المقالات
السياسة
الجبهة الديمقراطية وتفتيت التحالفات الطلابية في الجامعات السودانية
الجبهة الديمقراطية وتفتيت التحالفات الطلابية في الجامعات السودانية
06-10-2014 10:19 PM

بسم الله الرحمن الرحيم

التحالفات الطلابية والتي ظلت تتشكل عبر الحقب التاريخية المختلفة حسب متطلبات المرحلة هي في الأصل تحالفات حد أدنى أساسها محور سياسي يتفق تحديدا في الدعوة الصريحة لإسقاط الأنظمة الدكتاتورية الحاكمة وبالتأكيد خاضت هذه التحالفات ( الوحدة الطلابية) في بعض الجامعات وفي أخرى باسماء مختلفة معارك في غاية العنف مع نظام المؤتمر الوطني ومنذ قدومه بسعي دؤوب لانتزاع النقابات الطلابية الجامعية ومن ثم استخدام النقابات الطلابية في خدمة القضية الوطنية ألا وهي اقتلاع المؤتمر الوطني واستعادة الديمقراطية.
نجحت الحركة الطلابية وخلال أكثر من 25 سنة من حكم الإنقاذ على أن تكون المدافع الأوحد عن حقوق الشعب السوداني في فترات كثيرة صمتت فيها كل قطاعات الشعب السوداني الأخرى بالإضافة إلى الانتصارات العديدة التي حققتها بانتزاع معظم اتحادات الجامعات السودانية في فترات حالكة من تاريخ السودان ما شكل نوافذ للأمل ظلت تشع على الشعب السوداني بنورها وتخرجه من حين إلى آخر من غياهب اليأس والإحباط .
الجبهة الديمقراطية وكما هو معلوم لدى الجميع هي الواجهة الطلابية للحزب الشيوعي السوداني متواجدة في إطار العمل الطلابي منذ بدايات العمل الطلابي السياسي .
تعرض الجبهة الديمقراطية نفسها كتنظيم طلابي مطلبي يبحث مع الطلاب عن حقوقهم المطلبية على مستوى المعينات الدراسية والتعليمية وفي إطار البيئة الجامعية والعمل الثقافي الاجتماعي ، الدور الذي تبنته بصورة واضحة التحالفات الطلابية سابقة الذكر في إطارها العريض وبوجود الجبهة الديمقراطية كجزء من تنظيماتها المتحالفة .
فطنت الجبهة الديمقراطية إلى ذلك وإلى الدور الذي أصبحت تخدمه التحالفات الطلابية سابقة الذكر الأمر الذي تم نقاشه و حسمه في آخر مؤتمر مركزي للجباه الديمقراطية بأن يتحول الخط المركزي للتنظيم إلى تفتيت هذه التحالفات الطلابية والتخلص منها في سبيل استعادة دور الجبهة الديمقراطية كتنظيم مطلبي يستوعب الأدوار التحالفية وحفاظا على وجود التنظيم على إثر التقلص الرهيب لوجوده في مختلف الجامعات السودانية كنتيجة لتواجده في الظل الكثيف والشائك للتحالفات الطلابية ، خطوة أقل مايقال عنها أنها في إطار الانتصار لمكاسب التنظيم المحدودة والتضحية بكتلة النضال المشترك التي أرعبت النظام ومازالت تفعل ذلك في مختلف أماكن وجودها .
التحالفات التي عصى تفتيتها وتفكيكها على المؤتمر الوطني بكافة مقدراته وقدراته ووقفت صامدة تنافح بكل جدارة عن قضية الشعب السوداني وتحافظ على نسبة الوعي بالقضية الوطنية حاضرة بين الطلاب ، تقدم المثال الأسمى لكيفية العمل المشترك وتبين القدرة الكبيرة على التنازل عن التنظيمي الضيق من أجل القضية الأسمى والهدف المشترك ، يأتي اليوم زملاء النضال ليتخلوا وفي انتصار لمصالحهم التنظيمية الخاصة عن كل ذلك وليلعبوا نفس الدور الذي لعبه وحاول النظام لعشرات السنين ، فقد تحقق سيناريو التفتيت في 2008 في أم الجامعات السودانية الجميلة ومستحيلة جامعة الخرطوم وفي لحظة لم يصدق زبانية النظام فيها أنفسهم تشق الجبهة الديمقراطية الكتلة وتتخلى عن حلفائها التاريخيين في تحالف القوى الوطنية الديمقراطية لأسباب وتبريرات واهية هي أقرب للانتقام والتشفي في قمة الطفولة والمراهقة السياسية وكان قبلها بأربعة سنوات التخلي الصادم عن التحالف في جامعة السودان واليوم وفي 2014 تهاجم الجبهة الديمقراطية بجامعة كردفان التحالف التاريخي
-الوحدة الطلابية – وتعمل ضده معلنة انسحابها وعدم التزامها بقرار الأغلبية الديمقراطية وذلك لأنه لم يوافق رأيها في أقصى درجات التعسف و الأنانية .

الحركة الطلابية لن تتوقف عن المسير ولن تتأثر بتساقط البعض عن ركبها الموحد طمعا في مكاسب محدودة وآنية وستظل قيمتها الأساسية هي العمل والحراك المشترك الذي يلتف أساسا حول الحد الأدنى ألا وهو إسقاط المؤتمر الوطني داخل الجامعات وخارجها ولتكون رسالتها الأسمى هي رسالة الوعي والتنوير تقاد جماعيا عبر القدرة على التنازل عن الحق التنظيمي من أجل الحق الوطني وعن الهدف الآني المحدود من أجل الاستراتيجي الذي يخدم الجميع ..




محمد ناجي الأصم
[email protected]


تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 2850

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1046789 [حسنين الادروب]
0.00/5 (0 صوت)

06-28-2014 06:18 AM
التحية لكاتب هذا المقال وبعد انا بشوف انو قصة انو يكون مافي اي تفتيت مستحية حتى لو في اي دولة في العالم

[حسنين الادروب]

#1032812 [rafraf]
0.00/5 (0 صوت)

06-12-2014 01:07 AM
عن اى تحالفات طلابية تتحدث ولازالت مؤامرة اقضاء ولاء صلاح الدين عن اتحاد جامغة الخرطوم تتداعى
الجيهة ال\يمقراطية اول من دعى الى التحالفات الطلابية ومنذ تأسيسها
انتم المتأمرون عليها وتجاولون ورثتها بطرق خبيثة

[rafraf]

#1032589 [احمد فتحي]
0.00/5 (0 صوت)

06-11-2014 07:24 PM
يعني هسه البعملوه دا هو زاته الحاوله يعملوهو الكيزان ومتذكر ف2008لمن طلعو من التحالف وعمله قائمة تانية في جامعة الخرطوم بس عشان ينتقمو لولا صلاح يعني كأنو الموضوع لعب وماقضية حركة طلابية كاملة
ويقول ليك جبهة ديمقراطية وطلاب ديمقراطيين وماعارف شنو شيوعيين زيهم زي الكيزان واحد الراي واحد والحزب واحد ولابيعرفو ديمقراطية ولا يحزنون ناس وهميين ساي لحد هسة يقول ليك لينين وماركس وستالين والعالم ديل زمان دفنهم مالازم يعملو جنس دة

[احمد فتحي]

#1032324 [Sayda Mohamed]
0.00/5 (0 صوت)

06-11-2014 02:47 PM
أضف الي ذلك إنسحاب الجبهة الديمقراطية من إتحاد طلاب جامعة جوبا 2006-2007 دورة الفقيد د/ جون قرنق دي مابيور علي إثر نزاع علي السكرتارية العامة للإتحاد وكانت قوى التحالف قد صوتت بالإجماع لمؤتمر الطلاب المستقلين لهذا المقعد و كان مؤتمر الطلاب المستقلين قد رشح الأستاذ مستور أحمد الأمين السياسي الحالي لحزب المؤتمر السوداني للقيام بهذا الدور. والذاكرة الطلابية لاتنسى.

[Sayda Mohamed]

#1032120 [محمد المغترب]
0.00/5 (0 صوت)

06-11-2014 12:22 PM
تنظيم الجبهةالديمقراطية مخترق من قبل جهاز امن الطلاب المؤتمر الوطني على اعلى مستويات الجبهة الديمقراطية وحتى مركزية الجبهة نفسها الكلام دا عن تجربة فقد كنت طالبا باحد الجامعات السودانية واخترق التنظيم لدرجة انهم تغيبوا عن العمل الطلابي لمدة اشهر ودي حقيقة.
كما قال غازي صلاح الدين فليبعد المؤتمر الوطني الاجهزة الامنية من الساحة السياسية وعن موارد الدولة وسيرى بنفسه وزنه في المجتمع السوداني الغالب فيهو منهك بسبب الوضع الاقتصادي وكانكم بتأذنو في مالطة ياناااااااس

[محمد المغترب]

#1031688 [جيفارا]
0.00/5 (0 صوت)

06-11-2014 12:32 AM
ستظل الج دال مع الجماهير تتعلم منها وتعلمها
وإن كانت اليوم في كبوة أو في خطأ كما ترى
فلتعلم أن هذا الخط لو كان مقصود فلأنو
الزملا شايفين المصلحة فيه وبأنه الخيار الأفضل
حسب تحليل وتقييم الوضع الحالي
شيوعيين و
حتى الموت
شيوعيين
وواصلين المابتأجل
اليوم الشمسه قوية

[جيفارا]

محمد ناجي الأصم
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة