المقالات
السياسة
بداية الغرق الفارسي في المستنقع العراقي
بداية الغرق الفارسي في المستنقع العراقي
06-16-2014 02:33 AM


ظهر رئيس الوزراء روحاني أنو شروان الفرس على شاشات التلفزيون فرحاً بالضوء الأمريكي الأخضر له للتدخل في العراق .
وهكذا تبلع إيران الخميني الطعم المرير ..... وستصبح عما قريب في مواجهة مفتوحة غير محسوبة العواقب مع تنظيم القاعدة الذي يبدو أنه قد أصبح عصياً على الجميع بمن فيهم الولايات المتحدة ... فهل تنجح إيران الخميني المتخلفة تكنولوجياً وتعبوياً في المهمة التي فشلت فيها القوى العالمية السوبر؟
في جميع الأحوال سيبقى إستعادة سواد العراق العربي حلماً للفرس منذ سقوط إمبراطوريتهم تحت سنابك خيول جيوش الفاروق عمر رضي الله عنه.
ولكن هل تستطيع إيران أن تتحمل الثمن بطول هذه المسافة وعرضها من العراق إلى لبنان مروراً بسوريا وحوثي اليمن؟
هل سيحتمل الإقتصاد الفارسي أن تستنزف موارده المالية والبشرية قطرة قطرة إلى هذا المدي المتوقع؟
العالم أجمع بقيادة الولايات المتحدة راهن منذ سنوات على تفكيك تنظيم القاعدة .. ولكن الذي رشح بعد كل تلك الإخفاقات التي شهدها التحالف العالمي ضد هذا التنظيم .... الذي رشح أن القاعدة لم تعد مجموعات إنتحارية وجهادية مسلحة فقط ، بقدر ما أصبحت عقيدة راسخة تضرب بجذورها في كامل الكرة الأرضية.

في آخر خطاب له نعى الرئيس أوباما لشعبه حقيقة أن الولايات المتحدة قد أنفقت المليارات في الحرب ضد نظام صدام حسين ، ومحاولة جلب الديمقراطية والإستقرار إليه .. ولكن كل ذلك باء بالفشل لأن هناك إعوجاج في مفاهيم المواطن العراقي العادي والصفوة لجهة الطائفية .. وأن الصراع في العراق سيستغرق عقوداً وبلا جدوى .. ولن يتم حله إلا بإرادة العراقيين أنفسهم... وعلى طريقة لن يغير الله ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم.

وكان الضوء الأخضر الذي منحه أوباما للجميع هو قوله " أن بلاده لا يمانع في دور لقوى إقليمية لمحاولة حل النزاع العراقي العراقي"... وهو يعني هنا إيران من جهة والسعودية من جهة أخرى بوصفهما اللاعبان الرئيسيان.

الولايات المتحدة إذن تترك الساحة خالية في محاولة لنفض الأيادي من ما لا طائل من ورائه ؛ وجرجرة القوى الإقليمية لملء الفراغ واستنزافها على نحو يحقق المكاسب الضمنية لإسرائيل أيضاً.

إذن نحن على أعتاب موجة جديدة من إنخفاض أسعار البترول والغاز الطبيعي وحتى الذهب والمعادن النفيسة ، التي ستخرجها دول المنطقة من داخل خزائنها وأعماق أراضيها لمقابلة أعباء التدخل في الحرب الأهلية العراقية طويلة المدى.

ولن يكسب من هذه الحرب سوى الولايات المتحدة والغرب بوجه خاص... فهؤلاء لن يغمض لهم جفن ولن يرتاح لهم بال حتى يستعيدوا تلك المليارات التي أنفقوها بلاطائل في حرب صدام حسين.

في كل الأحوال لن تخضع رقاب العرب ولا ثقافتهم للعجم من فارس ... ولن يتحول العرب من ترتيل قرآنهم بلسانهم العربي المبين إلى قراءته باللغة الفارسية ..... ولن يديروا ظهورهم لحديث أشرف الخلق صلى الله عليه وسلم الذي لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه ، ويلتفتوا بدلاً عن ذلك إلى مقولات وآراء شخصية صادرة من الخميني أو جماهير عمائم غيره.

كل ما تصرفه الدعاية الفارسية من مزاعم وكلمات معسولة بشأن التعايش بينهم وبين العرب يبقى محض هراء . وأحوال العرب السنة في الأحواز وفارس أجمعها لخير دليل على المدى الذي يمكن أن تذهب إليه الآلة العنصرية الفارسية ورديفتها الطائفية في التنكيل بالعرب السنة لا بل وكافة العرب على مختلف طوائفهم حتى الشيعة منهم فيما بعد الذين وإن نجوا من الفرز الطائفي فإنهم لن ينجو من بطش الآلة العنصرية الفارسية.

والذي لايحسبه الإيراني الخميني الشيعي الطائفي .. الذي لا يحسبه هو أن العرب السنة في العراق ، وعلى امتداد الوطن العربي والعالم الإسلامي لا يثقون بهم البتة .. وأنهم لن يضعوا أيديهم في يد الفرس أبداً ؛ ناهيك أن يضعوها في يد الطائفة الشيعية الغالبة والحاكمة لديهم ..

السنة في العراق يمثلون 58% من شعبه .. ومن ثم فإن الإستهانة بهذا الواقع لايعني سوى الترجمة العملية للحماقة والصلف الفارسي الموروث .
كذب نوري المالكي المشؤوم حين ظن أن بإمكانه أن يصبح صدام حسين جديد في نسخة طائفية هذه المرة ... وهاهو اليوم يختبيء مذعوراً بعد أن استيقظ على واقع أنه لا يمتلك سوى تنابلة وأفندية على هيئة جيش وقوى أمنية طائفية لا يجيدون سوى الفرار وتولية الخصوم الأدبار.
[email protected]


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 1308

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1036287 [الصليحابي]
0.00/5 (0 صوت)

06-16-2014 11:18 AM
في كل الأحوال لن تخضع رقاب العرب ولا ثقافتهم للعجم من فارس ... ولن يتحول العرب من ترتيل قرآنهم بلسانهم العربي المبين إلى قراءته باللغة الفارسية ..... ولن يديروا ظهورهم لحديث أشرف الخلق صلى الله عليه وسلم الذي لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه ، ويلتفتوا بدلاً عن ذلك إلى مقولات وآراء شخصية صادرة من الخميني أو جماهير عمائم غيره.

صدقت والله وشكرا لمقالك الرائع

[الصليحابي]

#1036034 [أبو محمد (سعودي)]
0.00/5 (0 صوت)

06-16-2014 07:43 AM
تحياتي لك اخي مصعب ..
احببت نفٓسٓك في الكتابة ، وبعد التنفيس أظن انه من واجب الجميع أن يبدأوا التحليل العلمي لما يحدث وما يمكن أن يحدث ، ويتصرفوا على أساسه .
اما الأماني فهي جميلة بحق ولكني استشهد بمنع لك الرائع ( لا يغيّر الله ما بقوم حتى يغيّروا ما بأنفسهم ) .

[أبو محمد (سعودي)]

مصعب المشرّف
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة