المقالات
السياسة
منبر أبناء الجزيرة ، حشود ضد الفساد
منبر أبناء الجزيرة ، حشود ضد الفساد
06-18-2014 11:28 AM


الجزيرة الخضراء المعطاءة ، بلد الخير والطيبة ، التي رضعتها من نيلها وارضها وخضرتها ، والتي تعودت على ان تكون الام المثالية لكل السودان تعطي بلا من ولا أذى ، لا تعرف التأفف ، تتحرك دائما لإغاثة الملهوف والمحتاج ، تتحرك دائما مع التيار ، ولا تألف السباحة عكسه ، وصفها بعض أهل السودان بان أهلها خاملون ومطالبهم لا تتعدى الجلوس على ظل الضحى ، ولعب الكورة في العصر ( ان لم يقل التيوة ) .
قدمت الجزيرة عبر مشروعها ما لا يقدمه غيرها للسودان الواسع الاوسع ، اقتصاديا تحملت عبء الاقتصاد السوداني وموازنة ميزانه التجاري لعقود مضت ، وكانت كفة الميزان دائما ترجح لصالح الصادرات ، وكان وقتها جنيهنا السوداني قوي منيع قوة اهل السودان جميعا ، لبت كل متطلبات واردات البلاد من الدواء وغيره من احتياجات اهل السودان ، فلم يعرف اهل السودان جميعا ، يوما نقصا او ندرة في الدواء ، ولم يعرف اهل السودان ان اشتكى مواطن بانه لا يملك حق ( الشاش ) لإجراء عملية جراحية ، وكانت مجانية التعليم ، وكانت التنمية ، فتم تشييد وبناء طرق رئيسية هامة ، لم تستطع انقاذ المشروع الحضاري فعل ربعها ، حتى بعد ان تدفقت ارضها بالذهب الأسود ، سواد نوايا من قام على أمر السودان .
دينيا قامت خلاوى كثيرة ببوادى وحضر الولاية ، وحفظ عدد غير قليل القران على أيدى هؤلاء المشايخ ، واذكر عندما كنا طلابا بالجامعة اتجهنا نحو هذه الخلاوي في احدى الاجازات لحفظ ما يتيسر من القران الكريم ، رغم وجودنا بالعاصمة القومية الخرطوم ، مما يدل بان الجزيرة كانت تقدم ما لا يقدمه المركز ( المغرور ) الخرطوم . اما سياسيا فكان مؤتمر الخريجين بمدينة ود مدني الفتية ، وكانت ثورة ود حبوبة ، وفنيا كان ود الأمين ، وجيوش المغنين من مدينة ود مدني وريف الولاية ، وكرويا كان حمد والديبة والمرحوم سامي عز الدين وغيرهم . وما اردت ان اسوقه من هذه المقدمة الطويلة غير الوافية لحق الجزيرة ، ان الجزيرة ومن خلال مشروعها العظيم قدمت للسودان ما لم يقدمه المركز .
دارت الأيام ، وتنكر منظرو الإنقاذ ، لهذه الولاية ، وتعمدوا اغتيال هذا المشروع وأهله ، رغم ان معظم من هم على كابينة القيادة ، لا تخلو سيرته الذاتية من ان يكتب عبر محطاته محطة من محطات الولاية المتعددة ، ورغما عن ذلك عانى انسان الولاية ، وبدأت معاناته تكبر يوما فيوما ، وما زال انسان الجزيرة الطيب يتململ ، فهو الام الحنون ، والأب الرؤوم ، ولكن زادت المعاناة ، وكان لا بد من تحرك .
خلال هذه الفترة ، تم انشاء وتكوين منبر أبناء الجزيرة ، ورغم تكوينه ، وظهور أسماء من الجيل الثالث للإنقاذ ، وانهم أناس ، مشهود لهم بتاريخهم الانقاذي ، فكان تحفظ البعض ، ولم يستطع هؤلاء النفر من نفي الشكوك التي تثار حولهم ، وانما زادوها يوما بعد يوم ، وقاموا بعنترية الإنقاذ ، وبنفس منهجها الإقصائي بإبعاد كل من يحاول التحدث اليهم ، وقام امين عام المنبر بالاختفاء فجأة ، والظهور عبر برنامج تلفزيوني ليتحدث بوصفه مدير مشاريع شركة تعدينية بجنوب كردفان ، ليخلفه امين عام بمسمي آخر لا يحرك ساكنا ولا يسكن متحركاً .
مرت الأيام سراعا ، واستطاع المنبر ان يحقق إنجازا غير مسبوق فتجمهر حوله ما يقارب الاحدى عشر الف على صفحته بالفيس بوك ، ولكن للأسف كان كلما زاد عدد الأعضاء زادت المواضيع والبوستات الانصرافية ، ومرت مناسبات عديدة كان بإمكان المنبر ان يكون له فيها بصمة ، مثلا بداية العام الدراسي ، وما تواجهه مدارس الولاية من نقص في كل شيء ، فاكتفى المنبر بإثارة المشاكل دون إيجاد الحلول ودون استغلال هذه العضوية لعمل شيء ملموس ، والان ورمضان على الأبواب ، وما زال المنبر ، لا يقدم ولا يؤخر ، وقد راينا كيف ان شبابا قد قاموا ببرنامج ( كيلو دقيق ) وماذا فعلوا بهذا البرنامج .
ظل المنبر وعبر صفحته يقدم فقط هذه البوستات ، الانصرافية من تغيير الوالي وما ادراك ما تغيير الوالي ، وابتعد كثير من الأعضاء عنه رغم عضويتهم ، وذلك باعتراف افراد لجنة التسيير ، ولكن جاءت انطلاقة قوية ، ربما ايقظت كل النيام ، وربما ايقظت كل من فقد الامل في ان يقود هذا المنبر عملا يستحق الكتابة او الوقوف ، وانا اولهم ، وهو الحشد الجماهيري لحضور المحاكمة ضد البنك الزراعي والتمويل الأصغر ، بمدينة المناقل يوم 23/06/2014م ، وذلك لإظهار قضايا الجزيرة عبر الوسائط الإعلامية المختلفة .
أقول للقائمين على امر المنبر ، هذه أولى الخطوات في الاتجاه الصحيح ، ولكن رغما عن ذلك دلفت الى المنبر ، لأجد خطوات عملية تنظيمية ،لنجاح هذه الخطوة ، للأسف لم اجد أي ترتيب داخل الصفحة ولا ادري هل ذلك لأسباب امنية ، ام ان الامر يسير كما سارت أمور المنبر بالسابق ، وأقول للقائمين على امر هذا المنبر ، ان لم تستطيعوا فعل شيء وتجمع يليق بالقضية وبالجزيرة ، وقد تجمع لديكم ( احد عشر الف عضو ) فعليكم اعلان الفشل وإعطاء الفرصة لغيركم بشرف لتسلموهم احد عشر الف عضو ويكون ذلك في ميزان حسناتكم .
ان أهلنا بالجزيرة يعانون من كل النواحي الاقتصادية والخدمية ، فقد تدهورت الصحة العامة ، وزاد معدل امراض سوء التغذية ، في قلب سلة غذاء العالم ، وقد تدهور التعليم من مصدر اشعاع العلم ، وقد ضاع انسان الجزيرة وتاه داخليا وخارجيا ، بعد ان كان قبلة السودان اجمع ، ان انسان الجزيرة ينتظر أبناؤه لإظهار صوت الجزيرة عاليا ، ولو لهذه المرة ، وهذه دعوة منى لكل شرفاء الجزيرة للتحرك لإنجاح هذا الحشد .

فتح الرحمن عبد الباقي
مكة المكرمة
18/06/2014م
[email protected]





تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 1196

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1039771 [منصف الحق]
5.00/5 (1 صوت)

06-19-2014 09:38 PM
حديث ايجابي وقوي من ابن الجزيرة الاستاذ فتح الرحمن ، إلى الامام دائماً وهذا هو "الخط" الذي نريده لك ...ولا أخفي عليك أن الكيزان كرهووونا في المنبر واعلم كل الذي حدث لك من حظر وحجب لآراءك من جماعة " تائهون "..لك التحية... ونرجو ان تكون معول بناء لا هدم .. وفيك الخير

[منصف الحق]

#1039394 [البعشوم]
1.00/5 (1 صوت)

06-19-2014 01:40 PM
ماذا قدمت انت للمنبر حينما تسابق العشرات من ابناء الولاية الشرفاء لدعمه ؟؟؟ ماذا فعلت سوى النعيق والصراخ والاتهامات حسدا ؟؟؟ الامين العام الذى تتحدث عنه هو فى قلب هذا الحراك ولم يغب عنه يوما ولكنه قدم لنا مثال فى ادب التنحى ....ولو كنت حريصا على انجاح هذا الحشد لسارعت بالدعم المادى كما فعل الشرفاء

[البعشوم]

ردود على البعشوم
[بحب السودان] 06-21-2014 10:57 AM
يبدو انك فعلا بعشوم ومبعشم كمان يا زووول ،،،، ما اعرفه عن الاستاذ ، تم حذفه واقصائه من المنبر ، وابعد منه تماما ، وهو رغما عن ذلك ياتي ، وبطبيعة وسجية اهل الجزيرة ليذكر مرارات البنبريين ، ورغما عن ذلك يدعو ، ويقول ان المنبر يسير في الطريق الصحيح ، ويدعم هذه الخطوة ، ويقارب عدد قراء هذا المقال ، الثمانمائة شخص ، فهذا بحد ذاته دعم للحشد ، وقد يكون ما قدمه بهذا المقال فقط لم تقدمه كل لجان المنبر التي تدعو لهذا الحشد ، لانك تعرف ما يكتب في الراكوبة ، وكيف تصل الراكوبة الى الى كل المهوسين والمجانين ، هذا مقارنة بما تم نشره من قبل عبد الناصر ، ولو كان في المنبر من يدعو لمصلحة المنبر لاستفدتم من هذا القلم ، ولكنكم في اهوائكم تمرحون وتسرحون ،،،،، فمرحبا الاستاذ فتح الرحمن ،،،، وهذا المقال وحده يرجح كفة الصراع بينك وبين المنبر


#1038611 [Sudanisabir]
0.00/5 (0 صوت)

06-18-2014 05:12 PM
تعمدت الانقاذ تدمير المقومات الاقتصادية للولاية المتمثلة في مشروعى الجزيرة والمناقل والرهد وفي تدمير الصناعةمع عدم توفير فرص عمل مما ادى للهجرة من الولاية مع تدهور البنيات الاتحتية . نعيب على مواطن الولايةالسلبية والخنوع لمبضع الانقاذ والتي اشعلت القبلية في الولاية وولت عديمي الخبرة والمؤهل والانتهازيينز يجب ان تكون قيادة المنبر بعيدة عن كل من تلوث بالانقاذ فكل منهم اسهم في الخراب يجب ان تظظهر كوادر نظيفة وامينة ومتجردة مع سرعة حسم كل انتهازي

اتمنى ان تضافر الجهود لانفاذ الولاية
من الاولويات كشفكل من خرب وسرق وافسد وتفتح بلاغات فقد مضى عهد عفا الله عما سلف

[Sudanisabir]

#1038479 [بكري النور موسى شاي العصر]
5.00/5 (1 صوت)

06-18-2014 02:59 PM
لإبن الجزيرة البار الأستاذ فتح الرحمن عبد الباقي

تحية وإحترام تليق بوطنيتك وغيرتك على أهلك بالجزيرة

سيدي المنابر بدون المال تصبح بنابر للونسة وطق الحنك

المال هو مربط الفرس وهوالذي يحرك القضية يمينا وشمالا

ويحركها إقليميا ودوليا.بالمال تقام الندوات وتعبأ الجماهير

المنبر قلت به 11 ألف عضو معظمهم خارج السودان البقية الموجوده

بالسودان لن تستطيع الحضور للمناقل بسبب غياب المال الذي به

بمكن توفير البصات لحشد أكبر عدد يسد عين الشمس .ولو توفر

المال يمكن أن يستدعى من هو بالخارج إذا رأى المنبر حضوره

ضروريا لهذه المحكمة بعد توفير التذاكر من خزينة المنبر.لكي يقوم

المنبر بواجباته المناط به يجب أن يتوفر له المال الداعم الرئسي

وهذا لا يتأتى إلا بفرض رسوم شهرية 50 جنيه للعضو في 11000 يساوي

550 مليون تكفي لتعمير مشروع الجزيرة وتطلق أيدي لجنة المنبر

وتقوي من عزيمتها وإرادتها حتى تكون يدا باطشة لرد الظلم والغبن.

أما غير ذلك فأي منبر خدمي أيا كان لا يستطيع أن يحرك ساكنابدون المال

ولذا تتعرض المنابر الخدمية للنقد والتجريح من أعضاء قبل يقدموا لها الدعم

المادي أو المعنوي يطالبون بأشياء من المستحيل أن تتحقق بدون المال

فالمال هو عصب كل شئ ولذا المنابر غير مطالبة بفعل شئ دون إستطاعتها

فكفوا عن ماهو يثبط الهمم والعزائم لأن هؤلاء الذين أرتضيتم بهم

لهذه المهمة لم تعطيهم أجرا.وفروا لهم ما أستطعتم من المال والدعم

وبعدها يمكن النقد والتوجيه أما غير ذلك فلا.

شكرا فتح الرحمن وآسف إن كانت هنالك أخطأ إملائية لردأة الكيبورد.

[بكري النور موسى شاي العصر]

ردود على بكري النور موسى شاي العصر
[فتح الرحمن عبد الباقي] 06-18-2014 07:23 PM
شكرا اخي العزير الاستاذ / بكري النور موسي

وهذا ما اقوله ،،،،

فقد اجتمع نفر غير قليل اي ما يقارب الاحدى عشر الف عضو

وحسب ما قلت معظمهم خارج السودان ،

يعني بدل 50 جنيه ممكن تتغير ل 50 ريال
وال 50 ريال بتعمل اكثر من 100 الف
واجمالي المبلغ يكون فوق المليار جنيه

ولو قام المنبر بمسؤولياته تجاه الجزيرة لما احتجنا الى الحكومة اصلا

ومن هنا ياتي نقدي للمنبر

ولقد ذكرت في مقالي ما قام به بعض من شباب السودان من نفير اسموه ( كيلو دقيق ) وتاتي الفكرة ان يجمعوا من اي مواطن ثمن كيلو دقيق ، وكيلو دقيق الى كيلو دقيق تجمعت شوالات وكفت الجميع ، هنالك منبر يسمى شباب النيل الابيض للتغيير استشهد به كثيرا ، داخل صفحة المنبر بين اليوم والذي يليه ، تجد اما فرش مسجد ، او بناء مسجد ، او مدرسة او مستشفى أو غيره من الخدمات ، فالمنابر تحتاج الى ادارة وقوة عزيمة ،،،،، وارادة صلبة وتخطيط ، وهذه المنابر لو تم توجيهها توجيها صحيحا

اخي واستاذي بكري النور موسى


هذا العدد من الاعضاء ، اذا لم تستطع ادارة هذا المنبر فعل شيء منه ، كما قلت عليهم تسليم الراية لغيرهم ويكفيهم فخرا جمع هذا العدد من الاعضاء ،،،، دمت بخير ،،،، وانا محذوف من المنبر ولا استطيع ايصال فكرتي هذه لهم ،،،،


فتح الرحمن عبد الباقي
فتح الرحمن عبد الباقي

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة