المقالات
السياسة

06-19-2014 04:37 AM


يتوارى المرء هذه الايام خجلا من "افعال " من ينتسبون الى الاسلام ويرتكبون من الجرائم يرتجف منها الابدان ، وليت مثل هذه الجرائم يرتكبها الافراد بقناعاتهم الخاطئة ، سواء كانت قناعات دينية او سياسية او حتى عرقية ، لان خطأ الفرد مهما تعاظم لا تستطيع اى جهة ربطها بالمجموعة ومعتقداتها ، وذلك اما لمعزوليته او لمعرفة المجتمع العريض بالسلوك العام لتلك المجموعة او تبرءُ المجموعة نفسها - وبسرعة - من افعال مثل هولاء الافراد الذين يحاولون ربط افعالهم وسلوكياتهم بقناعات المجموعات وخاصة الدينية ، حتى يتم ابعاد الدين من افعال هولاء . ولكن يصعب جدا نفى الافعال والجرائم وإبعادها من المعتقد عندما تكون مرتكبوها جماعات دينية كالمجموعات الاسلامية المتطرفة فى بلدانها المختلفة سواء كانوا فى السودان ، ليبيا ، العراق ، سوريا ، اليمن ، الصومال ، افغانستان ، او باكستان ، والتى تدعو جميعها فى هذه البلاد الى تحكيم شريعة الدين للفعل السياسى العام ، ذلك الفعل السياسى الذى يشترك جميع دول العالم الان فى معظم مناهجه وسلوكه وقيمه ، والتى اصبحت عالمية فى ظل التطور التقنى الذى جعل من العالم قرية صغيرة . هذا حديث عام بالطبع ولكن دعونى افرد بعض التفاصيل التى تتخللها بعض المواقف والتجارب الشخصية ، ولا غرو اذا كانت المواقف الشخصية والتجارب تساهم لشرح القضية العامة .
رحلتُ الى منزل وحى جديد منذ حوالى العام ، ووجدت ان جارتى البريطانية "السوداء " ترحب بى كجار جديد ، على غير العادة هنا ، لانك يمكن ان تسكن هنا - الغرب بشكل عام - بالسنين ولا تعرف اسم جارك اللصيق دعك من الزيارات والتداخل البينى كما فى مجتمعاتنا ، ويكتفى الجيران هنا بهزات الرأس فقط للتعبير عن مساء الخير او صباح الخير حيثما تلقيان بالصدفة مساء او صباحا ، ولكنى اعتبرت ان جارتى حالة خاصة وقلت فى نفسى ايضا المقولة الشعبية ان " الدم يحن " ، لان جارتى صحيح بريطانية ولكنها سوداء (مثلى) من اصول جمايكية والتى ترجع ايضا الى افريقيا ، والمعروف انه من طبيعة البشر ان الاقليات العرقية يتعاطفون مع بعضهم البعض حينما ما حلوا .
بعد انقضاء شهر رمضان من العام الماضى لاحظت ان جارتى قد تغيرت واصبحت كالاخرين تكتفى فقط بهزة الرأس عندما نلتقى وبل "الطناش" احيانا بادعاء عدم ملاحظة وجودى او مرورى بجوار بابها . اكتشفت السر بالصدفة عندما زارنى يوما صاحب العقار الذى اسكن فيه ، وهو رجل "حبوب " من اصل تركى وعلى معرفة لصيقة بجارتى الجمايكية بحكم الجيرة السابقة . اتانى الرجل ضاحكا وطلب منى ان اشكره لانه قد تكلف بالنيابة عنى بازالة سوء فهم "خطير" علق بجارتى منذ فترة ، يوم ان لفت نظرها صوتى من تلاوة القرآن جهرا فى امسية رمضانية عندما كنت اصلى بالجماعة صلاة المغرب بحديقة المنزل ببعض الاخوة الذين لبوا دعوتى لتناول افطار رمضان ، حيث حدثنى الاخ التركى ان المرأة جاءت خلسة و "مفزوعة" تلك الامسية واسترقت السمع من خلال الحاجز الخشبى الذى يفصل الحديقتين ، وتيقنت ان الجمع هناك يؤدون الصلاة ، واستنتجت من حينها ان جارها الجديد مسلم وهذا ما ارعبها ، وصارت تتفاداه من ذلك اليوم ، لانها حسب ما سمعت ان المسلم يعتبر غير المسلم (كافرا ) وبالتالى (عدوا) ، واسرت السيدة لصديقها وجارها التركى انها لولا اعتراض ابنها (الشاب البالغ ) لكان قد اتصل بالشرطة مبلغا اياهم ان جاره (شخصى ) - ومن فرط تشدده – قد جمع اتباعه وجعل من منزله مسجدا يؤدى فيه شعيرة الصلاة ، لان حسب معلوماتها ، ان صلاة المسلمين تؤدى فقط بالمسجد وليس البيت ، تماما كالصلاة الاسبوعية بالنسبة للمسيحيين بالكنيسة !
لحسن الحظ فقد تمكن الاخ التركى من ازاحة حاجز الخوف تجاهى من هذه السيدة واقبلت علينا مرة اخرى معتذرة من سوء الفهم والذى يرجع جُله الى جهلها بالاسلام وعدم اختلاطها بالمسلمين بشكل عام ، ولكنها فى نفس الوقت ابتدرت معى نقاشات مستمرة بنهاية كل اسبوع كلما نلتقى خارجين من بيوتنا او داخلين ، وتتناول دائما بالنقد الاحداث العنيفة المرتبطة بالجماعات الاسلامية المتطرفة . لا انكر انى قد تمكنت من ازالة الكثير من سوء الفهم المرتبط بالاسلام من جانب جهلها بالدين الاسلامى ، ولكن مما يحرجنى احيانا انها تبحث من خلالى على اجابات مقنعة لكل اعمال الجماعات الاسلامية وخاصة المتطرفة بدءً بجماعة بكو حرام النيجرية ومرورا بجماعة انصار الشريعة الليبية ثم القاعدة بمسمياتها وقواعدها المختلفة مثل طالبان افغانستان وباكستان واليمن وتنظيم الشباب الصومالى وجماعة "داعش" فى سوريا والعراق وغيرها من التنظيميات الاسلامية المتطرفة الكثيرة ، ولم تقتنع هذه السيدة باجاباتى الجاهزة من ان هولاء لا يمثلون الاسلام الصحيح ، لان الاسلام الصحيح يدعو الى الاخوة والمحبة وحرمة القتل والتفجير ليس فقط ضد المسلمين ولكن ضد ايا كان دينه ، وبل حتى من لا دين له . بالامس - ولحظى العاثر - وعند عودتها من العمل ، وقبل دخول بيتها طرقت جارتى المذكورة باب بيتى ، وبعد التحية وابداء الاسف للمرور غير المبرمج ، قالت انها هنا فقط لتسليمى جريدة يومية معروفة لذلك اليوم ، قالت انها احضرتها لى بصفة خاصة لقراءة الموضوع الرئيسى فيها ، وقالت انها لا تريد مناقشتى فى موضوع الجماعات الاسلامية هذه المرة ، وخاصة موضوع الجريدة ، ولكنها تريد فقط ان تسألنى سؤالا واحدا وتترك لى فرصة الاجابة لاى وقت لاحق وهو : هل انتم وهؤلاء (ويقصد جماعة داعش العراق ) تصلون صلاة واحدة لرب واحد تعبدونه جميعا ؟ وناولتنى الجريدة وولجت باب بيتها . الملفت فى الجريدة ان الصفحة الاولى تملؤها بالكامل صورة كبيرة لمجموعة مصطفة من مقاتلى "داعش" العراق ، وكلهم ملثمون يطلقون النار بشكل جماعى على العشرات من الطوابير المصطفة ركوعا واستلقاءً على الارض وعلى بعد مترين او ثلاث من المسلحين القتلة ، وهنالك بالطبع تفاصيل مروعة بالداخل ، ومنها ان الضحايا اغلبهم مدنيين كما تظهرهم ملابسهم وان المقاتلين قد اجبروا ضحاياهم على حفر قبورهم قبل اعدامهم ، وان الذين تم اعدامهم بهذه الطريقة يتجاوز اعدادهم الالف والسبعمائة شخص كلهم شباب نضر ذنبهم فقط انهم ينتمون لطائفة الشيعة العراقية ، اصابنى القرف وبل الغثيان بالطبع من تلك المناظر الموغلة فى البشاعة ، وبدأتُ استرجع شريط الاخبار خلال الاسابيع الماضية فقط لاكتشف ان هذه الجماعات قد ارتكبت من الجرائم يصعب معها الاجابة على سؤال جارتى الجمايكية ، هل اننا وانهم جماعة اسلامية لدين واحد وهو الاسلام ؟
قادنى "الفلاش باك" اولا الى جماعة بوكو حرام النيجيرية والتى تحتجز منذ اكثر من شهرين ، اكثر من مئتين وعشرين (220) من الفتيات القاصرات وهن تلميذات مدارس تم اختطافهن واخذهن الى احراش نيجيريا الوعرة مطالبين مبادلتهم بقادة "الجماعة " فى السجون النيجيرية والذين تم محاكمتهم او ما زالوا فى طور التحقيقات لارتكابهم اعمال قتل وتفجيرات فى المدن النيجيرية ، ومن سخرية الاقدار ان قائدهم (محمد ابوبكر الشكوى) ظهر فى شريط فيديو يهدد الحكومة بانه سيقوم بتزويج الفتيات بالقوة وبيعهن كسبايا لقاء 12 دولارا لكل واحدة منهن ، وشخصيا انتابنى الالم والحيرة فى نفس الوقت ، عند سماعى الشريط وتسألت : لماذا تحديد (القيمة) باثنى عشرة دولارا فقط ، ولا ارى سببا آخر غير الامعان والمغالاة فى اذلال المرأة التى كرمها الاسلام ويذلها هولاء ، وباسم الاسلام للاسف . وقد قادنى شريط الذكريات (الاخبار) ايضا الى ليبيا حيث تم اغتيال اكثر من خمسمائة (500) من ضباط الجيش اللليبى وفى مدينة بنى غازى لوحدها ، وذلك من قبل جماعة "انصار الشريعة" هناك فى سلسة متتابعة فى فترات مختلفة ، فى مؤامرة مسنودة من اباطرة الاسلام السياسى لتصفية الجيش الليبى واحلال المليشيات الاسلامية بدلا عنها ، ثم الى السودان والى احدث ما جادت به محاكم نظام الانقاذ وهو حكم "الردة والزنى" والذى صدر فى حق مواطنة سودانية شابة " مريم " ، والتى كانت كل جريمتها انها اختارت من تتزوجه ضد رغبة اهلها ، وقناعتى ان اهلها مدفوعين للانتقام منها ليس لانها تزوجت رجلا مسيحيا بقدر ما انهم مدفوعين اكثر بالكراهية العرقية ، لانها تزوجت شخص من جنوب السودان ، وهم معذرون فى ذلك لانهم ضحايا التحريض العرقى وخطاب الكراهية والسموم التى بثها الطيب مصطفى من خلال جريدته " الانتباهة " والتى استمرت لفترة تجازوت الخمسة سنوات ، وكانت كافية ليس فقط للمساهمة بفصل زوجين شرعيين مثل مريم وزوجها ، ولكن الخطاب بالفعل قد تسبب فى فصل السودان الى بلدين وهذا افظع
اما المحطة قبل الاخيرة فقد قادنى الشريط الى كينيا حيث عبر الحدود الصومالية مجموعة من "مليشيا الشباب" وشنوا غارة ليلية فى نادى يعج بالشباب الكينى يتابعون فى مبارة لكأس العالم فنزلوا فيهم تقتيلا وقطعا للاوصال وكانت الحصيلة حوالى الستين (60) من الضحايا . اما المحطة الاخيرة من شريط إجرام الجماعات الاسلامية فكان مسرحها معقل تنظيم القاعدة "افغانستان" ، حيث تُجرى هذه الايام الانتخابات الرئاسية ، وقد سبق وان اعلنت جماعة طالبان انهم سيقاطعون الانتخابات ، وليس ذلك فحسب وبل هددوا بقطع اصبع كل من يصوت فى هذه الانتخابات ، تلك الاصابع الى يتم غمسها فى محلول اليود لتمييز الذين صوتوا من غيرهم وحتى لا يتكرر التصويت من شخص واحد ، فقد تمكنت جماعة الطالبان من الوصول الى حوالى احد عشرة (11) شخصا من الذين صوتوا فى الانتخابات ونفذت فيهم تهديدها بقطع اصابع هولاء ، وقد ظهر كلهم فى المستشفى واياديهم ملفوفة بضمادات فى منظر يفطر له الفؤاد من جماعة تبشر برسالة عالمية ، اما مصير من يعترضها فعقوبتها القطع فى كل الاحوال ، اعظمها قطع الرؤوس واقلاها قطع الاصابع واختطاف الفتيات القصر !

محمد بشير ابونمو
لندن
18 يونيو 2014 م
abunommo@yahoo.com


تعليقات 11 | إهداء 0 | زيارات 2083

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1039775 [Hamdi]
1.30/5 (7 صوت)

06-19-2014 08:41 PM
يا ابو نمو أنت ماشفت كيف المسيحيين بقتلوا المسلمين في البوسنة، نجيريا وأخيرا في افريقياالوسطى

[Hamdi]

ردود على Hamdi
[واحد من الناس] 06-19-2014 10:51 PM
يا اخي او ابني حمدي ليس دفاع عنهم ولكن قولة حق . بعد ان اعزنا الله بالاسلام لا حاجة لنا لمجد باطل مبني علي غش . ذكرت البوسنة واغفلت كيف تنادي الغرب المسيحي للدفاع عنها بينما نحن نستنكر ونشجب وننتحب . ذكرت نيجيريا ولا اعرف لها جريرة سوي الدخول الي الصومال لاعادة هيبة الدولة . واخيرا افريقيا الوسطي كانت تعتبر مثال التعايش السلمي الراقي لاقلية مسلمة وسط اغلبية لا دينية او مسيحية تلقي معاملة افضل منا نحن المسلمين في ديار الاسلام . حتي قفز علي السلطة جاهل بمساعدة حاقدين واذاق الجميع الامرين . وعندما انقلب عليهم الحال اصبحنا نحن من نطالب بالحماية . يا ابني اذكر امثلة تعزنا لا امثلة تفتح علينا فواتح تخجلنا .


#1039632 [خالد]
0.00/5 (0 صوت)

06-19-2014 05:01 PM
في الحقيقة من أكثر الكلمات التي وردت في القرآن هي من مادة (قتل) : قاتلوا ، اقتلوا ، اقتلوهم ، قاتلهم ... عموما مادة قتل وردت 96 مرة في القرآن ، و آيات الجهاد وردت أيضا كثيرة و أغلبها بمعنى القتال من نوع (ضرب الرقاب)... أما الآيات و الأحاديث التي تدلنا على أن نعامل الكفار بغلظة فكثيرة من نوع آيات البراء و أحاديث من نوع : " ((لا تبدأوا اليهود والنصارى بالسلام، وإذا لقيتم أحدهم في طريق فاضطروه إلى أضيقه)). "حديث صحيح رواه أحمد ومسلم وغيرهما" أما الأثر من السيرة و أفعال الخلفاء الراشدين فكثيرة ... فقد قتل الرسول (ص) بني قريظة و هم حوالي السبعمائة إلى التسعمائة ، غنم أموالهم و استرق أبناءهم و سبى نساءهم و باعهن في الأسواق مع الصبيان و سيدنا عمر بن الخطاب ورد عنه : لا تعزوهم إذ أذلهم الله ... أما الفتوحات الإسلامية فكانت قتال كل الشعوب التي لها عقائدها المختلفة ، لم يكن يسبقها أي دعوة إنما تستيقظ فتجد على باب منزلك من يقول لك : إما أن تقبل بأفكارنا أو تدفع الجزية و أنت صاغر أو نقتلك . أما مناظر العذاب الأبدي يوم القيامة للكفار فحدث و لا حرج ... كل من يظن أن بوكو حرام أو داعش جاءوا بشيء من عندهم فهو صاحب الفهم الخاطيء ... سينتشر هذا الفهم الداعشي البوكي حرام و لا يدري أحد كيف سيكون رد فعل العالم ... لا تنسوا أن انتشار هذا الفهم أدى لرد فعل عكسي داخل العالم الإسلامي و لن استبعد أن يزداد انتشار الإلحاد كرد فعل مضاد ... لن يفلح أحد في محاربة الدين الإسلامي أكثر من بنيه .

[خالد]

ردود على خالد
[أبوبسملة] 06-20-2014 03:21 AM
يامن تسمى خالد !!! وضح موقفك اكثر وباختصار هل لك رأى فى الاسلام وفى القرآن وفى السنة وفى الخلفاء وفى الصحابة ؟ وهل انت مسلم ؟! واذا كنت مسلم فارجع وتعلم الاسلام واعرف غزوات الاسلام واخلاق المسلمين وعطفهم وعدالتهم التى شهد لها الفرس والروم كم امرك عجيب ياخالد تريد ركوب الصعب والمستحيل بالطعن فى دين يتوافد اليه الالاف يوميا ممن تفخر بهم وتستلهم منهم معنى الانسانية ولاتعلم ان الانسانية كلها فى هذا الدين الذى حرمت منه او من فهمه وارجو ان تكون جاهلا لتتعلم ماهية هذا الدين وإن كنت كافر يعلم فمت بغيظك فدين الاسلام فى ازدياد رهيب مخيف لامثالك ومهما عبث باسمه العابثون فلن يضيره شئ وكلما ظلم باسمه الجاهلون كلما عرّفوا عنه اكثر وكلما لفتوا انظار الكثيرين من الغافلين عنه فبحثوه وسبروه فعرفوا حقيقته والنتيجة هى ان يسلموا لله رب العالمين لاشريك له وبمحمد صلى الله عليه وسلم امام النبيين وخاتم المرسلين خسارة هذا الاسم سيف الله المسلول على المنافقين والكافرين


#1039582 [واحد من الناس]
0.00/5 (0 صوت)

06-19-2014 03:38 PM
يا اهلنا الحاصل شنو اي موقع تدخله تلقي نفس الموضوع . هل هي حملة منظمة للتلميع واسلامنا ليس بحاجة لها . او هي الحقيقة دون مواربة تم زعزعة اليقين . احد المعارف استاذ جامعي اختار الالحاد وهو في الاربعين من عمره بعد معاناة في وظيفته وفصله وتشريده لانه شيوعي التفكير وليس الدين . قال ما يفعلوه هو تجهيز الارض لياتي الملحدين والمبشرين والشيعة لزراعة ما يريدون .تري هل هو صادق ؟

[واحد من الناس]

#1039580 [جبرون جبر الدار]
0.00/5 (0 صوت)

06-19-2014 03:37 PM
انتم كالعادة ما عندكم شغله. انت هنالك من اجل الرزق و لم تكن خارجا ( فى سبيل الله) ، هذا شعاري انا

[جبرون جبر الدار]

#1039457 [ساهر]
0.00/5 (0 صوت)

06-19-2014 01:30 PM
يا أستاذ محمد بشير كيف تكون بهذا المستوى من العلم والدراية، ثم تقوم بتأدية صلاة جماعة جهرية، في حديقة منزلك في بلد غير إسلامي؟

ثم كيف لشخص يعيش في لندن وهو بهذا الحس والدراية، تمده جارته بصحيفة فيها صور مروعة لممارسات جيش العراق وسوريا؟ يعني كان تقول ليها شكراً، أنا عارف الموضوع ده، ثم تدخل النت وتقول شبيك لبيك لتجد كل شيء بين يديك.

ثم أن الإجابة الجاهزة التي نقوم بها عندما نسافر للخارج ونواجه بمثل ما ووجهت به، هي: أن هذا الأمر راجع إلى سوء تفسير-Misinterpretation- تلك المجموعات سواء كانت بالسودان، نيجيريا، الصومال، أفغنستان أم أخيراً العراق للإسلام. وأن تذهب دفوعك لتقول: أن هناك فرق بين الإسلام كمنهج وبين المسلم الذي يمارس هذا المنهج. فكما أن هناك مسيحيون بالميلاد فهناك أيضاً مسلمون بالميلاد-أي لا يعرفون شيئاً عن الإسلام ولا عن المسيحية- كما يجب أن تقول: أننا في العالم الإسلامي لا ننسب أي فعل إرهابي يقوم به مسيحي في أمريكا أو في بريطانيا أو في أي مكان آخر في العالم للدين المسيحي، فنحن نفرق تماماً بين الدين المسيحي كمنهج وبين الشخص المسيحي الذي يمارس هذا المنهج.

كما يجب أيضاً أن تعطيها فذلكة عامة، عن الظلم التاريخي الذي مارسه الغرب المسيحي على المسلمين، ولم يزل يمارسه، وأن السياسة الخارجية للغرب هي من خلق تلك الجماعات المتشددة كرد فعل طبيعي لممارسات الغرب الوحشية والظالمه وكيله بمعيارين. فالتشدد الذي يحدث اليوم في العراق سببه الغزو غير الغربي غير المبرر للعراق والوحشية التي تعامل بها الغزاة مع السجناء العراقيين، حالات الاختطاف والقتل والتعذيب الكثيرة التي حدثت لكثير من المواطنين العراقيين. وقس على ذلك الحال في أفغانستان، والصومال التي تشتكي من أن الغرب استفاد مع فرصة عدم وجود دولة، فقام باستباحة مياهها الإقليمية وسرقة الأسماك والثروات المعدنية الأخرى. و....و....

الردود جاهزة وكثيرة ومقعنة....... صلاتك الجهرية الجماعية في حديقة منزلك مسألة غير مستساغة عرفاً ولكني لا أعرف مدى شرعيتها وجوازها من الناحية الإسلامية كما لا أدري كيف ينظر القانون البريطاني لمثل تلك الممارسات على حدائق المنازل.

[ساهر]

#1039422 [شاعر الناها]
5.00/5 (1 صوت)

06-19-2014 12:58 PM
مقال رائع ومشوق وذو فائدة وعبارة عن سياحة مؤلمة فى عقول أناس متخلفون، دوماً أنت رائع صديقى أبونمو ..لقد أجدت ..أسأل الله أن يضع هذا المقال فى ميزان حسناتك..أما تعليقات البعض فلا تضع لها أى إعتبار فأمثال هؤلاء لا يكتبون ولا يساهمون فقط يحبطون من يكتب ويجتهد..فلا تعيرهم أى إهتمام فهم لا يختلفون كثيراً عن الجماعات الاسلامية المتطرفة..فأولئك يقتلون الناس بالسلاح وهؤلاء يغتالون الشرفاء باللسان السليط والإدعاء الأجوف..واحدين فى اقصى اليمين والآخرين فى أقصى اليسار..لكن المحصلة واحدة فى آخر المطاف.

[شاعر الناها]

#1039250 [عبدالله عثمان]
5.00/5 (3 صوت)

06-19-2014 10:39 AM
أهدي لك ولجارتك الجاميكية وللعالم بأسره كتاب الأستاذ محمود محمد طه
(الإسلام برسالته الأولى لا يصلح لإنسانية القرن العشرين)
http://www.alfikra.org/book_view_a.php?book_id=15

[عبدالله عثمان]

#1039206 [عماد]
0.00/5 (0 صوت)

06-19-2014 09:58 AM
It is very difficult to convince such tolerance of Islam .. because those groups do not know what is Islam and that Islam has forbidden murder and indecent assault. And exhorts to coexist peacefully

[عماد]

#1039151 [المندهش]
3.75/5 (5 صوت)

06-19-2014 09:22 AM
اذا قدر لى وان قابلت جارتك الجامايكيه سوف اقول لها ان جارك هذا كذاب وانه ليس من حق اى مسلم ان ينكر ان ما تقوم به هذه الجماعات له سنده من الاسلام بل العكس هذه الجماعات تكفرنا نحن المسلمون لاننا لا نقوم بهذه الممارسات. وسوف اقول لها ان هذه الممارسات فى طريقها للانتشار وليس الانحسار وعليكى اخذ الحيطه والحذر من عائلة السيد ابونموا لان انحرافه هو او احد ابناءه ليس بالامر المستحيل..نحن المسلمون اذا فقدنا عقولنا علينا على الاقل ان لانفقد ضمائرنا لذلك علينا تحذير الاخرين لاتخاذ التدبير المناسبه لحماية انفسهم من خطرنا الى حين يكتب لنا الله الشفاء

[المندهش]

ردود على المندهش
European Union [Sudanese] 06-19-2014 12:55 PM
يا شيخ الاسلام برئ من فهمكم الخاطئ. ليه في ماليزيا البوذي والهندوسي و المسلم و المسيحي عيشين في وائم مع العلم ان 60% مسلمين والباقي اديان اخرى. لانهم يعلموا تمام (( لا إكراه في الدين قد تبين الرشد من الغي فمن يكفر بالطاغوت ويؤمن بالله فقد استمسك بالعروة الوثقى لا انفصام لها والله سميع عليم ( 256 ) )).
المسلمون يبدوا انهم ( لا إكراه) هذه لا يقرؤها. حتجي تقولي منسوخه, طيب المنسوخ ده اذا الله ما عوزه اطبق ليه نزلو في المصحف؟, (نقطه اضافيه , الله عليم بذاته,يعني علم الله ازلي سرمدي بل قبل الازل و بعد السرمد, ,يعني المولي عزّ و جل ما انزل المنسوخ تجربه لمن فشلت مع كفار قريش نزل الناسخ , تعالي الله عن ذلك علواً كبيراً ), طيب لمن قرأ هذا اجواب, افتونوا يرحمكم الله اذا هو ما داير المنسوخ اطبق, ليه انزلوه؟ نحن المسلمون و الحمدلله لم و لن نفقد عقولنا او ضمائرنا. يبدو انك تتحدث عن تجربتك في الحياه, فلا تحكم بها علي تجارب الاخرين


#1039068 [الحاج]
5.00/5 (3 صوت)

06-19-2014 08:38 AM
شوف يا زول ما تلف وتدور
ناس طالبان وداعش والقاعدة وبو كو حرام وشباب الصومال والاخوان المسلمين يريدون تطبيق القران كما انزل قبل 1400 سنه بحزافيره
ارجع الي الكتاب تلقي تلات اربعاعه يدعو الي الارهاب والقتل والجحيم علي الكفار والتهديد والوعيد وعليها شداد غلاظ يفعلون ما يامرون وليس لهم طعام الا من ضريع لايثمن ولا يغني من جوع الخ الخ

[الحاج]

ردود على الحاج
European Union [عابدين] 06-19-2014 05:09 PM
يا [nagid] هل بدأ المصريون المسلمين بالحرب فخرج لهم عمرو بن العاص ليقاتلهم في أطراف شعاب مكة ؟ هل غزا البربر دولة الإسلام فكانوا يردون عليهم ؟ هل ذهب جيش النوبة ليقاتل المسلمين أم جاءوه و فرضوا عليه ان يدفع 360 عبدا سنويا منذ عهد عثمان بن عفان و استمر ذلك لمدة 700 سنة ؟؟ و العراق و الشام و فارس و ما وراء النهر و حتى الهند و الصين و بلاد الأندلس ، ديل كلهم بدأوا المسلمين بالحرب ؟ ... من وين جبت كلامك : ( ولم يجعل لنا عليهم من امر الا اذا بدؤنا بالحرب او منعونا من التبليغ) ؟؟ التاريخ لم يقل لنا بذلك !

European Union [زول ساكت] 06-19-2014 03:28 PM
"ارجع الي الكتاب تلقي تلات اربعاعه يدعو الي الارهاب والقتل والجحيم علي الكفار والتهديد والوعيد وعليها شداد غلاظ يفعلون ما يامرون وليس لهم طعام الا من ضريع لايثمن ولا يغني من جوع الخ الخ"

اذا انت مسلم ودي نظرتك لكتاب الله .. حسبي الله ونعم الوكيل فيك .. اتقي الله يا حااااااااج
القران صالح لكل زمان ومكان وحتي الحدود الانتو مابينها لو اتطبقت بصورة صحيحة حاتعرفو فائدتها شنو. الاسلام لمن كان في مجدو كان النصراني بحتكم للقاضي الشرعي وعارف انو حاياخد حقو .

[nagid] 06-19-2014 02:02 PM
والله لا انت حاج ولا راح تحج ولا تفهم القران او العربي حتي .ان القران هنا جعل حسابهم علي كفرهمى علي الله يوم القيامة ولانه عادل يمد لهم في الدنيا ويعطيهم بسخاء رغم انهم ينكرونه ولا يعبدونه ولم يجعل لنا عليهم من امر الا اذا بدؤنا بالحرب او منعونا من التبليغ

[محمد خليل] 06-19-2014 01:40 PM
الحمد لله الذى لم يجعل مصيبتنا فى ديننا.

European Union [نادوس] 06-19-2014 01:36 PM
تسلم يالحاج كلام عين العقل ... كل الاسلاميين عندما يواجهون بالحقيقة بيقدموا التبريرات دي .. كلهم بيحلموا بالعيش من ثمار العلمانية من حرية و عدل و سيادة قانون و حرية إعتقاد و تقدم و تكنولوجيا لكن في بلدهم السابوها و جروا منها عازين يطبقوا شرع الله و كل انواع الارهاب و القهر..
الدين لله والوطن للجميع.. ولا نامت أعين الجبناء

European Union [Sudanese] 06-19-2014 11:43 AM
كلامك صاح, لكن القران صالح لكل زمان و مكان و بمقدار حوجه المجتمع. هذا الزمن و هذا المجتمع مختلف تماماً عن قبل 1400 عام. لهذا نحن في حوجه ماسه لواحد من اثنين يا اما نبي جديد يا فهم جديد للقرآن. يله يا شيوخ دايرين شنو؟ يا اما الناس دي حتلحق مريم ( او ابرار ما فارقه) وانتم السبب.


#1039024 [اوبرا]
5.00/5 (1 صوت)

06-19-2014 08:08 AM
"الجمايكية"

[اوبرا]

ردود على اوبرا
United States [عبدو جميل] 06-19-2014 12:58 PM
المقال جميل - ويلخص راي اي شخص واعي و مثقف و محتار من الظلم الذي وقع على المسلمين و خاصة في بلاد الغرب من جراء ممارسة الجماعات الاسلامية المتشددة في نشاطاته السياسية او ممارساته الدينية الخرقاء في العالم الاسلامي او في الغرب.
المقال يلخص بالبرهان ما يدور في العالم اليوم من ممارسات الجماعات الاسلامية المدعية.
- المندهش ما عندك حق تتكلم على الاستاذ ابونمو بالطريقة دي - الرجال شخص واعي و مثقف و من المناضلين الشرفاء.


محمد بشير ابونمو
محمد بشير ابونمو

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة