهي منجزات تتحدث عن نفسها..سد مروي مثلا هو مشروع من مشاريع القرن وفر للبلاد ما يزيد عن 1250 ميقاوات من الكهرباء.شبكات الطرق انتشرت في الاصقاع البعيدة من السودان ،،اسأل نفسك و بصدق ان كنت من زوار او سكان الولايات كيف كان الحال قبل الثورة المباركة وكيف صار الآن وغير ذلك من ثورة الاتصالات والتعليم العالي والتعليم الأساسي.اما القصة التي حكيتها فهي استشهاد في غير مكانه فالأنقاذ تعمل بجد من أجل مستقبل أفضل وهو مستقبل جميع السودانيين وليس فئة معينة أو حزب معين.
فكان لابد أن اقابل تحيته بأحسن منها وأرد عليه وإن كنا نعتب عليه فى زيادة المحلبية ( الثورة المباركة ) دى البشير زاتو مقالها
الأخ / د. أمين ......... السلام عليكم
يخيل لى أن بعض مفكري النظام ومنهم بالطبع دكتور أمين حسن عمر عشان مرتباتهم ومخصصاتهم تستمر يطلب منهم أن يكتبوا ويقولوا كلمتين طيبتين فى حق الإنقاذ والراجل مجبور عشان ماهيته تستمر لازم يكتب لكن ولدنا دكتور أمين زاد المحلبية شوية لمان قال ( الثورة المباركة) ومنتظرين المفكر مهدى ابراهيم يرد على الإتهامات التى شملته فى قضية الخضر قيت
الأخ الدكتور أمين حسن عمر أنت الوحيد من رجال الصف الأول فى الإنقاذ من إمتلك الجرأة والرجولة ليكتب فى الراكوبة ويعلق على مايكتب حول ماكتبه ودا شجاعة تحمد عليها وتأكد لى فعلا أن حبوبتك رباطابية ، والرجال الشرفاء الشجعان مكانهم ليس المؤتمر الوطنى ولا حكومة الإنقاذ وأنا أعرف كثيرين غيرك مايغدق عليهم من أموال هى التى تسجنهم فى سجن الإنقاذ – فأنصحك أن تدرك نفسك وتعلن توبتك وتقفذ من سفينة الإنقاذ التى كادت أن تغرق وأن تتبرأ من الجماعة وأفعالها المشينة كما أرجو أن تسمح لى بالتعقيب على تعليقك أدناه :
قال دكتور أمين ( أدخل بعض المواقع الأسفيرية حين يسمح الوقت لي بذلك ونادرا ما أرد علي التعليقات لأن معظمها غير موضوعي وفيه كثير من التجني ) وردك على تعليقى يعنى أنى قدمت نقدا موضوعيا بدليل تعقيبكم عليه فلك الشكر
قلت ( ولا غرابة في ذلك فالراكوبة مثلا معروفة بأتجاه معين يفقدها المنطق و العقلانية والمهنية والا فما معني أن تنشر لي صورة فوتغرافية معينة من العام 1967 كل ما ورد عني مقال ) فيا دكتور أمين أنا هنا لست فى موقع يؤهلنى للدفاع عن رؤيا صحيفة الراكوبة فى نشرها لصورة لك منذ المرحلة الثانوية ولكن حسب معرفتى بقدرات إدارة الراكوبة وتميزها فإنها قد ترمى من وراء نشر هذه الصورة لرمزية بالغة الدلالة تريد أن تقول لقراءها هل تصدقون أن كل قيادات حكم الإنقاذ جاءت من طبقات شعبية بسيطة مثلنا وكانت تعبانة كما تبين خلقتك فى الصورة والشعب كان سعيد لمان عرف أن والد الرئيس كان عامل فى مزرعة وأن وأن وأن لكن يا أمين من حسبانه موسى طلع فرعون – ووزراء نميرى جاءوا من اسر أمدرمانية ثرية من أبناء الهاشماب وغيرها ولكنهم لم يفسدوا فسادكم لأنهم جاءوا من بيوت شبع مش بيوت جوع – فتريد الراكوبة أن تذكركم بمن أنتم ؟ ومن أى طبقة جئتم ؟ فلا تتفرعنوا ( بالمناسبة يا دكتور أمين فى بريطانيا كان فى تقليد متبع لإختيار الوزير - لازم يكون لورد إبن لورد لأن إبن الجعان لو حكم لا يشبع يلهط على طول ودا الحصل فى عهدكم - تفرعنتم وغيرتم شكلكم ولبستم من باريس وحولتم كل موارد الدولة المالية لجيوبكم ولم تكتفوا بالمرتبات والمخصصات ففسدتم وعلمتم أولادكم الصغار الفساد بالمليارات فى صفقات أراضى وسيارات ويا أمين لمان حبل الفساد التف حول عنقكم وكاد أن يقضى عليكم أصدرتم أوامركم بعدم النشر فى قضايا الفساد وكل من يتفوه بكلمة يسجن – خلقكم ضاقت من سوء أفعالكم وعاوزين الشعب يصمت مش كده وبس كمان تطل علينا بمقال أنت شخصيا تدرك أنه ماجاء فيه من تمجيد للإنقاذ ليس صادقا وسأتولى الرد الموضوعى على كل ما تطرقت له فى تعليقك أدناه

قال دكتور أمين : ( يا باشمهندس للأنقاذ أخطاء ولا ننكر ذلك ولكن أيضا لها كثير من المنجزات وهي منجزات تتحدث عن نفسها سد مروي مثلا هو مشروع من مشاريع القرن وفر للبلاد ما يزيد عن 1250 ميقاوات من الكهرباء ) كنت يا دكتور أخلع القبعة وأخفض رأسى إجلالا وتقديرا للإنقاذ لو أن الإثنين مليار دولار التى نفذ بها سد مروى جاءت من فائض عائدات صادراتنا الزراعية والحيوانية وليس قرض خليجى بأرباحه التى نعلم جميعا انها ربوية تراكمية سيسدها أحفادنا وابائهم – لكن يا أمين أنت لسوء حظك طرقت موضوع سد مروى وأنا الأن مكلف بإعداد ترجمة لدراسة موسعة عن FLOOD RISK MANAGEMENT والموضوع دا بيتطرق للجوانب الإيجابية والسلبية لإنشاء السدود ADVANTAGES & DISADVANTAGES OF DAMS – والخواجات يسمون إنشاء السدود بالـ HARD SOLUTION لأنه أمر ينشأ ضد الطبيعة وضد حركة جريان المياه والبيئة التى رسمها الخالق ويفضلون أن يتجه التفكير نحو SOFT SOLUTIONS وهى حلول طبيعية لا تتعارض مع طبيعة الأشياء وليس لها أضرار جانبية ، بالله عليك شيل ليك رزنامة ورق فلسكاب واقلام وسجل زيارة لأهلك فى أمرى والمناصير والرباطاب واسألهم عن مضار سد مروى – وبعدين يا دكتور أمين 1,250 ميقاوات كهرباء لا تستحق كل هذه التضحيات وللمقارنة فقط لك أن تعرف أن الحمل ميجاوات الذروي هذا العام فى بلد كالسعودية بلغ 53,700 ميجاوات ستصل خلال العام 2022م الى 90 ألف ميجاوات
ومدينة الرياض فقط تستهلك حاليا مايزيد عن 9000 ميجاوات وقديتونا بسد مروى و1250 ميجاوات مشكلتكم يا دكتور أنتم جماعة حكم عسكرى مستبد برايه لا فى برلمان لا فى شىء يطرح لمعرفة الجوانب الأيجابية والسلبية – لا مكاتب دراسات جدوى لا مكاتب إستشارية وشهيتكم مفتوحه لإستقبال القروض والدخول فى مشاريع لأن المشاريع هى مدخل أمن للمأكلة ودا وضح فى مشاريع عديدة نفذت – أستدين اقترض مليارين ونفذ بمليار ، وبالمناسبة يا دكتور سد مروى دا خزن مليارات الإمتار المكعبة من الطمىء فى بحيرة السد وحرم الولاية الشمالية من تجديد خصوبة أرضها التى كانت تنتظرها سنويا عشان كده مشروع توطين القمح فى الشمالية أنساه دا بعد سد مروى أرض الشمالية إلا تزرعوها أب سبعين – ودى نفش المشكلة التى واجهها الفلاح المصرى والفلاح المصرى كان يزرع أرضه ثلاث مرات فى السنة الأن زرعه واحده فى السنة فى تلته والمصرى بقى زى السودانى يستورد غذاؤه وكان يحقق الإكتفاء لبلده ويصدر الفائض
حديثك عن ( شبكات الطرق التى انتشرت في الاصقاع البعيدة من السودان ) دا موضوع ترد عليه جيوش الضحايا من شهداء الطرق وناس نادر خضر ومجذوب الخليفة عليهم الرحمة - طرقكم دى لا خلت فنان ولا وزير ما لحقته أمات طه – دى مش طرق للسير دى طرق لللهفى واللهطى والناس حتى الرباطابى الأبكم كاشف لعبكم – وأنت شاهد على عيوبها وبكره بيجى الخريف والطرق تتعطل واللوارى بتقيف لكن الـ 40 مليار دولار التى إستدانتها حكومة الإنقاذ خلال ربع قرن كدين خارجى طرقها خلال عامين قادمين تكون تلفت وذهبت للعدم وتعود حفر أفضل منها الطرق الترابية ويبقى معاه الدين والمعاناة والأرباح الربوية
ويا أمين لو جمعت حجم المنجزات فى عهد الإنقاذ ستجدها لا تتجاوز 10 الى 12 مليار دولار بمافيها كل السدود على النيل وتعلية سد الروصيرص وسدود حصاد الأمطار والطرق المسفلته داخل وخارج المدن والكبارى داخل وخارج ولاية الخرطوم - يا جماعة الكبرى لا يتجاوز 15 الى 18 مليون دولار والمليار فيه ألف مليون دولار والناس ديل إستدانوا مايزيد عن 40 مليار فى حوالى 25 مليار محلها مش معروف لا تتكلم يا أمين عن إنجازات ولا تضمن هذه الإنجازات مشاريع البترول لأن الأبكم عارف أن البترول له اتفاق خاص تنتجه شركات اجنبية وتخصم حقوقها من قيمة صادر البترول يعنى الـ 40 مليار دى البترول مادخل فيها
جاء فى حديث دكتور أمين : ( أسأل نفسك و بصدق ان كنت من زوار او سكان الولايات كيف كان الحال قبل الثورة المباركة وكيف صار الآن وغير ذلك من ثورة الاتصالات والتعليم العالي والتعليم الأساسي ) كما بتسميها ثورة مباركة – يا أمين أهلنا فى كنور بتعرفهم قرية شمال عطبرة أكيد تعرفها عندهم كلمة ( وي ) تستخدم للنفى يقولون فلان كريم وي يعنى بخيل – شجاع وي يعنى جبان ومباركة وي يعنى غير مباركة – بالله عليك أين هذه البركة التى تصف بها الإنقاذ – إلا فى جيوبكم وخزائنكم وقصوركم – سكان الولايات أنا لا اسال عنهم لأنى منهم وفيهم حالهم يغنى عن سؤالهم - أولا لأنعدام الصحة والتعليم وكل ضروريات الحياة فى الريف هجر سكان الريف بلادهم وسكنوا فى اطراف ولاية الخرطوم ومن أسرتى فقط أكثر من 36 بيت جاءوا للخرطوم واحدين لا شغل ولا مشغله على أمل يعلموا الوليدات ويرسلوهم للخليج - الدمار الذى أحدثته الإنقاذ فى الريف عندنا فى نهر النيل والشمالية لايقل عن ذاك الذى أحدثته فى دارفور – يا أمين لا تكتب من الخرطوم - زور ماتبقى من ديار المناصير بعد السد وأسأل – زور ديار الرباطاب وأسأل – الناس هجرت الزراعة وأتجهت لحفر القبور بحثا عن الذهب فلا نالوا عنب اليمن ولا بلح الشام –
ثورة الإتصالات دى لا تعتبر إنجازات فهى صرعة عصر إجتاحت كل العالم وليست كالصرف الصحى ومياه الشرب تحتاج لبنية تحتية عالية التكلفة - أبراج ومرسلات ومستقبلات وتقنية مستوردة - أمر عم العالم كله والإنتشار والتغطية لشبكات البث أمر يتعلق باعمال تجارية وعرض وطلب - سلعة مرغوبة والواطن يدفع قبل الكلام وشركات الإتصالات حصدت المليارات من وراءها وحكومة الإنقاذ شجعتها عشان مربحة وملف فساد الإتصالات لو فتح لشعب تشوف العجب العجاب - فثورة الإتصالات عمت كل دول العالم ليس لكم فيه يد سوى ان حكمكم صادف أوائل تسعينيات القرن الماضى عام إنطلاق ثورة الإتصالات والمعلومات
ثورة التعليم العالى كانت الخطأ الفادح بعد خطأ فصل الجنوب
السودان لم يكن فى حاجة لملايين من الجامعيين الأميين دون وظائف ولو توجهت هذه القدرات لمدارس ومعاهد فنية وتقنية لكان الكسب أفصل ولكن كل الذى عمله ابراهيم أحمد عمر جاب علبة بوهية وشال إسم مدرسة بحرى الأميرية وكتب مكانها جامعة ........ والخريج ببكلاريوس يعمل بها محاضر والبروفسير راكب سيارته لافى يقدم محاضراته بين الجامعات الخاصة – مأمون حميدة – نصر الدين – الأهلية – الأحفاد وجامعات الحكومة يحركها الخريجون الجدد من حملة البكلاريوس
قال دكتور أمين : ( أما القصة التي حكيتها فهي استشهاد في غير مكانه فالأنقاذ تعمل بجد من أجل مستقبل أفضل وهو مستقبل جميع السودانيين وليس فئة معينة أو حزب معين ) أنا أكتفى بعبارة ( فالأنقاذ تعمل بجد من أجل مستقبل أفضل ) هل يرى دكتور أمين فى التراجع عن الحريات التى طرحها الرئيس فى الوثبة الأولى عمل جاد من أجل مستقبل أفضل ؟ هل يرى دكتور أمين فى الهجمة على الصحف وكبار القادة السياسيين المعتدلين وعلى راسهم السيد الإمام الصادق عمل جاد من أجل مستقبل أفضل ؟
يا دكتور أمين إقتصادنا دون الصفر ولا أمل فى المستقبل المنظور لإصلاحه ، فاين المستقبل الأفضل ؟
يا دكتور أمين المشاريع الزراعية القومية هدمت وعلى رأسها مشروع الجزيرة ، فأين المستقبل الأفضل ؟
يا دكتور أمين أبناء كبار المسئولين يسرقون الأراضى والسيارات بالمليارات وتحدث عملية دغمسة لإخفاء فساد أبنائكم ، فأين المستقبل الأفضل ؟
يا دكتور أمين مواطن شريف بمصلحة الأراضى يسرب عشرات المئات لقطع أراضى إستثمارية يملكها كبار رجال الدولة واقربائهم والدولة تصدر أوامرها بعدم النشر والتحريات تصمت بغرض نسيان الأمر ، فأين المستقبل الأفضل ؟
يا دكتور أمين هل تجرؤ لأن تخاطب السيد الرئيس فى ملفات فساد أراضى تحوم حول أفراد أسرته ؟ لن تجرؤ ، فأين المستقبل الأفضل ؟
يا دكتور أمين هل تجرؤ أن تتقدم للبرلمان بطلب لفتح النقاش فى قضية حاويات المخدرات ؟ لن تجرؤ ، فأين المستقبل الأفضل ؟
علاقاتنا الخارجية مع جيراننا فى مصر والسعودية ودول الخليج ماذا جرى بشأنها ؟
مشكلات الفقر والجوع والمرض وأرتفاع الاسعار مع ظهور بوادر الندرة – كنت تقولون نعم يوجد غلاء ولكن كل شىء متوفر ولكن اليوم الناس يتحدثون عن الغلاء والندرة
ثم أختم حديثى معك – ماذا بشأن الدولار – مقابل الجنيه – على عثمان قال لو ماجات الثورة بتاعتك المباركة دى كان الدولار حصل 20 جنيه
شيخ على عثمان – فى برلمان الديمقراطية التالتة لمان قالوا الرغيفة ترفع لخمسة عشر قرش قال ليه أصلها جايه من المريخ
يا أمين عيشتكم الوزنها 35 جرام وسعرها 25000 قرش دى ورينا جايه من وين ؟
والله أنا كان محلك أخت فى دى طينه ودى عجينه واسكت لا تدافع ولاتشكر نظام منتهى وحسين خوجلى قبل يومين قال خلاص وصل الحد النظام دا أنتهى نعاه لينا عديل خليك معاه

[المهندس سلمان إسماعيل بخيت على]

#1030581 [الخمجان]
5.00/5 (1 صوت)

06-09-2014 08:55 PM
الخل عادتو انقلبت سعادتو (ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ)كالعادة
اللهم لا اعتراض فى حكمك

[الخمجان]

#1030509 [على عجل الحديد]
0.00/5 (0 صوت)

06-09-2014 07:26 PM
ياباشمهندس انت داير الناس دى اشعرو بمعاناة الشعب الفضل ...هاهاهاها.اولاد الخضر واولاد وزير الماليةالان فى تركيافى استضافة السفير وعمدة اسطنبول...اى اسطنبول حليل تنبول

[على عجل الحديد]

#1030469 [سيف الدين الجميلى]
0.00/5 (0 صوت)

06-09-2014 06:35 PM
للذكرى والتاريخ..رائعة المناضل الجسور المرحوم/محجوب شريف اليكم مقطع من قصيدة الحرامى

حليلك بتسرق سفنجة وملاية وغيرك بيسرق خروف السمايه ممكن تصدق فى زولآ بيسرق ولاية

[سيف الدين الجميلى]

#1030466 [ود عباس]
0.00/5 (0 صوت)

06-09-2014 06:29 PM
والله الناس ديل غلبن اليسوو فقر وجوع وتشريد وفوضى وكذب وزور وبهتان

وحسين خوجلي جايب ناس شركة اواب للحراسة المنزلية زول وسط اهلو وسودانو عامل حراسة

والله سبحان الله وحتى للعلم صديقى مازال بعمل حتى الان ضمن طاقم شركة اواب للحراسات الامنية

استرها معانا يارب نحنا غلابى الكيزان نهبو خيرات البلد وقعدو يتفرجو علينا

والان حتى الحرامي بقى يسرق بيوت معينة لانو مافي حاجة يسرقا في بيوت الناس بقت خاوية على عروشها

والله فعلا شر البلية مايضحك اسع حسين خوجلي دا ولافي زول مزكرو ينافق ويكضب ويلف ويدور لي شنو انا

عارف ربنا قال اذا بليتم فاستترو

[ود عباس]

#1030442 [المهندس سلمان إسماعيل بخيت على]
0.00/5 (0 صوت)

06-09-2014 06:02 PM
ياترى هل الدكتور عبد القادر مدير الضرائب سابقا ومدير عام صندوق ضمان الودائع المصرفية حاليا هو نفس الدكتور عبد القادر المدير السابق لهيئة المواصفات والمقاييس السودانية ونرجو ممن يعرفه جيدا وعن قرب لو كان هو نفس الرجل الذى شغل ثلاث مناصب عليا تختلف جميعها فى تخصصاتها يورينا الرجل دا الدكتوراة حقته فى مجال شنو - خوفى تطلع فى مجال لا ليه علاقه بالضرائب ولا المصارف ولا المقاييس
زمان قبل ما البشير يهدم الخدمة المدنية كان الواحد يكمل الجامعة ويلتحق بالضرائب مساعد مفتش ويتدرج من الدرجة Q الى الدرجة DS الى الدرجة B وفى الغالب بين دي أس وبي ينال منحة دراسية عليا فى نفس مجاله الضريبى ثم يعود لمقر عمله ويتنقل فى جميع مدن وبلدات السودان التى بها مكتب ضرائب ثم يدخل للمجموعة السابعة فالسادسة والخامسة والرابعة والثالثة والتانية فالأولى مديرا عام للضرائب - فى زمن البشير شفنا العجب قفز بالزانة من الإمارات أو قطر أو السعودية يجى موظف طائر يتخطى من خدموا بالضرائب من كيو ويقعد على قلبهم مدير عام يلغى كل شىء جميع ويبدأ يشرع ويخطط ويغير ويبدل ويدخل ويمرق حسب هوى جماعته ولمان البنيان ينهد على الجميع يجوا جاريين يقولوا تعالوا نتحاور - يتحاوروا مع منو يا البشير - طلع البلاوى الدخلتها فى الخدمة المدنية بعدين يكون لينا رأى فى الحوار حتى لايكون حوار طرشان
نجن فى المساحة تمسكها من مساعد ضابط مساحة وتتدرج من كيو الى جروب 3 عشان تكون مدير عام مساحة يجيبوا لينا كوز من جماعتهم لم يخدم فى وطنه وكان مغترب طيلة حياته - كل المساحين طشوا وهجوا وخلوا البلد للكيزان

[المهندس سلمان إسماعيل بخيت على]

ردود على المهندس سلمان إسماعيل بخيت على
European Union [julgam] 06-09-2014 11:28 PM
لا ياباشمهندس ..مدير المواصفات الدكتور عبد القادر التجانى وهو رجل مؤهل وكان مدير مختبر بلدية أبو ظبى ..بس بالله خليك من فاتية قناة الحريه والجمال وماتتعب حالك فيه ..أنا لى شهر ما جيت ناحية قناته..


#1030425 [حمد]
0.00/5 (0 صوت)

06-09-2014 05:44 PM
حزين ويكاد يبكى على سرقة منزل عادى ولو تحت تهديد السلاح وما همه العشرة الف الاعترف البشكير بقتلهم فى دار فور ولا همه العشرات الما قادرين يتعالجو فى بلدم خليك من الاردن وغيرها -لا حسد ولكن لو كانت الظروف طبعية فى السودان ما كان هذا الشخص مدير للضرائب ولكنها الانقاذ

[حمد]

#1030420 [ود عباس]
0.00/5 (0 صوت)

06-09-2014 05:35 PM
م. سلمان إسماعيل بخيت على

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

حسين خوجلي دا بووق من ابواق النظام مثل البالونات تنتفخ وتنتفخ ثم بشكة ابرة تنتهي وحقيقة اترفع عن كلمة استاذ لانها كلمة كبيرة واحب ان اوجه سؤال لحسين خوجلي لماذا انتا في السودان وبين اسرتك وابنائك تستاجر افراد من شركة اواب لحماية منزلك ايعقل هذا حراسة منزل بالسودان سبحان الله انه الخوف الخوف الخوف لكن اخونا حسين خوجلي لافائدة منك اذا كنتا لم تخف من رب العباد وانتا الان تخاف من الانسان وتقوم بي حمايتك من الانسان انتا وامثالك من بووق النظام الماجوين

***
يمكنك ياحسين خوجلي انتا ومن امثالك خداع الشعب السوداني والعالم اجمع لكن هل يمكنك ان تخدع رب العالمين مجرد سؤال موجه لحسين خوجلي ومن امثاله

[ود عباس]

#1030355 [ود عباس]
0.00/5 (0 صوت)

06-09-2014 04:07 PM
م. سلمان إسماعيل بخيت على

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

حسين خوجلي دا بووق من ابواق النظام مثل البالونات تنتفخ وتنتفخ ثم بشكة ابرة تنتهي وحقيقة اترفع عن كلمة استاذ لانها كلمة كبيرة واحب ان اوجه سؤال لحسين خوجلي لماذا انتا في السودان وبين اسرتك وابنائك تستاجر افراد من شركة اواب لحماية منزلك ايعقل هذا حراسة منزل بالسودان سبحان الله انه الخوف الخوف الخوف لكن اخونا حسين خوجلي لافائدة منك اذا كنتا لم تخف من رب العباد وانتا الان تخاف من الانسان وتقوم بي حمايتك من الانسان انتا وامثالك من بووق النظام الماجوين

***
يمكنك ياحسين خوجلي انتا ومن امثالك خداع الشعب السوداني والعالم اجمع لكن هل يمكنك ان تخدع رب العالمين مجرد سؤال موجه لحسين خوجلي ومن امثاله

[ود عباس]

#1030233 [قساس فادي]
0.00/5 (0 صوت)

06-09-2014 02:30 PM
نعم والله صح

[قساس فادي]

#1030207 [خالد]
0.00/5 (0 صوت)

06-09-2014 02:02 PM
فيها شنو لو شلنا حقنا الشالو مننا (فقه الضروره)

[خالد]

ردود على خالد
United States [المهندس سلمان إسماعيل بخيت على] 06-09-2014 05:46 PM
عارف يا خالد حسين خوجلى دا غبيان ياجاهل هو قائل نفسه حيلقى سودانى واحد يتعاطف معاهم قول ليهو يا حسين مافضل ليكم حبيب أو صديق إلا جماعتكم داخل مبنى النادى الكاثوليكى سابق


#1030136 [كبسور]
0.00/5 (0 صوت)

06-09-2014 12:43 PM
أولاً يجب اصدار فتوى تحلل أكل مال الكيزان عينك عينك ( لانه دا مالنا)
وهناك مثل سودانى يقول 0 سرقة السارق يديك ليها الخالق )

* بخصوص 89 و2014 اذا افتنعنا ان الحال هو نفس الحال
لكن الفرق الكبير هو اننا كنا احرار
عارف ما ذا يعنى شعب حر وقضاء حر ورئيس وزراء حر ومجلس شعب حر وصحافة حره ؟
نحن نريد حرية فقط
ومستعدين نصوم اسبوع كل شهر وناكل وجبه واحده فى اليوم

[كبسور]

ردود على كبسور
United States [المهندس سلمان إسماعيل بخيت على] 06-09-2014 05:44 PM
يا كبسور يعنى أمين حسن عمر دا عاوز يورينا شنو ؟ فى واحد مشى أبعد منك وقال واله الجماعة ديل يغوروا فى ستين داهية ونلقى نفسنا وحريتنا ووطنا كل إسبوع اصوم فيهو شهر - شفت فى ناس القرف وصل معاها وين
فى تاريخ السودان وانا كنت شاهد على ثورات كثيرة لم أشاهد إعتداءات على بيوت مسئولين وسرقت أملاك ودا ماحصل إلا فى هذا العهد - تدخل جماعة أى بلدة أول من يهاجم ويسلب ويدمر ويحرق هو مكتب وبيت المعتمد وفى الخرطوم خلال شهر سبتمبر شاهدتم شباب هجموا على منزل رجل متمكن كان مسئول فى الصف الأول للإنقاذ ونهبوا بيتوا وبالامس كان عبد القادر واول الأمس كان قطبى وبكره مو معروف مين - ربنا يستر والتسوى كريت تلقاه فى جلده - كريت الغنماية تحب تأكل القرض وهو أخضر وورق شجر السنط ولمان يذبحوها يجيبوا القرض يدبغوا بيهو جلدها وفى ناس سرقت اللقمة من خشم 30 مليون جائع سودانى عشان توسع على عياها وعيال الجوعى لمان كبروا شالوا السكاكين بعد ربع قرن صبر عشان يرجعوا حق أهاليهم - أستر يارب


م. سلمان إسماعيل بخيت علي
م. سلمان إسماعيل بخيت علي

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة